صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

اين الخلل ؟ تكرار حصار داعش للقطعات العراقية
حمزه الجناحي

تابع العراقيين وفي اكثر من مرة احداث مؤلمة تتعرض لها بعض الوحدات العراقية الزاحفة نحو المدن لتحريرها لتجد نفسها في منطقة قتل صارخة وبالتالي تمر ايام عديدة على هذه القطعات وهي محاصرة من قبل مقاتلي داعش لينتهي الامر بمأساة مروعة وقصص من ناجين يشيب لها الرأس حول ابادة تلك القطعة بدم بارد من قبل هؤلاء المقاتلين ,, دائما تستفاد الجيوش وقادتها من موقف ما يحصل لقطعة عسكرية في موقع على ارض قتالية ومن ذالك الحدث تبنى خطط حديثة لمنع تكرار مثل ذالك الخطأ الذي وقعت فيه قطعة عسكرية ,,لكن اللذي يحدث ان التجربة الاولى تتبعها نفس الاحداث وفي  ايام متلاحقة دون معالجة الامر وكأن الذي حصل لقطعة قتالية ابيدت عن بكرة ابيها لايعني القيادة العليا واركانها اصحاب الخطط العسكرية لتلافي الوقوع بنفس اللذي جرى وهكذا تصبح تلك الحادثة درسا من دروس الاركان تدرس مستقبلا لضباط جدد خشية الوقوع وتجنب الاخطاء نفسها ,, هكذا نسمع وهكذا تعلمنا من دروس ماضية في الحروب التي خاضها الجيش العراقي لكن اليوم الذي يجري في مدينة عراقية محتلة في محافظة عراقية لايعني لا من قريب او بعيد ضابط ركن في منطقة اخرى ليجد نفسه ومعيته واقع في منطقة ابادة تتصف بنفس الصفاة لحدث مر قبل ايام قريبة جدا ويفترض انه  باقي في اذهان الضباط ولا يمكن ان يقعوا فيه ثانية وبنفس الكيفية ..

اكثر من حادثة من هذه الشاكلة حدثت اقلقت العراقيين واهالي الجنود والضباط ,,فحادثة الصقلاوية وبعدها بيوميين حادثة حصار منطقة السجر واول من امس حدث الامر نفسه في منطقة الجسر الياباني على الطريق الدولي واليوم في ناحية هيت ويبدوا ان القادم من الايام سيكرر الاحداث نفسها والاستغاثات ذاتها من اهالي الجنود المنكوبين وقصص الموت والحرق والتمثيل بالجثث ويتبع كل ذالك لوم عوائل هؤلاء للحكومة ونعتها بصفاة الخيانة وعدم المبالاة بأرواح ابناءهم وهدر دمائهم دون ان تحرك ساكن وتمنع حدوث مثل هذه الحصارات المتكررة .. 

اين الخلل وعلى من تقع المسئولية ؟

هناك اسباب عدة ربما تتحملها اطراف قريبة عن الحدث اولا وأطراف بعيدة عن الحدث لكن تتمتع بمسئولية كبيرة اتجاه هؤلاء المحاصرين .

اكيد ان الخبرة التي يتمتع بها اغلب الضباط الميدانين لا ترتقي ولا تتمتع بعقلية كافية لمعالجة مثل هذه الامور وهؤلاء الضباط الميدانين يعاب عليهم انهم صغار بالسن لكنهم يحملون على اكتافهم رتب عالية واركان حصلوا عليها عن طريق ترقيات مشبوههة حزبية وسياسية ويصبح هؤلاء بين يوم وليلة يقودون قطعات تخوض حرب شرسة مع مقاتلين اشداء فيجدون انفسهم عاجزين عن معالجة مثل هذه المواقف .

عدم وضع خطط مدروسة للوحدات العسكرية عند دخولها لمنطقة مجهولة المعالم والتنقل بحذر حسب متطلبات مسير القطعة المقاتلة ومستندا ومرتكزا على نوع العدو الذي من المتوقع مواجهته . 

الاستهانة بقدرات العدو وقدراته القتالية وتوقعات تحركه اثناء المعركة ومعرفة قوته القتالية وترسانته العسكرية لمواجهته بقدرات تفوق قدراته ومنعه من تطبيق كماشة الموت على القطعات , معلوم ان الضابط الذي يدخل في منطقة مجهولة المعالم لا يعرف حدودها ولا يعرف امكانيات عدوه يضع في باله ان عليه ان يرسم لنفسه وضباطه خطة انسحاب مدبرة وقت المحاصرة لقطعاته لأنقاذ وحدته من منطقة الموت وهذا اكيد لم يضع في بال القادة الميدانيين .

الامر المهم الاخر ان تحرك اي قطعة مهما كانت لابد لها ان تؤمن طريق الامدادات لها لديمومة قتالها والحصول على زخم الاستمرار من عتاد واعاشة ومؤن اخرى وهذا يتأتى من مسك ارض المسير الذهاب والعودة ووضع قطعات ساندة لهذا الاسناد التعبوي ..ويبدو ان هذا معدوم كليا اي ان القطعة العسكرية تسير على النجوم والتوقعات الفلكية وبدون علم الى اين والامر لايبتعد عن الجهل .

