صفحة الكاتب : سليمان علي صميدة

الزمن النوسترادامي و بدء العلامات الجزء الثالث
سليمان علي صميدة

** موت الملك

7,23

Le Royal sceptre sera contrainct de prendre, // Ce que ses predecesseurs avoient engagé, Puis que l'anneau on fera mal entendre,  //   Lors qu'on viendra le palais saccager.

الرمز الملكي مكره على تحمل عبء  // ما التزم به أجداده السابقون  // و لكونه الخاتم  فلن يطاع بسهولة  // و ذلك عندما يخرب القصر الملكي  .            

-  عبارة (Royal sceptre) تعني  كل رمز للسلطة الملكية كالصولجان  أو التاج .   و في الكلمة  12حرفا بالتمام  و هي ترمز إلى الإمامة و هي المسؤولية العظيمة التي كلف  الأئمة السابقون الإمام الثاني عشر المهدي ع  مهمة  إنجازها و إتمامها .

- (l'anneau ): - الخاتم الذي يوضع في الإصبع او الشخص الأخير الذي يختم مجموعة من الناس. إذن فالكلمة ترمز إلى  الإمام الثاني عشر خاتم  الأئمة الكرام الذين بشر بهم الرسول ص فقال متحدثا عن المهدي ع : (..بل منا يختم الله به الدين كما فتح بنا). و استعمال هذه الكلمة بالذات يعني أن الشاعر يعرف العربية جيدا .

و الإمام ع سيجبر على تحمل تلك المسؤولية لأنه ( الحافظ لما استودع) و لأن الكثيرين سيرفضون الاعتراف به و تحاربه  جميع الطوائف و الملل و النحل و لعل أشدهم عداوة له المسلمون إلى درجة أن يقال له في الكوفة :(ارجع من حيث جئت فلا حاجة لنا في بني فاطمة.)

في كامل آثار نوستراداموس شعرا و نثرا  لم يرد ذكر كلمة (l'anneau ) إلا مرتين:

* في هذه هي الرباعية 7,23.

* في جواب غامض عندما سأله صديق عن موعد ظهور العاهل الكبير فأجاب :

(Anulus adveniet cum libram falcifer ibit à purissimo sole (

 (l'anneau arrivera à partir du soleil le plus pur, quand le porteur de faux entrera dans la Balance.(

(يأتي الخاتم عندما يكون زحل في الميزان و تكون الشمس غاية في الإشراق.)

 إشراق الشمس مصطلح فلكي تنجيمي يعني تحكم الشمس في سنة معينة و قد قدر أحد الفلكيين الفرنسيين المدة الزمنية من  2009  إلى 2017 . و الله أعلم .

إن الشاعر استعمل كلمة  (anneau)  مرتين فقط  و هي تدل حصرا على الإمام المهدي خاتم  الأئمة الاثنى عشر و به يختم الله سبحانه و تعالى أمر الديانات كلها فلا مصلح بعده.

و سيحين كل ذلك  عندما يخرب قصر ملكي  و يبدو أنه قصر آخر ملك يبدأ بحرف العين

و تخريب القصر إشارة  إلى زوال السلطة إما في صورة انقلاب كامل أو نتيجة لموت الشخصية الأولى . و هذه العلامة من أوكد العلامات على قرب الظهور . و سيكرر الشاعر ذكر هذه الشخصية في رباعيات أخرى و يربطها بالمرض الشديد أو الموت المباغت .

4,14

La mort subite du premier personnage  //  Aura changé et mis un autre au regne :   //   Tost, tard venu à si haut et bas aage, // Que terre et mer faudra que on le craigne                      

الموت المباغت للشخصية الأولى // يمكن من ارتقاء آخر إلى السلطة // مجيئه  المتقدم و المتأخر  قديما جدا و حديثا جدا     //  ليرتعب منه برا و بحرا   .

