صفحة الكاتب : رعد موسى الدخيلي

لا تساندوا العدوان ، فينقلب عليكم !
رعد موسى الدخيلي

 عام 1998اتهُم أردوغان بالتحريض على الكراهية الدينية تسببت في سجنه ومنعه من العمل في الوظائف الحكومية ومنها الترشيح للانتخابات العامة بسبب اقتباسه أبياتاً من شعر تركي أثناء خطاب جماهيري  يقول فيه:
مساجدنا ثكناتنا .. قبابنا خوذاتنا .. مآذننا حرابنا .. والمصلـّون جنودنا
لم تثنِ هذه القضية أردوغان عن الاستمرار في مشواره السياسي بل نبهته هذه القضية إلى كون الاستمرار في هذا الأمر قد يعرضه للحرمان للأبد من السير في الطريق السياسي كما حدث لأستاذه نجم الدين أربكان فاغتنم فرصة حظر حزب الفضيلة لينشق مع عدد من الأعضاء منهم عبد الله غول وتأسيس حزب العدالة والتنمية عام 2001 منذ البداية أراد أردوغان أن يدفع عن نفسه أي شبهة باستمرار الصلة الأيديولوجية مع أربكان وتياره الإسلامي الذي أغضب المؤسسات العلمانية مرات عدة، فأعلن أن العدالة والتنمية سيحافظ على أسس النظام الجمهوري ولن يدخل في مماحكات مع القوات المسلحة التركية وقال "سنتبع سياسة واضحة ونشطة من أجل الوصول إلى الهدف الذي رسمه أتاتورك لإقامة المجتمع المتحضر والمعاصر في إطار القيم الإسلامية التي يؤمن بها 99% من مواطني تركيا.
عام 2009كان موقف أردوغان موقفًا "حازمًا" ضد خرق إسرائيل للمعاهدات الدولية وقتلها للمدنيين أثناء الهجوم الإسرائيلي على غزة، فقد قام بجولة في الشرق الأوسط تحدث فيها إلى قادة الدول بشأن تلك القضية، وكان تفاعله واضحاً مما أقلق إسرائيل ووضع تركيا في موضع النقد أمام إسرائيل، وقال رجب أردوغان "إني متعاطف مع أهل غزة.
في 22 مارس 2013 قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتذاراً رسمياً لنظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال مكالمة هاتفية على الهجوم واعترف بحدوث «بعض الأخطاء العملية» وتعهد بدفع التعويضات لأسر الضحايا، مقابل الاتفاق على عدم ملاحقة أي جهة قد تكون مسؤولة عن الحادث قانونياً. واتفق الجانبان على تبادل السفراء وتطبيع العلاقات، وذلك خلال مكالمة هاتفية شجع عليها الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته إلى إسرائيل في تلك الفترة.
في 23 نوفمبر 2011 قدم أردوغان خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية  في أنقرة اعتذارا تاريخيا باسم دولة تركيا حول الأحداث المأساوية التي وقعت بين سنوات (1936- 1939) في منطقة درسيم، التي ارتكبتها الحكومة التركية آنذاك ممثلة بالحزب الجمهوري  بحق الأكراد العلويين في نهاية الثلاثينات من القرن الماضي. وقوبل هذا الاعتذار بترحيب شديد من قبل رئاسة إقليم وكردستان والتي رحبت بتصريحات أردوغان وقالت : إن هذا التصريح يدفع بعملية الانفتاح الديمقراطي في تركيا إلى مرحلة أكثر تقدما.
لكنه اليوم ؛ يبدو أنه انخدع بالسلطة ، وأصابه غرور ، خصوصاً بعد أن نال جائزة الملك فيصل العالمية  لخدمة الإسلام ، وجائزة القذافي لحقوق الإنسان عام 2010، واستقبال لبنانيون له بالحفاوة والترحيب، وعزف  أمير قطر على أوتاره ، وما تفاءل به من المعارضة السورية بموعد متجدد للهيمنة العثمانية على المنطقة العربية في الشام .. الخ
اليوم في تركيا ؛ مئات المحتجين الأتراك يتظاهرون في شوارع مدينتي اسطنبول وأنقره بعد يومين من الاحتجاجات العنيفة التي أدت إلى اعتقال نحو ألف شخص.فقد لوح المحتجون الذين التزموا الهدوء بشكل عام بالإعلام في ميدان تقسيم باسطنبول، ولكن ثمة تقارير تحدثت عن قيام الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في ساحة كيزيلاي بالعاصمة أنقره.وقال رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان إن المحتجين إنما يحاولون تقويض الديمقراطية في البلاد. كما قال أردوغان "إنهم يخربون الشوارع ويحطمون نوافذ المحلات التجارية. هل هذه هي الديمقراطية؟"ورفض رئيس الحكومة الاتهامات الموجهة له بأنه "ديكتاتور" مؤكدا أنه شخص "كرس نفسه لخدمة الأمة."واشتعل العنف اثر استخدام الشرطة القوة في محاولة لفض احتجاجات على مشروع لإزالة متنزه عام باسطنبول.ويقول مراسل بي بي سي في اسطنبول جيمس رينولدز إن العديد من الأتراك قد ضاقوا ذرعا بالحكومة التي يعتقدون أنها تسعى لتقييد حرياتهم الشخصية. لكن الاحتجاجات اتسعت لتتحول الى تحد أوسع لأردوغان وحزبه العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية. وكانت بداية الاحتجاجات نزاع محلي حول مساعي الحكومة هدم حديقة غازي بالقرب من ميدان تقسيم وبناء مجمع تسوق على أراضيها.ولكن محاولات الشرطة لتفريق المتظاهرين باستخدام الغاز أدت إلى رد فعل غاضب سرعان ما انتشر إلى مختلف أرجاء البلاد. ووصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى السلطة عام 2002 ومن المتوقع أن يترشح للرئاسة عام 2014.ويشكو البعض في تركيا من أن حكومته أصبحت ذات نزعة استبدادية متزايدة.
