صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

من هي صاحبة (الإيفة) الخالدة في العذاب العظيم ؟ (1)
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
الكتب المقدسة هي كلام الله النازل إلى خلقه وهذا الكلام يشمل الحكم ، والانذارات والتحذير فلا لعب عند الرب ابدا وكل ما يُنزله إما حكم آني او مستقبلي غايته تحذير الامم من فتن ستعصف بهم ثم ترشدهم النصوص الربانية إلى ماذا يفعلون.
الكتب المقدسة لا تخوض بالتفاصيل عادة ، وليس لها علاقة بالفرعيات ، ولكنها تتطرق دائما إلى الحوادث الكبرى التي ستكون سببا لحدوث انحرافات خطيرة في مسيرة أي دين يُنزله الله لخلقه.
علماء التفسير والحكمة والكثير من المفكرين يُحاولون دائما استقراء النصوص لمعرفة إلى ما تشير هذه النبوءات او التحذيرات فيستخلصون العبر منها، ويضعوها بين يدي الناس لتحذيرهم من مغبة ما سوف يحصل، وهذا هو واجب العلماء.
موضوعي لهذا اليوم هو لتحريك العقول التي جمدت على نمط معين من السلوكيات الخاطئة ولعل اخطرها هو تقديس الاشخاص إلى حد العبادة.
عندنا في المسيحية وصل هذا التقديس حد الكفر فأصبحنا بفضل (الأنبياء الكذبة) نعبد الاشخاص ونطلق على من هب ودب لقب قديس وهي مرتبة كان المفروض ان يُفيضها الرب على من يشاء من عباده .ولكن الأباء المقدسين (جدا) استولوا عليها عن طريق نصوص مزيفة فاصبحوا يهبون اعتى المجرمين هذا اللقب السامي الرفيع.
وفي الاسلام أيضا رأيت ما يشبه التقليد المسيحي ، حيث عمدت بعض المذاهب إلى اضفاء طابع القدسية على اشخاص لربما يكونوا من شر الناس واخبثهم فهذه المذاهب تمنح المراتب المقدسة لكل من يقوم بسلوك معين يُرضيها وكلما امعن هذا الشخص في الاجرام والقهر للطرف الآخر ارتفعت مرتبته وأُفردت له مساحة مهمة من تاريخ الاسلام ونقلوا عنه آلاف الاحاديث والروايات .
تتبعت كل ذلك فوجدت انه لا فرق بين دين وآخر حتى في البوذية والهندوسية هناك صراع على المناصب والالقاب حتى بين الآلهة فهناك فئة من البشر خُلقوا من عيني الإلهة ، وهناك فئة أخرى من صدره ، واخرى من سرّته ، حتى تصل إلى فئة خُلقت من رجليه واظافر قدميه.
لذلك عمدت الكتب السماوية إلى وضع النقاط على الحروف وتكلمت على المكشوف لان هذه الكتب لا تُجامل احد. وكثيرا ما تمر امامي نصوص مرعبة لحالات تعذيب مروّع لشخصيات دينية ذات قداسة عالية في قلوب محبيها وهم غافلون عن حقيقتها او يتغافلون لأن حب الشيء يعمي ويصم .
فمثلما تروي الروايات ان هناك نساء نقيات طاهرات يتزاورن عبر التاريخ امثال حواء وآسيا بنت مزاحم ويوكابد وأم موسى والشونمية ورفقة ومريم بنت عمران ، وحنة ، واليصابات وغيرهن حيث حفلت الكتب المقدسة بذكرهن وانهن بأمر الرب يخرجن للمساعدة ، فإن نفس هذه الكتب المقدسة ذكرت بأن هناك نساء مجرمات خاطئات أوكلت إليهن مهمة تعذيب بعض النساء ايضا ومن ديانات أخرى حيث يتخطفنهن ويسومونهن سوء العذاب.
