صفحة الكاتب : سليمان علي صميدة

الدولة المهدوية و فتح العالم – الجزءالثاني
سليمان علي صميدة
** نزول سيدنا عيسى ع
10,75
Tant attendu ne reviendra iamais,  //  Dedans l’Europe, en Asie apparoistra, //Un de la ligue yssu du grand Hermes, //   Et sur tous Roys des Oriens croistra. 
المنتظر طويلا لا يأتي أبدا إلى //أوروبا بل في الشرق يظهر //أحد أعضاء الرابطة المتأتي من هرمس الكبير // و لا يؤمن به من الملوك إلا ملوك الشرق   .              
الرباعية  تذكر شخصا ينتظره الناس طويلا خاصة في أوربا و لكنه لا يظهر هناك بل يظهر في الشرق و يؤمن  به الشرقيون .  و لا أحد ينتظره الأوروبيون غير النبي عيسى ع . إذن فهو  المنتظر و لكي لا يختلط أمره  بأمر الإمام المهدي ع المنتظر أيضا   نسبه الشاعر إلى هرمس أو أخنوج أي النبي إدريس ع  وهو أحد الأنبياء  السريانيين وفيه   قال الله تعالى : ( و رفعناه مكانا عليا ) . و العلاقة بينهما أنهما قد رفعا إلى السماء أحياء لأن كلمة ( la ligue  الرابطة ) تبتعد عن مفهوم العلاقة الدموية لأن إدريس ع قريب العهد من آدم بينما عيسى ع قريب العهد من محمد ص و البعد الزمني يحمل الرابطة معنى آخر . لقد اعتبر الرسول ص النبي إدريس سريانيا و السريانيون هي التسمية الجديدة للأراميين و سيدنا عيسى كان يتكلم الأرامية . و يبدو أن المقصود بالرابطة هو هذا الأمر . و زيادة على ذلك فإن كلمة yssu   قريبة جدا من كلمة عيسى  jesus   . 
إذن الرباعية تتنبأ بنزول عيسى ع في آسيا و المشرق العربي هو في آسيا . وعند نزوله  لمساندة الإمام المهدي سيؤمن به و يصدقه كل الشرقيين أما الغربيون الأوروبيون فيبدو أنهم سيرفضون الاعتراف به بدليل عدم ذكرهم في الرباعية . و قد أخطأ الكثيرون عندما  فسروا الشخص المنتظر في أوروبا بكونه    ك . م . منظر الفكر الشيوعي المطبق في روسيا أو الصين . و هذا التأويل غير صحيح لأن  هذا الفكر أولا : لم تؤمن به كل البلدان الآسيوية (  tous) . ثانيا: آمنت به دول أخرى في إفريقيا و أمريكا . ثالثا : منظر الفكر اليساري لم يغادر أوروبا حتى ينتظر فيها و نظريته يِؤمن بها الكثيرون من المفكرين في الغرب بينما في آسيا فرضت بالقوة .
 
** الانتصار على  إسرائيل
40
 Ce qu’en vivant le pere n’avoit sceu, //Il acquerra ou par guerre, ou par feu, //
Et combattra la sangsue irritée, //Ou iouyra de son bien paternel //Et favory du grand Dieu Eternel, //Aura bien tost sa Province heritée. 
ذاك الذي لم يعرف أباه في حياته// يسترجع حقه بالحرب أو بالنار// و يحارب شاربة الدماء المتوترة // و يتمتع بإرثه الأبوي //إنه الذي اختاره الله الكبير الأبدي  //سيسترجع بلاده  الموروثة قريبا .                  
هذه السداسية  واضحة المعنى و درجة  الإلغاز فيها  بسيطة  فهي  تتحدث عن الإمام المهدي ع إذ أنه عاش و لم يتمتع بصحبة أبيه ع الذي  مات و الابن العظيم صغير . و هذا الابن سيكبر و يأتي الزمان المناسب  لكي  يستعيد حقه بقوة  السلاح أو بقوة  الإعجاز الإلهي.
 لقد  فرق  الشاعر تفريقا  واضحا بين  الانتصار بواسطة الحرب أو الانتصار بواسطة  النار (feu ) و هذا يعني أنهما مختلفان و إذا ما كانت الحروب في عصرنا  تعتمد على النار فإن تلك الكلمة لا تعني النار العادية و إنما هي تدل على النور ( lumière ) أي الإعجاز الإلهي المؤيد للإمام ع . وبهذا الإعجار سيحارب اسرائيل المتوترة  (la sangsue irritée)   و ينتصر عليها و سيتمتع  بإرثه  الذي  افتك من أجداده  واحدا  واحدا . لقد اختاره  الله العظيم  لكي  يختم به أمر الدين و الدنيا و سيمكنه من استرجاع  حقه في  العراق ( Province heritée )  .  
 
