صفحة الكاتب : د . سليم الجصاني

قراءة في كتاب علم اللغة العام لفردينان دي سوسر
د . سليم الجصاني
د. سليم الجصاني
 
ترجمة د. يوؤيل يوسف عزيز
 
مراجعة النص العربي د.مالك يوسف المطلبي
 
 جامعة الموصل- العراق 1988
 
 
 
كتاب علم اللغة العام هو محاضرات عالم اللغة السويسري فردينان دي سوسر (1857- 1913) صاحب المدرسة التي عرفت فيما بعد بالمدرسة التركيبية البنيوي.
 
فسوسر صار من أكثر الاسماء أهمية في البحث اللغوي المعاصر وقد درس اللغة بذاتها لذاتها وقال ان اللغة كيان مستقل لا يمكن تجزئته, وقد قام نظر سوسر على الثنائيات كثنائية اللغة والكلام, ومحوري التعاقب والتزامن وغيرها، وسعى دوسوسر إلى الأخذ بمحورين في دراسة اللغة: الأول منهما يركن إلى الفهم الأفقي يبتعد الزمن عن التدخل فيه ويشكل هذا المحور وجهة النظر الوصفية, وأما الآخر فيمثل المحور الرأسي الذي يعتمد على أساس التغير الزمني ويشكل هذا المحور وجهة النظر التاريخية.  
 
الفصل الأول: وفيه نظرة سريعة لتاريخ علم اللغة والحقائق اللغوية التي مرت بثلاث مراحل منها اهتمام الدارسين بالصيغة الصحيحة والصيغة غير الصحيحة في دراسة معيارية, وصولا بالمراحل إلى اكتشاف العلماء لإمكانية مقارنة اللغات مع بعضها ثم شرع الفصل الثاني بتناول موضوع علم اللغة ومجاله وعلاقته بالعلوم الأخرى حيث يرى أنه يضم جميع مظاهر الكلام عند الإنسان, سواء أكان ذلك في المجتمعات البدائية أم المتمدنة, وفي الفترات الكلاسيكية أو الفترات المتأخرة ..." (ص24).
 
وعلم اللغة يتصل بالعلوم الأخرى على نحو قد لا تميز بينه وبين بعض العلوم إلا على شكل خيط رفيع، فهو يقدم للعلوم مثلما تقدم العلوم له.
 
ثم يأتي الفصل الثالث ليبين هدف علم اللغة ويشير في هذا الفصل إلى أن اللسان له جانب فردي وجانب اجتماعي فضلا عن احتوائه على نظام ثابت "كما ينطوي على عملية التطور, فهو في كل لحظة نظام قائم بذاته ونتاج للزمن الماضي"(ص27).
 
ثم يلخص المؤلف إلى مميزات اللغة التي يرى فيها أنها شيء محدد واضح داخل اللا تجانس في عنصر اللسان, ثم أن اللغة تختلف عن اللسان, فاللسان غير متجانس على خلاف اللغة التي يرها متجانسة وإن كلا من اللغة والكلام شيء ملموس فاللغة نظام اجتماعي وهي نظام من الاشارات System of sign التي تعبر عن الأفكار.
 
وأما الفصل الرابع فقد عنونه: علم اللغة وعلم لغة الكلام إذ يقول "فاللغة ضرورة إذا أريد للكلام أن يكون مفهومه يحقق الغاية المتوخاة منه, ثم ان الكلام ضرورة لتثبيت أركان اللغة", والكلام عنده ليس وسيلة جماعية بل مظاهر فردية قصيرة الزمن.
 
وجاء الفصل الخامس ليوضح العناصر الداخلية والخارجية للغة أو ما يصطلح عليه بعلم اللغة الخارجي بتأثيراته الخارجية كالحوادث التاريخية الكبير والاستيطان والعلاقة بين اللغة والتاريخ السياسي وغيرها فضلا عن إبداء رأيه في علم اللغة الداخلي الذي يرى أن اللغة نظام له ترتيب خاص كالشطرنج الذي لا يتغير بتغيير المادة المكونة لعناصره كالخشب أو الألمنيوم أو الحديد ولكنه يتغير بالتقليل من عناصره أو الزيادة عليه لذا هناك فرق بين النظام الداخلي والتأثير الخارجي.
 