ولعل اشهر هذه الشخصيات هي امرأة نوح وامرأة لوط الخاطئتان المشرفتان على عذاب الخاطئات في جحيم الجهنا، كما سيأتي بيان ذلك .
كان يصر على معرفة المزيد خصوصا بعد كتابتي لموضوع حرب صافوراء مع وصي موسى . فسألني : هل هناك ذكر آخر لصافوراء المسلمين ؟
قلت له اترك الموضوع ، هذا موضوع حساس جدا وفيه اسرار خطيرة لا أريد ان اتقحم فيه ، لانه معقد وشائك ويتطلب مني مراجعة نصوص كثيرة جدا وخصوصا النصوص الاصلية .
فقال ارجوك ولو كم سطر اذكري لي هل (عائشة بنت ابي بكر) مذكورة في الكتاب المقدس؟
قلت له نعم مذكورة وقد ذكرتها في بحث (صافوراء والحرب على وصي موسى).
قال قرأته كله واذهلني وراجعت النصوص فوجدتها كما ذكرتيها .
قلت له : وماذا تريد بعد ؟
قال : هل هناك ذكر آخر لها ؟
قلت له نعم ما جاء بحقها في سفر زكريا الخامس .
فقال متلهفا. وماذا في سفر زكريا ؟
قلت له؟ ولماذا تصر على معرفة ذلك ؟ قال : هذه قصة طويلة يا سيدة إيزابيل ولكني اختصرها لك بجملة واحدة : (انا كنت من مذهب سنّي ثم استبصرت) وارغب في الحصول على المزيد عن هذه الشخصيات التي كنت اقدسها إلى حد العبادة.
قلت له : نعم أنا قرأت نصا ولعدة مرات ورد في سفر زكريا وهو عبارة عن كلام وحي مباشر للنبي زكريا وفيه رؤيا مستقبلية لهلاك كثيرين من اتباع الانبياء ، ومن بين هؤلاء الهالكين من ذكرتهم في بحوثي ولكن هذا السفر ختم نبوءته بنصٍ عجيب وقف له شعر راسي وانا منذ اشهر اتأمل في هذا النص وارجع التفاسير واتتبع آثاره في ما وصل إلى يدي من كتب قديمة وكنت اتساءل عن هذه المرأة التي وضعوها في قدر من نحاس غطاءه من الرصاص وله ثقل عجيب.
وتعجبت أن يوكل الله القدير امر تعذيب هذه المرأة إلى امرأتين خاطئتين من نساء الكتاب المقدس هما امرأة لوط وامرأة نوح فحيرني ذنب هذه المرأة الذي فاق خطيئة زوجتي نوح ولوط . 
فبحثت عن هذه المرأة في اليهودية فلم اجدها ، وبحثت في المسيحية فلم اجدها ولكني وجدتها في الاسلام . نعم هي ولم تكن اخرى غيرها لان الاوصاف تقول ذلك كما سترى.
فماذا تقول هذه النبوءة عن هذا المرأة ؟
يقول في سفر زكريا : ((رفعت عيني ونظرت وإذا بدرج طائر فقال لي ماذا ترى : فقلت إني أرى درجا طائرا ، فقال لي : هذه هي اللعنة الخارجة على وجه كل الأرض. فتدخل بيت السارق وبيت الحالف باسمي زورا، ثم خرج الملاك الذي كلمني وقال لي : ارفع عينيك وانظر ما هذا في الخارج ، فقلت ماهو ؟ فقال : هذه هي اللعنة الخارجة على وجه كل الأرض هذه هي الإيفة الخارجة على المقدس وقال : هذه عينهم في كل الأرض. وإذا بوزنة رصاص رُفعت. وكانت امرأة جالسة في وسط الإيفة. فقال : هذه هي الشر . فطرحها إلى وسط الإيفة، وطرح ثقل الرصاص على فمها. ورفعت عيني ونظرت وإذا امرأتين (2) خرجتا والريح في أجنحتهما ، فرفعتا الإيفة بين الأرض والسماء. فقلت للملاك الذي كلمني : إلى أين هما ذاهبتان بالإيفة؟ فقال لي : لتبنيا لها بيتا في أرض شنعار)). (3)
