صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

من هم وأين جنود الأعور الدجال ؟
مصطفى الهادي
جميع الرسل والرسالات حذرت أممها من فتنة الأعور 
الدجال ((المسيح الدجال )) وقد حذر نبينا أمته من هذه الفتنة الطامة فقال :
((إن ألله لم يبعث نبيا . إلا حذر أمته المسيح الدجال . وأنا آخر الأنبياء
. وأنتم آخر الأمم . وهو خارج فيكم لا محالة)) (1) 
 
فإذا كان ذلك كذلك فأين تحذير موسى عليه السلام لليهود ؟؟ 
 
فإذا كان عيسى بن مريم نبيٌ جاء بعد موسى يحذر أمته من فتنة المسيح الدجال 
فيقول في إنجيل متى : ((لأنه سيقوم مسحاء كذبة ويُعطون آيات عظيمة . وعجائب
حتى يُضلوا ها أنا قد سبق وأخبرتكم)) (2)
 
ثم جاء من بعده نبينا عليه أفضل الصلاة والتسليم محذرا من هذه الفتنة الطامة التي لا تُبقي ولا تذر.
وهكذا رأينا الأنبياء وكل من آتى بفكرة دينية كانت أو غيرها حذر أتباعه من 
فتنة هذا الأعور . ولكن مالنا نرى التوراة تخلو من التحذير من فتنة هذا 
الأعور ؟ فإين تحذير موسى ؟ ألا يدلنا ذلك على شيء غريب مريب في الديانة 
اليهودية أنها لربما تكون هي أصل البلاء والشر الذي يتمثل بالأعور الدجال 
أو المسيح الدجال. 
ولكننا واستنادا إلى تحذير عيسى وتحذير النبي ص المذكور نقول بان موسى حذر 
اتباعه من فتنة هذا الأعور ، ولكنها ذابت واختفت حالها حال النصوص التي رأى
اليهود أنها تضرهم لو بقيت فأزالوها ، ولكن السيد المسيح عندما جاء ارجع 
النص إلى مكانه وحذر من فتنته كما مر .
 
يقول كتاب التراث الإسرائيلي : (( الكتب التي حوت التنبوءات عن المستقبل 
والتي كتبها اليهود وأذاعوها بينهم ورغبة في ابعاد ما حسبه اليهود خاطئا أو
ضارا، تعين عليهم أن يفرزوه من مجموعة الكتب المتداولة)) (3) 
 
علما أن أول من يؤمن بالأعور الدجال هم أهل السنة بكافة طوائفهم ، وذلك 
لأنهم من المجسمة الذين يعتقدون بتحقق رؤية الله تعالى في الدنيا والآخرة 
ولذلك فإن الأعور الدجال عندما يظهر سوف يعلن ((أنه الله)) فيُسارع أهل 
السنة إلى الإيمان به لأن ذلك ممكن عندهم خصوصا إذا رأوا الأموال وهي تُصب
من بين يديه صبا والنعم تتناثر امامه فإذا كانوا الآن يُطيعون الحاكم 
الظالم ويأتمرون بأمره طمعا في ما يرميه لهم من أموال ، فما يمنع أنهم 
يؤمنوا بالأعور بعد أن يروا من آياته الكبرى امامهم وقد روى ذلك كبار 
أئمتهم : ((وأنه متى خرج يزعم أنه الله ، فمن آمن به وصدقه ، لم ينفعه صالح
من عمله سلف)) (4) 
لهذا السبب وأسباب أخرى ولربما لتحصين الشيعية من الوقوع في هذا المنزلق 
الخطير نفى الشيعة بشدة رؤية الله تعالى في الدنيا والآخرة واثبتوا استحالة
ذلك .ولذلك فإن الخطر الشيعي الذي يتم التحذير منه من قبل الدوائر 
الاستخبارية ومن يسير في ركابهم من الأنظمة الإسلامية او العربية الفاسدة 
يزداد حدة يوما بعد يوم فالغربيون وأذنابهم عندما يقرأون عن الشيعة فهم 
يتحسسون رقابهم عندما يقرؤون وينظرون حولهم فزعا من المارد الشيعي إذا تحرك
 
. يقول رئيس المخابرات الفرنسية الكسندر دي مارانش : ((إن أكبر الأخطار 
التي تواجه الشرق الأوسط هي قيام امبراطورية شيعية من حدود الهند إلى شواطئ
البحر المتوسط. وأن إسرائيل عند قيام هذه الإمبراطورية سوف تدفع ثمنا 
غاليا)) (5) 
ومن هنا اوعزت أمريكا وإسرائيل إلى خدامها في دول الخليج والعالم أن 
يُساهموا في دفع القتال السني الشيعي إلى ابعد الحدود ودعمه بأموال النفط 
وذلك من أجل أن يطول أجل عجوز بني صهيون .
 
