صفحة الكاتب : صلاح نادر المندلاوي

لماذا يا دكتور سليم الجبوري ..!؟
صلاح نادر المندلاوي

 كان لغياب المعيار  الأنساني السليم في زمن الطاغية صدام حول بلدنا الى جحيم لايطاق نتيجة السياسة الفردية في الحكم وغابت بذلك البصيرة وتلاشت الرحمة من قلب الدكتاتور انذاك بتصرفاته العدوانية وفي اتخاذ قراراته الهمجية نتيجة كثرة الحروب والقتل والعنف المستمر مما ادى الى تذمرنا كشعب  ونتج عن ذلك    هروبنا  بشكل جماعي من الجحيم الصدامي الى بلاد الغربة والتشرد والبحث عن ملاذ امن لعوائلنا مما كلفنا الكثير من صحتنا واموالنا وتعبنا وسهرنا وعملنا في مهن مختلفة اضافة الى العمل الصحفي لنبقى صامدين امام ظلم حاكمنا الطاغي وكنا نتحمل البرد الشتائي القارص وحرارة الصيف اللاهب بشجاعة لايمكن وصفه بسطور من الكلمات حيث اننا كمعارضين لسياسة الجلاوزة انذاك  أتجهنا الى اقصى البلدان تخلصا من عذاب نظام قمعي وسارق لقوتنا ونفطنا وزرعنا وحتى ابسط الحقوق الانسانية ,
وعندما تخلصنا من النظام (الشيطاني ) البائد  في نيسان (2003) رجعنا الى البلاد و نحن نحمل افكارا وطموحات لنساهم في خدمة البلد  كل في مجال اختصاصه  .
ففرحنا ...  وفرح الجميع في العراق اطفال ونساء ورجال وشباب وفتيات   لأن موضوع التحول الديمقراطي سيفتح لنا افاقا من التطور والبناء والتقدم ؟؟ .
لكن  للأسف بمرور الوقت سئمنا من وجود بعض  الأخطاء  تصدر من قبل  رئيس اعلى  سلطة تشريعية (البرلمان العراقي ) فهذا ( المجلس النيابي) العاجز !! الذي كان ومايزال وسيبقى الى يوم يبعثون !؟  يدافع عبرقراراته عن امتيازات النواب فقط ..  دون  الأهتمام الى القضايا  المصيرية الموضوعة على رفوف مكاتبها الفخمة  منذ سنوات منصرمة .
فالقرارات التي الذي  صوت عليه البرلمان منذ الدورات السابقة كانت لمنافع شخصي ولصالح  الأعضاء  و ا لأدلة كثيرة منها (جوازات السفر الدبلوماسية , الرواتب الضخمة , القروض المالية , قطع الاراضي , والسيارات المصفحة , مصروفات  للأيفادات ,  صرفيات طعام , مخصصات الساعات الاضافية , تقاعد اعضاء مجلس الحكم الملغى , تقاعد النواب ,و......, و.......... , و.......!!
وغيرها من القرارات البرلمانية الذي دافع عنه وصوت عليه جميع النواب (شلع قلع)!!.
وبدون  أستثناء لأن العدد الكلي للحضور في القرارات الخاصة لصالح النواب كانت ومازالت بنسبة (100%) واما فيما يخص  القرارات   التي تهدف لخدمة الناس او  لصالح المواطن المسكين فيكون  عد د الحضور خارج النصاب القانوني دائما .. !!
فالحق بالنسبة لرؤساء البرلمان العراقي السادة  الأفاضل منذ تشكيل الحكومة الدائمية وحتى الان  (حاجم الحسني   , محمودالمشهداني , اسامةالنجيفي, سليم  الجبوري ) ,    كان بالنسبة لهم هي عبارة عن صور معلقة في الخطب الرنانة  فقط وبعيدة عن العمل الوطني ليكونوا بمرور الوقت بمستوى الطموح .
   وحتى الوقت الحاضريستمرون  بتصريحاتهم (الحلوة )!!  و  للأسف بعيدة عن الواقع دائما  وحسب المنظمات الدولية  عندما اعلنوابوجود  اكثر من (5) خمسة ملايين نازح ومهجر عراقي يعيشون داخل العراق  دون المستوى الصحي  و الأجتماعي المطلوب وطلبنا  كحكومة عراقية المساعدات من  الأمم المتحدة وبعض الدول العربية والاجنبية لمساعدتنا في موضوع النازحين ؟؟
وبالمقابل يقبض السادة الكرام في الرئاسات الثلاثة المليارات من الدنانير شهريا كمرتبات ومنافع اجتماعية وحوافز ..!!.
والذي اثار استغرابي قيام رئيس مجلس النواب  بعرض  موضوع اعطاء السادة النواب مبلغ قدره (25,000,000) مليون دينار عراقي (عيدية ) ضمن جدول اعمال المجلس فس حين يعاني الأطفال والثكالى من اخواننا في الموصل وتلعفر والأنبار وامرلي من وضع مأساوي , في ظلَ وجود نواب للشعب من جميع المحافظات وخاصة المناطق الأنفة الذكر والذين يعيشون في مرحلة صعبة   (خطية ) يعملون من اجل الشعب وعليهم استلام العيدية دعما للوقوف بوجه داعش الأرهابي اعداء البلد وشعبهم من الناخبين الذين تحدوا الأرهاب وذهبوا بجموع بشرية الى الأنتخابات  لأختيار اصواتهم في البرلمان ليدافعوا عن حقوقهم   .
