صفحة الكاتب : عبد الزهره الطالقاني

((عين الزمان)) العمارة التاريخية
عبد الزهره الطالقاني
لعل اية دراسة تاريخية  تناولت جانبا عماريا او فنيا او معلوماتيا يمكن ان تضيف الشيء الكثير للمكتبة العربية كونها تسلط الضوء على ماض قضى واندرس ، ومن الصعوبة  بمكان الحصول على معلومات حقيقية ودقيقة عن ذلك الماضي خاصة وانه يشكل الاساس لحضارات العالم ..
ويسعى الباحثون المتخصصون عادة الى الغور في تفاصيل استثنائية عن موضوع ما لكشف مكنونه ، وتسليط الضوء على جوانب فيه ربما لم يسلط الضوء عليها سابقاً .. وغالبا ما تصبح هذه الدراسات مصادر ومراجع مهمة لطلبة العلم والباحثين والمختصين .. اضافة الى انها تفتح ابوابا جديدة لدراسات مهمة في موضوعات اخرى تطرقت اليها هذه الدراسات .. وقد تكون مرت عليها مرور الكرام . الباحث المهندس سامي الكفلاوي احد اعلام العراق وعلمائه في فن العمارة القديمة .. فهذا الباحث وضف جهوده وخبراته للكشف عن كنوز الحضارات القديمة ، سواء كانت الرافدينية منها او المصرية ، فاصدر مجموعة مؤلفات وابحاث تناول فيها مشكلات حقيقية ، وفرضيات علمية توصل من خلال بحثه واجتهاده الى نتائج قيمة سوف تسهم في الوقت القريب وفي المستقبل اغناء الدراسات التاريخية والاثارية ، وتوثق لفترة تعتبر القاعدة الاساس لتحضر الانسان وميله نحو المدنية .
المهندس سامي الكفلاوي ولد  في بغداد / الكرادة الشرقية عام 1947 ودرس في مدارسها ومعاهدها ، وتلقى علومه الهندسية في قسم الهندسة المدنية بجامعة البصرة وتخرج منها عام 1971 .. ولعل عمله كمهندس مشرف على تنفيذ المشاريع الثقافية خلال عشر سنوات امتدت (1972-1983) ( كونه مهندسا في مديرية التخطيط والمشاريع /وزارة الثقافة) .. والذي تضمن/انشاء متاحف , ومحطات الاذاعة والتلفزيون والمسارح وغيرها من المرافق الثقافية ، اسهم كثيرا في صقل موهبته وتطلعه ليكون واحدا من الموثيقين لتراث العراق والمنطقة . كما ان عمله مديرا لقسم الهندسة والصيانة الاثرية في الهيئة العامة للاثار والتراث ثماني سنوات اخرى (1983-1991) ، عزز مكانته كمتخصص وجعل كماً هائلا من المعلومات بين يديه ، وهذا مادفعه لممارسة التدريس في المعاهد والجامعات الليبية ، عندما حلت الكارثة في العراق بعد احتلال الكويت ، ودخول العراق حربا مدمرة بسبب رعونة وقلة الحكمة لدى الحكام انذاك .. وهو ما اضطره الى المغادرة حيث عمل محاضرا في جامعة ناصر الليبية/ كلية الاداب /قسم الاثار .. و قد اسهم الرجل في عدة مؤتمرات دولية ، بما يخص الحفاظ على المدينة العربية التاريخية ، وعلى النصب الاسلامية ، عقدت في بغداد وطرابلس وقيروان وعمان .. نتج عن ذلك مؤلفات وابحاث كثيرة ، لعل واحد منها دراسته القيمة حول "العقود والاقبية والقباب في العمارة التاريخية" وهي دراسة تحليلية تناول فيها التصاميم والخطط الهندسية لفقرات مهمة من العمارتين العراقية والمصرية.
ويرى الباحث ان فن العمارة بشكل عام يعتبر المحصلة الثقافية والروحية لكل مجتمع .. فهو المعبر الحقيقي لتطلعات الانسان عبر الزمان والمكان ، فكانت العمارة تلبي طموحاته واحتياجاته الضرورية .. وهي حسب وجهة نظر الباحث احدى المكونات الاساسية والمادية للحضارة الانسانية ، التي انتجت صروحا لازالت البشرية تقف امامها باعجاب واهتمام كبيرين ، فهذه الانجازات مقياس لتقدم تلك الشعوب في العصور التاريخية الغائرة بالقدم.
الدراسة تناولت نشأة العقود وتطورها عبر العصور المختلفة .. وتعمقت في البحث عن الاسس العلمية للتصميمات الهندسية التي قامت عليها تقنية العقود المستخدمة فوق فتحات الابواب والشبابيك والحنايا الصماء والطاقات والمحاريب وسقوف الابنية والقباب في المباني الاثرية كافة .
فقد تناول المهندس الكفلاوي نبذة تاريخية عن فن العمارة من خلال دراسته للعمارة المصرية القديمة اولا ، والعمارة في بلاد وادي الرافدين والقباب في الاضرحة المقدسة في العراق ثانيا .. وقد توصل الباحث الى نتائج مهمة من خلال البحث والتحليل للاهرامات بان المصريين القدماء لهم دراية كافية بخصائص الهندسية للهرم ، وماسماه بالنسبة الذهبية والعدد المقدس ، قد طبقوا كل هذا في مبانيهم وحافظوا على سريته بصورة تامة .. فيما وجد ان عدد انواع العقود بلغ(31) نوعا رئيسيا ، وعند اجرائه التحليل الهندسي على اشكال تبلغ( 53) شكلا مختلفا ، وجد ان بواطن العقود والاقبية صار لها مجال اوسع للابداع الفني والزخرفة ، انعكس على ظهور رسومات جمالية خارقة الروعة ، في كثير من المباني التاريخية في العراق .. الرجل لم يكن منظرا ، بل بحث ميدانيا كل تفاصيل موضوعه واغناه.. حفظ الله علماء العراق.
القاهرة

