صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

هل أمريكا دولة إستعمارية؟
د . عبد الخالق حسين
مقدمة 
من بين الفوائد الكثيرة للإنترنت والنشر الإلكتروني هو التواصل والتفاعل(Interaction) بين الكاتب والقارئ. وبذلك يعرف الكاتب ردود الأفعال عند القراء بشكل مباشر وسريع. وهذا التواصل هو مصدر مهم للكاتب يوحي له بالمزيد من الأفكار والمقالات، ولا أغالي إذا قلت أني محظوظ في هذا الخصوص. 
 
لم يكن لي أي دور في كتابة المقال أدناه عدا هذه المقدمة التوضيحية، فقد وردني كرسالة من صديق متابع لمقالاتي، ونتبادل الآراء عبر الرسائل والمكالمات الهاتفية حول الكثير من المشاكل السياسية التي تعصف بالعراق والعالم. بعث لي هذه الرسالة عن أمريكا ودورها في العالم، طالباً مني إبداء رأيي فيما إذا كنت أوافقه على آرائه هذه أم لا. وبالطبع أني أتفق معه على معظم ما قاله. ورأيت أن هذه الرسالة من الأهمية بحيث تصلح أن تنشر كمقالة بحد ذاتها. وأشكر الصديق على سماحه لي بنشرها لتعميم الفائدة، وبدون ذكر اسمه. 
ولا شك أن هناك كثيرون لا يتفقون معه في كون أمريكا ضد الاستعمار، ولا بد أنهم سيستشهدون بدورها في التآمر على بعض الحكومات التقدمية في العالم الثالث إبان الحرب الباردة، ومن بين ضحاياها، حكومة ثورة 14 تموز الوطنية المجيدة بزعامة الزعيم عبدالكريم قاسم، وقبلها حكومة محمد مصدق في إيران...الخ
وجوابي على هذه الاعتراضات هو، نعم، أن أمريكا تدخلت وبشكل فض عن طريق المؤامرات التي خططتها وكالة مخابراتها (CIA) لدعم القوى الرجعية ضد الحركات التقدمية في العالم الثالث. ولكن كان ذلك إبان الحرب الباردة حيث الصراع بين المعسكرين الشرقي بزعامة الاتحاد السوفيتي، والغربي بزعامة أمريكا. وبعد انهيار المعسكر الشيوعي لصالح الغربي، وخاصة بعد جريمة 11 سبتمبر/أيلول 2001، غيرت أمريكا سياستها لصالح الشعوب المبتلية بالأنظمة الدكتاتورية، ومنها شعبنا العراقي حيث ساعدته على الإطاحة بأبشع نظام دكتاتوري همجي ألا وهو حكم البعث الصدامي الفاشي. أما ما حصل بعد ذلك من تداعيات فهو نتيجة تداخل وتقاطع مصالح جهات خارجية وداخلية تضررت من التغيير الذي حصل في العراق، وشرحناها في عشرات المقالات. أدرج أناه نص الرسالة (المقال).
*******
 
نص الرسالة: 
 
عزيزي عبدالخالق،
ما دمتَ تکتب عن امريکا و دورها الايجابي في العالم، سمحتُ لنفسي ان ارسل لك بعض ملاحظاتي عن امريکا. ارجو ان تقرأها و ابلاغي ان کنت تتفق معي أم لا.
1- أمريکا التي يحلو للبعض ان يسميها زعيمة الاستعمار العالمي، لم تکن لديها في کل تأريخها ولو مستعمرة واحدة. العکس هو الصحيح، إذ أنها ساهمت في تصفية النظام الاستعماري في العالم. قد يقول البعض بأن هاوايي (Hawaii) مستعمرة أمريکية. هاوايي تتکون من مجموعة من الجزر الصغيرة في المحيط الهادي عاصمتها هونولولو. تبتعد بمسافة 3850 کليومتر من کاليفورنيا. کانت تُحکم من قبل عائلة مالکة رجعية متخلفة الي ابعد الحدود، و کانت لأمريکا بعض المصالح الاقتصادية هناک، و خاصة في مجال صناعة السکر. حيث کان لدي الأمريکان عدد کبير من مزارع قصب السکر بحيث کان من الممکن ان تسمي هذە الجزر بشبە مستعمرة أمريکية. في سنة 1893 تم الاطاحة بالنظام الملکي هناک. و في سنة 1900 و حسب رغبة زعمائها الجدد اصبحت هذە الجزر تابعة لأمريکا. و في سنة 1959 اصبحت ولاية من "الولايات المتحدة الأمريکية"، و اصبحت لها کامل الحقوق کاي ولاية امريکية أخري. 
بالمناسبة، أم براک أوباما من هوايي و والدە من کينيا.
 
