صفحة الكاتب : علاء كرم الله

رغم الملاحظات الكثيرة عليها ألا أنها هي حكومة الأمل؟!
علاء كرم الله

 أستطاع (العبادي) أن يجتاز بنجاح أمر تشكيل حكومته ولو أنه لم يحصل على الدرجة الكاملة بذلك! ألا أنه أستطاع تشكيلها قبل أنتهاء المهلة الدستورية المحددة له ( حيث ظلت حقيبتي الدفاع والداخلية شاغرة لحد الآن على أن يتم أشغالها خلال هذا الأسبوع والوزارتين محسوم أمرهما حيث الداخلية للشيعة والدفاع للسنة)، فقد أستطاع (العبادي) تشكيلها  رغم الصعوبات والعقبات والضغوط الكثيرة الداخلية التي واجهته و المتمثلة بأستعراض القوة ومحاولة لي الأذرع الذي ما رسته بعض الأحزاب والكتل السياسية ودلال بعضها الآخر ومزاجيتها، أضافة للضغوط الداخلية منها والخارجية،، العربية منها والأقليمية والدولية!، ناهيك عن الأجواء الأمنية الداخلية المنفلتة  تماما!! (حيث أستمرار مسلسل التفجيرات بالسيارات المفخخة المرعبة وآخرها تفجيرات منطقتي بغداد الجديدة و الغدير التي راح ضحيتها أكثر من 200 شخص بين شهيد وجريح) والتهديدات الخارجية حيث يخوض العراق حربا شرسة ضد ما يسمى بدولة الخلافة الأسلامية (داعش) التي لا زالت تحكم سيطرتها على محافظة الموصل والكثير من المناطق والمدن والقصبات في محافظات الأنبار وديالى وصلاح الدين. الشارع العراقي سجل الكثير من الملاحظات على تشكيل الحكومة: ((كونها ستكون كسابقاتها حيث نفس الوجوه التي كرهها الشعب!! والتي كانت سببا في دماره وضياع العراق، والأمر مجرد تبادل أدوار وكراسي لا أكثر!! وأيضا لكونها شكلت على المحاصصة الحزبية والطائفية بعيدا عن الأستحقاق الأنتخابي ورغبة الجماهير التي وضعتها في صناديق الأقتراع حيث تم توزيع الوزارات بين القوى المتنفذة ( الشيعة والسنة والأكراد) كما أنها مترهلة من حيث كثرة أعداد الوزارات فيها!! وأنها بعيدة كل البعد عن كونها حكومة تكنوقراط والتي كانت أمنية كل العراقيين؟!، وكذلك أبدوا أستغرابهم حيث لا يعرف (السيفي العلمي والدراسي) للكثير من الوزراء؟!، ومن المشاهدات والأنطباعات التي سجلها العراقيين على موضوع تشكيل الحكومة حيث أعتصر الألم قلوب غالبيتهم وهم يشاهدون بعض الزعامات السياسية وهم يكيلون المديح والثناء بعضهم لبعض أمام الفضائيات ووسائل الأعلام بلا أدنى درجة من الحياء والخجل!! هذا يقول له بأنك رجل المرحلة والآخر يرد عليه بأنه الرقم الصعب في المعادلة السياسية، وهم كانوا بالأمس القريب و حتى بعد نتائج الأنتخابات الأخيرة يعيشون صراعا دمويا! وأعلاميا ويتهمون بعضهم البعض بأوصاف لا يقبلها  حتى مجنون وطفل على نفسه!!، وقد دفع الألاف من العراقيين الأبرياء من الشيعة والسنة حياتهم  ثمنا لصراعاتهم تلك! ولا ادري متى تعي  هذه الجماهير المغيبة  كذب السياسيين ونفاقهم وألاعيبهم والتي لا تصب في النهاية ألا لمصالح أحزابهم ومصالحهم الشخصية بعيدا عن تطلعات الجماهير ومصلحة الوطن!!.كما علق البعض وبتندر على تشكيل الحكومة عبر مواقع التواصل الأجتماعي، بأنهم رفعوا برقية تهنئة وشكر وأمتنان الى الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا!! لكون سبعة من كبار الحكومة والذين يتولون مناصب سيادية عليا يحملون الجنسية البريطانية!!!!، رغم أن المادة (18) من الدستور تنص:( أن على من يتولى منصبا سياديا أو أمنيا رفيعا التخلي عن أية جنسية أجنبية أخرى مكتسبة))!! الى هنا أنتهى رأي وتعليق الشارع العراقي.أقول ورغم كل تلك الملاحظات ألا أني أراها ستكون حكومة الأمل والتي ستعبر بالعراق وشعبه الى شاطيء الأمن والأمان وتعيد بناء العراق وأعماره؟!!، وقد بدى ذلك واضحا أثناء زيارة (جون كيري) وزير الخارجية الأمريكي للعراق والتي كان لها وقعها الكبير على كافة الأصعدة الداخلية والخارجية وما أبداه من رضا الأدارة الأمريكية على صورة الحكومة التي تم تشكيلها!!!!؟، وكذلك رضا بريطانيا وفرنسا  أما على  الصعيد العربي والأقليمي فقد أبدت السعودية رضاها الكامل على تشكيل الحكومة وكذلك تركيا وباقي دول الخليج والمنطقة!!، كما لوحظ الأهتمام غير المسبوق!؟ التي أبدته الأدارة الأمريكية في الدفاع عن العراق من خطر(داعش) وذلك بتشكيلها التحالف الدولي العالمي للقضاء على خطر (داعش) الذي صار يهدد عموم المنطقة. كما لوحظ الأهتمام نفسه وأكثر التي أبدته ألمانيا وأيطاليا وكل دول الأتحاد الأوربي والأهم هوالأهتمام البريطاني والفرنسي!! والذي تمثل في زيارة رئيس الوزراء الفرنسي الى العراق أخيرا. أن القضاء على خطر (داعش) بهذا التحالف الدولي العالمي الكبير والذي سيتحقق في غضون الأسابيع القليلة القادمة!! والذي ستعقبه خطوات أخرى على صعيد الوضع الأمني الداخلي! سيشكل في النهاية نقطة أنطلاق جديدة في خط الشروع لأعادة بناء العراق من جديد وفق الرؤية الأمريكية البريطانية!! بعد أن أبدوا رضاهم الكامل على صورة الحكومة وتشكيلها!. أرى ومن وجهة نظري بأنه آن الأوان لأعادة ترميم البيت الداخلي العراقي ، فالمعروف عن الأمريكان هم أول من يقلب الطاولة وآخر من يعيد ترتيبها؟!، أقول وكلي امل وثقة وعلى ضوء المعطيات التي ذكرناها آنفا بأن الأمريكان جادون هذه المرة بأعادة  بناء العراق بعد (11) سنة من سقوط النظام السابق!!. كما ان العراقيين من جانبهم قد أصابهم التعب واليأس والملل فهم يصارعون الضيم والقهر والموت والخوف منذ الحرب العراقية الأيرانية في ثمانينات القرن الماضي ولحد الآن!؟، وهم في أمس الحاجة للأستقرار وراحة البال والعيش بهناء بعد كل الذي ذاقوه من مرارة العيش، ففي حقيقة الأمر لم يعد يهمهم شكل الحكومة أن كانت حكومة محاصصة حزبية، أم حكومة محاصصة طائفية أم حكومة تشكل برؤى وقناعة بريطانية أو أمريكية، ليحكم من يريد أن يحكم!! المهم أن يوفر للشعب الخدمات ومقومات العيش الأنساني كباقي شعوب المنطقة،، فطالما سألوا انفسهم :ألسنا بلدا نفطيا؟ ولماذا شعوب المنطقة التي لاتمتلك عشر الذي يمتلكه العراق من نفط وباقي الخيرات تعيش بهناء وأمان ونحن نجتر جوعنا وآلامنا ليس الآن ولكن منذ أكثر من (30) عاما!! أما آن الأوان لكي نستريح وننزع جلباب التعب والخوف والضيم؟!، فلم تعد تنطلي عليهم الوطنيات الزائفة والشعارات الكاذبة من هذا الحزب وذلك التيار وتلك الكتلة؟!، فماذا جنينا من خيرات العراق ونفطه في ظل الحكومات الوطنية وشعاراتها الكاذبة!!؟ أرى ومن وجهة نظري أن أمريكا وبريطانيا تحديدا تراهن كثيرا على ((العبادي) بشخصه( هنا لابد من الأشارة بأن العبادي يحمل الجنسية البريطانية!) وعلى حكومته هذه بأنها ستكون بارقة الأمل لأعادة بناء العراق وأستقراره. وهذا ما نتمناه  والأشهر القليلة القادمة لربما ستكشف عن كل ذلك!. 
 