الشخصية الي تموت بغتة هو الملك ذو العين و بموته ينتقل الحكم إلى غيره و رغم أن الأحاديث الشريفة تشير إلى نوع جديد من الحكم ذي الأيام و الأشهر لا السنين الطوال إلا أن البيت الثالث يجعلنا متأكدين بأن الحاكم الذي يرتقي إلى السلطة هو الإمام المهدي ع إلا أن المتحدث عنه في البيت الثاني يبدو نكرة نوعا ما (un autre) و كأنه من أولائك الذين يحكمون أياما و أشهرا فقط . و علاوة على ذلك فإن الرباعية تقدم خصائص  مكررة عن عمد لا تتوفر إلا للإمام ع :(Tost= haut = قديما جدا // =  tard  bas aage= متأخر جدا ). فهو الإمام الوحيد على وجه الأرض  الذي جاء منذ قرون عديدة و سيعود في متأخر الزمان بعد الغيبة الطويلة .

 و مجيئه سيرتعب منه كل الملوك و الحكام و الجيوش و سينصر بالرعب (craigne  ) في طول الأرض  و عرضها برا و بحرا  و جوا أيضا  .

10,56

Prelat royal son baissant trop tiré,//  Grand flux de sang sortira par sa bouche, // Le regne anglicque par regne respiré,  // Long temps mort vifs enTunis comme souche.

العاهل الملكي منعزل و صوته ضعيف // دم متدفق يخرج من فمه  //الحكم الإنجيلي يتنفس الصعداء  //  حي ميت طويلا في تونس مثل جذع يابس.

الحكم الإنجيلي إشارة  واضحة إلى حكم آل البيت ع الآتي الذي سيتنفس الصعداء و يستبشر بموت الملك المريض و المنطوي على نفسه و الذي يتدفق الدم من فمه و بموته يقترب موعد الظهور فيفرح المنتظرون. قال أبو جعفر ع : ( من يضمن لي موت عبد الله أضمن له القائم، ) ثم قال:(  إذا مات عبد الله لم يجتمع الناس بعده على أحد، ولم يتناه هذا الأمر دون صاحبكم إن شاء الله ، ويذهب ملك السنين، ويصير ملك الشهور و الأيام ).

البيت الربع إشارة إلى وضع تاريخي تونسي خاص  و هو قيام الدولة الفاطمية التي انتقلت إلى مصر و أسست القاهرة و جامع الأزهر ثم انتهى وجودها في تونس إلا أن مدينة المهدية لا تزال موجودة إلى اليوم و تذكر بالدولة القائمة في التاريخ فقط فهي مثل الجذع اليابس الميت  واقعا و الحي تاريخا .

3,92

Le monde proche du dernier periode, // Saturne encore tard sera de retour :// Translat empire devers nation Brodde,// L'oeil arraché à Narbon par autour. الدنيا قريبة من مرحلتها الأخيرة// زحل متأخرا سيعود مرة أخرى // تتمزق الإمبراطورية عند أمة الظلام أو الغروب   //العين تنزع من نوربون دائريا                        

في بعض أبيات هذه الرباعية غموض سنحاول الكشف عنه قدر المستطاع  .

البيت الأول غاية في الوضوح فالشاعر ينذر بأن الدنيا قد اقتربت من مرحلتها الأخيرة. يقول الإمام المهدي ع  (..فإن الدنيا قد دنا فناؤها وزوالها، وآذنت بالوداع..) . ويربط الشاعر ذلك بثلاثة أمور :

 /1كوكب زحل سيعود مرة أخرى متأخرا . و زحل الكوكب المعروف يدور حول الشمس دورات معروفة و ثابتة و لا تنطبق عليه مقولة العودة مرة أخرى إلا أن  الظاهر أن لزحل هيمنة و سلطة فلكية إذا ما حلت أخضعت الأرض  و سكانها إلى مجموعة من الخصائص و الأحداث . و إذا كان لزحل عودة فهذا يعني أنه تحكم في الأرض  سابقا . و الفلكيون يعتبرون هذا الكوكب رمزا للشر و الشؤم و الأحداث السيئة المتسلطة على الناس .

