صفحة الكاتب : هشام حيدر

انجلت الغبرة في البحرين ....واسفر الصبح لذي عينين !
هشام حيدر

توالت انتفاضات الشعوب العربية كما تابعنا , وكانت ردة فعل الانظمة في كل دولة منوطة بالاشارة الامريكية , مع ان الشعوب انما تحركت اعتمادا على تلك (الاشارة) ذاتها و التي منحت مبارك فرصة ضئيلة للخروج والتصرف, وقيدت ردة الفعل المعتادة من الحكام في المنطقة تجاه شعوبها مما اعطى الضوء الاخضر لشعوب اخرى لتنتفض معتمدة على الموقف الامريكي والاوربي الذي استدرج تلك الشعوب لتخرج من القمقم وتنزل الى الشارع وتقفز في مطالبها فورا الى مطلب (اسقاط النظام) وهنا يبدو ان الولايات المتحدة قد (اخذت على حين غرة) فهي لم تعد العدة لمرحلة مابعد صالح او القذافي...اما مرحلة مابعد حمد وال خليفة فانها خارج الحسابات اصلا !
لفترة وجيزة بدا وكأن الولايات المتحدة تسير على ذات الخط الذي يغل يد الزعماء العرب عن البطش المعتاد حتى نضجت الاوضاع في ليبيا واليمن والبحرين فوصل الثوار الى الزاوية في مشارف طرابلس في ليبيا واعلن معظم قادة جيش صالح في اليمن اضافة الى نواب ومسؤولين في حزبه وحكومته عن التحاقهم بالثوار لتضرم نار الثورة خارج اسوار قصر علي عبد الله في صنعاء .اما في البحرين فقد تماشت حكومة ال طويلي العمر هناك مع قوانين اللعبة فافرجت عن السجناء وعفت عن المبعدين واقالت بعض الوزراء واخذت تتفرج على الجموع ومن يحشدها في دوار اللؤلؤة حتى اذا اخذت الساحة زخرفها وظن اهلها انهم قادرون على قلب الطاولة انسحبت وحدات الاسطول الامريكي من سواحل البحرين وانقض مرتزقة ال خليفة بكل ما اوتوا من عدة انكليزية وامريكية ثم فتحت الحدود لقوات درع الحضيرة النفطية في الوقت الذي ادار فيه السيد اوباما رادارات اذنيه نحو طرابلس الغرب ليسحب البساط من تحت اقدام المبعوث الفرنسي الذي راح يعلن اعتراف باريس بالمجلس الانتقالي بصورة مفاجئة متناسيا ان قواعد اللعبة قد تغيرت وان القارة السوداء لم تعد منطقة نفوذ فرانكفوني حصري ....وفي الوقت الذي كان فيه ثوار ليبيا يتوقعون هرب القذافي او نجاحهم في اقتحام العاصمة بعد ان استولوا على (الزوية) طلع علينا رئيس المخابرات الامريكية قائلا انه يرى ان فرص الثوار في النجاح ضئيلة لتنقلب الاية فورا ويصل القذافي الى تخوم بنغازي بطرفة عين !
وكان هذا السيناريو اعادة لسيناريو تم تمثيله في العراق في اذار 1991 حيث وصلت جموع الثوار الى الاسكندرية على مشارف بغداد واذا بالقوات الامريكية تسمح لصدام باستخدام الطائرات المروحية رسميا ....اما في الجو فقد كانت تحلق الطائرات المقاتلة بمرأى ومسمع المقاتلات الامريكية لتعرب الادارة الامريكية عن (قلقها) من اخبار تفيد( بخرق نظام صدام للحضر الجوي في بعض الاماكن) !...ناهيك عن السماح له باستخدام صواريخ ارض ارض المحضورة عليه دوليا تحت طائلة البند السابع, ليتقهقر الثوار حتى صحراء السعودية في مخيمات رفحاء !!
اما في البحرين ...فقد تبين ان شعارات العالم الحر والمتمدن تعتمد في تطبيقها على نظرية اينشتاين في النسبية !
كما تبين ان قوانين الامم المتحدة وميثاقها وقوانين حقوق الانسان والى اخر هذه الخزعبلات ماهي الا حبر على ورق وان الامم المتحدة لاتملك حتى دبابة!.. كما كانت تقول اسرائيل منتصف القرن الماضي !
وتبين ان احدا من مطلقي الشعارات الطنانة والرنانة (لنصرة شعبنا في البحرين) لن يتحرك قيد انملة تجاه تلك الجزيرة المنكوبة فاذهب يابحريني انت وربك فقاتلا .....انا لما ترسلون او ترفعون على اليوتيوب....ناشرون !
واذا كان الليبيون قد اندمجوا في لعبة الكر والفر التي تضع قواعدها قوات الناتو التي باتت (تخطىء) احيانا فتضرب قوات الثوار ثم باتت تعاني من (نقص في الذخيرة) لاسيما بعد ان اكتشفت امريكا ان مساندة الثوار او اسقاط القذافي لايرتبط بالامن القومي الامريكي (شرط ان يبقى الوضع على ماهو عليه)...اقول اذا كان الليبيون قد اندمجوا شاؤوا ام ابوا في اتون هذه ( اللعبة ) ....فان هناك من اعلن في البحرين ان (اللعبة قد انتهت) ..طبعا لم يكن هذا محمد الدوري !
بعد اذار 91 كان لنظام العفالقة من المبررات مايكفي لضرب النجف وكربلاء بصورايخ ارض ارض كذلك ضرب الاماكن المقدسة وتصفية الوجود الشيعي في سامراء بالكامل من خلال هدم مساجدهم وحسينياتهم ومكتباتهم هناك ثم فتح اكبر عدد من المقابر الجماعية لاحياء الشيعة وامواتهم ثم تهجير مئات الالاف منهم !
البحارنة بالامس كانوا يشكون حملة التجنيس الطائفي واليوم تراهم يتراجعون الى حقبة قد تكون اشبه بالحقبة التي وعد بها جيمس بيكر العراقيين في جنيف قبيل حرب الكويت رغم ان شيعة العراق وحدهم من تراجع الى تلك الحقبة !
مساجد وحسينيات البحرين تهدم يوميا ,ويعتقل العشرات يوميا ,ويفقد اخرون يوميا ,ويهرب غيرهم يوميا,تصفية للتجار الشيعة وللموظفين الشيعة واللاعبين الشيعة وكل مايمت للشيعة بصلة !
وقد يعود البريطانيون لادارة الشرطة هناك او قد تتعاقد المنامة هذه المرة مع صهاينة بعد ان وصل يهود البحرين (وهم من اصول عراقية)الى مناصب عليا من اهمها سفيرة البحرين في الولايات المتحدة وهذا مالايحلم به شيعي بحريني من الغالبية العظمى للشعب.... ولو كان هذا الشيعي , ذنبا للنظام وحاقدا على الشيعة !
من داخل البحرين ومن خارجها,هناك من دفع البحارنة باتجاه التصعيد السريع ورفع سقف المطالب امام تنازلات السلطة الصورية ثم رفض الوساطات والتفاوض مع السلطة الى ان وصل الامر الى الهتاف بسقوط النظام الذي يعادل من حيث المضمون غزو صدام للكويت في نظر الاعور الامريكي !
هل كان البحارنة يتوقعون تدخلا عسكريا ايرانيا او امريكيا؟ هل توقعوا اعلان الجهاد من قبل المرجعية ؟
التدخل الامريكي نكتة لايصدق او يثق بها الا السذج.....اما تدخل ايران او المرجعية فهو غاية ماتتمنى امريكا وحلفائها ...ولايتوقع ذلك الا ....!!!
قواعد اللعبة معقدة وخطيرة جدا ....وهذا مادفعني لاقول ماقلت سابقا وانا اعلق على ماكان متوقعا في العراق يوم 25 شباط المنصرم !
http://www.kitabat.info/subject.php?id=3672
رغم ان البعض قد اشكل علي في حينه وجزم ان امريكا لن تقف مكتوفة الايدي لان (واجبها الاخلاقي الدولي)..سيلزمها بالتخلي عن مصالحها القومية لصالح مصالحها العالمية المستقبلية و(لنظرية نشر الديمقراطية)!!
غاية ما اتمناه ان يكون في كل هذا درسا كافيا لمراهقي السياسة في العراق وغيره لئلا يكونوا حطبا للنار الامريكية المحرقة للدول والشعوب!