فإذا كان بضع مئآت من مقاتلي حزب الله اسقطوا اسطورة الجيش الصهيوني الذي 
لا يقهر فما بالك لو تحرك مئآت الملايين من الشيعة بعزيمتهم وإيمانهم 
الصادق الذي لا يخشى إلا الله تعالى . هذه الملايين المخلصة والتي سوف تخرج
تحت راية المهدي ليس فيها أي مقاتل من أهل السنة لأن هؤلاء سوف ينصرون 
اليهود والنصارى ويقفون معهم ويؤمنون بالأعور الدجال على أنه الله 
 
.ويُطيعون الحاكم الظالم الذي يُصلي بهم صلاة الجمعة يوم الأربعاء فيُطيعوه
. فلم يتبقى في بحر الفتن إلا جزيرة صغيرة عائمة وسط هذه الأمواج 
المتلاطمة من فتن آخر الزمان وهذه الجزيرة اسمها الشيعة قابضين بأسنانهم 
على قضية المهدي عج . 
في هذا الوقت يخرج المهدي وهو في عمر الثلاثين عاما 
كما تقول المفكرة المسيحية جين داكسون : ((وعندما يبلغ العشرين أو الثلاثين
يعلن نفسه للعالم كله (الصيحة) ويقوم هذا الشاب بنشر دعوته وتعاليم دينه 
وإن عقيدته لن تكون هي المسيحية بل نوع آخر من التوحيد يقوم على قوة الله 
العليا أو توحيد الله العلي القدير وسيلعب دورا هاما في التاريخ وسيكون من 
ألد أعداء اليهود على الإطلاق)). (6)
 
وقد جاء في الحديث عن النبي ص قبل جين بمآت السنين ما يؤكد هذا المعنى عندما قال : ((يُبعث بين الثلاثين والأربعين)). (7) 
 
عندها يبرز الشيعة بقيادة امامهم إلى النزال الأكبر إلى معركة تاج المعارك 
الكبرى في تاريخ الجنس البشري وعلى أنقاض هذه المعركة يبرز المسيح عليه 
السلام وهذه المعركة تُعرف في الإسلام باسم ((الملحمة الكبرى)) وتعرف في 
الإنجيل بـ (( معصرة غضب الله العظمى يوم الله القادر على كل شيء )) وتعرف 
عند اليهود بـ ((الخربة الأبدية آرمكدون)) . 
هذه المعركة التي تصفها التوراة وصفا مرعبا وكأنها ترى تلك الحرب النووية 
التي سوف تتطاير صواريخها الإسلامية من باكستان وإيران حيث تقول التوراة : 
((وهذه الضربة التي يضرب بها الرب كل الشعوب التي تتجند ، لحمهم يذوب وهم
واقفون على أقدامهم ، وعيونهم تذوب في أوقابها ولسانهم يذوب في فمهم)) . 
(8) 
يقول الدكتور الصائغ في وصف هذه المعركة : أنها كالضربات النووية 
واشعاعاتها الحارة اللاهبة التي تُذيب كل شيء كما رأيناها في اليابان أو 
كما حدث في معركة المطار في بغداد حيث وجد الجيش بقع دهنية تحت كل بدلة 
عسكرية لجندي عراقي بينما ذاب اللحم وتبخر. (9) 
 
يا لهُ من هجوم كاسح سيشنه المهدي عج وهو يقود الشيعة نحو النصر المؤزر على
أعداء الإنسانية. يجلس المهدي على كرسي مجده ويرسل القادة إلى مشارق الأرض
ومغاربها ويبدأ الهلع والخوف يدب في قلوب الأعداء ويبحثون عن مكان يختبئون
فيه من الذراع الإسلامية الضاربة فيصوّر سفر الرؤيا هذا الهلع والخوف في 
مشهد وحركة مثيرة فيقول : 
 