في شرح الكتاب المقدس العهد القديم للقس انطونيوس فكري تفسير سفر زكريا يقول : الدرج الطائر اي الكتاب المخطوط وهو يعلن القضاء على الأشرار أي مكتوب فيه خطايا وعقوبات من يتهاون مع الخطية. وهو طائر أي شهادة على كل من يخالف وصايا الله وليراه كل إنسان. وهو طائر لأن الشر الذي نرتكبه يصعد أمام الله كرائحة فاسدة وسيحل غضب الله .
هذه المرأة الخاطئة تجلس وسط هذه (الإيفة) ومطبق عليها بالغطاء من الرصاص وهو ثقيل جدا لكي لا يسمح لهذه المرأة ان تخرج من الآتون المضطرم الذي هي فيه. وهذا الثقل يُشير إلى الاحكام الثقيلة بسبب الخطايا، ويتمثل في ضيقات شديدة هنا على الأرض، وعذاب في الجحيم، وهذا الثقل من الرصاص يهبط بالخاطئ إلى أسفل الجحيم. وأما الامرأتين فهما (الرذيلتين) ويقصد بهما هنا امرأة نوح وامرأة لوط، لأن كل من فسر هذا القسم يُشير إليهما على أنهما الرذيلتان.
واما دور هذه المرأة فهو التجسس على زوجها النبي (هذه عينهم في كل الأرض) فهي تأوي سارقا وحالفا (فتدخل بيتي السارق والحالف بإسمي زورا) اي تدفنهم في بيت هذا النبي اللذان ينتحلان اسمه زورا اي يأخذان منصبه او خلافته.
ثم يقول النص : وإذا بأمرأتين خرجتا فرفعتا الايفة من الارض إلى السماء إلى ارض شنعار لتبنيا لها بيتا هناك ، وشنعار هي منطقة معينة ذكرت في التوراة, في بلاد الرافدين من العراق شنت فيها هذه المرأة حربا ضروس على المقدس هناك حيث الهلاك المرّ, الكلمة مشتقة من اللغة العبرية من شيني ناهاروت اي أرض النهرين أو ملتقى النهرين. وهو المكان الذي حدثت فيه معركة الجمل بالضبط.
ملاحظة مهمة : لا نعرف السر بالضبط الذي من اجله (( ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار)) التحريم (10) مهددا بهما امرأتين من نساء المسلمين كانتا ايضا تحت عبد صالح نبي طاهر ،وهما عائشة وحفصة، ولربما اذا قمنا بجمع نص التوراة مع نص القرآن تتضح لنا حقيقة مخيفة وهي أن ما قلناه يحتمل نسبة عالية من الصحة قد تبلغ تسعين بالمائة . لان الرب له مقاصد سامية من وراء تهديداته . فامرأتي نوح ولوط هلكتا بسبب افعالهما وعدم طاعتهما لزوجيهما الصالحين، وجعلهما الرب مشرفتين على عذاب الخاطئات ولذلك نرى أن التوارة قالت بأن امرأتين رذيلتين خرجتا تتسابقان مع الريح لخطف هذه المرأة القابعة في الإيفة ورميها في آتون الجحيم بعد أن اغلقتا عليها غطاء الايفة المحمل بوزنة من الرصاص الثقيل. اتمنى التأمل في ذلك. والخروج بافضل النتائج في هذا التحقيق.
المصادر والتوضيحات ـــ
1- الإيفة : نوع من المكاييل يشبه السلّة أو القفّة مصنوع من النحاس ولها غطاء من الرصاص الثقيل.
2- امراة نوح وامرأة لوط . حملتاها لتلقياها في آتون الجحيم .
3- سفر زكريا 5 : 1 .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/30