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/14



كتابة تعليق لموضوع : رغم الملاحظات الكثيرة عليها ألا أنها هي حكومة الأمل؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : ام نورالهدى ، في 2014/09/15 .

مشكور والله يبارك فيك على المعلومات واالجهد المبذول من قبلكم ما يدل حرصكم وتوصيل صوتكم الى الشعب اولا والى الدوله عسى ان يلتفتو الى الشعب كله يدل على حرصكم وتفنيك من اجل الشعب وفقك الله اميييييييييييين

• (2) - كتب : محمد ابراهيم ، في 2014/09/14 .

مشكوررر





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام محمد جعاز العامري
صفحة الكاتب :
  سلام محمد جعاز العامري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد موسى الخلخالي: إذا لم يكن في مهرجان السفير إلا حصاد ثمار جائزة السفير الكبرى للإبداع لكفانا فخراً  : مجاهد منعثر منشد

 هل الأناجيل كلام الشياطين ...!؟  : مير ئاكره يي

 كلوب يكشف خطته لحماية ليفربول من الانهيار

 العمل تناقش ضوابط منح قروض الخدمات الصناعية القائمة وتعد استمارة الكترونية لهذا الغرض  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المدنيّون العُزَّل مَنْ يَحميِهم .؟  : صادق الصافي

 النائب الحكيم : أهالي برطلة و شريخان العليا والسفلى والقبة يتعرضون إلى مجازر مروعة على يد التكفيريين والإرهابيين  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 التجارة ... تجهيز وكلاء الشرقاط في صلاح الدين بالمفردات التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 ادخلوا التأريخ ابطالا  : حميد الموسوي

 قربك  : احسان السباعي

 السياسي أمن الحساب فزاد في الفساد !!!  : رسول الحسون

 سَلامُ الاقوياءِ وسَلامُ المُتَحَضِّرينَ  : زعيم الخيرالله

 ماذا لو اتجه إلينا نجمٌ هِرمٌ إلى مجموعتنا وتحوّل إلى ثقبٍ أسود ؟  : ابراهيم امين مؤمن

 "الوفاق" البحرينية: الحكم على طفلين بالسجن 10 سنوات

 ما أشبه اليوم بالبارحة  : جمعة عبد الله

  شكراً للاكراد والامريكان في صنع النصر في آمرلي  : جمعة عبد الله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net