 على أن هناك تفسيرا آخر طريفا لزحل ربما يكون هو المقصود . سأل ابو عبد الله  ع سعد اليماني عما يقول المنجمون عن زحل فقال سعد (اليماني): نجم نحس، فقال أبو عبد الله ع: لا تقل هذا، فإنه نجم أمير المؤمنين، وهو نجم الأوصياء، وهو النجم الثاقب الذي قال الله تعالى في كتابه ".

والشاعر عندما يعلمنا بأن زحل سيعود مرة أخرى متأخرا  فكأنما الثابت في عقولنا أن زحل لن يعود أبدا مرة أخرى  و كأن الثابت عندنا أيضا   أنه جاء سابقا و انتهى أمره  و في هذه الحالة يأتي الشاعر ليصحح فكرة خاطئة و يعلمنا بأن عودته ستكون و لكن متأخرة . لقد أكد على ذلك شعرا و نثرا و كأن تأكيده ينطوي على التحذير أو شبه التخويف . و إذا كان مقصود الشاعر هو الإمام علي ع - و هو المرجح - فإن عودته و رجعته و كرته في العصر المهدوي ثابتة و مؤكدة  و ليس هو  لوحده بل هناك عظماء آخرون  عبر تاريخ البشرية سيعودون إلى الحياة الدنيا قبل يوم القيامة و ذلك مصداق الآية الكريمة : (و نريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض  و نجعلهم أئمة و نجعلهم الوارثين .) أي أنهم يرثون الأرض  و يوم القيامة الكبرى تطوى السماوات بأراضيها فلا سماء و لا أرض إذن فشأن الإرث يقتضي وجود الأرض  الموروثة و لا يتسنى ذلك إلا قبل القيامة الكبرى .

 و هذا لم يحدث في التاريخ أبدا إذ أن الأنبياء و الأوصياء و المؤمنين قد حوربوا و قتلوا و هجروا و شردوا و تأويل الآية لم يقع بعد و سيتم في العصر الألفي الذهبي العظيم .

2/ هناك امبراطورية كبيرة سيصيبها تفكك و انحلال و تمزق  و تقع في بلاد الغروب أو الظلام nation Brodde و كان المحيط الاطلسي يسمى ببحر الظلمات و يبدو أن هذه البلاد هي الولايات المتحدة الأمريكية التي تسميها النبؤات ببابل الجديدة و التي سيحل بها عقاب شديد بموجبه تغرق و تحترق و تتمزق . و حدوث هذا الأمر هو من علامات قرب نهاية المرحلة الأولى من الحياة الدنيا .

3/ العلامة الثالثة هو موت حاكم اسمه يبدأ بحرف العين هذا ما يلغزه البيت الرابع و سنشرحه في مستويين اثنين :

 المستوى الأول : L'oeil عين الكلمة هو الحرف الأول و كلمة par autour  تعني دائريا أي هناك حرف ينزع من أول الكلمة و من آخرها و فعلا فإن كلمة Narbon تبدأ و تنتهي بنفس الحرف  لو جذفناه ( arraché) لتحصلنا على كلمة arbo و المقصود بها  بلاد  العرب .

المستوى الثاني : عين بلاد العرب هو الشخص الأول الرئيس أو الملك و اقتلاعه بمعنى إزاحته عن الملك و يقوم بذلك حاشيته( par autour ) و هذا الحاكم يبدأ اسمه بحرف العين (L'oeil ). و هذا لا ينطبق على أي بلد أوروبي لأن حرف العين لا يوجد عندهم . والكثير من أحاديث آل البيت قد تحدثت عن هذا الشخص و ذكرته بالاسم .

و فترة الحكم من وفاة الرسول ص إلى قيام القائم ع قد انفتحت بنفس الاسم وبه تنغلق و البداية من بلاد العرب ومنها النهاية. و هناك إشارات الى ثلاثة عيون أولا و آخرا .