((وملوك الأرض والعظماء والأغنياء والأمراء 
والأقوياء وكل عبد وكل حر أخفوا أنفسهم في المغاور ــ الملاجئ ــ وفي صخور 
الجبال ـــ الأنفاق ــ وهم يقولون للجبال والصخور اسقطي علينا وأخفينا من 
وجه الجالس على العرش إن يوم الغضب العظيم قد جاء ومن يقوى على الوقوف 
أمامه)) . (10) 
من المؤسف له حقا أن أئمة عظيمة من المسلمين سوف تهلك بسيف المهدي عج لأنها
سوف تقف مع اليهود والنصارى . كما ا ثبتت لنا التجربة المعاصرة أن هؤلاء 
وقفوا مع صدام وأمريكا وإسرائيل في حربهم ضد إيران حيث سخروا كل امكاناتهم
المادية من أجل القضاء على الدولة الإسلامية الفتية فلا يأخذكم الغرور 
والتضليل أيها الأخوة من أبناء المذاهب الأخرى فإن دراستنا أوصلتنا إلى أن 
الذي يبدأ بهم المهدي عج هم أنتم والله حيث سيطهر مكان تحركه ومقر قيادته 
منكم لكي يأمن شركم وغدركم ومكركم فإذا أحببتم أن تكونوا من أنصار حفيد 
رسول الله ومن عينه تعالى لإحقاق الحق وإقامة العدل فأبدوا من الآن بالتوجه
إلى الله تعالى أن يلهمكم حب المهدي عج وحب أتباعه . لأن القول الفصل إذا 
وقع فلا ينفع نفسٌ ايمانها لم تكن آمنت من قبل .فبادروا قبل الصيحة ووقوع 
الأمر.
 
إن قيادات الصراع في آخر الزمان ثلاث تعترفون بإثنين منها ولكنكم تنكرون الثالث مع أن القرينة تقول بوجوده حيا . 
فالأعور الدجال والمسيح بن مريم وكلاهما حي الأول في الجزيرة (11) والثاني 
في السماء فما هو المانع أن يكون طرف النزاع الثالث المهدي حي هو الآخر إذا
كان الطرفان الآخران أحياء؟. 
 
خصوصا وأن المهدي هو الطرف الأهم في هذه 
القضية وعليه يتوقف مصير العالم .فهل يُعقل أن يكون المسيح الذي هو جندي من
جنود المهدي حيا ، وكذلك الدجال الذي سوف يضل العالم حيا ، ولكن المهدي عج
لم يُخلق بعد أو هو ليس حي أو ميت أو يُخلق في آخر الزمان!
 
أي عقلٌ هذا الذي يقول بأن اليد اليمين حيّة واليد الشمال حيّة ولكن القلب غير حي. أليست الحياة تدب من القلب إلى سائر الأعضاء . 
 
يا اخوان السنا وإياكم روينا أن الأرض لا تخلو من حجة وإذا خلت من الحجة ساحت باهلها . فمالكم كيف تحكمون.
لقد بدأ الأعور الدجال يبني قواعده على أراضيكم ويُحشد قواته تحت أنظاركم ،
ويخزّن أسلحته في بيوتكم ، ينعق عبر فضائياتكم بصوته القبيح من دياركم 
فماذا تفعل قواعد الإنجرليك في تركيا، وقواعد الأسطول الخامس في البحرين 
وقاعدة القديد في قطر وقواعد الحفوف والجفر وغيرها في السعودية وفي اليمن 
وفي الجزائر وفي المغرب وفي تونس وفي مصر وفي الأردن وفي الكويت وفي كل 
مكان يتواجد فيه أهل السنة حول المكان المبارك لخروجه الميمون . 
 
