صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

بابيلون ح7
حيدر الحد راوي
كالنمل هبّ الثوار زاحفين الى ارض المعركة , لقد تبرعوا بكل ما لديهم من خيول لفرقة الانقاذ , كي تصل بسرعة لأداء المهمة المنوطة بها , بينما هم اختاروا لأنفسهم الزحف على الاقدام  , على ارض طينية , غير ثابتة , تنزلق اقدامهم عليها , الا ان قلوبهم كالصخر , لا تؤثر فيه عظائم الامور وصعاب الشدائد . 
التقوا بجيش الوحوش من الوسط , شطروه الى نصفين , النصف الاول حشروه بين الثوار الغرقى وبين خمسة الاف مقاتل من جيش ينامي الحكيم , والنصف الثاني بين مدينة حلداد وخمسة الاف مقاتل ممن تبقى من جيش الثوار , كل خمسة الاف يتكؤون على اظهر اخوتهم الثوار , ليشتبكوا في معركة دامية , لا تقل ضراوة عن سابقاتها , وربما اشد . 
حالما سمع حالصبيعش ومن معه من الثوار بوصول جيش الثوار واشتباكهم مع الوحوش , دبت فيهم العزيمة , شحذت هممهم , فهبّوا الى القتال , ارتبك الوحوش في الوسط , صاروا بين فكي كماشة , ينامي الحكيم من جهة , والثوار الغرقى الذين كروا عليهم من جهة اخرى , وكان القائد خنشل في وسطهم , على ظهر وحش كبير , لاحظ حالصبيعش تجمعهم حول احد الحيوانات الضخمة , كأنهم قد صنعوا درعا , فأدرك ان في الامر سر , لعل قائدهم هناك , امر احد رفاقه ان يجلب النار , لم يك صعبا الحصول عليه , فقد كانت الوحوش الطيارة ترميها نحوهم , اشعلوا النبال وما لديهم من العصي والرماح , اطلقوه نحو حيوانات الدرع , التي فزعت من النار , بعضها اصيبت , والبعض الاخر سقطت بالقرب منها , فزعت واضطربت , هوى الى الارض ركابها , جرحى لا يقوون على النهوض , سلبهم الثوار اسلحتهم , واستمروا بمهاجمة الدرع , الذي سرعان ما اخذ يتفكك بسبب الحيوانات الهائجة , لم يبق سوى حيوانا واحدا , يقف عليه خنشل وبعض ضباطه , حاول الهروب , لكن نبال الثوار من جهة ينامي الحكيم اردته قتيلا .    
اضطرب جيش الوحوش لمقتل قائده خنشل , هاج وماج , بينما ازداد الثوار عزيمة , فاندفعوا بقوة , انضم اليهم ثوار مدينة حلداد بما تيسر من السلاح , بعد ان شاهدوا هزيمة هذا الجيش الجرار , جاءت الاوامر من خنياس بسحب جيشه , اقترح عليه بعض ضباطه ان يفتحوا السدود , لكنه رفض , لا يمكنه ان يأمر  بفتحها وجيشه لا يزال على الارض , هذا من جهة , ومن جهة اخرى , ان وصول الماء سيستغرق يومين للوصول الى مدينة حلداد . 
دخل الثوار مدينة حلداد , حال دخولهم امر ينامي الحكيم الجميع بالعمل على بناء سدود تحصن المدينة من فيضان محتمل , وامر ثواره بإعادة تنظيم انفسهم  , اثناء ذلك , وصلت فريق الانقاذ الذي ارسل لإنقاذ الثوار الغرقى , ومعهم الكثير ممن تم انقاذهم , يحملون معهم اخبارا غير سارة عن وردنياس وجماعته : 
- سيدي ينامي الحكيم ... لقد قضى وردنياس غرقا ! . 
- انا لله وانا اليه راجعون ! . 
- لم نستطع انقاذ الا القليل القليل من الثوار معه ... اغلبهم قد لقوا حتفهم غرقا معه ! . 
- انا لله وانا اليه راجعون ! .    
حزن كثيرا لهذا الخبر , لكنه تمالك نفسه , وامر بإعادة تشكيل المحاور الثلاثة , على ان يكون سودرف على المحور الثالث . 
بعد ان ذاع خبر انتصار الثوار في مدينة حلداد , هرع الكثير من الناس للالتحاق بالثوار , من جميع المدن التي وقعت بأيديهم , وبعضهم ثاروا على جيوش الوحوش التي لا تزال فيها , بينما هرب اخرون من المدن التي لا يزال يسيطر عليها الوحوش , تجمعوا من كل حدب وصوب . 
                            ************************ 
خنياس وضباطه كانوا يراقبون من على الشاشات الكبيرة , حيث تصور لهم الوحوش الطيارة ما يجري حول مدينة حلداد , فأمر بفتح السدود كي يغرق المنطقة , ويمنع التحاق المزيد من الثوار بالمدينة . 