كتابة تعليق لموضوع : من هي صاحبة (الإيفة) الخالدة في العذاب العظيم ؟ (1)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : كرار هادي الطائي ، في 2015/03/15 .

بوركت جهودكم

• (2) - كتب : عامر ناصر ، في 2014/10/03 .

السيدة الفاضلة آشوري حياك الله ، قال الامام الصادق (ع) : احيوا امرنا رحم الله من احبا امرنا . تردنا احاديث رسول الله (ص) ولكنا مع الاسف ناخذها مأخذ الجد او لا نعتبر بها ، فقد ورد في البخاري : عَنْ أَبِى سَعِيدٍ - رضى الله عنه - أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ » . قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى قَالَ « فَمَنْ » . والذي يدل على الاتباع بادق التفاصيل !!! ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون ، وشاءت عناية الله سبحانه ان لا تضيع الحقائق ، وشاءت ارادته سبحانه تظهر الحقائق اما سهوا من الكتاب والمؤرخين والمحدثين او ان يجعلها تظهر على ايدي اناس لا يخافون في الله لومة لائم . حياك الله وايدك ورعاك ، والسلام. ( عذرا لم استطع لصق هذه الملاحظة على مقالك : صافوراء وحربها على وصي موسى (ع) ).

• (3) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/10/02 .

شكرا اخي الطيب عامر ناصر على هذه الافاضة الجميلة والتي تذهب فيها إلى ما ذهبت اليه انا واتمنى لكم التوفيق من الرب .
إيز

• (4) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/10/02 .

اخي الطيب موسى حياك الرب .
اخي الطيب بأي اسم كتبت على الفيس ؟ وهل على الخاص او العام كما تعلم فهناك المشاركات كثيرة والرسائل على الخاص اكثر ، اتمنى التوضيح وشكرا .
إيز

• (5) - كتب : عامر ناصر ، في 2014/10/01 .