  لغرض شراء  كسوة العيد   حتى (يضبطون )   هندامهم ويظهرون في المحطات الفضائية يعلموننا  كشعب دروس تعليمية في معنى الوطنية والحفاظ على الموازنة العامة .
 و  اوجه حديثي للسيد رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور(سليم الجبوري)  كفى بالله عليك ... لقد سئمنا من خطبك   و اقرانك  السابقين    كل من (الحسني  والمشهداني والنجيفي ).... هل تدرك ان المبلغ الاجمالي للعيدية تقدر بأكثر من (8) مليارات و(200)  مليون دينار عراقي .
هل يقبل ضميرك  كرئيس للبرلمان العراقي..؟؟  ان تحدق بتكريماتك المالية على النواب بهذا الشكل المحزن في قلوب العراقيين؟.. ومن اية تخصيصات مالية قررت صرف هذا المبلغ الضخم في اقل من شهر ؟؟ فيما اخواتنا واخواننا في مناطق الموصل و سنجار وامرلي وتلعفر والرمادي والفلوجة والكرمة وخانقين وتلال حمرين والمقدادية وجلولاء وغيرها من المناطق الساخنة بعد اعتداء تنظيم داعش الارهابي هناك على فتياتنا وشبابنا وشيوخنا وقتلوا ونهبوا ممتلكات الناس  من  مسلمين ومسيح ويزيدين وصابئة ومن مختلف القوميات عرب وتركمان واكراد  .
 ونتج عن ذلك قيام المنظمات الدولية كالأمم المتحدة والجمعيات الأنسانية  لارسال المساعدات المالية الى العراق واهمها المساعدة اليابانية والفرنسية والالمانية وغير ذلك من الدعم الدولي وبالمقابل يعطي   بعض المسؤولين  موافقات الصرف مثل السيد (الجبوري ) من اموالنا  وحقوقنا كعراقيين ويحدق به على   السادة نواب الشعب !! والذين لم يقدموا شيء لنا بتاتا ويحملون حقائبهم  ويذهبون بتلك الأموال  الى  منتجعات لبنان وتركيا ولندن وسويسرا وهولندا والامارات ومصر وديترويت واسبانيا للاستراحة من العمل البرلماني الشاق !! .
 ومن حقهم ان يرتاحون ويعيشوا حياتهم لكن بشرط ان لايكون من اموال لايستحقونها ابدا ,  وبالمقابل هنالك الاف العوائل النازحة تعيش في مخيمات يساعدهم الخيرين من ابناء البلد   في هذه المحنة , وعجبي .... وعجبي .... على النواب الذين يظهرون علينا عبرالمحطات الفضائية بصورة مستمرة وهم يدافعون عن النازحين بشكل درامي وكأنهم ممثلين في دائرة السينما والمسرح !!
واخص بالذكر (رئيس البرلمان الدكتور سليم الجبوري , ناهدة الدايني ,  الدكتورة حنان الفتلاوي ,عالية نصيف, الدكتورة  صباح عبد الرسول , ميسون الدملوجي , مثال الألوسي , مهدي الحافظ, هيثم الجبوري , شروق العبايجي , خلف عبد الصمد , ارشد الصالحي ) ولااعلم ..؟  حتى هذه اللحظة كيف وافق ؟  الدائرة المالية الخاصة بمجلس النواب لصرف هذا المبلغ الكبير كعيدية ..!
و هذاالخبرالمؤلم في نفوس   العراقيين تناقلته اغلب وسائل الأعلام   العراقية والعربية والصحف اليومية منذ ايام وبالمقابل لم يقوم رئيس المجلس    او المكتب الأعلامي للمجلس  بتكذيب الخبر ... مما نتج لدينا رؤيا واضحة بأن الخبرصحيح (100%)      واذا كان العكس والخبر اشاعة من احد المغرضين الحاقدين على  العملية السياسية  الديمقراطية  فعلى الناطق الرسمي للمجلس  ان  يبادر بأصدار بيان رسمي لتوضيح هذا الموضوع .
وان كا ن هذا الامر صحيحا فكان الاجدر  بالسيد رئيس المجلس ونوابه والاعضاء عدم التصويت والتبرع بالمبلغ  للعوائل المهجرة وذوي الشهداء ولمعالجة الجرحى او توزيع هذا المبلغ   كعيدية على العوائل النازحة ..!!
وخير خاتمة اختتم بها سطوري ابيات شعرية للزميل الشاعرالشعبي  (عبد الحسين الزهيري) قاله لي  قبل اكثرسبعة  سنوات   عندما علق على احدى مقالاتي   المدافعة عن حقوق   المواطن العراقي انذاك  :
متكلي  ..اني وين انطي وجهي
اسلب وابوك الناس لو اظل احجي
وانا سأرد عليه بعد مرور هذه السنوات :
  متكلي  .. اشلون احنه ويه النواب
 افلوس وحمايات وعيديه هل النوب
  يهنبلون  وامعيشين  الشعب  بالسراب
 عاشين بالقصور واحنه  بالخراب
 شنهي السالفة  عايشين بالهم والكراب
  وعدنه   فد واحد  برلماني   جذاب
  ماعنده وفه لكن  اشويه    حباب
    كالو  النه راح تاكلون   كباب
    ويمكن انوزع ويه المواد شراب
   يخلي الشايب  بالشعب  شباب ..