ثم يأتي الفصل السادس ليشرح الصورة الكتابية للغة، فاللغة والكتابة نظامان متميزان من الإشارات والهدف الوحيد الذي يسوغ وجود الكتابة هو التعبير عن اللغة, (ص42). ويبين استقلال اللغة عن الكتابة فضلا عن تبيانه لأنظمة الكتابة.
 
بعدها يعرض المؤلف في الفصل السابع من الكتاب إلى النظام الصوتي (فونولوجي) Phonology وهذا العلم يختلف عن علم الصوت Phonotics "فلا يجوز المزج بين علمين متميزين باستخدام تسمية واحدة لكليهما. إن الفونتيك علم تاريخي, يحلل الأحداث والتغييرات, ويتحرر من خلال الزمن, أما الفونولوجي فيقع خارج الزمن, لأن عملية النطق لا تغيير أبدا" (ص51) فعلم الصوت Phonotics جزء مهم من علم اللغة, وأما النظام الصوتي Phonology فهو علم مساعد يعنى بالكلام فقط.
 
 وفي نهاية فصوله يدرس الفونيمات في السلسلة الكلامية والحاجة إلى دراسة الأصوات في هذه السلسلة.
 
الجزء الأول: ضم هذا الجزء ثلاثة فصول كان أولها قد أشار إلى طبيعة الإشارة اللغوية ومفهوم كل من الإشارة sign والمدلول signifild والدال signifier, ويعد الإشارة اللغوي كيانا سايكولوجيا له جانبان يوضحهما برسم يشير إلى علاقة بين الفكرة والصورة الصوتية.
 
وجاء في الفصل الثاني توضيح صفة الثبوت وصفة التغيير في الإشارة، وأما ثالث الفصول فنجده يتناول علم اللغة الثابت والمتطوع إذ يبدأوه سوسر بالإشارة إلى الثنائية لجميع العلوم التي تعنى بالقيم.
 
وتناول الجزء الثاني علم اللغة السنكروني بفصول ثمانية كان أولها قد عرض لمبادئ عامة منها أن "ليست الحالة اللغوية في الواقع نقطة بل فترة من الزمن يكون فيها المجموع الكلي للتغييرات الحاصلة ضئيلا جدا ينحصر في الحدود الدنيا. وقد تضم هذه الفترة عشر سنوات أو جيلا أو قرنا بل أكثر من ذلك"(ص120)، وتناول الفصل الثاني الكيانات الملموسة للغة, والفصل الثالث بيّن فيه التطابق اللغوي والحقائق الواقعية والقيم، تلا ذلك فصل رابع للقيم اللغوية بعدِّ اللغة فكرة منظمة مقرونة بالصوت, وفهم القيمة اللغوية من وجهة نظر فكرية وكذلك من وجهة النظر المادية، وجاء الفصل الخامس ليوضح العلاقات السنتاكمية والإيحائية، واما جهاز اللغة فقد جاء توضيحه في الفصل السادس، وفي الفصل ذاته عرض المؤلف للاعتباطية النسبية والمطلقة, وفي السابع عرض للقواعد وأقسامها ليصل إلى الفصل الأخير الذي بيّن فيه دور الكيانات المجردة في القواعد.
 
الجزء الثالث: كان موضوعه علم اللغة الدايكروني وضم هذا الجزء كسابقه ثمانية فصول تناول فيها المبادئ العامة لهذا المفهوم والتغييرات الصوتية المطلقة والمشروطة وكون التغيير الصوتي له أثر لا حدود له, ودور التطور الصوتي في كسر قيد القواعد ومحور تركيب الكلمة, والقياس وظواهره وعلاقته مع التطور، وكون القياس قوة محافظة وهو في الوقت ذاته يمثل قوة للتجديد.
 