  

عبد الزهره الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/02



كتابة تعليق لموضوع : ((عين الزمان)) العمارة التاريخية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ احمد الدر العاملي
صفحة الكاتب :
  الشيخ احمد الدر العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشعب في خدمة المسؤول  : د . احمد الاحمر

 الوعد والوعيد ونيل الجزاء ويوم الحشر  : صادق الموسوي

 يحقُ للطالباني رئاسة الجمهورية المقبلة إذا كان ميتاً أو بقيَ مجهول المصير!!  : حسين محمد الفيحان

 أطفال بلادي!!  : د . صادق السامرائي

 انكسار الدواعش بالأنبار وصد هجومین بالرمادی وحصیبة ومقتل 159 ارهابیا

 لا ترفعوا الحظر عن البصرة  : ثامر الحجامي

 إحذروا حرامي البيت   : عبدالله السعد

 نصائح للرئيس المالكي ..!  : فلاح المشعل

  ربما ليس على السياسيين وحدهم يقع اللوم ..؟؟  : سعد البصري

 أكاذيب برلمانيو العراق في حادثة سجن البصرة  : صاحب ابراهيم

 من الاخطاء التاريخية في فلم الرسالة اظهار سيف (ذو الفقار ) في معركة بدر  : الشيخ عقيل الحمداني

 لقاء صحفي مع الباحث والكاتب الاستاذ حسين مسلم القابجي الموسوي حول(العنف ضد المرأة وحالات الطلاق المتزايدة)  : اسراء مهدي محمد الكلابي

 سلاماً على سياسة الطمطمة  : جمعة عبد الله

 جعلوا من صَبْرِ تطوان لتجاوزاتهم خزان  : مصطفى منيغ

 وفاة ضابط فرنسي متأثرا بجراحه بعد هجوم تريب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net