صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

من هم وأين جنود الأعور الدجال ؟
مصطفى الهادي
جميع الرسل والرسالات حذرت أممها من فتنة الأعور 
الدجال ((المسيح الدجال )) وقد حذر نبينا أمته من هذه الفتنة الطامة فقال :
((إن ألله لم يبعث نبيا . إلا حذر أمته المسيح الدجال . وأنا آخر الأنبياء
. وأنتم آخر الأمم . وهو خارج فيكم لا محالة)) (1) 
 
فإذا كان ذلك كذلك فأين تحذير موسى عليه السلام لليهود ؟؟ 
 
فإذا كان عيسى بن مريم نبيٌ جاء بعد موسى يحذر أمته من فتنة المسيح الدجال 
فيقول في إنجيل متى : ((لأنه سيقوم مسحاء كذبة ويُعطون آيات عظيمة . وعجائب
حتى يُضلوا ها أنا قد سبق وأخبرتكم)) (2)
 
ثم جاء من بعده نبينا عليه أفضل الصلاة والتسليم محذرا من هذه الفتنة الطامة التي لا تُبقي ولا تذر.
وهكذا رأينا الأنبياء وكل من آتى بفكرة دينية كانت أو غيرها حذر أتباعه من 
فتنة هذا الأعور . ولكن مالنا نرى التوراة تخلو من التحذير من فتنة هذا 
الأعور ؟ فإين تحذير موسى ؟ ألا يدلنا ذلك على شيء غريب مريب في الديانة 
اليهودية أنها لربما تكون هي أصل البلاء والشر الذي يتمثل بالأعور الدجال 
أو المسيح الدجال. 
ولكننا واستنادا إلى تحذير عيسى وتحذير النبي ص المذكور نقول بان موسى حذر 
اتباعه من فتنة هذا الأعور ، ولكنها ذابت واختفت حالها حال النصوص التي رأى
اليهود أنها تضرهم لو بقيت فأزالوها ، ولكن السيد المسيح عندما جاء ارجع 
النص إلى مكانه وحذر من فتنته كما مر .
 
يقول كتاب التراث الإسرائيلي : (( الكتب التي حوت التنبوءات عن المستقبل 
والتي كتبها اليهود وأذاعوها بينهم ورغبة في ابعاد ما حسبه اليهود خاطئا أو
ضارا، تعين عليهم أن يفرزوه من مجموعة الكتب المتداولة)) (3) 
 
علما أن أول من يؤمن بالأعور الدجال هم أهل السنة بكافة طوائفهم ، وذلك 
لأنهم من المجسمة الذين يعتقدون بتحقق رؤية الله تعالى في الدنيا والآخرة 
ولذلك فإن الأعور الدجال عندما يظهر سوف يعلن ((أنه الله)) فيُسارع أهل 
السنة إلى الإيمان به لأن ذلك ممكن عندهم خصوصا إذا رأوا الأموال وهي تُصب
من بين يديه صبا والنعم تتناثر امامه فإذا كانوا الآن يُطيعون الحاكم 
الظالم ويأتمرون بأمره طمعا في ما يرميه لهم من أموال ، فما يمنع أنهم 
يؤمنوا بالأعور بعد أن يروا من آياته الكبرى امامهم وقد روى ذلك كبار 
أئمتهم : ((وأنه متى خرج يزعم أنه الله ، فمن آمن به وصدقه ، لم ينفعه صالح
من عمله سلف)) (4) 
لهذا السبب وأسباب أخرى ولربما لتحصين الشيعية من الوقوع في هذا المنزلق 
الخطير نفى الشيعة بشدة رؤية الله تعالى في الدنيا والآخرة واثبتوا استحالة
ذلك .ولذلك فإن الخطر الشيعي الذي يتم التحذير منه من قبل الدوائر 
الاستخبارية ومن يسير في ركابهم من الأنظمة الإسلامية او العربية الفاسدة 
يزداد حدة يوما بعد يوم فالغربيون وأذنابهم عندما يقرأون عن الشيعة فهم 
يتحسسون رقابهم عندما يقرؤون وينظرون حولهم فزعا من المارد الشيعي إذا تحرك
 
. يقول رئيس المخابرات الفرنسية الكسندر دي مارانش : ((إن أكبر الأخطار 
التي تواجه الشرق الأوسط هي قيام امبراطورية شيعية من حدود الهند إلى شواطئ
البحر المتوسط. وأن إسرائيل عند قيام هذه الإمبراطورية سوف تدفع ثمنا 
غاليا)) (5) 
ومن هنا اوعزت أمريكا وإسرائيل إلى خدامها في دول الخليج والعالم أن 
يُساهموا في دفع القتال السني الشيعي إلى ابعد الحدود ودعمه بأموال النفط 
وذلك من أجل أن يطول أجل عجوز بني صهيون .
 