ومن الجدير بالذكر أن ثورة الشريف الحسين بن علي عام 1916 ضد الإحتلال العثماني لم تكن متوائمة مع آل سعود ، بمعنى ؛ أن هنالك جذور تاريخية للعلاقة السعودية التركية ، من الممكن استنهاضها بعلاقة جديدة ، تخدم مصالح الطرفين في المنطقة العربية ، ومنها الأزمة السورية .
ووفقاً للرؤية العالمية لتركيا، فإن تركيا تمتلك مسؤولية خاصة تجاه المناطق التي تعتقد أنها ازدهرت خلال الحكم العثماني، حيث يري منظرو العدالة والتنمية أن تركيا نموذجاً يحتذى به في دول المنطقة، وتسعي جاهدة لإنعاش تصورهم حول العدالة والإنصاف والرخاء الاقتصادي في الحقبة العثمانية، وقد ساعدت هذه الرؤية الذاتية في تحقيق تطلعات أعضاء حزب العدالة والتنمية واهتماماتهم في منطقة الشرق الأوسط، والتي يُطلق عليها البعض "العثمانية الجديدة"، وقد لاقت جهود حزب العدالة والتنمية من أجل زيادة النفوذ التركي في المنطقة دعماً غير متوقع من صناعتي السينما والموسيقي التركيتين، حيث تم بث ما لا يقل عن أربعين مسلسل تركي في العالم العربي في العقد الأخير، وأصبحت الأغاني والأفلام والمسلسلات التركية من أعلي نسب المشاهدات في المجتمعات العربية، واكتسبت شعبية مهولة ولعل السبب في ذلك أنها قدمت بديلاً، وعرضاً لمعيشية غالبية المدن المسلمة، وإظهاراً لزيادة الحريات المجتمعية- خاصة في حالة المرأة التركية- ومستويات معيشة أعلي بفضل تحرير الاقتصاد التركي.
ولقد وقفت أنقرة إلي جانب المجلس الوطني السوري لجني مكاسب إيديولوجية ومادية مستقبلية من دعم هذه الحركة، وإذا نجحت حسابات أنقرة فإنها ربما تكون علي بُعد خطوة واحدة من تطلعاتها العثمانية الجديدة، والمساعدة في قيادة الحركات الإسلامية السنية السياسية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وربما يُسبب ذلك رد فعل سلبي بين من يعتبرون أن تركيا منافساً لقيادة الشرق الأوسط مثل حكام السعودية. 
وجدير بالذكر؛ أن التحول في العلاقات التركية السورية نحو مزيد من التوتر لعدد من الأسباب منها أن تركيا تريد أن يصل الإخوان المسلمون إلي السلطة في سوريا أو علي الأقل أن تشارك نظام الأسد العلوي في السلطة، كما أن تركيا تعتبر في مشاركة حركة سنية مثل الإخوان المسلمين في حكومة سورية ربما يساعد حكومة العدالة والتنمية في تركيا على ترسيخ نفوذها وسلطتها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في السنوات القادمة، ويسمح أيضاً لتركيا بأن تكون حليفة لها، ويُمكـِّن تركيا من كسب نفوذ ضد إيران منافستها طويلة الأمد، خاصة وأن تركيا كشفت بالفعل في أيلول 2011 عن توتر علاقتها مع إيران حينما وافقت تركيا على إنشاء نظم رادار جديدة للناتو من أجل كشف الصواريخ التي تطلق من إيران، وقد انتقدت إيران هذه الخطوة بدورها.
والحالة هذه ؛ والمراقب السياسي ينظر إلى الأحداث كما يلي : ـ
أولاً : ساندت الحكومة الكويتية نظام صدام حسين في حربه على إيران عام 1980، وقال لهم الزعيم الإيراني الراحل الإمام الخميني : لا تساندوا العدوان فينقلب عليكم ، وها هو قد انقلب عليهم في 2/آب عام 1990، وقد ذكـّرهم الرئيس الإيراني الأسبق رفسنجاني آنها بذلك .
 ثانياً : أهملت الحكومة السورية تدفق العناصر الإرهابية على العراق بعد الانفلات الأمني للحدود العراقية عام 2003،وهاهو ينقلب عليها اليوم .
ثالثاً : ساندت الحكومة التركية انفعالات الشارع السياسي السوري ، وهاهي تعاني من انفعالات شارعها السياسي اليوم .
أقول ؛ على جميع حكومات دول الجوار أن تلتفت إلى مشاكلها الداخلية ، لأن حوب العراق عليهم لشديد !!!
***
مصادر البحث :
* الموسوعة الحرة
* بغداد للدراسات والاستشارات والإعلام
* نشرات أخبار إلكترونية عديدة