                         ************************ 
ظهرت اول بوادر الفيضان حول المدينة , هبّ الاطفال والشيوخ والنساء الى سطوح البنايات ,  بينما اليافعين استعدوا لأي طارئ , ارتطم الماء بالسد الترابي حول المدينة , وبدأ يتسلق , رويدا رويدا , اثناء ذلك , شنت الوحوش الطيارة هجوما بالقذائف النارية واللهب , فتصدى لها الثوار بقاذفات اللهب , لاحظ ينامي الحكيم ان منسوب المياه بدأ يرتفع اكثر واكثر, ربما سيعبر او ينهار السد , ثم انه لاحظ اجساما غريبة تغوص في المياه , فأمر الثوار بتسلق الاشجار والبنايات والجدران , والاستعداد لخوض الحرب هذه المرة , مع وحوش غواصة , هب الثوار لتسلق ما يمكنهم تسلقه , ولاحظوا ان وحوشا تضرب السد بثقل اجسامها , سوف لن يصمد طويلا , امر ينامي الحكيم بعض الثوار ان يستعدوا لسكب كميات كبيرة من الزيت , لتطفو على سطح الماء , وامر ثوارا اخرين ان يضرموا النار فيها بمجرد ان تدخل تلك الوحوش المدينة . 
حدثت عدة خروقات في السد , بدأ الماء يتدفق من خلالها , اكثر واكثر , ازدادت تدفقا , حتى انهارت بعض جوانب السد , وبدأ بالانهيار اكثر واكثر , لم يك ليصمد طويلا امام ضغط الماء وضربات الوحوش الغواصة , التي شرعت بالدخول واحدا تلو الاخر , فسكب الزيت , واشعلت فيه النيران , تراجعت الوحوش قليلا , الا ان ذلك لم يثنها عن الدخول من فتحات اخرى في السد , لكن الثوار كانوا مستعدين هذه المرة , شرعوا بطعنها بالرماح , وضربها بما تيسر من عصي او حجارة . 
استمرت المعركة حتى الصباح , حين انحسر الماء , بعض الوحوش استطاعت الانسحاب والهرب , وبعضها حوصر في شوارع المدينة , عاجزا لا يقوى على الحركة , حتى ماتت اختناقا . 
فرح الثوار بهذا النصر الجديد , الذي سرعان ما انتشر خبره بين المدن الثائرة والمدن التي لا تزال تنتظر اللحظة المناسبة لتثور . 
                        ************************* 
انزعج خنياس كثيرا ليصرخ بضباط جيشه : 
- الويل لك يا ينامي ! .     
حاول الضباط تهدئته : 
- سنقضي عليهم جميعا في المرة القادمة ! . 
- لم اتوقع ان يكون ينامي بهذه الدرجة من الحذر والذكاء ! . 
اثناء ذلك ظهرت صورة الامبراطور على الشاشة الكبيرة قائلا : 
- خنياس ... اذا كان ينامي يفعل بك ما فعل ... فكيف بك اذا تولى هو قيادة المتمردين ؟ ! . 
نهض خنياس من مكانه , منحنيا قبالة صورة الامبراطور : 
- سيدي ... الامبراطور المعظم ! . 
- اخبرني ... عن حجم الاراضي التي وقعت بأيدي المتمردين . 
- امركم ... سيدي ! . 
تناول خارطة للكرة الارضية , احاط المساحة التي يحكمها الثوار بقلم احمر , مشيرا بها نحو الامبراطور , قائلا : 
- حوالي 500 كم ! . 
امتعض الامبراطور وقال : 
- كانت البداية من قرية صغيرة ... 
- نعم ... سيدي ! . 
- انها التي كنت اخشاها ... سوف تستمر بالانتشار ان لم نضع حدا لها ! . 
- سأبذل قصارى جهودي ! . 
- سوف ارسل لكم قوة كبيرة من الحرس الامبراطوري ! . 
- لا داعي لذلك سيدي ... لا يزال لدينا الكثير من الجيش ... كما وان قوات النخبة لم تشترك بالقتال بعد .
- كلا ... سنرسل الحرس الامبراطوري لمزيد من الحذر ... تحسبا لأسوء الاحتمالات .     
لم يك ليرفض امر الامبراطور , استاء خنياس كثيرا لذلك , لأن الحرس الامبراطوري سوف لن يكون بقيادته , بل بقيادة قائد غيره , سيشاركه في كل شيء , كما وانه سيكون اعلى مقاما منه , وارفع منزلة .  
- امركم سيدي ... سوف نهيأ لهم المكان المناسب . 
- اعملوا معا ... للقضاء على جميع هؤلاء المتمردين ! . 
- حسنا ... سيدي ! .   
اختفت صورة الامبراطور من الشاشة , ابدى خنياس غضبه لذلك , بينما ابدى الضباط انزعاجهم , لما عرفوه من غطرسة ضباط الحرس الامبراطوري وتجبرهم . 
                    ******************************* يتبع