وتناول المؤلف في الفصل السادس الأصول الشعبية للكلمات أو ما يصطلح عليه بالأتمولوجيا الشعبية، ومفهوم اللصق Agglutination، ويختم فصول هذا الجزء بشرح الوحدات الزمنية والتطابق والحقائق الواقعية.
 
والجزء الرابع: يتناول علم اللغة الجغرافي في أربعة فصول ليتناول مسألة العلاقات المكانية بين الظواهر اللغوية في تنوع اللغات في إشارة إلى مواطن التشابه والاختلاف بين اللغات فضلا عن الفروق ضمن الأسرة اللغوية، ومسألة التعقيد في التنوع الجغرافي وأساليبه وتأثير الزمن في المنطقة المتصلة وكون اللهجات واللغات ليس لها حدود طبيعية، فضلا عن انتشار الموجات اللغوية.
 
الجزء الخامس: كان عنوان هذا الجزء هو "في علم اللغة المختص بتأمل الماضي" وقد جاء في خمسة فصول تناول فيها نظرتين لعلم اللغة الزمني, وعرض للغة الأقدم واللغة الأم, وإسهام اللغة في علم المجتمعات البشرية (الانثروبولوجيا) وعلم ما قبل التأريخ, والنمط اللغوي وعقل المجموعة الاجتماعية وصولا إلى دراسة الأسر اللغوية والأنماط اللغوية ليختم بهذا الفصل جزءه الخامس.
 
خاتمة العرض
 
الكتاب كما أشير في مقدمة العرض هو محاضرات لعالم اللغة دوسوسر جمعها تلميذاه جارلس بالي والبرت سيكاهي لذا هو يخلو من بعض المسائل المنهجية كالخاتمة وقائمة المصادر والمراجع وغيرها.
 
وعلى الرغم من الخدمة الجليلة التي تقدمها الترجمة للعلوم والمجتمعات لكنها تظل تحمل شيئا من الخيانة للنص المترجم عنه ولاسيما في نص تعاورت عليه المصطلحات الفرنسية والانكليزية, وصدر عن عالم شغل العلماء والمتعلمين بما جاء به من أفكار وتصورات ظلت إلى يومنا هذا موطن نقاش وتحاور لأجل فهم أنمى لهذه المحاضرات، ولكن ما يدعونا إلى شيء من الاطمئنان في العودة إلى هذا الكتاب هو الشخصية العلمية المتحققة في تثبيت الأمانة العلمية للترجمة ومراجعتها لكل من العالمين: الدكتور يوئيل يوسف عزيز والدكتور مالك الطلبي.
 
ولا بد من الإشارة إلى إن هذا العرض هو تبيان لعنوانات الكتاب وليس عرضا بمعناه الحقيقي الذي يليق بالكتاب ومؤلفه.

  

د . سليم الجصاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/28



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في كتاب علم اللغة العام لفردينان دي سوسر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : العفو يا طيب واثابكم الله سبحانه أخي العزيز مصطفى الهادي

 
علّق ميسون نعمه ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : كلامك رائع ولكن عندي ملاحظة... القول استاذ ليس مثل الفعل فدعوتك الى التأقلم انا اتفق معك بها من حيث المضمون وهو امر لا بد منه ولكن التأقلم لم يعد شيء سهل ومستساغ التأقلم يحتاج طاقة صرنا نفتقد لها ولعل للتأقلم ضريبة كذلك من تنازل عن بعض الاولويات وغيرها من ضروريات الحياة التي كنا نراها امور واجبة ومهمة. المهم على كل حال استمتعت كثيرا بمطالعة ما كتب يراعك، واشكر هذا الموقع الرائد كتابات في الميزان الذي يستقطب الاقلام من مشارب مختلفة ويعرضها لنا في سلة واحدة ننتقي منها ما نحب ونستلذ به..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد اسعد القاضي
صفحة الكاتب :
  السيد اسعد القاضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net