  

صلاح نادر المندلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/01



كتابة تعليق لموضوع : لماذا يا دكتور سليم الجبوري ..!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم علوان
صفحة الكاتب :
  كريم علوان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة ذي قار تستقبل وتؤمن الحماية للبعثة الاثارية السلوفاكية  : وزارة الداخلية العراقية

 في يوم المولد الأعظم ولد النور والهدى  : جعفر المهاجر

 امام جمعة الناصرية یحذر من عدم اعادة ترسيم الحدود بين المحافظات

 (نِظْامُ الْقَبِيلَةِ)..مَعْزُولاً!  : نزار حيدر

 غفوة على قارعة الطريق  : د . حسين ابو سعود

 اسعد شاكر اتحاد بابل لا يملك ساحة نظامية للتدريب نمارس عليها لعبة التنس الأرضي  : نوفل سلمان الجنابي

 مركز أمير المؤمنين(عليه السلام) للترجمة التابع للعتبة العلوية المقدسة ينجز ترجمة تسعة كتب وطباعة أكثر من 3000 نسخة خلال عام 2017  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ممثل المرجعية العليا ينتقد أداء وزارة الصحة ويؤكد إن المسؤولين مشغولين بمهاتراتهم وشؤونهم الخاصة

 مواهب وطاقات جديدة تعانق التالق بكرة القدم  : وزارة الشباب والرياضة

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تصدر كراس "اضطراب طيف التوحد" في أسباب التوحد وطرق علاجه

 ثلاثة ملايين طلقة...لرجل مقاتل  : علي هادي الركابي

 الوطنية العراقية  : عباس عبد الرزاق الصباغ

 كتيبة (لمجاهدات النكاح) تراقب النساء المخالفات للشريعة !!  : زهير الفتلاوي

  السعودية وأنا .. والبومة....و راضي شنيشل  : حسين باجي الغزي

  (الملطخة أياديهم بدماء العراقيين) بين حقيقة الادعاء والكذب السياسي  : د . عبد القادر القيسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net