عدم تأمين الاتصال مع القطعات الساندة الاخرى القريبة الارضية والجوية وااكد ان الغطاء الجويوالمدفعي  له اهمية بالغة لأستمرار القتال ورفع المعنويات وفك الحصارات عن الجيوش المقاتلة وبما ان الاراضي شاسعة ووعرة لذا يجب ارسال خرائط دقيقة للطياريين للقطعات الارضية المقاتلة وبسرعة وبعكس ذالك فأن الطيار له امكانية محدودة في الاستمرار بالتحليق وظروف القتال .

يعاب ايضا وهذا ماسمعناه كثيرا ان كل المقاتلين العراقيين مراتبا وضباطا يستخدمون وبكثرة الهواتف النقالة ويتصلون بسبب وبدون سبب بذويهويم ومتعلقيهم وعدم منع استعمال هذه الظاهرة المتفشية والتي بسببها يستطيع العدو استمكان وجودهم ومعرفة اسرار قطعاتهم وقوتها القتالية بل ومعرفة مدى المعنويات التي يتمتع بها المقاتلين وهذا الاستمكان جاء نتيجة سيطرة قوات داعش على منظومات الاتصال في المنطقة وتسخيرها لحسابهم وبتفوق .

تسريب شفرات الاتصال وارقامها من قبل ضباط وجنود مدسوسين بين تلك القطعة ومجندين من المناطق والمدن التي يقع فيها القتال ..

اشراك القبائل والعشائر وبناء جسور الثقة العمياء معهم من قبل الوحدات العسكرية وأطلاعهم على كل التحركات وهؤلاء غير مؤموني الجانب وهم بالاساس ينتمون للتنظيمات الارهابية ولعل هؤلاء هم من اوصل القطعات العسكرية لتلك المآسي .

عدم الالتزام بالاوامر العسكرية من قبل الجنود والتصرف الفردي دون الالتفات للاوامر وهذا نابع من ضعف التدريب وقلة المحاضرات العسكرية وتعليم المراتب بمهام عملهم وكل حسب موقعه .

زج قطعات عسكرية بمعارك ليس من اختصاصها ولم تكن تعرف كيفية التعامل على ارض القتال مع العدو كأن زج قطعة مدرعة في غير مكانها او قطعة الية في معركة صحراوية وهكذا .

هروب الضباط وترك وحداتهم في ساعات العسر وعدم اطلاع معيتهم عما يدور حولهم وجعل الامر محصور في ما بينهم وترك هؤلاء لقمة سائغة للعدو .

من هذه الاسباب وأخرى نجد ان القيادات العليا التي هي بعيدة عن الجيوش المقاتلة واصبحت قيادات مكتبية لا تعي مايدور حولها متسببة بهدر ارواح الجنود وغير مبالية بهم وهؤلاء خطوط حمراء من العقاب والمحاكم العسكرية لأنهم اصلا جائوا عن طريق الاحزاب وفرضوا فرضا على الجيش ودمجوا في مكانات خطيرة وحساسة وهم يفتقدون للمهنية والاحتراف العسكري .

 

العراق –بابل

Kathom69@yahoo.com

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/04



كتابة تعليق لموضوع : اين الخلل ؟ تكرار حصار داعش للقطعات العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميد آل جويبر
صفحة الكاتب :
  حميد آل جويبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المديرية العامة للتنمية الصناعية تواصل تقديم الخدمات لاصحاب المشاريع الصناعية  : وزارة الصناعة والمعادن

 وزارة النفط : تمديد تجهيز معامل الطابوق لاربعة اشهر  : وزارة النفط

 (مهرجان سعيد بن جبير القرآني )  : حيدر الفلوجي

 مديرية الإعلام والتوجيه المعنوي تحتفل بتخرج دورة العمليات النفسية والمعنويات التطويرية  : وزارة الدفاع العراقية

 عمليات نينوى تتمكن من إلقاء القبض على احد عناصر داعش

 ملايين الدولارات بين الاقرار والادعاء للرؤساء  : باقر شاكر

 السيد السيستاني (دام ظله) يفتي بعدم كفاية الرؤية بالعين المسلحة فليس لمقلده ان يرجع في هذه المسألة الى الغير.

 العبادي يكشف ابعاد الحرب العراقية ضد عصابات "داعش"

 هكذا نجح المجلس الأعلى في تشخيصه للأزمة!!  : عون الربيعي

 من المونديال  : خالد جاسم

 في عيد المرأه  : كريم السيد

 السلطة الرابعة بين الحقيقة والبهتان  : علي حازم المولى

 جامعة جابر بن حيان الطبية تقيم حفلا مركزيا بمناسبة تحرير الموصل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الصناعة تقيم عدداً من الدورات لتدريب وتأهيل اللحامين لعدد من شركات ودوائر الدولة  : وزارة الصناعة والمعادن

 هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ : العتبة الحسينية انموذجا  : اسعد الحلفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net