صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

الحرب بالنيابة وواكعة بيها ولد الخايبة
د . رافد علاء الخزاعي


ان موقع العراق الاستتراتيجي في منطقة التقاء القارات جعله منطقة صراعات وممر للغزاة الباحثين عن السيطرة على العالم فكان العراق يسمى في علم الجغرافيا بلد الجهات الاربعة وهو ما يدلل عن موقعه الجغرافي المهم وكثافته السكانية وخص ارضه ووفرة مياهه وخيراته عبر التاريخ جعله منصهر للحضارات الغازية وقد مر العراقيين بالحرب بالنيابة في فترات زمنية متعددة عن اجندات خارجية لدول مجاورة نتيجة غياب القائد العراقي المخلص الذي يستطيع ان يحمي العراق ويبني حضارة ورغم ذلك نشأت دويلات عراقية في ظل قادة عظام مثل حمورابي ونبوخذنصر البابليين وسرجون الاكدي وسنطروق وهكذا قاتل العراقين مرة الفرس ومرة الروم بالنيابة عن هذه الامبراطورتين وقتها فكانت الحرب بين ابناء العمومة من الغساسنة نيابة عن الروم واهل الحيرة نيابة عن الفرس وكسرى وهكذا في الزمن العثماني شهد ارض العراق حرب بالنيابة عن طريق عصيان القبائل وشهد العراق وبغداد موجات من الغزو العثماني الصفوي على فترات متعددة شهدت الكثير من المأسي والدمار ولازالت اثارها باقية لحد الان وهكذا خاض العراق حربا بالنيابة عن دول الخليج النائمة المتلذذة بويلات العراقيين واحزانهم ضد ايران حرب ضروس ثماني سنوات لم يحصل العراقيين غير الحزن وكثرة الايتام وتعطيل المسيرة التنموية وعداء مستعر في نفوس ابناء البلدين الجاريين وبعد الحرب تطاول العرب الجربان بالفاتورة المالية المكلفة للحرب وافلاس خزينة العراق وتعطيل مسيرته التنموية وتعجيزه اقتصاديا وتنمويا وهم يطالبون بديونهم نتيجة مايسمى في تطبيلهم الاعلامي بالدفاع عن حراسة البوابة الشرقية وهكذا شن العرب ومعهم 55 دولة حرب ضروس على النطاق العسكري والاقتصادي والاعلامي والفكري في تدمير هذا الشعب بما يسمى الحصار الاقتصادي ذاق خلالها العراقيين الكثير من الويلات وتم تحطيم ارادتهم ووطنيتهم واعتزازهم ببلدهم وتسقيط ضمائرهم.,
نعم تم تحطيم الانسان العراقي عبر حروب عسكرية وفكرية لياتي الاحتلال الامريكي ليزيد الطين بلة بسياسيين مزدوجي الجنسية والاهواء نسوا عراقيتهم ووطنيتهم وجعلوا الساحة العراقية حرب بالنيابة تمثل لاجندات اقلمية ودولية لها امتدادتها وتاثيرها على العراق مع تغييب الوعي الديمقراطي تحت غيمة الخوف من المجهول المصبوغ بالطائفية والجهل السياسي وفي ظل غياب العدالة الاجتماعية المرجوة.
لتخلط الاوراق من جديد وتبدا حرب بالنيابة بين الخير والشر حرب عنوانها استمرارية العراق الموحد دفع الاخرين نتيجة سياسة الاقصاء والتعامل الخاطى مع مكونات الشعب المختلفة في تعميق فجوة الوحدة الوطنية والاحتراب الداخلي مما جعل المشروع الداعشي يتمد في بيئة خصبة في ظل وجود دعم اقليمي وتغطية اعلامية محرضة على العنف واستمر هذا المشروع ليتقاطع مع المشروع الامريكيكما تقاطع صدام وشاه ايران والسادات وحسني مبارك وصالح وبن علي من قبل ليكون ضحية الحرب بحجة الخطر الداخي من حرب داعش.
ان غياب الوعي السياسي السني نتيجة فقدان القائد العراقي العارف بمستقبل ومأل الموقف واستقرائه وسيرهم خلف المشروع الخليجي التركي كانهم عميان خوفا من البعبع الايراني  جعل من ارضهم ومكان تواجدهم ارض محترقة وارض معركة مستقبلية ساهم في تهجير العوائل واستباحة كرامتهم وتدمير البنى التحتية لهذه المحافظات مما جعل اخضاعهم لدولة الخلافة المزعومة سهلا نتيجة فشل الدولة المركزية في تامين الحماية اللازمة للسكان.
ان المصلحة الامريكية البريطانية الفرنسية المدعومة عربيا واوربيا على مضض هي اقتسام كعكعة العراق والشرق الاوسط الجديد وهذا يضع العراقيين وساستهم امام خيار صعب اما الاستمرار بالعراق الواحد او التحول الى دولة الطوائف وان تجربة جنوب السودان حاضرة امامنا بصيغتها الدموية لان لازال حتى ساسة الطائفة الواحدة لهم اجندات مختلفة مما يجعل دوامة الحرب والاقتتال المصلحي المادي قائمة داخليا مثلما حدث في كردستان العراق 1991-1995 التي توجت بمصالحة امريكية في 2002 لتقاسم المصالح بعقد زواج على اسس خطرة قابل للطلاق والقتال في اي لحظة.
انا لااقول ان العراق ليس بحاجة الى تدخل اجنبي او معونة دولية للقضاء على داعش نتيجة هشاشة القوات العسكرية العراقية ولكن علينا ابتدا البدء بمشروع وطني عراقي يضع النقاط على الحروف في تقاسم السلطة واعادة التصليحات الضروريةالخلافية في الدستور العراقي المكتوب على عجالة ووضع ضمانات قانونية ودستورية لمراقبة السلطة في الفترة الانتقالية والابتعاد عن الاجندات الاجنبية ودول الجوار وتداخلتها ولعلها الحرب ما بعد الباردة التي تفكر بهاالدول الكبرى وكل منهم ينتظر نتائجها لصالحه الطرف الآخر، فهي قد تحول الأوضاع إلى خط جديد في رسم الخرائط والتسويات والتحالفات، وتبقى بجملتها حربا بالنيابة عن معسكري الشرق والغرب ولكن هذه المرة بدون ايدولوجيا وإنما بحرب الاستراتيجيات والمصالح والتعامل مع القوى الموجدة على الارض فعليا .المطلوب الان من الساسة العراقيين الاجتماع في موتمر موسع لكل القوى الممثلة وغير الممثلة في مجلس النواب في وضع استترتيجية لبقاء العراق في ظل كونفدرالية عراقية اساسها العدل والتوزيع العادل للثروات والواجبات الملقاةتحت ظل راية العراق الواحد حتى نوقف نزيف الدم العراقي ومن الممكن توفير هذه الاجواء عبر دخل قوات دولية تحت مظلة الامم المتحدة لمدة ستة اشهر تتيح المجال للمناطق المجتاحة من قبل داعش من تنظيف مناطقهم بانفسهم والقضاء على الحواضن حت نسحب حجة وجود جيش طائفي ويكون دعم الدولة واضحا لهذه الجهود وفق النتائج المتحققة وبدء حملات الاعمار واعادة ترمييم البنى التحتية لها.
ان الخيار الوحيد للحل هو خيارنا الداخلي المبني على ترمييم الثقة الوطنية والاستفادة من دعم المرجعية الرشيدة للخطى بهذا المشروع .
اعتقد ان ما كتبه هنا هو مساير مع تخطيط الدول الكبرى الراغبة بعراق قوي قابل للاستثمار المشترك وتبادل المصالح وهي خطوة مهمة وكما قال المثل العراقي نام مهظوم ولاتنام ندمان لان مع اسمترار تيار الدم والتوسع في المقابر لاولاد الخايبة لاينفع الدم ويبقى فقط صوت الانينن والغربان.
اننا الان بحاجة الى قائد عراقي ياخذ زمام المبادرة لانقاذ العراق من مأله المرجوا والمخطط له من قبل قوى الظلام والشر قائد عراقي يجعل الشعب سندا له في اتخاذ قرارات مصيرية مهمتها بناء عراق جديد من ركام الحروب واعادة عجلة التنمية وهذا ليس حلم لان دائما يجب ان نضع في بالنا ان داعش ليس دولة ولا تمتلك الخبرة اللازمة في بناء الدولة لتقاطع افكارها مع مفاهيم الدولة الحديثة وهذا يجعل هشاشتها واضحا للعيان.
السؤال المطروح بقوة الان هل سيولد هذا القائد من زمام الركام ام نبقى نحلم مع الاخرين في عجزية فكرية واضحة ننتظر المخلص المنتظر