 
**  فتح مصر:
10,79
Les vieux chemins seront tous embellis,// L’on passera à Memphis omentrees,//Le grand Mercure d’Hercules fleur de lys,//Faisant trembler terre, mer et contrees.
 
 ( Memphis ) منفيس أو مَنَف أول عاصمة لمصر القديمة الموحّدة. أنشأها الملك مينا Menes  نحو عام  3200 ق.م. إذن المدينة ترمز إلى مصر . 
 والرباعية تتحدث عن ذهاب الإمام المهدي إلى مصر حيث سيستخرج الكنوز المدفونة في أبي الهول: ( وكنوز مصر وأهراماتها وحده يعرف خبئها وخبئ جبالها ومغاراتها بسر في نظرة حراسها) ( كتاب المفاجأة )
و سيفرح به المصريون فيزينون المدن و الأنهج القديمة لاستقباله. قال أمير المؤمنين ع :( ثم يسير إلى مصر فيدخلها و يصعد منبرها فيخطب الناس فتستبشر الأرض  بالعدل و تعطي السماء مطرها و الشجر ثمرها و الأرض  نباتها و تتزين لاهلها ..)
   (Mercure) هو عُطَارِد أصغر كواكب المجموعة الشمسية وأقربها إلى الشمس، وتسميته عطارد دليل على سرعة دورانه حول الشمس.
يبدأ هذا الاسم بحرف الميم و المهدي و محمد يبدآن بحرف الميم و إذا كان عطارد هو أقرب كوكب إلى الشمس فإن الإمام المهدي رغم أنه أبعد  الأئمة زمنا عن رسول الله ص إلا أنه أقربهم أليه من حيث الاسم و من حيث تجديد الدين  كما نزل . فعطارد يطغى عليه نور الشمس و كذلك الإمام يجدد الدين بنور محمد ص .
 وعطارد لغويا : طارد مطرد : المتتابع في سيره / السريع الجري . و قد حاول بعض الروحانيين الكشف عن الإمام المهدي في عالم الروح و كلما يقترب  من المقصود يرى شخصا  سريع الدوران واضعا على وجهه لثاما و كان يسمى صاحب اللثام. و لا يستطيع الروحاني أن يكشف أكثر من ذلك   . كما طلب أحد الشيعة من منجم كبير في بغداد أن ينظر في نظام الكواكب يوم ميلاد الإمام المبارك فكانت النتيجة أن المولود سريع الحركة  باستمرار و هو لا يدرك و سيملك الدنيا بأكملها .
و عطارد هو أصغر كوكب في المجموعة الشمسية و الإمام هو آخر إمام من آل البيت  .   
هرقل : هو بطل أسطوري لا يقهر. و الهراقلة : إشارة  إلى  الأئمة ع قبل  الإمام المهدي ع
و وصفهم بتلك الصفة لأنهم عظماء و تنطبق الصفة أكثر ما تنطبق على الإمام علي لشجاعته و قوته و بطولاته في الحروب.
زهرة الزنبق : علي و فاطمة 
   البيت الثالث (Le grand Mercure d’Hercules fleur de lys,) المتكون من أربعـــة أسماء
و وصف (grand) كلها تشير إلى الإمام المهدي الكبير و العظيم الذي سيرتعب منه  البر و البحر و كل البلدان أي أنه سينصر بالرعب .
و في الرباعية التالية استعمل الشاعر أيضا   لفظة الهراقلة في وضع لغوي خاص :
 
** فتح أوروبا  و أمريكا 
10,27
Par le cinquiesme et un grand Hercules //Viendront le Temple ouvrir de main bellique //un Clement, Iule et Ascans recules //Lespee,clef,aigle,n’eurent onc si grand picque 
 