فإذا كان بضع مئآت من مقاتلي حزب الله اسقطوا اسطورة الجيش الصهيوني الذي 
لا يقهر فما بالك لو تحرك مئآت الملايين من الشيعة بعزيمتهم وإيمانهم 
الصادق الذي لا يخشى إلا الله تعالى . هذه الملايين المخلصة والتي سوف تخرج
تحت راية المهدي ليس فيها أي مقاتل من أهل السنة لأن هؤلاء سوف ينصرون 
اليهود والنصارى ويقفون معهم ويؤمنون بالأعور الدجال على أنه الله 
 
.ويُطيعون الحاكم الظالم الذي يُصلي بهم صلاة الجمعة يوم الأربعاء فيُطيعوه
. فلم يتبقى في بحر الفتن إلا جزيرة صغيرة عائمة وسط هذه الأمواج 
المتلاطمة من فتن آخر الزمان وهذه الجزيرة اسمها الشيعة قابضين بأسنانهم 
على قضية المهدي عج . 
في هذا الوقت يخرج المهدي وهو في عمر الثلاثين عاما 
كما تقول المفكرة المسيحية جين داكسون : ((وعندما يبلغ العشرين أو الثلاثين
يعلن نفسه للعالم كله (الصيحة) ويقوم هذا الشاب بنشر دعوته وتعاليم دينه 
وإن عقيدته لن تكون هي المسيحية بل نوع آخر من التوحيد يقوم على قوة الله 
العليا أو توحيد الله العلي القدير وسيلعب دورا هاما في التاريخ وسيكون من 
ألد أعداء اليهود على الإطلاق)). (6)
 
وقد جاء في الحديث عن النبي ص قبل جين بمآت السنين ما يؤكد هذا المعنى عندما قال : ((يُبعث بين الثلاثين والأربعين)). (7) 
 
عندها يبرز الشيعة بقيادة امامهم إلى النزال الأكبر إلى معركة تاج المعارك 
الكبرى في تاريخ الجنس البشري وعلى أنقاض هذه المعركة يبرز المسيح عليه 
السلام وهذه المعركة تُعرف في الإسلام باسم ((الملحمة الكبرى)) وتعرف في 
الإنجيل بـ (( معصرة غضب الله العظمى يوم الله القادر على كل شيء )) وتعرف 
عند اليهود بـ ((الخربة الأبدية آرمكدون)) . 
هذه المعركة التي تصفها التوراة وصفا مرعبا وكأنها ترى تلك الحرب النووية 
التي سوف تتطاير صواريخها الإسلامية من باكستان وإيران حيث تقول التوراة : 
((وهذه الضربة التي يضرب بها الرب كل الشعوب التي تتجند ، لحمهم يذوب وهم
واقفون على أقدامهم ، وعيونهم تذوب في أوقابها ولسانهم يذوب في فمهم)) . 
(8) 
يقول الدكتور الصائغ في وصف هذه المعركة : أنها كالضربات النووية 
واشعاعاتها الحارة اللاهبة التي تُذيب كل شيء كما رأيناها في اليابان أو 
كما حدث في معركة المطار في بغداد حيث وجد الجيش بقع دهنية تحت كل بدلة 
عسكرية لجندي عراقي بينما ذاب اللحم وتبخر. (9) 
 
يا لهُ من هجوم كاسح سيشنه المهدي عج وهو يقود الشيعة نحو النصر المؤزر على
أعداء الإنسانية. يجلس المهدي على كرسي مجده ويرسل القادة إلى مشارق الأرض
ومغاربها ويبدأ الهلع والخوف يدب في قلوب الأعداء ويبحثون عن مكان يختبئون
فيه من الذراع الإسلامية الضاربة فيصوّر سفر الرؤيا هذا الهلع والخوف في 
مشهد وحركة مثيرة فيقول : 
 
