صفحة الكاتب : دلال محمود

نصرت بدر, وصلاح حسن , هل تعتذران ؟
دلال محمود

جميعنا يعلم كيف ان للأغاني , وقعا خاصا في نفوس الناس وخاصة في بلدٍ, مثل العراق, حيث كان للأغنية نكهتها المميزة,  فأنتقل هذا  الامر الى الأغاني الوطنية التي كانت تتغنى بحب الوطن, والذود عنه , حيث ,لكلمات الأغاني قوة رهيبة فهي تثير الحماس, وتلهب النفوس ,لهذا فطن الشعراء لتلك الزاوية فأخذوا يقتاتون من كلمات قصادئهم, التي تتغنى بحب الوطن ,فصار الشاعر يستلم هداياه في حين كانت ,الأمهات يستلمن جثث فلذات أكبادهن .



كيف كان يحصل هذا؟ لست ادري ؟ ووفق أي منطق ,هذا يتسكع في الحانات ليبذر سحته الحرام الذي يحصل عليه من تزمير وتطبيل لوضع مهين ,وذاك الأب يتعثر في مقبرة وادي السلام يواري التراب لفلذة كبده لعل السلام يعم في بلد السلام,عجيب أمرنا نحن أهل العراق, بلدنا ,وحدائقنا الغناء ,سميناها بأرض السلام, وكذا المقابر أسميناها بالسلام ,وتحيتنا التي أعتدنا عليها هي السلام ,ولكن  مع كل هذا فأن ,السلام يفُّر منا ياترى أين يحلٌ بنا المقام؟



النظام السابق أنتبه لهذه الطريقة فشجع الشعراء ومنهم الشعراء الشعبيين الذين كان لهم اليد الطولى والدور الرئيسي في تثبيت حكمه لأطول فترة ممكنة,تماماً كدورهم في أدامة الحرب العراقية الأيرانية وأطالة أمدها لثمان سنوات, حيث حصدت خيرة شبابنا الحلو الغض الجميل.


من هنا أنا اتسائل ,ألن , يكن من المفروض على العراقيين وخاصة الشباب الذين نعوِّل عليهم في بناء البلاد وإخراجها من مستنقع الجهل والتخلف الذي تقبع به نتيجة مخلفات الماضي التعيس. والحاضر الأكثر تعاسة, ان يكونوا  واعين  بأعتبارهم أتعظوا , واصبحوا  أكثر وعياً من ذي قبل ,وأخص بمقالي هذا, الشعراء والمطربين الذين يتغنون بكلماتهم ,فهل نسوا ان للتأريخ قصاص , يقتص ممن سيكون سبباً في دمار البلاد؟أن الكلمة هي أمانة فعلينا الا نخونها.



 .خلال زيارتي قبل  الأخيرة لبلدي الحبيب العراق, قبيل الأنتخابات الأخيرة بأيام قلائل. كنا عندما نسير أو نستقل سيارة ما , نسمع صوت المطربَين المحبوبَين نصرت البدر و صلاح حسن , في أغنية ثنائية أجادا في أدائها بشكل جميل ورائع, كانت كلمات الأغنية عبارة عن أعلان ودعاية , للأنتخابات ولجذب أكبر عدد ممكن من المغلوب على أمرهم من عراقيين تمنوا في ساعة يأس و سمحوا لخيالهم أن يرحل بعيدا بهم حيث الأحلام الوردية والمخملية ,وردية بالنسبة لنا لأننا محرومون من أبسط حقوق البشرية.



لقد كان لتأثير كلمات الأغنية على الناس جميعاً, دوراً قوياً في تشجيع الناس للذهاب الى الأنتخابات, ولأننا شعب عاطفي فأن اول مايؤثر فينا هو الاغاني وحتى انا التي كنت قد قررت وصممت الا انتخب فلولا قليلا لكنت ممن وضعوا نقطة سوداء في تثبيت او ترشيح ممن لايصلحون ان يكونوا حكاماً, في بيوتهم وليس في بلد مثل العراق.



