صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

لم لايقود الدكاترة الجبوري والنجيفي والمطلك معارك تحرير محافظاتهم؟!!!
عزيز الحافظ
 أنا وكل عراقي يعرف أن الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء الجديد في اول خطواته الدستورية ويحتاج زمنا صعبا لتحقيق أمانيه.. ... ونعرف إن هذه التشكيلة الحكومية تحتاج وقتا لكي تفي بمواعيدها التي سمعناها في البرنامج الحكومي الذي خبرناه جيدا عبارة عن كلمات منمنّقة مُختارة بدقة متناهية .. من صاغها يعلم إن كل عراقي يجدها كلاما إنشائيا في درس لغة صعبة التحقيق... ونعلم جيدا إن أكثر من نصف العراقيين لم يقبلوا بما قدّم العبادي بما أسموه تنازلات كانت خطا أحمرا يوم رئاسة المالكي... ولكن لنترك كل هذه الهواجس الثقيلة الوطأة في النفس ونعود لخطاب الدكتور العبادي يوم عرفة الرسمي... ونمحّص ماورد فيه بعيدا عن الإستغراق في التفاصيل لإن مرارة الموت لازالت ندية عند العوائل البغدادية وخاصة بعد فقد أولادها الاعزاء قبل العيد الذي لم يمّر دون ضحايا تماما كما يحصل في كل سنة والضحايا من طيف واحد ومناطق مفروزة التوصيف لاحاجة لكي يكون وقود النار حطب الالم المعروف يذكرها.... ناهيك عن الذين صبروا على  معرفة أينية جثث نعم جثث أحبائهم في سبايكر وبادوش والصقلاوية والفلوجة والانبار ونينوى وووووو...
ما أريد أن أشير إليه دون إحباط  بماتفوه به من جواهر الكلم دكتورنا العبادي.. هو نبرة التفاؤل المفرطة وغرابة قدوم السرور لكل عراقي بحتمية الإنتصار القريب والعاجل على الاعداء وهنا فقط أقولها  ليس داعشا بالتفيقط ... فمن الغرابة ان يجدنا الدكتور العبادي بهذا التسطيح الفكري؟!! ونحن من نفس التراب ونفس ا حملة قوافل الحزن ونفس  متسلقو جبال الصبر، نسمع من الجنود الاحياء توصيفات مايحصل ونجد في اجوبة حرق الجثث والجثامين الطواهر وتشويهها وهي ترد لمناطقنا يُسعد آهلها بجلبها!!! لتنطق بوحشية المسمى عراقيون من أبناء جلدتنا في الانبار والفلوجة ومناطق القتال التي حفظناها كما حفظنا قواطع العمليات أيام حرب إيران... نعم نجد الجواب أننا وسط أخوان لنا أعداء هم آآوا الغرباء وأسكنوهم ودللوّهم تضاريس الأرض التي نحن كلنا لانعرفها وهم بيدهم قتلوا أولادنا وإخواننا وآقاربنا وكل غيور وطني شريف بسبب معلوم للجميع ولكن الحناجر مختنقة أن تنطقه إكراما لمن لايستحق الإكرام....... ونعرف صعوبة الموقف ونعرف التحشيد  الباطلي الكبير ضد قوات الحشد الشعبي وتوصيفها بالطائفي والجيش  قبلها موصوف طائفي  وتلك النغمة المدروسة العزف والتي لم تنقطع منذ سقوط البعث بل ويرددها من داخل الحكومة ومن الساسة الذين تبؤأ المناصب ويعانون من التهميش والإقصاء!!!!! مع الآسى والآسف إننا لانعرف مانفعل!!!! وإن صوتنا المبحوح ذو الطول الموج العالي بكذا مليار ديسبل لايسمعه آحد.... الأرض التي فيها جيشنا أرض عدوة له علنا والتي فيها قوات الحشد الوطني هي كذلك ارض لاترحم الحي وتقطّعه إربا إربا إذا تمكنت منه؟ لماذا هل هو نتيجة الحقد الأموي المتوارث؟ هل هو نتيجة عقلية غرزها وغرسها وأنبتها وطوّرها حزب العبث بإجساد مناصريه؟ هناك؟ نعم نعم هذه حقائق فإي إنتصار يتحدث عن تباشيره دكتورنا الفاضل؟ لماذا لايقود الحشد الشعبي كل نواب الإقصاء والتهميش بإنفسهم؟ لماذا لايقود تحرير الموصل الحدباء الأخوان النجيفي ويتركوا جيشنا الطائفي الذي حاربوه إعلاميا علنا واحرقوا جذوة إندفاعه لوهب الارواح الطواهر إكراما لمدينتهم؟  يتنفس صعداء فراق أنفاسهم الطائفية..لماذا لايقود  نواب الأنبار قوات تحرير الفلوجة والأنبار ويستعينوا بقوات الحشد الشعبي من الشيعة ومن أفواج العشائر المتطوعة لتزداد قيمة اللحمة الوطنية؟ لماذا لايكون الدكتور سليم الجبوري بنفسه قائد حملة تحرير محافظة ديالى ويطلب من المناضل هادي العامري(إستراحة مابين الشوطين) فهو آولى منه جغرافيا بقتال محتلي منطقته لابوطنيته الشاهقة الباسقة!!! لا ياسيدي العبادي... لاتفرط في التفاؤل...... النصر ليس قريبا وإذا أبشرّتنا  بإنتصارات الابطال هنا وهناك فهناك خيانات ستعيد المناطق مرة آخرى لمن تركها لان من أدخل الدواعش لازال ينظر لكم لابكراهية ولابعين الريبة بل ينظر  بحقد دفين ساطع البزوغ وبوحشية لابشرية..وينتهز الفرص ليمسرح مرة آخرى.. مسرحية سبايكر من جديد ومسرحية بادوش ومسرحية الصقلاوية ومسرحية قتل الزوار كل محرم....إذن لوكان التحالف العالمي جادا لأوقف تدفق المعدات العسكرية والرجال الوحوش بين العراق وسوريا ونبش الحدود كل آن ولحظة ليقطع أوصالهم بصدق.. ولو كان جيرانك الساسة صادقو النوايا لكانوا على رأس النفيضة كما أسماهم الملعون صدام وبدل العيد في أنطاليا و جورجيا وجزر الفارو وصقلية وسويسرا لكانوا هم قادة الحرب ضد من هم سكتوا على دخوله مناطقهم!! نعم نريد ان نرى قاماتهم الشاهقة تلفزيونيا والساكتة  آفواهها على صبر ولوعة الامهات الشيعيات في ذي قار والسماوة والديوانية  وكل الجنوب الأبي..على إنتظار جثث أحبائهن.... ،هي قائدة حرب تحرير محافظاتهم وإلا مولاي العبادي! لاتستغرق في الفرح  وتنشر تباشير النصر الوهمي وتكون ضحية حسن نيتك وطيبتك التي زرعتها ليس في أرض هولاء ... نعم  نريد من امريكا وتحالفها الجوي أن تقّطع أوصال الحدود العراقية – السورية والصحراء الأنبارية المعروفة  وتصطاد كل هدف هناك ..ونريد من ساستنا الجبوري والنجيفي والمطلك وغيرهم من نواب المحافظات المنتفضة؟؟؟!!! أن يتركوا الكراسي الزاهية ويقودوا المعركة بإنفسهم  لنشعر أنهم مهتمون بدماء وارواح شهدائنا الابرار...ويتركوا لنا  لحظات إلتقاط الأنفاس  والشهيق والزفير بتروٍ وصمت  والتوسل بالتحسرات إلى حين.. فهل من يحقق الأمنية؟ صرخة مختنقة بغاز خردل الخديعة...هل من سامع ومجيب؟

