صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

بابيلون ح8
حيدر الحد راوي


كان الامبراطور جالسا على كرسيه الفخم , حين دخل القائد شيلخوب , الذي بادر الى الانحناء في حضرته :
-    سيدي ... الامبراطور المعظم ! .
-    شيلخوب ... خذ عشرة الاف مقاتل من الحرس الامبراطوري وتوجه نحو مدينة الاسوار بأقصى سرعة ! .
-    امركم ... سيدي ... يبدو ان خنياس عجز عن موضوع المتمردين .
-    كلا ... يا شيلخوب ... بل لمزيد من الحذر ! .
-    حسنا ! .
-    لكن ... اعلم ان خنياسا ضابطا عالي القدر لدينا ... تعمل تحت امرته ... لا تزعجه ولا تعترض على تصرفاته .
-    امركم ... سيدي ! .
-    لا تجعل من وجودك معه  عبئا ثقيلا عليه ... وكذلك ضباطك وجنودك لا تسمح لهم بمضايقة جنود خنياس ... انما يكون تدخلكم في حالة انهيار جيش الامبراطور وقوات النخبة فقط . 
-    امركم ... سيدي ! .
                         ***************************
جهز ينامي الحكيم المحاور الثلاثة , احتفظ هو بقيادة المحور الاوسط هذه المرة , وعهد بقيادة المحور الذي سيسلك الصحراء بيد حالصبيعش , اما المحور الذي سيسير على ضفة نهر ترفلا اليمنى عهد بقيادته الى شندل .
في صبيحة اليوم التالي , انطلق كل محور في وجهته , كل محور قاصدا مدينة معينة لفتحها , كل قد واجه مقاومة ضعيفة من بعض حاميات الوحوش الصغيرة , الا ان جنودها لاذوا بالفرار , او قتلوا .
                           ************************
شهدت مدينة الاسوار استعراضا كبيرا لقوات الحرس الامبراطوري , التي وصلت توا على متن الوحوش الطائرة , قرر القائد شيلخوب ان لا يهبطوا دون ان يقيم استعراضا في السماء , منظر بهر سكان المدينة من الوحوش والبشر العاملين فيها , وكذلك الخونة منهم , خنياس كان يراقب بدوره من المكان المفترض ان يهبط فيه وحش القائد شيلخوب , كان منزعجا , وكذلك ضباط جيشه , واخيرا هبط الوحش , ترجل القائد شيلخوب نحو خنياس , انحنى امامه , وكذلك انحنى جميع ضباطه وجنوده , فقال :
-    عالي القدر خنياس ... تحت امركم ! .  
نالت الدهشة من خنياس , فهذه اول مرة ينحني قادة الحرس الامبراطوري , فعلم ان الامبراطور قد امر بذلك , رد بانشراح صدر :
-    اهلا بكم ... ارفعوا رؤوسكم ! .
-    امرنا ...
قاطعه خنياس قائلا :
-    لقد اعددنا لكم مكانا خاصا ... لكم ولجنودكم ! .
-    شكرا لكم .
-    الان خذوا قسطا من الراحة ... وفي الغد تحضر في اجتماعات الاركان ! .
-    حسنا ! .
أدى التحية بأدب وانصرف .
                        **************************
كان حالصبيعش يجد في السير , كي يصل الى سدود المياه , فيقضي على جيش الوحوش هناك ويسيطر عليها , لكن بعض الثوار طلبوا منه ان يخيموا ليرتاحوا , فقد نال منهم التعب , وافق على مضض .
الوحوش الطائرة كانت مهتمة جدا بمحور حالصبيعش , فقد كان هدفه تحرير السدود , كانوا يرسلون تقاريرهم المصورة الى مقر خنياس مباشرة , بدون تأخير , كان خنياس قد اعد لهم خطة محكمة , وكان ينتظر الفرصة المواتية لذلك , في هذه الاثناء دخل القائد شيلخوب , واطلع على الموقف من خلال شرح احد الضباط , فالتفت نحو خنياس قائلا :
-    كما تعرف سيدي ... اننا منذ زمن بعيد لم نخض اي معركة ... لذا فاسمح لي ان اذهب اليهم صباح الغد .
-    ماذا ... لكن هذه ليست مهمتكم ! .
-    اجل ... يا سيدي ... لكني مشتاق للحرب ... واريد ان اعرف المتمردين بالحرس الامبراطوري ! . 
بعد الحاح شديد , وافق خنياس على طلبه , اسرع بدوره الى تجهيز الفي جندي فقط , شحنهم على متن الوحوش الطيارة وانطلقوا .
اشرقت الشمس على ذلك المخيم , نهض الجميع , تناولوا ما تيسر من افطار , وشرعوا بلف الخيام وتجميعها , لكنهم تفاجئوا بالوحوش الطيارة تهبط قريبا منهم , استعد الجميع للحرب , وقفوا ضمن صفوف .
ترجل الجنود من الوحوش الطيارة , واصطفوا بأشكال هندسية منسقة قبالة معسكر حالصبيعش , الذي اندهش مما رأى , فصرخ في الثوار قائلا :
-    ان صوتكم ها قد وصل الى الامبراطور نفسه ... فبعث اليكم حرسه الامبراطوري ! .
-    الامر الذي يدل على تزلزل الامبراطورية من الداخل .
فرح الثوار بذلك , وقالوا مرددين :
-    مرحى ... مرحى ! .
-    سنسحقهم ! .
-    النصر لنا ! . 
اثناء ذلك , تقدم القائد شيلخوب , حاملا سيفا في كل يد , فقال بصوته الجهوري :
-    هل يود احدكم مبارزتي ؟ .    