الكلمات تخوننا في اكثر الاحيان حين نريد ان نصف هؤلاء الذين لم ينصفوا الشعب العراقي ,فالقلم والقلب يعجزان عن وصفهم ,ها انه مرَّ,عام واكثر على الانتخابات , ولاشيء يلوح في الافق بتبدل الحال ,لأن الحبل ممسكون به من كل الجهات وليس هناك من له القدرة على تركه, فالجميع يريد مناصب وزارية مرموقة ليس ابتغاءاً لتقديم خدمات للشعب المقهور, بل لكي يسرق ويسرق ويسرق, جميع المرشحين يلعبون على الحبل ويتفننون كالمهرجين في حلبة السيرك حين يخدعون من ينظر اليهم بحركاتهم البهلوانية.



اليوم ,تذكرت نصرت بدر  وصلاح حسن , وتمنيت عليهما ان يغنيا اغنية يعتذران بها لكل الشعب الذي هرول وزحف لمهزلة العملية الانتخابية, انه ليس بالأمر العسير فنفس الذي زمر للانتخابات واعني نفس الشاعر يستطيع ان يهجوها ,اظن انهما سيكسبان جمهورا كبيرا وربما سيغفر لهما الشعب تلك البصمة السوداء من تأريخهم الفني خاصة وان الأفق يبدو بلون الرماد ,فلاأشارة لبادرة  كي ينقذون  العراق, كما اتمنى الايعتبران اعتذارهما هذا نوع من الضعف والأنهزام خاصة, ونحن نريد ان نبني عراقاً نظيفاً وعلينا جميعاً, تقع مسؤؤلية تنظيف العراق من كل مايسيء اليه ولاتنسيان فأن الشعب العراقي طيب ومسامح والدليل ان هناك الكثير ممن زمر للنظام السابق ومع هذا لازال يتمتع بحياة هادئة لابل بدأ يهجو وكأنه كان من المظلومين ايام العهد الماضي.


ياتُرى هل نأمل وننتظر أغنية تعاتب وتهجوَ من يسمون سياسيون؟


 


  

دلال محمود
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/24



كتابة تعليق لموضوع : نصرت بدر, وصلاح حسن , هل تعتذران ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ناصر عباس من : العراق ، بعنوان : تعليق في 2011/04/24 .

الاخت دلال
السلام عليكم
لااعرف من مقالكم هل انكم تشجعون على ماذا في المستقبل
* عدم الانتخاب فانكم تريدون ان تصادروا حرية الراي للاخرين انا حر بانتخابي الان ومستقبلا ... وماقولكم بان الانتخابات مهزلة فقد شارك فيها 65% من افراد الشعب العراقي وانتم تضربون عرض الحائط كل تلك الاراء ... وكل من شارك بالانتخابات انتخب الشخص الذي توقع انه الاصلح ... فاز من فاز وخسر من خسر
ولاننسى ان الحكومة استلمت تركه ثقيلة من البريقراطية الادارية زادتها تعقيدات المرحلة الحالية وتمسك البعض بالمشاركة فيها ...
اما اغنية نصرت بدر وصلاح حسن صدقيني اغلب العراقيين لايحبذون الاستماع الى التوافه حتى وان كانت اغاني كما تقولين وطنية







حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مفيدة اللويف
صفحة الكاتب :
  مفيدة اللويف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملة خدمية لازالة التجاوزات على اراضي بلدية الموصل في محافظة نينوى  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 عندما يفقد السياسي دلالته  : تحسين الفردوسي

 اعتقال عصابة للسرقة مكونة من ثلاثة أشخاص في النجف

 وليد الحلي : ردنا على الإرهاب سيكون بالقضاء على منابعهم  : اعلام د . وليد الحلي

 الاهتزازات الارتدادية الإسرائيلية لأرامكو السعودية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 تدمير همرات يقودها إرهابيو داعش في الخازر

 الديمقراطية وجريمة الإثارة الطائفية  : رسول الحجامي

 مقاهي العهر  : رسل جمال

 النائب الحكيم : يتاسف على عدم الاخذ بمقترحه بوضع صورة لقبة الامام علي ع على العملة الجديدة  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 الخبث والعبث بين السيسي وال سعود  : سامي جواد كاظم

 الشريفي يعلن بدء التصويت الخاص لانتخاب برلمان اقليم كوردستان- العراق 2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 تظاهرات البصرة غايات وابعاد خبيثة  : صباح الرسام

 الفياض ينشق عن الجعفري ويؤسس حركة باسم “عطاء”

 فلسفة الفشل والخيانة  : عمار طلال

 نصيف: الوزراء فاشلون وليس المالكي  : الاستقامة الالكترونية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net