 

 ** الأموات الأحياء:         

يبدو أن الولايات المتحدة بدات تستعد لمواجهة جيش الأموات الأحياء الذي لا وجود له إلا مع الامام القائم ع :

((جهزت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" خطة حقيقية وجادة لمواجهة الموتى الأحياء "الزومبي"، وحماية البشر منهم حال ظهورهم على كوكب الأرض. ومن المعروف أن "الزومبي" هي مجرد فكرة مطروحة في أفلام الخيال العلمي ، لكن الوزارة وضعت خطة بالتفاصيل الاستراتيجية الواجب اتباعها لحماية البشر، والحفاظ على الاستقرار، وذلك وفقا لما نشرته مجلة "فورين بوليسي" العالمية تقرير منقول عن مركز القيادة الاستراتيجي ردًا على طلب من الجيش الأمريكي، ويجري حاليا التدريب عليها..))

10,74

Au revolu du grand nombre septiesme, //Apparoistra au temps ieux d'Hecatombe, //Non esloigné du grand aage milliesme,// Que les entrez sortiront de leur tombe.

 عند انتهاء دورة  الرقم الكبير السابع  // يظهر في زمن لعب المجازر الكبرى  //غير بعيد عن العصر الألفي الكبير // ليخرج الداخلون قبورهم من القبور            

كلمة revolu   متأتية من revolution و هو مصطلح فلكي يعني الدورة التي يقوم بها كوكب ما حول الشمس في مدة زمنية محددة و دورة السابع الكبير الإمام المهدي ع هي انتهاء غيبته الكبرى و ظهوره . و من علامات ظهوره المجازر الكبرى التي وصفها باللعب و ذلك أن الحروب في عصرنا تعتمد على الآلات و الأزرار بحيث يكتفي أن تضغط على زر واحد بإصبع واحد وكأنك تلعب  لينطلق صاروخ فيدمر مدينة بأكملها . و البيت الثاني قد يؤل أيضا بالألعاب الاكترونية المنتشرة و فيها حروب و مجازر تحاكي الواقع و لا تعدو أن تكون لعبا. و ظهور الإمام ع هو دلالة على اقتراب العصر الألفي الكبير  الذي سينهي المرحلة الأولى من الحياة الدنيا لتبدأ المرحلة الثانية.

و يذكر الشاعر أمرا لا يعترف به إلا أتباع آل البيت و هو عودة الأموات إلى الحياة  الدنيا . قد روي عن الإمام الباقر ع أنّه قال : " كنت مريضاً بمنى وأبي ع عندي ، فجاءه الغلام فقال : هاهنا رهط من العراقيين يسألون الإذن عليك . فقال أبي ع : أدخلهم الفسطاط ، وقام إليهم ودخل عليهم ، فما لبثت أن سمعتُ ضحك أبي ع قد ارتفع ، فأنكرت ذلك ووجدت في نفسي من ضحكه وأنا في تلك الحال . ثم عاد إليَّ فقال : يا أبا جعفر ، عساك وجدت في نفسك من ضحكي ؟ فقلتُ : وما الذي غلبك منه الضحك ، جعلت فداك ؟ فقال : إنَّ هؤلاء العراقيين سألوني عن أمرٍ كان مَن مضى مِن أبائك وسلفك يؤمنون به ويقرون ، فغلبني الضحك سروراً أنَّ في الخلق من يؤمن به ويقرُّ . فقلت : وما هو ، جعلت فداك ؟ قال: سألوني عن الأموات متى يبعثون فيقاتلون الأحياء على الدين "