((وملوك الأرض والعظماء والأغنياء والأمراء 
والأقوياء وكل عبد وكل حر أخفوا أنفسهم في المغاور ــ الملاجئ ــ وفي صخور 
الجبال ـــ الأنفاق ــ وهم يقولون للجبال والصخور اسقطي علينا وأخفينا من 
وجه الجالس على العرش إن يوم الغضب العظيم قد جاء ومن يقوى على الوقوف 
أمامه)) . (10) 
من المؤسف له حقا أن أئمة عظيمة من المسلمين سوف تهلك بسيف المهدي عج لأنها
سوف تقف مع اليهود والنصارى . كما ا ثبتت لنا التجربة المعاصرة أن هؤلاء 
وقفوا مع صدام وأمريكا وإسرائيل في حربهم ضد إيران حيث سخروا كل امكاناتهم
المادية من أجل القضاء على الدولة الإسلامية الفتية فلا يأخذكم الغرور 
والتضليل أيها الأخوة من أبناء المذاهب الأخرى فإن دراستنا أوصلتنا إلى أن 
الذي يبدأ بهم المهدي عج هم أنتم والله حيث سيطهر مكان تحركه ومقر قيادته 
منكم لكي يأمن شركم وغدركم ومكركم فإذا أحببتم أن تكونوا من أنصار حفيد 
رسول الله ومن عينه تعالى لإحقاق الحق وإقامة العدل فأبدوا من الآن بالتوجه
إلى الله تعالى أن يلهمكم حب المهدي عج وحب أتباعه . لأن القول الفصل إذا 
وقع فلا ينفع نفسٌ ايمانها لم تكن آمنت من قبل .فبادروا قبل الصيحة ووقوع 
الأمر.
 
إن قيادات الصراع في آخر الزمان ثلاث تعترفون بإثنين منها ولكنكم تنكرون الثالث مع أن القرينة تقول بوجوده حيا . 
فالأعور الدجال والمسيح بن مريم وكلاهما حي الأول في الجزيرة (11) والثاني 
في السماء فما هو المانع أن يكون طرف النزاع الثالث المهدي حي هو الآخر إذا
كان الطرفان الآخران أحياء؟. 
 
خصوصا وأن المهدي هو الطرف الأهم في هذه 
القضية وعليه يتوقف مصير العالم .فهل يُعقل أن يكون المسيح الذي هو جندي من
جنود المهدي حيا ، وكذلك الدجال الذي سوف يضل العالم حيا ، ولكن المهدي عج
لم يُخلق بعد أو هو ليس حي أو ميت أو يُخلق في آخر الزمان!
 
أي عقلٌ هذا الذي يقول بأن اليد اليمين حيّة واليد الشمال حيّة ولكن القلب غير حي. أليست الحياة تدب من القلب إلى سائر الأعضاء . 
 
يا اخوان السنا وإياكم روينا أن الأرض لا تخلو من حجة وإذا خلت من الحجة ساحت باهلها . فمالكم كيف تحكمون.
لقد بدأ الأعور الدجال يبني قواعده على أراضيكم ويُحشد قواته تحت أنظاركم ،
ويخزّن أسلحته في بيوتكم ، ينعق عبر فضائياتكم بصوته القبيح من دياركم 
فماذا تفعل قواعد الإنجرليك في تركيا، وقواعد الأسطول الخامس في البحرين 
وقاعدة القديد في قطر وقواعد الحفوف والجفر وغيرها في السعودية وفي اليمن 
وفي الجزائر وفي المغرب وفي تونس وفي مصر وفي الأردن وفي الكويت وفي كل 
مكان يتواجد فيه أهل السنة حول المكان المبارك لخروجه الميمون . 
 