 

  

رعد موسى الدخيلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/29



كتابة تعليق لموضوع : لا تساندوا العدوان ، فينقلب عليكم !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو يوسف المنشد
صفحة الكاتب :
  ابو يوسف المنشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أكاديميّة الكفيل للإسعاف الحربيّ التابعة لفرقة العباس(عليه السلام) القتالية تختتم أولى دوراتها التدريبيّة..

 مسؤول في المجلس الاعلى ينفي ادعاءات بعض وسائل الاعلام ويؤكد: القضاء هو الحكم  : شبكة فدك الثقافية

  يا صائم اترك الجدال وان كنت محقا  : سيد جلال الحسيني

 صور من إنتخابات أحفاد الفايگنك ..  : جابر الخيرالله 

 مديرية استخبارات وامن بغداد تلقي القبض على مطلوبين في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 هل سيَصلحْ العطارْ، ما أفسدهُ الدهرُ ؟!  : اثير الشرع

 الشاب انمار خالد يعرب عن سعادته بتجربة المعايشة الوزارية في الشباب والرياضة  : وزارة الشباب والرياضة

 العمل : اطلاق اعانة الحماية الاجتماعية كل شهرين بدلا من ثلاثة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ طويلاً/18 حوريةٌ أمُّكَ فأنجبتَكَ يا زيدٌ!  : امل الياسري

 هل نظرية الثالوث صحيحة  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 سرق الجمل بما حمل والقضاء بدد الامل....  : علي قاسم الكعبي

 الغـاية في الجباية  : عبد الزهره الطالقاني

 خطوة النبع  : غني العمار

  الترشيق الحكومي ضرورة وطنية  : مهند العادلي

 معهد المهن الصحية العالي في مدينة الطب يعلن عن بدء امتحانات الدور الثاني للطلبة المكملين  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net