و العائدون من الموت هم صنفان : صنف محض الإيمان محضا و هم المؤمنون المظلومون و صنف محض الكفر محضا و هم الكافرون المتجبرون الظالمون و سيقتص المؤمنون من الظالمين قصاصا لا مثيل له . كل ذلك يقع في الحياة الدنيا قبل يوم القيامة الكبرى . و نوستراداموس على يقين تام من هذا الأمر فهو يستعمل صيغة الأمر فكأنما الحدث يقع أمام عينيه : ( ليخرج الذين دخلوا القبور من قبورهم ) و هو لا يصفهم بالموتى و إنما يسند إليهم فعل : (دخلوا ) فكأنما هم أحياء في قبورهم  و هو هنا يتحدث عن المؤمنين فقط لأن أبدانهم ستكون كاملة غضة طرية فهم سيخرجون مثلما دخلوا. و يقول مأثور آل البيت إن هؤلاء الموتى المبعوثين  سيشاركون في حروب الإمام المهدي و سيقتلون الأعداء قتلا غريبا تعجب منه الإمام علي ع أشد العجب ..

و الشاعر حينما يأمرهم بالخروج ( Que les entrez sortiront de leur tombe ) قد انتقل من أسلوب الخبر أو التنبؤ إلى أسلوب الطلب ليصبح بذلك مشاركا في التعجيل بالحدث فكأنما هو يطلب منهم الاستعداد للقتال كما  في دعاء العهد ( فأخرجني من قبري مؤتزرا كفني شاهرا سيفي مجردا قناتي ملبيا دعوة الداعي في الحاضر و البادي .).

وتشير أحاديث آل البيت أن مطرا خاصا غزيرا سينزل بين جمادي الثانية و رجب و يحيي أجساد الموتى  و في الإنذار التالي إشارة  إلى ذلك المطر المأمور الذي يختار قبورا معينة و كأنما هو يوزع استدعاءات مضبوطة لأناس معينين  :                      

*     CII. Octobre.

La bouche & gorge en feruides pustules, //De sept Grands cinq. touxdistillante nuire: //Pluye si longue. à non mort tournent bulles, //Le Grand mourir, qui tres tous faisoit luire.

اعتمد اللغز هنا على خلط أجزاء الجمل ببعضها البعض خلطا غير المعنى بالتمام .

الإنذار يتحدث أولا عن مسؤول كبير مريض جدا  وثانيا عن السابع الإمام ع و ثالثا عن المطر و الأموات لذلك نعيد تركيب الجمل و نفصل بين المواضيع الثلاثة كما يلي :

 

 1 Le Grand mourir toux distillante nuire // La bouche & gorge en feruides pustules //  2 De sept Grands cinq qui tres tous faisoit luire //     3 Pluye si longue. à non mort tournent bulles,

الكبير يموت و هو يسعل بطريقة سيئة    // بثور تنتشر في فمه و عنقه  //   السابع من خامس العظماء سيتشر نوره قريب // مطر مستمر يبعث الأموات من القبور.

هناك مسؤول كبير مريض سيموت في حالة سيئة و قد تحدث آل البيت عن موت هذا الشخص و في ذلك علامة لقرب ظهور الإمام المهدي ع السابع بعد خامس العظماء فينتشر نوره ( و أشرقت الأرض  بنور ربها) و يظهر أمره قريبا بعد موت ذلك المسؤول الكبير .

و العلامة الثانية أن مطرا سينزل لمدة طويلة . و كلمة  (bulles ) تعني أمرا مختوما دينيا أو سياسيا لاستدعاء شخص بارز معين . و عبارة ( à non mort ) أي غير أموات و لو كانوا أحياء فعلا لما أشار إلى الموت أصلا  فهم إذن غير أحياء و غير أموات و بنفس الدرجة أحياء و أموات لهم وضع خاص يختلف عن بقية البشر العاديين فهم أموات منذ قرون و لكن أحياء بأجسادهم الكاملة في قبورهم . و حدثت قصة من هذا النوع في مقبرة في البصرة  إذ كانت شركة أجنبية تحفر مجاري للبلدة فعثروا على قبر قديم و وجدوا الميت طريا كأنه ميت ليومه فحركوه و إذا به يقوم صائحا : (هل ظهر الحجة ؟) ففر العمال اليبانيون و العراقيون مرعوبين  ثم سقط ثانية  و بقي مطروحا حتى رجع إليه جماعة و أعادوا دفنه و جعلوا له ضريحا يزار ..هؤلاء هم الذين سينزل من أجلهم مطر فيه ماء الحياة فيبعثهم من جديد و يخرجون بأكفانهم ينفضون التراب عن أجسادهم الطاهرة ( بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَنَا أولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ.)