,من الخامس يأتي كبير الهراقلة  //يفتحون المعبد بيد ذات قوة رهيبة  //,شخص رحيم  فيتراجع الجوليون و الأصكان  //الليسبي المفتاح النسر يصابون بضربة قاسية  //
بعض الكلمات ترمز إلى بلدان: ** Iule  .Ascans =ألمانيا ** Lespee = إسبانيا.  **clef  = الفاتيكان. **  aigle= إيطاليا أو أمريكا **
  ( le cinquiesme) أي الخامس و هو الإمام الباقر ع . أما عبارة  un grand Hercules فقد وردت فيها كلمة un grand (الإمام المهدي ع) في المفرد مما يجعلها لا تتناسب مع  كلمة Hercules الواردة  صيغة الجمع . و يبدو أن العبارة تدل في الآن نفسه على الإمام المهدي ع  و على جيشه الذي يستمد منه القوة غير العادية و بالتالي فكل الجنود هم هراقلة( أولي بأس شديد ) . و الدليل على ذلك أن فعل  Viendront قد أسند إلى الجمع أي إلى الجنود أو الجيش . هذا الجيش لا يقهر و يملك سلاحا إعجازيا فبمجرد أن يصيحوا بعبارة الله اكبر تسقط الجدران و الأسوار و بهذه الطريقة يفتح معبدا حصينا  يبدو أنه المقر البابوي في الفاتيكان .( يفتح المدينة الرومية بالتكبير في سبعين ألفاً من المسلمين).
 القائد الإمام المهدي ع يصفه البيت الثالث بالرحيم وأمام سلاح الرحمة  تتراجع القوات الألمانية . أما الإسبان و الإيطاليون أو الأمريكان فيتلقون ضربة قاسية  لا مثيل لها . وفي جفر الإمام علي ع ( ... يرزق الله المهدي تسابيح تتنزل لها الأملاك الغلاظ الشداد لا يعلمها إلا معلم من الله ، يفتح بها القسطنطينية وروميه وبلاد الصين ويفتح المدينة الرومية بالتكبير في سبعين ألفاً من الرجال لا يخافون في الله لومة لائم طعامهم القرآن وماؤهم تسبيح الله ، تحملهم قباب تطير في الهواء وأربعمائة مركب من شواطئ المسلمين يقيض الله لهم الريح فلا يكون إلا يومين وليلتين حتى يحطوا على بابها فإذا رآهم أهل روميه أحضروا إليهم راهباً كبيراً عنده علم من أسفار خبيئة ، فإذا أشرف على المهدي أحنى رأسه وقال: (والذي أرسلك بما جئت به إن صفتك التي هي عندي أراها فيك ، وأنت صاحب روميه ، لو جاءني غيرك ما أسلمته المفتاح ، وإن لك كنوزاً عندنا .) فيغضب عليه قومه ويسأل الراهب المهدي مسائل يعجب لها من رأى أو سمع فيقول له المهدي بعد حسن الجواب:( ارجع ) فيقول:( كيف أرجع وأنا أشهد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله ؟). فيكبر المسلمون ثلاث تكبيرات ، فتكون كالرملة على نشز ويفتحها الله لوليه وعداً ناجزاً حضر أوانه .)
4,99
L’aisné vaillant de la fille du Roy, //  Respoussera si profond les Celtiques, // Qu’il mettra foudres, combat en tel arroy,// Peu et loing pris profond és Hesperiques.
الأكبر المتيقظ ابن بنت الملك //يدفع عميقا الأوروبيين // ليرم بالصواعق فتكون المعركة في مثل هذا المأزق // قليلا ثم يتوغل بعيدا نحو الأعماق الإسبانية
الابن الأكبر هو الإمام المهدي لأنه الأطول عمرا و المتيقظ دائما. و البنت هي فاطمة الزهراء ع و الملك هو الرسول ص . و الشاعر أشار إلى الرسول ص في رباعيات أخرى باسم القديس و النبي بحيث تبقى التسمية ملغزة و لكنه في هذه الرباعية  لو استعمل اسم النبي لما كان هناك لغز أصلا  لأن الرسول محمد ص هو النبي الوحيد المشهور و المعروف  بابنته (فاطمة ع ).
 الرباعية تتحدث عن انتصار الجيش المهدوي على الجيوش الأوروبية( les Celtiques ) فيردها إلى أعماق القارة ثم بعد ذلك يتوغل بعيدا نحو الأمريكيتيين المستعمرتين الاسبانيتين وقتئذ (Hesperiques) فيفتح ما عبر عنه آل البيت بالقصر الأبيض أي البيت الأبيض: قال رسول الله ص :(... عصبة من المسلمين يفتتحون البيت الأبيض بيت كسرى و آل كسرى ) المقصود ليس كسرى الفرس لأن الذي فتح فارس هو جيش كامل و ليس عصبة أي مجموعة من الأفراد لديهم سلاح رباني إعجازي لا يقوم له شيء. وعبارة البيت الأبيض هي القرينة التي تدل حصرا على  الولايات المتحدة الأمريكية.
و في الجفر أيضا   : ( و ينزل المهدي في بلاد الأمريك من فوق السحاب في بضع قباب من نور الشمس لها نور في الظلام  كالقمر و النجوم ).
عن الإمام علي ع :( ثم يأتي مدينة اسمها القاطع و هي على البحر الأخضر المحيط بالدنيا ...طول المدينة ألف ميل و عرضها خمسمائة ميل فيكبرون الله عز و جل ثلاث تكبيرات فتسقط حيطانها...) 