أحذركم اخواني اهل السنة والجماعة أن تكونوا جنود الأعور الدجال ويده الضاربة فذلك هو الخسران المبين . 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر : 
 
1- رواه الحاكم في المستدرك ومسلم في صحيحه وأبو داود والترمذي وأحمد وغيرهم . وقالوا حديث صحيح .
2- إنجيل متى الإصحاح 24 : 23.
3- الدكتور صابر طعيمة ، كتاب التراث الإسرائيلي ص 271.
4- روته مجموعة من الصحاح . منهم أحمد وابن حبان والحاكم وابن جرير والطبراني .
5- صحيفة الأهرام العدد 24/10/1986.
6- راجع تفسير دانيال أبرنسايد ن ورؤية جين داكسون المنشورة في صحيفة آخر ساعة عدد 
26/9/1984.
7- راجع كتاب الحاوي ص 239.
8- سفر زكريا الإصحاح 14 : 12.
9- راجع كتاب مشتهى كل الأمم ص 95.
10- سفر الرؤيا الإصحاح 6 : 16
11- كما في الروايات من أن ابن صياد عمره آلاف السنين وهو المسيح الدجال أو
الأعور الدجال ، وأن الصحابة كانوا يعرفونه وأن النبي ص قال له : اخسأ . 
اخسأ فإنك لن تعدوا أجلك ولن تبلغ أملك . ثم قال لأصحابه : ما بعث الله عز 
وجل نبيا إلا وأنذر قومه المسيح الدجال وإن الله عز وجل قد أدخره إلى يومكم
هذا . فما تشابه عليكم أمره فإن ربكم ليس بأعور. راجع كتاب بشارة الإسلام ص
19.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/22



كتابة تعليق لموضوع : من هم وأين جنود الأعور الدجال ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2015/07/11 .

مالنا لا نسمع ردودا علمية من الاخوة (أنفسنا) أو ممن يُشكل على ما نكتبه ،أليس الشتم وإيذاء الاخرين وكيل التهم لهم وتسفيه رأيهم هو جزء من مخطط الدجال الإعلامي ؟ وهو الإعلام القذر الذي تتخمنا به فضائيات الشر كل يوم.
إذا كنت غير قادر على الرد فاستعن بصديق ، او اطلب توضيحا من صاحب المقال فسوف تجد قلوبا رحبة تعبد لك طرق معرفة الحقيقة بحوار هادئ غايته الوصول إلى ساحة الحقيقة للنجاة من الفتن التي حذر الانبياء اممهم منها .
تحياتي

• (2) - كتب : ياسين ، في 2015/07/10 .

تم حذف التعليق لاشتماله على الفاظ بذيئة وندعو من يحاور ان ينتهج الاسلوب العلمي والابتعاد عن اساليب التهديد والوعيد

 



• (3) - كتب : ياسين ، في 2015/07/10 .

تم حذف التعليق لاشتماله على الفاظ بذيئة وندعو من يحاور ان ينتهج الاسلوب العلمي كما طرح الكاتب الموضوع






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق البصري ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : احمد البشير لديه هقده نفسيه بعد مقتل اخوه و اتهامه لفصائل شيعيه بقتله فنبنت لديه عقده طائفيه اراد الانتقام منها بين حين واخر واؤيد كلام الكاتب

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري
صفحة الكاتب :
  احمد مهدي الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الجهاد في التوراة .هذا هو الجهاد عند اليهود .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 بيان من وزارة الدفاع عن آخر التطورات في قواطع العمليات  : وزارة الدفاع العراقية

 العولمة الأمريكية في العراق بحصاد أدوات عراقية  : علي فضيله الشمري

 يا عراقيون --- أين أنتم من سارقيكم ؟  : عبد الجبار نوري

 الحاضن والمنبع والتجفيف..!  : علي علي

 سامسونج تطلق الشيفرة المصدرية لهواتف Galaxy S8 و S8 Plus

 تفجير بني سعد: داعش يتبنى العملية باستخدام 3 أطنان من المتفجرات، وديالى تعلن الحداد 3 أيام

 مفخخة عبد الرحمن الراشد ... داعش تديرها ايران !!!  : سامي جواد كاظم

  مراهقو الصحافة  : مهند التميمي

 رئاسة الوزراء العراقية المهمة المستحيلة  : د . حامد العطية

 الجعفري من أثينا: داعش يهدد الحضارة كلها ولا يفرق بين بلد وآخر

 د. المهندسة آن نافع اوسي تترأس اجتماعا موسعا لمناقشة نقل الوظائف والصلاحيات من الوزارة الى المحافظات  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 " تحقيق الحيدرية " تصدق اعترافات متهم بقتل عائلته حرقاً  : مجلس القضاء الاعلى

 في الذكرى السنوية لسقوط الموصل اين نتائج التحقيق  : علي فضيله الشمري

 من اجل انقاذ طالب ..  : عدوية الهلالي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net