2- ليست هناک دولة لها پرلمان و شعب حر و حکومتها تعادي أمريکا. نعم قد تحدث خلافات بينها و بين امريکا، و لکن لا تصل الي درجة المعاداة. الدول التي تعادي او تتظاهر بمعاداة امريکا جميعها تُحکم من قبل دکتاتوريين کصدام حسين بالعراق، و القذافي بليبيا، و البشير في السودان، و الاسد في سوريا و خامنئي في ايران وستالين في روسيا. و السبب هو ان الدکتاتور لا يمکنە البقاء في السلطة و تشديد قبضتە علي اعناق شعبە بدون عدو خارجي. اما الرئيس المنتخب فعليە ان يرحل بعد اتمام الفترة القانونية مهما کانت الظروف. لهذا السبب لا يحتاج الرئيس المنتخب الي عدو لکي يحاول ان يخلق لدولتە اعداء. 
3- لذلک، وعبر التاريخ، لم تحدث ولا مرة واحدة حرب بين نظامين ديمقراطيين، فجميع الحروب حدثت بين دکتاتوريات او بين نظام دکتاتوري و آخر ديمقراطي.
4- ان الشعب الأمريکي متکون من عدد کبير من القوميات؛ هنود حمر، انگليز، المان، يهود، عرب، اسپان ...الخ و کذلک من اسود و ابيض و اصفر ...الخ، و من جميع الديانات؛ المسيحية، اليهودية، الاسلام، البوذية ....الخ. و جميعهم يعيشون بسلام و وئام و حقوق جميع افرادە محفوظة ان کان ذلک الفرد مسيحيا متزمتا او ملحدا متطرفا، بشرط ان لا يعتدي علي حقوق الآخرين. ويرجع سبب هذا الوئام و الازدهار و التقدم في جميع المجالات الي نظامهم الديمقراطي الذي يحمي حقوق الجميع و لا يکبت افکاهم.
5- منذ تحررها من الاستعمار البريطاني، امريکا لم تعتدي علي اية دولة. و حتي ساعدت بعض الدول التي تعتبر نفسها عدوة لأمريکا، لتخفيف اثر القهر و المجاعة علي شعوبها. کما حدث مع الاتحاد السوڤێتي في الثلاثينات من قرن الماضي عندما تفشت المجاعة هناک بسبب السياسة الهمجية لستالين. واستمرت هذە المساعدات للاتحاد السوڤيتي حتي الي ما بعد الحرب العالمية الثانية و الي ان احتاج ستالين، لتبرير دکتاتوريتە و همجيتە و بقائە في الحکم، الي توتر جديد في العلاقة مع الغرب. فطلب من کيم ايل سونغ ان يهاجم کوريا الجنوبية، مما دفع بأمريکا و الدول الغربية الديمقراطية الي تکوين حلف عسکري للدفاع عن شعوبها و انظمتها الديمقراطية. وهکذا بدأت الحرب الباردة.
 
