صفحة الكاتب : واثق الجابري

اذا كان الربيع داعشياً فلا غرابة في قطاف الرؤوس؟!
واثق الجابري

 غريب ما يحدث لا يمكن تصوره في الخيال، من افعال لا يمكن لعقل انساني قبولها، صارت سعادة وتلذذ عند من لا دماغ ولاضمير ولا عاطفة، وأدمن على الدماء، بأسم الإسلام وكأن أياته اقتصرت على القتال؟!
الإرهاب يتمدد بالفرقة والتنازع والإنكفاء خلف الطوائف، يضرب الشيعة بأسم الدفاع عن السنة والسنة لأنهم لا يبايعونه، والكورد لعدائهم للخلافته المزعومة، والأيزديين بتهمة الكفر والمسيحيين بأسم الإسلام.
كائنات تجّتر كراهية وبغض للحياة، تعيش عالم الإنغلاق والجهل والحقد، وفكر كالنار الهائجة تحرق من حولها، ولا يمكن لأخشابها ان تعود أشجار مثمرة، فذلك القاتل يعترف ويتباهى بجرمة ولا يندى له جبين، لا يسمع إلاّ صوت شيطان يدله للإنحراف الذي يشير لفعله بالحسنات والموت والتشويه حق الضحية؟!
الربيع أمل حياة انتظرته الشعوب العربي التي تعيش نير الدكتاتورية، ما كادت ان تتخلص من إلاّ بمخاض عسير، ولشدة الألم تناولت ادوية بعشوائية، وتلاقفت جنينها أيادي مختلفة بعضها ملوثة، لتحول الربيع الى صيف لاهب وحدائقه حمراء مزروعة بالرؤوس.
الداعشية ليست لحظة استثنائية في تاريخ المنطقة، بعد مسار غير طبيعي وتراكمات مؤوسسات العنف التي أنحرفت بتأويل النصوص والسِيَر، منتجة الإسلام التكفيري والتحجر في فهم الدين، القائم على تشدد المعتقد وتعسف الممارسة.
الداعشية اشتقاق من الفكر الوهابي والقاعدة، بترك الإسلام والتركيز على جانب القتل والتمثيل بالمقتول، وإجبار الناس على الصلاة بطريقتهم، ومنع المرأة قيادة السيارة بعد السماح لها بركوب البعير، إلى هدم القبور والمزارات، ثم التباهي بقطع الرؤوس، وترك مفاهيم الإسلام بالتعاطف والإيثار وإيواء الضيف ومساعدة المحتاج والعفو عند المقدرة وإجارة المستجير، الى فداء النفس لصلاح الأمة في محاربة الكفر.
داعش عصابة مسلحة ثم ظهرت في سوريا، اعلنت دمج نفسها مع العراق وبعد سقوط الموصل أعلنت إمارتها؟!
لم يكن لذلك الفكر السادي استمرار دون توسيع رقعة العمل، ومقومات الإمارة المزعومة إضافة للجرم والترويع، واستخدم الفحش بتصوير الحياة مجرد غرائز جنسية، فلا بد من زج النساء بشكل زيجات او ملك يمين او عبيد جنس؟!
نساء من اصول عربية وافريقية وباكستانية، تركّنَ منازلهن وإلتحقن بداعش، أكثر إنحراف من الرجال وطبيعة النساء العاطفية، يستخدمن التكنلوجيا للترويج عن عمليات قطع الرؤوس للشيعة والكورد والأيزيدين والمسيحين، ملثمات الوجوه تشبيهاً بقبيلة قديمة أسمها الطوارق، يستخدمن اسلحة متطورة.
نساء تركن اطفالهن لغرض النكاح، واللقاء سيكون في الجنة؟! أم ليث بريطانية الأصل وصلت من سوريا الى العراق، وهي الأخطر بتوليها مهمة تجنيد النساء ونصحهن بجهاد النكاح، والتمتع بالسعادة في تقديم كل شيء للمقاتلين بما فيه النفس، وإنجاب ابناء شهداء ومقاتلين بتصورها؟!
أم المقداد اميرة نساء داعش، في العقد الرابع من العمر، مسؤولة عن تجنيد نساء الانبار، ويعتقد انها زوجة( ابو بقر البغدادي)، أما سلمى وزهرة حلاني فهن صوماليتان يعيشان في بريطانيا، يعملان مع التنظيم لإعداد المتفجرات اليدوية، وقد وهبتا نفسيهما لجهاد النكاح، والغرور والطغيان اعطى الإرهاب الجرأة والوقاحة، بإعلان الخلاف وتحدي جميع الطوائف الإسلامية، في مواجهة مفتوحة.
قمة التفاهة والإنحطاط؛ تحول التفكير البشري الى ممارسات متعطشة للدماء والجنس في مأزق عقائدي، حدائق ربيعه تزرع بالرؤوس وتسقى بالدماء.
لم تعد داعش خطراً على العراق أو الشام؛ بل كل إنسان في هذه الأرض سواء كان اندونيسياً، بريطانياً، مكة، المدينة أو في النجف وكربلاء، يضرب بإتجاهين من يختلف معهم ويكفرهم او من يغرر بهم، مقدماً خدمة عظيمة في تشويه صورة الإسلام، وتسويق الإرهاب على انه سمة وصفة إسلامية متأصلة، عبر قراءة خاطئة ومنحرفة للنصوص الدينية من الكتاب والسنة، لا تجيد إلا لغة القتل والدم تفكر بعقل مريض منحرف، لا تستطيع مجابهتها سوى اللحمة الوطنية، وتطهر البلاد من دنس هذه العصابة ورمي خلافتهم المزعومة خارج ارض العراق.

  

واثق الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/29



كتابة تعليق لموضوع : اذا كان الربيع داعشياً فلا غرابة في قطاف الرؤوس؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : توما حميد
صفحة الكاتب :
  توما حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإمام علي عليه السلام هو السراط المستقيم  : عمار العيساوي

 نبضات 23  : علي جابر الفتلاوي

 الشؤمُ والنحوس  : حيدر حسين سويري

  ماذا يجري؟.....بلا تعليق  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 فتوى الدفاع المقدس والحراك النسوي  : علي حسين الخباز

 ما بعد العشق  : بوقفة رؤوف

 نائب أميركي يؤكد من بغداد أن الكونغرس قد يعيد النظر بمشروع قراره الأخير

 حيرة العقل بين المعقول واللامعقول  : ادريس هاني

 التحالف الوطني بين الوطنية والتشيع  : د . محمد ابو النواعير

 تبا للوطنية والعروبة يا عرب!!  : د . صادق السامرائي

  العدل بين مملكة العقل، وانا الطاغوت: مرسوم ملكي  : عقيل العبود

 سيطرات النجف الأشرف تلقي القبض على عدد من المطلوبين بينهم متهم وفق المادة 4 إرهاب  : وزارة الداخلية العراقية

 ماذا,كان يمكن ,أن يكون؟  : دلال محمود

 إنها حرب الميسوديت  : صالح الطائي

 النفط العراقي ،النصر والهزيمة ...!  : فلاح المشعل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net