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/26



كتابة تعليق لموضوع : بابيلون ح7
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل الحربي
صفحة الكاتب :
  عقيل الحربي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  معاون رئيس الادارة الانتخابية للشؤون الفنية يواكب عملية التسوية والمطابقة لاوراق التصويت الخاص في محافظتي ميسان وواسط  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 

 تفجير صهريج ملغوم يقوده انتحاري في النخيب

 الثعبان إنسان!!  : د . صادق السامرائي

 النائب كمال الساعدي في دائرة الضوء  : حمزة علي البدري

 العراق والأرجنتين بمواجهة نارية.. سكالوني يبرر غياب ميسي، وكاتانيش یشرح هدفه

 الخطوة الصحيحة للسيد مقتدى الصدر  : فراس الخفاجي

 واشنطن تمدد إعفاء بغداد من العقوبات المفروضة على طهران لاستيراد الغاز والكهرباء

 أصابع تقطر دماً من هنا و هناك  : علي فاهم

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل محافظ بابل  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 وزارة الصناعة والمعادن تحصل على قرارات جديدة لدعم صناعة السمنت في العراق وحماية الإنتاج المحلي خلال الجلسة الثالثة للجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الوزراء  : وزارة الصناعة والمعادن

 عيد يهودي يحتفل به المسلمون. عيد المساخر (البوريم).حفلات تنكرية في بغداد. تابع لموضوع الحفلات التنكرية في بغداد .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الاحتفاء بالمندلاوي (صباح) في الاتحاد العام للادباء والكتاب ..  : صلاح نادر المندلاوي

 تشيع ابن المخرج المشهور اوليفر ستون !!  : يوسف جودة

  فلسفة العيد في الاسلام  : عباس لفته حمودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net