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/06



كتابة تعليق لموضوع : لم لايقود الدكاترة الجبوري والنجيفي والمطلك معارك تحرير محافظاتهم؟!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قحطان جاسم
صفحة الكاتب :
  قحطان جاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالفديو : استجابة لنداء المرجعية وزارة الدفاع تؤسس تشكيلاً خاصاً لرعاية شؤون الشهداء والجرحى  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 قاسم سليماني يقضي على احمد الملا طلال

 الحسين (ع ) الامثولة الكُبرى للتضحية  : عبد الخالق الفلاح

 ال خليفة من قرن الشيطان الى البحرين .  : مجاهد منعثر منشد

 الاحزاب الحاكمة لا نظرية لها ولا ايديولوجية فكرية  : د . صلاح الفريجي

 بيعة الغدير تأصيل لمبادئ الاسلام ومنع الانحراف  : علي جابر الفتلاوي

 كانت واضحة انها مناورة سياسية  : سهيل نجم

 الغلو، أقسامه و أحكامه  : الشيخ سليم الجيزاني

 استعدادات أمنية وخدمية تمهيدا لزيارة الإمام الکاظم ( ع )

 حزب الله في مرمى النيران السعودية  : هادي جلو مرعي

 كوردستان... الحوار المتوازن قبل فوات الاوان  : عبد الخالق الفلاح

  ماذا يعني (الاهوار تراثا عالميا)  : زهير مهدي

 لمغرّد فى صمت .....  : ابراهيم امين مؤمن

 البيت الشيعي بين نواتين، تمزقٌ أم تطور ؟  : عمار جبار الكعبي

 البرلمان الأوربي وسياسة الكيل بمكيالين مع الشعب العراقي  : صالح المحنه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net