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/07



كتابة تعليق لموضوع : الحرب بالنيابة وواكعة بيها ولد الخايبة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري
صفحة الكاتب :
  علي فضيله الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 120 )  : منبر الجوادين

 الإضطهاد الفكري: بين مزاعم الحرية وفتوى الإستعباد  : حيدر حسين سويري

 انـــــتم  : حسين الربيعاوي

 الصافي من الحرم الحسيني :المشكلة ليست في الشعب وإنما في عقول بعض الساسة المرضى ولسان حاله إما أن أكون أنا أو لا!!  : وكالة نون الاخبارية

 مدير شرطة دبي يدعو الى تشكيل ميليشيات من السنة لقتل شيعة البحرين

 تهم وشتائم..  : د . يوسف السعيدي

 ملامح الصفقة العالمية لتدمير العالم ...  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 حجب المواقع الالكترونية في العراق، بين الواقع والتطبيق   : حسين فرحان

 التعليم تكرم خريجيي التوأمة بين جامعتي بغداد وسوينبرن الاسترالية .. والعيسى يؤكد على اكمال دراستهم العليا  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 نقيب المحامين العراقيين تتطوع للدفاع عن الصحفيين الذين يتعرضون للإنتهاكات   : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 سيدة الإرهاب تهب جسدها لـداعش

 لكل نظام قميص!!  : د . صادق السامرائي

 نظرية المد الاسلامي المتصاعد .... التشيع انموذجاً ?!  : محمد حسن الساعدي

 استغراب شعبي كبير من زيارة علاوي للكويت  : خالد محمد الجنابي

 مديرية الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على مجموعة ارهابية تنتمي لما يسمى بـ ( ولاية الفلوجة )  : اعلام مديرية الاستخبارات العسكرية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net