وجمّ الثوار لما رأوا هيئته المكفهرة , فاردف قائلا :
-    اعرفكم بنفسي ... انا القائد شيلخوب ... قائد الفرقة الامبراطورية 66 ... تعالوا كي ارسلكم الى الحرية ! .
طلب اثنين من الثوار التقدم له , فأذن لهما حالصبيعش , اقتربا منه , وتقدم نحوهم , بمجرد ان رفعا سيفيهما , طارت رؤوسهم في السماء , لقد كان اسرع منهما بكثير , ظهرت علامات الفرح والحبور في معسكره , بينما ازداد الثوار وجوما , يقول بعضهم لبعض :
-    ما هذا ؟ ! .
-    ارأيت كيف فعل ذلك ؟ ! .
-    يا له من سريع ! .
-    يا لسيفه البتار ! . 
قرر حالصبيعش ان يتقدم , لكن منعه بعض رفاقه :
-    كلا ... لا تتقدم ... لو حدث لك مكروها ... فسوف نهزم لا محال .
اضطربت معنويات الثوار , فتهامسوا فيما بينهم :
-    يبدو اننا سنهزم هذه المرة ! .
-    بل يبدو ان موتنا اصبح مؤكدا ! .
-    ماذا تقول ؟ .
-    ماذا سنفعل ؟ .
نظر احدهم في وجه الاخر , ثم قررا الهروب , بينما ثوارا اخرين كانوا يفكرون بطريقة مختلفة :
-    ماذا سنفعل ؟ .
-    نهرب ... كما يهرب رفاقنا الان ! .
-    لكن ... ماذا لو كتب النصر للثوار ... فكيف سيكون موقفنا ؟ ! .
-    اذا نبقى في الخلف ... فأن انتصر الثوار في المقدمة شاركناهم ... وان انهزموا ... لذنا بدورنا بالفرار ! .
-    الامر كذلك ! .   
تقدم احد الثوار نحو حالصبيعش مبلغا :
-    بدأ الثوار بالهروب ! .
-    حسنا ... سوف اضع حدا لهذا الوحش ! .
جمع قادة الثوار , اخبرهم انه عازم على مبارزة هذا الوحش , وشرح لهم تفاصيل خطته :
-    ان اصابني مكروه ... يكون القائد بعدي خنياب ...ويكون معه اولو البأس الشديد من الثوار ... قبل ذلك ... مرهج تأخذ عشرة الاف من الثوار من ذوي القلوب الخائرة وتنسحب بهم الى مدينة حلداد ... او الى حين نهاية المعركة ... وبذلك نحفظ ماء وجوههم ... اما انت يا خشلوك ... فخذ عشرة الاف من الثوار ... واسلك طريقا الى اليمين ... ثم التف حول الحرس الامبراطوري من الخلف .
-    نعم الخطة ... فلنتوكل على الله ! .
شهر حالصبيعش سيفه وتقدم نحو شيلخوب , الذي اطبق عليه بضربة مزدوجة , تمكن حالصبيعش من تفاديها بسيفه , الا ان سيفه قد انكسر , فقال شيلخوب :
-    لا ابارز رجلا بلا سيف او بسيف مكسور ... عد الى معسكرك واجلب سيفا اخر ! .
رجع حالصبيعش الى معسكره طالبا سيفا اقوى , نصحه الثوار :
-    هذا نذير سوء ... يجب ان لا تعود ! .
-    بل سأعود .
تكرر الموقف , وانكسر سيفه مرة اخرى , فطلب منه شيلخوب ان يعود لجلب سيفا اقوى , عاد وطلب هذه المرة رمحا وسيف , رغم نصح الثوار له بعدم العودة , لكنه اصر , تقدم بشجاعة واقدام , ثابت القدم , تفادى ضربة شيلخوب , فانكسر سيفه , حاول ان يضربه بالرمح , لكن سيف شيلخوب الاخر كان قد حسم الموقف , شطره الى نصفين , فعمّت صيحات النصر في معسكر شيلخوب , بينما تراجعت معنويات الثوار , انسحب مرهج بعشرة الاف ثائر من ذوي القلوب الخائرة , وانطلق خشلوك لأداء مهمته , بينما خنياب امر بصد الهجوم .
معظم الثوار لم يتدربوا جيدا على القتال , وكان اكثرهم من المزارعين والعمال , لم يخبروا الحرب , الا قليلا منهم , ممن اشترك في المعارك القليلة السابقة , كما وان اسلحتهم لم تكن بمستوى يوازي اسلحة الحرس الامبراطوري , فكانت النتيجة سيئة ! .
تطايرت رؤوس واطراف الثوار في الهواء , مزقت اجسادهم , هشمت عظامهم , غير ان الباقين لا يزالون محتفظين بروح قتالية عالية , على امل كثرتهم , التي تبدو عديمة الجدوى ايضا , انعطف خشلوك , شن هجومه من خلف الحرس الامبراطوري , لكن الوحوش الامبراطورية الطائرة كانت له بالمرصاد , ترسل حممها النارية كوابل المطر , ما لم يروه من قبل , تساقط فرسانهم , وتشتت شملهم , مزقوا شر ممزق , بل وقعوا في شر مأزق , قتل خشلوك , وقتل خنياب , تركوا خلفهم الثوار بلا قائد او موجه , ازاء مفرمة اللحم , صانعي الموت ! . 
فضل الكثير من الثوار الهروب , حقنا لدمائهم , النجاة افضل من خوض معركة خاسرة , فانتشروا على وجوههم هائمين في الصحراء , تحت مطاردة الحرس الامبراطوري على الارض , والوحوش الامبراطورية الطائرة من السماء .
امر القائد شيلخوب جنوده بالتوقف عن ملاحقة من تبقى منهم , ثم امر الوحوش الطائرة بالهبوط , لنقل الجنود الى مدينة الاسوار , مكللين بالنصر .  
كان خنياس وضباط اركانه يراقبون ما يحدث على الشاشات الكبيرة , فاستبشروا خيرا , وقرروا الاحتفال .
********* يتبع