أحذركم اخواني اهل السنة والجماعة أن تكونوا جنود الأعور الدجال ويده الضاربة فذلك هو الخسران المبين . 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر : 
 
1- رواه الحاكم في المستدرك ومسلم في صحيحه وأبو داود والترمذي وأحمد وغيرهم . وقالوا حديث صحيح .
2- إنجيل متى الإصحاح 24 : 23.
3- الدكتور صابر طعيمة ، كتاب التراث الإسرائيلي ص 271.
4- روته مجموعة من الصحاح . منهم أحمد وابن حبان والحاكم وابن جرير والطبراني .
5- صحيفة الأهرام العدد 24/10/1986.
6- راجع تفسير دانيال أبرنسايد ن ورؤية جين داكسون المنشورة في صحيفة آخر ساعة عدد 
26/9/1984.
7- راجع كتاب الحاوي ص 239.
8- سفر زكريا الإصحاح 14 : 12.
9- راجع كتاب مشتهى كل الأمم ص 95.
10- سفر الرؤيا الإصحاح 6 : 16
11- كما في الروايات من أن ابن صياد عمره آلاف السنين وهو المسيح الدجال أو
الأعور الدجال ، وأن الصحابة كانوا يعرفونه وأن النبي ص قال له : اخسأ . 
اخسأ فإنك لن تعدوا أجلك ولن تبلغ أملك . ثم قال لأصحابه : ما بعث الله عز 
وجل نبيا إلا وأنذر قومه المسيح الدجال وإن الله عز وجل قد أدخره إلى يومكم
هذا . فما تشابه عليكم أمره فإن ربكم ليس بأعور. راجع كتاب بشارة الإسلام ص
19.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/22



كتابة تعليق لموضوع : من هم وأين جنود الأعور الدجال ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2015/07/11 .

مالنا لا نسمع ردودا علمية من الاخوة (أنفسنا) أو ممن يُشكل على ما نكتبه ،أليس الشتم وإيذاء الاخرين وكيل التهم لهم وتسفيه رأيهم هو جزء من مخطط الدجال الإعلامي ؟ وهو الإعلام القذر الذي تتخمنا به فضائيات الشر كل يوم.
إذا كنت غير قادر على الرد فاستعن بصديق ، او اطلب توضيحا من صاحب المقال فسوف تجد قلوبا رحبة تعبد لك طرق معرفة الحقيقة بحوار هادئ غايته الوصول إلى ساحة الحقيقة للنجاة من الفتن التي حذر الانبياء اممهم منها .
تحياتي

• (2) - كتب : ياسين ، في 2015/07/10 .

تم حذف التعليق لاشتماله على الفاظ بذيئة وندعو من يحاور ان ينتهج الاسلوب العلمي والابتعاد عن اساليب التهديد والوعيد

 



• (3) - كتب : ياسين ، في 2015/07/10 .

تم حذف التعليق لاشتماله على الفاظ بذيئة وندعو من يحاور ان ينتهج الاسلوب العلمي كما طرح الكاتب الموضوع






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  عباس باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل يكتفي الترحيب بالمبادرات!!  : سعيد البدري

 رسالة من أمريكا لنصرة مهرجان السفير الثقافي الأول  : مهرجان السفير

 البنك المركزي العراقي يوقف بيع الدولار للعراقيين المسافرين لإيران

 مسعود خرماتو!!ّ  : فالح حسون الدراجي

 تظاهرة عمالية في البصرة  : سعدون التميمي

 الحكمة الخفية في اهمال البنية التحتية  : د . ناهدة التميمي

 الفاشل لاتكفيه الإشارة !  : صالح المحنه

 تقديرا لأمانته/ وزير الداخلية يقرر تعيين المواطن يوسف العلواني على ملاك الوزارة  : وزارة الداخلية العراقية

 من الجولان إلى الموصل.. الرابحون والخاسرون!  : قاسم شعيب

 ضبط إجازات استيراد أصلية ومزورة وأختام لشركات تخليص كمركي في منفذ زرباطية  : هيأة النزاهة

 الجناح الخاص .. الحل الأمثل لأزمة المستشفيات المالية  : د . منذر العذاري

 أفتتاح المركز الثقافي العراقي- الإيطالي في شارع المتنبي  : حسين باجي الغزي

 روسيا لـ«الولايات المتحدة»: ضرب دمشق كضرب موسكو

 الشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة تعلن عن انشطتها الخدمية في مجال الصناعات الكهربائية  : وزارة الصناعة والمعادن

 فضائل الصحابة .. تحت المجهر  :  الشيخ نهاد الفيّاض

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net