 و شبه الشاعر هذه العملية بتوزيع استدعاءات دينية مختومة بأمر إلهي فهناك موتى معينون مقصودون لا يتجاوز الأمر إلى غيرهم و هم الذين بإيمانهم الكامل سينصرون الإمام المهدي نصرا عجيبا تؤازرهم ملائكة السماء فالمعركة هي آخر معركة فاصلة فوق الأرض  يتقابل فيها المؤمنون بشرا و ملائكة و الكافرون بشرا و شياطين . و الشياطين سيظهرون عيانا أمام الناس و سيقاتلون جيش الإمام ع  في الكوفة و عندئذ يكون مصرع الشيطان و جنده مصرعا لا عودة بعده و تضع الحرب أوزارها و يستريح المؤمنون من كيد الشيطان إلى يوم القيامة الكبرى.

و من أنصار الإمام المهدي  ع سلمان الفرسي فعنه  قال:( قال لي رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (إن الله تعالى لم يبعث نبيا ولا رسولاً إلا جعل له اثني عشر نقيباً) فقلت :( يا رسول الله لقد عرفت هذا من أهل الكتابين ). فقال: (هل علمت من نقبائي الإثني عشر الذين اختارهم للأمة من بعدي؟ ) فقلت :(الله ورسوله أعلم ) فقال: ( يا سلمان خلقني الله من صفوة نوره ودعاني فأطعته ، وخلق من نوري علياً ودعاه فأطاعه ، وخلق من نور علي فاطمة ودعاها فأطاعته ، وخلق مني ومن علي وفاطمة الحسن ودعاه فأطاعه وخلق مني ومن علي وفاطمة الحسين ودعاه فأطاعه . ثم سمانا بخمسة أسماء من أسمائه: فالله المحمود وأنا محمد ، والله العلي وهذا علي ، والله الفاطر وهذه فاطمة ، والله ذو الإحسان وهذا الحسن ، والله المحسن وهذا الحسين .ثم خلق منا ومن نور الحسين تسعة أئمة ودعاهم فأطاعوه قبل أن يخلق سماء مبنية وأرضاً مدحية ولا ملكاً ولا بشراً ! وكنا نوراً نسبح الله ثم نسمع له ونطيع .) فقلت: (يا رسول الله بأبي أنت وأمي فلمن عرف هؤلاء ؟) فقال: (من عرفهم حق معرفتهم واقتدى بهم و والى وليهم وعادى عدوهم ، فهو والله منا يرد حيث نرد ، ويسكن حيث نسكن .) فقلت:( يا رسول الله وهل يكون إيمان بهم بغير معرفة بأسمائهم وأنسابهم؟ ) فقال: (لا .) فقلت:( يا رسول الله فأنى لي بهم ، وقد عرفت إلى الحسين؟) قال: (ثم سيد العابدين علي بن الحسين ، ثم ابنه محمد الباقر علم الأولين والآخرين من النبيين والمرسلين ، ثم ابنه جعفر بن محمد لسان الله الصادق ، ثم ابنه موسى بن جعفر الكاظم الغيظ صبراً في الله ، ثم ابنه علي بن موسى الرضا لأمر الله ، ثم ابنه محمد بن علي المختار لأمر الله ، ثم ابنه علي بن محمد الهادي إلى الله ، ثم ابنه الحسن بن علي الصامت الأمين لسر الله ، ثم ابنه محمد بن الحسن المهدي القائم بأمر الله . ثم قال: يا سلمان إنك مدركه ، ومن كان مثلك ، ومن تولاه هذه المعرفة). فشكرت الله وقلت: (وإني مؤجل إلى عهده ؟) فقرأ قوله تعالى: (فَإذا جَاءَ وَعْدُ أولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَنَا أولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَفْعُولاً. ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً.) قال سلمان:  فاشتد بكائي وشوقي ، وقلت: (يا رسول الله أ بعهد منك؟) فقال: ( أي والله الذي أرسلني بالحق ، مني ومن علي وفاطمة والحسن والحسين والتسعة وكل من هو منا ومعنا ومضام فينا ، أي والله وليحضرن إبليس له وجنوده ، وكل من محض الإيمان محضاً ، ومحض الكفر محضاً ، حتى يؤخذ له بالقصاص والأوتار ولا يظلم ربك أحداً ، وذلك تأويل هذه الآية ( وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأرض  وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ . وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأرض  وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ) . قال: فقمت من بين يديه ، وما أبالي لقيت الموت أو لقيني).