و يوضح جفر الإمام ع معنى القاطع متحدثا عن ديانة إبليس في أمريكا : (...و يزين القواطع الخمسين بزهرة الحياة الدنيا..) القواطع الخمسين هي الولايات المتحدة الأمريكية ذات الخمسين ولاية و حدودها خطوط مستقيمة تتقاطع و من هنا جاء لفظ (القاطع ) .
** الدنيا بيد الإمام ع :
10,80
Au regne grand du grand regne regnant, //Par force d’armes les grands portes d’airain  //  Fera ouvrir, le Roy et Duc ioignant,// Port demoly, nef à fons, our serain. 
عند حكم الكبير ذي الحكم الكبير الحاكم //بقوة السلاح أبواب النحاس الكبيرة //تنفتح أمام الملوك و الرؤساء الوافدين// ميناء يتحطم و سفن تغرق في يوم هادئ  .                   
في البيت الأول خمس كلمات تتكون من كلمتين فقط وقع تركيبهما بطريقة خاصة ليكون التأكيد في أعلى درجاته اللغوية و المعنوية :( عند حكم الكبير ذي الحكم الكبير الحاكم  ) أي عند سيطرة الامام المهدي ع الكاملة  على كل الدنيا برا و بحرا و سماء .
  (les grands portes d’airain) المقصود هو الأبواب الكبيرة للشريعة أو الإسلام التي كانت معطلة ومغلقة أمام البشرية. إذن ينفتح الإسلام على مصراعيه أمام كل العالمين فينضم إليه الملوك و الرؤساء . و سيتحطم  ميناء ما  و تغرق سفنه في يوم هادئ و الهدوء يدل على أن التحطيم أو الغرق يتم بقوة غير عادية. 
10,73
Le temps present avecques le passé,// Sera iugé par grand Iovialiste, //Le monde tard par luy sera lassé, //   Et desloyal par le clergé iuriste. 
الزمن الحاضر مع الماضي //  يقاضيه الكبير ذو الجمال الشبيه بالمشتري //   العالم يسلم إليه متأخرا    //
  سيخالفه كهنوت الفقهاء  //                                                                                                      
الزمان و العالم كلمتان تجمعان الزمان و المكان و البشر . و الإمام المهدي ع هو Jovialiste) grand) أي العظيم ذو الجمال الشبيه بجمال المشتري. قال ابراهيم بن مهزيار عن الإمام المهدي ع :(... وهو غلام ناصع اللون واضح الجبين، أبلج الحاجب مسنون الخد أقنى الأنف، أشم أروع كأنه غصن بان، وكأن صفحة غرته كوكب دري بخده الأيمن خال، كأنه فتاتة مسك على بياض الفضة، فإذا برأسه وفرة سحماء سبطة، تطالع شحمة إذنه، له سمت ما رأت العيون أقصد منه، ولا أعرف حسنا و سكينة وحياء.)
الإمام هو الذي ستوكل إليه مهمة تسيير كل ذلك أي الحاضر و الماضي فالدنيا كلها تصبح ملك يديه الكريمتين و سيكون القاضي الأكبر لحل كل المشاكل و القضايا كبيرها و صغيرها و مبدأ (البينة على من ادعى) سينتهي و يزول بالتمام لأن الإمام ع  يؤتى من العلم ما يستغني عن الشاهد و الدليل و كل العلوم و المعارف السابقة . 
 و البيت Le monde tard par luy sera lassé  يؤكد بأن العالم سيترك إلى أمره في آخر الزمان فلا يشركه في حكمه أحد . عن الرضا ع في حديث الإسراء و المعراج  (... و عزتي و جلالي ...و لأطهرن الأرض  بآخرهم( أي الإمام المهدي ع ) من أعدائي و لأملكنه مشارق الأرض  و مغاربها و لأسخرن له الرياح و لأذللن له السحاب الصعاب و لأرقينه في الأسباب و لأنصرنه بجندي و لأمدنه بملائكتي حتى يعلن دعوتي و يجمع الخلق على توحيدي ثم لأديمن ملكه و لأدولن الأيام بين أوليائي إلى يوم القيامة ).
 وعن الإمام الصادق ع قال:( إذا قام القائم  ع حكم بالعدل، وارتفع في أيامه الجور، وأمنت به السبل، وأخرجت الأرض  بركاتها، ورُدَّ كلُّ حق إلى أهله، ولم يبق أهل دين حتى يظهروا الإسلام ويعترفوا بالإيمان).
قال الإمام الرضا ع: ( فإذا خرج ... و وضع ميزان العدل بين الناس فلا يظلمُ أحدٌ أحداً ). 
قال أمير المؤمنين ع  في تفسير قوله تعالى: (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ).(سورة التوبة:33) قال: ( أ ظَهَرَ ذلك بعد؟! كلا والذي نفسي بيده، حتى لا تبقى قرية إلا ونودي فيها بشهادة ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، بكرة وعشياً ) . 
و في البيت الرابع هناك ذكر لأعدائه التقليديين و هم كهنوت الفقهاء الخائفون على  مناصبهم و الطائعون له ظاهرا والمخالفون له  باطنا لما رسخ عندهم من علوم فقهية قد تربوا و كبروا على صحتها بينما يكشف الإمام ع مخالفتها للدين الصحيح . و في الجفر عن أمير المؤمنين : ( تزحف أمم العرب لبيعة المهدي بالرضا والرضوان إلاّ تجار الدين الذين يرون منه مواقع أقدامهم منعهم الله البصر في كتابه.)