هشام حيدر
الناصرية
http://husham.maktoobblog.com/

 

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/17



كتابة تعليق لموضوع : انجلت الغبرة في البحرين ....واسفر الصبح لذي عينين !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى كامل الكاظمي
صفحة الكاتب :
  مصطفى كامل الكاظمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الآرملة العراقية ... واقع مؤلم بين جمعيات وهمية و تهميش حكومي !!  : صلاح نادر المندلاوي

 وليد الحلي : ما أحوجنا اليوم إلى معايير الإصلاح التي دعا إليها الإمام الحسين  : اعلام د . وليد الحلي

 حديث عن تسريب ملفات وتقارير في قسم الوثائق والارشيف لمؤسسة الشهداء؟  : حامد زامل عيسى

 سيد مقتدى .. لاتجعلنا نصدق ما يقال..!!!  : د . ناهدة التميمي

 نائب كردي يكشف عن سبب تفشي الفساد في الحكومة

 رمتني بدائها وانسلت  : هادي الدعمي

 المناهج التعليمية ومدرسوها نقمة علينا لما علما أنشتاين والعقاد رفضوا المدارس!  : ياس خضير العلي

 شرطة بابل تعلن القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 آل سعود وأل الشيخ توأمان برأس واحدة  : جمال كامل

 الدين والمعرفة  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 العمل تدعو الجميع الى التهدئة والى عدم استغلال معاناة المواطنين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حكومة العبادي تكنوقراط بعقول علمية تنهض بالعراق  : وليد سليم

 مدير بلدية النجف الاشرف يدعو اصحاب المواكب و الهيئات لرفع السرادق لانتهاء مراسيم الزيارة

 بائع البطيخ أردوغان سيعود وبقوة أكبر!  : عباس الكتبي

 بيان صادر عن قيادة عمليات بغداد: صدور حكم الإعدام بحق مدانين بجرائم الخطف.

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net