6- الي ما قبل حوالي 50 سنة من الآن، کان هناک تمييز عنصري في بعض الولايات الأمريکية. ولکن بفضل وجود النظام الديمقراطي و النمو الحضاري و الاقتصادي تم القضاء تدريجيا علي هذا التخلف الفکري و الغير انساني و خاصة بعد ظهور عدد غير قليل من المثقفين المصلحين بين السود من امثال پۆل روبسن، مارتن لوثر کنگ، و جيسي جاکسن الذين اختاروا النضال السلمي لمعالجة هذە الظاهرة المؤلمة. و يجب ان لا ننسي دور بعض الرياضيين من امثال محمد علي کلاي، و الفنان الکبير مايکل جاکسون، و آخرين من السود الذين کانوا محبوبين من قبل جميع اطياف الشعب الأمريکي في القضاء علي التميز العنصري.
 7- صحيح، أن المانيا و اليابان کانتا دولتين صناعيتين قبل الحرب. إلا إنهما لم تکونا ديمقراطيتين. ولکن بعد أن خسرتا في الحرب العالمية الثانية، اصبحتا دولتين ديمقراطيتين و صناعيتين اکثر من قبل. و صناعات هاتين الدولتين، خاصة في مجال صناعة السيارات، اصبحت تملأ اسواق العالم و تزاحم هذە الصناعات امريکا و اوروپا. أما کوريا الجنوبية التي کانت مستعمرة يابانية و متخلفة الي ابعد الحدود، اضحت دولة صناعية کبري ومستقلة. بينما ليس لدي کوريا الشمالية سوي بعض الصواريخ و القنابل الذرية التي تهدد بها السلام العالمي. و کلها من اجل ماذا؟ من اجل ابقاء دکتاتورهم "المحبوب" من آل کيم ايل سونغ علي دست الحکم.
8- انا اعتقد بان امريکا کانت ترغب بإسقاط صدام مباشرة بعد تحرير الکويت ولكنها توقفت في آخر لحظة لأنها أيقنت بان البديل سوف لا يکون ديمقراطيا و سيٶدي الي حرب اهلية لا نهاية لها بين طوائفها الدينية. ونفس السيناريو يتکرر الآن في سوريا. فأمريکا توقفت عن مساعدة المعارضة لنفس الاسباب. لان البديل قد يکون داعش او جبهة النصرة او کلاهما. و حکام الدول العربية الأخري تدرک هذە الحقيقة و تحاول الاستفادة منها قدر الامکان. حيث تقمع القوي الديمقراطية بجميع الوسائل والاساليب و تعطي بعض المجال لقوي اسوأ منها، کما فعل السادات في مصر. حيث قمع الشعب و فتح المجال للأخوان المسلمين الذين اغتالوە فيما بعد. والسعودية تقوم بنفس الشئ حيث تقمع الشعب و تفتح المجال لقوي اسلامية متطرفة، و تقول لأمريکا و الدول الديمقراطية الأخري؛ عليکم بحمايتي، فبديلي سيکون اسوأ مني. و هذا ما کان يقولە شاه ايران ايضا، ومن بعده حسني مبارك في مصر، وزين العابدين بن علي في تونس.
9- و السيد پوتين يحاول توتير الوضع مع الغرب لکي تکون لە حجة لمحاربة منافسيە السياسيين و إبقاء نفسە و حکومتە الفاسدة في الحکم. حيث انە يحکم روسيا منذ 14 سنة و ليست لديه نية ان يتخلي عنها الي يوم مماتە.
هذه هي أمريكا التي ينطبق عليها المثل العراقي: (مثل السمك، مأكول ومذموم).
ـــــــــــــــــــــــ
رابط مقال ذو صلة
عبدالخالق حسين - لولا أمريكا... 
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=59875

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/17



كتابة تعليق لموضوع : هل أمريكا دولة إستعمارية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . وليد سعيد البياتي
صفحة الكاتب :
  ا . د . وليد سعيد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دستور العراق وألغام الفدراليات  : فراس الغضبان الحمداني

 أََعمِدَةُ الدِّيمُقراطِيَّة فِي نَهجِ الإِمَامِ! [١]  : نزار حيدر

 داعشي يكشف عن تعاون مع جيش ومخابرات تركيا؟

 الدكتور عبد الهادي الحكيم يكذب خبر نقله رسائل من المرجعية العليا الى الرئاسات الثلاثة

 الوزير محمد اقبال..ووزارة التربية..وإرتفاع مستوى الأداء العلمي!!  : حامد شهاب

 أجيال تتحسر على ما مرت بهم من تفاصيل  : باسل عباس خضير

 محاولاتٌ إسرائيلية لوأد انتفاضة الأسرى وإفشال إضرابهم (4/4) الحرية والكرامة "8" اليوم الثالث عشر  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 جامعتان عراقيتان تدخلان تصنيفاً عالمياً  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الدكتور الرفاعي يمشط ضفائر منف في قصر ثقافة المنصورة  : ميمي أحمد قدري

 دبي تعرض "آيفون 5" مصنوع من الذهب عيار 24 قيراط

 السلطة والتسلط والمنصب وآثارها ...نسخة منه للإمام علي (ج 2).  : ثائر الربيعي

 لن يسكت الشعب البحريني طويلاً  : عبد الخالق الفلاح

 الحركة الإسلامية مكتب ذي قار فرع الفهود تحتفل بولادة الأمام الحسن العسكري ( عليه السلام )  : جلال السويدي

 "قوات بغداد الخاصة" تحسم معارك المشاهدة  : مركز الاعلام الوطني

 تأملات في القران الكريم ح416 سورة القلم الشريفة  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net