  

سليمان علي صميدة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/10



كتابة تعليق لموضوع : الدولة المهدوية و فتح العالم – الجزءالثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبدالله جعفر كوفلي
صفحة الكاتب :
  عبدالله جعفر كوفلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من يحمي الكرادة من الوحوش. يالله  : علي محمد الجيزاني

 اُسْكُبِيكِ في دَمِي  : امال عوّاد رضوان

 حصاد السنوات العجاف لمجلس النواب السابق  : صادق غانم الاسدي

  الانتربول الدولي واتهام القضاء العراقي بالمسيس  : رياض هاني بهار

 ملخص المؤتمر الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي / 29 – 8 -2017   : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 إيجابية أثر التكنولوجيا في بيئة الحياة  : لطيف عبد سالم

  هل يعاني الشيخ القرضاوي من عقدة أسمها (الشيعه)؟  : جعفر المهاجر

 حرب موازية تستهدف الحشد الشعبي"  : عباس البغدادي

 لناهدة التميمي.. القوة يستمدها علاوي والهاشمي من التفجيرات التي تزودهم.. بقوة معنوية  : تقي جاسم صادق

 (الإنجيل الحق): قرآن محرف  : د . حميد حسون بجية

 البصرة مركز الكون وضحية الانتخابات القادمة  : محمد حسن الساعدي

  ضمائر الشرفاء تناشدكم يامجلس الرئاسة  : صادق غانم الاسدي

 العبادي: انتصاراتنا جاءت بتضحيات أبطال القوات الأمنية وبالفتوى المباركة للسيد السيستاني

 نعي شقيق الكاتب كفاح محمود كريم  : ادارة الموقع

 هل حقاً الشعب العراقي غير مؤهل للديمقراطية؟  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net