سيدتي الفاضلة حياك الله ، لقد جاء في البخاري وهو اصح الكتب عند السنة ( عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ - رضى الله عنهما - قَالَ لَمْ أَزَلْ حَرِيصًا عَلَى أَنْ أَسْأَلَ عُمَرَ - رضى الله عنه - عَنِ الْمَرْأَتَيْنِ مِنْ أَزْوَاجِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - اللَّتَيْنِ قَالَ اللَّهُ لَهُمَا ( إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا ) فَحَجَجْتُ ........فَقُلْتُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ مَنِ الْمَرْأَتَانِ مِنْ أَزْوَاجِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - اللَّتَانِ قَالَ لَهُمَا ( إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ ) فَقَالَ وَاعَجَبِى لَكَ يَا ابْنَ عَبَّاسٍ عَائِشَةُ وَحَفْصَةُ ) كما اكدت ذلك جميع تفاسيرهم ففي التفسير الكبير للرازي ( قوله : { ضَرَبَ الله مَثَلاً } أي بين حالهم بطريق التمثيل أنهم يعاقبون على كفرهم وعداوتهم للمؤمنين معاقبة مثلهم من غير اتقاء ولا محاباة ، ولا ينفعهم مع عداوتهم لهم ما كانوا فيه من القرابة بينهم وبين نبيهم وإنكارهم للرسول صلى الله عليه وسلم ، فيما جاء به من عند الله وإصرارهم عليه ، وقطع العلائق ، وجعل الأقارب من جملة الأجانب بل أبعد منهم وإن كان المؤمن الذي يتصل به الكافر نبياً كحال امرأة نوح ولوط ، لما خانتاهما لم يغن هذان الرسولان وقيل لهما في اليوم الآخر ادخلا النار ثم بين حال المسلمين في أن وصلة الكافرين لا تضرهم كحال امرأة فرعون ومنزلتها عند الله تعالى مع كونها زوجة ظالم من أعداء الله تعالى ، ومريم ابنة عمران وما أوتيت من كرامة الدنيا والآخرة ، والاصطفاء على نساء العالمين مع أن قومها كانوا كفاراً ، وفي ضمن هذين التمثيلين تعريض بأمي المؤمنين ، وهما حفصة وعائشة لما فرط منهما وتحذير لهما على أغلظ وجه وأشده لما في التمثيل من ذكر الكفر ) . وقد لعبت عائشة دورا كبيرا في التاريخ الاسلامي ، ولقد قال احد علماؤنا الاعلام ( السيد مرتضى العسكري ) اذا اردت ان تفهم التاريخ الاسلامي فعليك بدراسة حياة عائشة . كذلك لعبت دورا هائلا في الفقه الاسلامي عند السنة حيث ورد فيها حديث : خذوا نصف او ثلثي دينكم من عائشة او الحميراء . وقد ايدتها الدولتان الاموية والعباسية وذلك لخلق شخصية منافسة للزهراء (ع) . وتناقضات القوم بينة لذي عينين فهي القائلة : (عَنْ عَائِشَةَ - رضى الله عنها - قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَشْرَبُ عَسَلاً عِنْدَ زَيْنَبَ ابْنَةِ جَحْشٍ وَيَمْكُثُ عِنْدَهَا فَوَاطَيْتُ أَنَا وَحَفْصَةُ عَنْ أَيَّتُنَا دَخَلَ عَلَيْهَا فَلْتَقُلْ لَهُ أَكَلْتَ مَغَافِيرَ إِنِّى أَجِدُ مِنْكَ رِيحَ مَغَافِيرَ . ) وفي رواية فتواصيت انا وحفصة ورواية اخرى أَمَا وَاللَّهِ لَنَحْتَالَنَّ لَهُ ....البخاري . واتسائل اي دين هذا الذي يؤخذ منها ؟ وانا لله وانا اليه راجعون . مع التقدير .

• (6) - كتب : موسى ، في 2014/10/01 .

مرحبا لقد كتبت لكم على الفيس ولكن لم أتلقى أي أجابة ممكن تردون أو عبر البريد لان هناك بعض المواضيع أريد أحجي بيها وياكم وشكرا لكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد مهدي الاصفي
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد مهدي الاصفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الثّالِثَةُ (٢١)  : نزار حيدر

 إنقاذ ثمانية ايزيديين من قبضة داعش بعد أربعة أعوام من محنتهم

 يكفينا تخبط السعودية دليلا على ادانتها  : سامي جواد كاظم

 لماذا علي بن ابي طالب "عليه السلام"؟  : حيدر الحد راوي

 الصافي من الصحن الحسيني يدعو لمستشارين ارقى من المسؤولين في ادارة الحكومات المحلية القادمة والمؤسسات الحكومية

 نائب في البرلمان العراقي ينعى إستشهاد المواطنة شيماء العوادي  : هادي جلو مرعي

 الأنتربول: نلاحق الإرهابيين الأجانب والسعودية وقطر تمولان داعش

 تجوال في حظر التجوال !!!  : علي سالم الساعدي

 العثور على جثة أول قاضية مسلمة في أميركا غارقة في نهر بنيويورك

 الى عنزة الدوري  : عبد الامير جاووش

 هل الحشد الشعبي يفجر ويسرق ويحرق ؟!  : راجي العوادي

 مع المطالب لكني ضد التظاهر  : يوسف الساعدي

 حقيقة الفقاعة النتنة التي سميت بساحات الاعتصام  : مهدي المولى

 صحة الكرخ : احتفالية بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

 المرجعيةُ الدينيةُ العُليا تُطالب الجهات المعنية بشؤون النازحين أن تتحمّل كامل مسؤوليتها والتعامل مع هذا الملف الإنساني بكلّ جدّية..  : موقع الكفيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net