10,71

La terre et l'air geleront si grand eau // Lors que viendra pour Ieudy venerer,

Ce qui sera iamais ne fut si beau,//Des quatre parts le viendront honorer.

 

من السماء تهطل أمطارا غزيرة على الأرض // و ذلك عندما يجل الناس الخميس //جماله لا مثيل له البتة // يأتي الناس من الجهات الأربع لبياركوه .           

المطر الغزير هو الذي أشار إليه آل البيت في أحاديثهم و ينزل بين جمادي الثانية و رجب و هو من علامات الظهور المقدس .

عن أبي عبد الله (ع) قال: (إذا آن قيام القائم أمطر الناس جمادى الآخرة وعشر أيام من رجب لم تر الخلائق مثله)..

وذكر المفيد في الإرشاد: (ثم يختم ذلك بأربع وعشرين مطرة تتصل فتحي بها الأرض  بعد موتها وتعرف بركتها).

ثم ذكر الشاعر في الأبيات الثلاثة الباقية الإمام المهدي الذي  يمتاز بجمال و بهاء فائق  لا مثيل له عن الإمام محمد الباقر ع قال:( ثم يظهر كالشهاب يتوقد في الليلة الظلماء، فإن أدركت زمانه قرت عينك). و ينتشر نوره و بهاؤه و يطيعه كل الخلق من الجهات الأربع فيتوافدون عليه لمباركته و مبايعته. يقول الإمام العسكري مخاطبا ابنه العظيم : ( ..قدمت طبقات الأمم إلى مبايعتك ...) و( تزحف أمم العرب لبيعة المهدي بالرضا والرضوان). و رمز إليه الشاعر بيوم الخميس و هو يوم المشتري الذي يضرب به المثل للجمال الفائق .

 و في الرباعية الثانية بعد الماضية ( 10.73 ) استعمل الشاعر عبارة ( jovialiste  grand) أي الكبير ذو البهاء كبهاء المشتري ( jupiter ) للدلالة على الجمال غير العادي .

و في الحديث القدسي  :( ... بالقائم منكم، أعمر به أرضي، بتسبيحي وتهليلي وتقديسي وتكبيري، وبه أطهر الأرض  من أعدائي وأورثها أوليائي، وبه أجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمتي العليا، وبه أحيي عبادي وبلادي وله أظهر الكنوز والذخائر بمشيئتي.)

و من ناحية أخرى فإن عبارة Ieudy venerer قد ترمز إلى خميس يوم السقيفة الذي حدث فيه انقلاب ضد الإرادة الالهية سينتج عنه انتقام إلهي فكأنما الإمام المهدي ع يعيد شرح القضية و يفسر ما تعرض له آل البيت من ظلم كبير .

 

 ** ظهور الشياطين أمام البشر :

1,91

Les Dieux feront aux humains apparence,//  Ce qu'ils seront autheurs de grand conflict,// Auant Ciel veu serain espee et lance, // Que vers main gauche sera plus grand afflict.