 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/14



كتابة تعليق لموضوع : بابيلون ح8
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض ابو رغيف
صفحة الكاتب :
  رياض ابو رغيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المديرية العامة للاستخبارات والأمن تلقي القبض على مطلوبين في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 مشاريع الاسكان متلكئة ومتوقفة الى متى ؟  : ماجد زيدان الربيعي

 الأرض تغلق الغيوم  : حسن العاصي

 مسؤولية رئيس الجمهورية في الإصلاحات ورسالة قناة البغدادية  : د . عبد القادر القيسي

 تفقد وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي سير الاعمال الجارية في مشروع ناظم ابي صخير الاروائي في محافظة النجف الاشرف  : وزارة الموارد المائية

 لجنة متابعة شؤون الشهداء والجرحى في الفرقة المدرعة التاسعة تواصل زيارة عائلات الشهداء  : وزارة الدفاع العراقية

 مركز الإعلام الرقمي: معظم ساسة العراق يستخدمون الهاشتاك بصورة خاطئة  : مركز الاعلام الرقمي

  قتل الصائمين .. ليدخل الجنة! ماذا عن القاتل الأول؟  : مديحة الربيعي

 المكتب النسوي للعمل العراقي يحتفل بعيد الغدير الاغر  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 سعد معن : القبض على العديد من المتهمين في نينوى بينهم ارهابيين

 تمادي اكسون موبيل دون ردع شجع الشركات الاخرى لخلق من التمرد ظاهرة ضد الحكومة العراقية  : مكتب وزير النقل السابق

 في قلوبِ ألمجانين؛ ألفُ قبرٍ للحسين,,  : وسن المسعودي

 في مدينة الضباب .... النجيفي والهنداوي على رأس وفد برلماني لتشجيع الأستثمار في العراق والأطلاع على الخبرة الديمقراطية البريطانية العريقة ...  : عبد الهادي البابي

 مفتش عام الداخلية يُهنئ السيد وزير الداخلية بمناسبة فوز الوزارة بالمركز الأول عربياً  : وزارة الداخلية العراقية

 لا تتذكروا صدام رجاء!!  : فالح حسون الدراجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net