الآلهة يكشفون انفسهم أمام البشر// أولائك المتسببون في الصراعات العظيمة  // و قبل ذلك ترى في السماء الصافية سيوف و رماح   //  و ليكن الهلاك في اتجاه اليد اليسرى   .   

فسر البعض الآلهة بالحكام و الملوك لأنهم كانوا لا يظهرون أمام العامة و بوسائل الاتصال الحديثة أصبحوا يظهرون في كل وقت . و هذا التفسير لا يستقيم لأن الملوك قديما كانوا يظهرون أمام الناس . و زيادة على ذلك فإن التقابل واضح بين الآلهة و البشر فهما صنفان مختلفان و الصنف الأول هو مختف و لا يرى أصلا لبني البشر . و هؤلاء الآلهة هم يعبدون و هم مصدر الشر و القتال و الصراع و الحروب في التاريخ البشري . و هؤلاء لا يكونون إلا الشياطين و الأبالسة و كبيرهم المسيح الدجال فهؤلاء هم مصدر شقاء الإنسانية من عهد آدم ع إلى قيام القائم ع . عن أبي عبدالله (ع) قال( ان  إبليس قال: أنظرني إلى يوم يبعثون فأبى الله ذلك عليه وقال: إنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم، ظهر إبليس لعنه الله في جميع أشيائه منذ خلق الله آدم إلى يوم الوقت المعلوم.)

 ومثلما تنزل الملائكة و يبعث المؤمنون الأموات أولي بأس شديد  لمناصرة الإمام ع فإن تجسد الشياطين في أجساد مرئية سيتم أيضا   لتقع بين الطرفين آخر معركة في الأرض  .

و قبل ظهورهم للبشر ترى في السماء صواريخ و أسلحة دمار تشتعل و هذه إشارة  إلى حرب عالمية ثالثة . و يبدو أن الهلاك و الدمار سيصيب جهة معينة حددها الشاعر باليد اليسرى و قد تفسر تلك الجهة بالمعسكر اليساري السابق أي روسيا . و حينما يقف الشاعر في جنوب فرنسا متجها نحو القبلة أو الشروق فإن روسيا ستكون على يساره تقريبا .

  

سليمان علي صميدة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/01



كتابة تعليق لموضوع : الزمن النوسترادامي و بدء العلامات الجزء الثالث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي علي
صفحة الكاتب :
  علي علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي تتكفل بعلاج وجبة جديدة من جرحى الحشد الشعبي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  دعوة صبي البلاط الملكي لتفكيك الحشد الشعبي  : صالح المحنه

 شهيد المحراب عاش للعراق واستشهد من اجل العراق  : مهدي المولى

 من يتكلم ومن يصغي ...؟  : د . ماجد اسد

 لشكه في سلوكها  : اشراف شيراز

 الديمقراطية؛ حفلة مساويء وحسنات..!  : قاسم العجرش

 تخريج 3000 طالب مسلح بثقافة القران بدل ثقافة العنف في كربلاء  : فراس الكرباسي

 كيف أزور وأصِل الأئمة عَن بُعد*  ( 2 )  : حسين علي أبو الحسن

 عضو مجلس المفوضين سرور الهيتاوي يؤكد وضع الخطط الكفيلة بتوزيع بطاقة الناخب الالكترونية في الانبار  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الشيباني والولاية الدائمة  : جواد الماجدي

 بالصور : قبّة حرم الإمامين العسكريّين تعانق السماء من جديد بحلّتها المطرّز بالذهب  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

  العمل تؤكد ان سلم الاعانة الجديد سيطبق حال اكتمال جميع نتائج البحث الواردة من وزارة التخطيط  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  العبادي يصيب المواطن بالخيبة  : سلام محمد جعاز العامري

 الوكيل الاقدم لوزارة العمل يؤكد على اهمية انجاز المعاملات الكترونيا  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حوارات زمن الشسمه ...  : فادي كمال يوسف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net