صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

آمرلي الملحمة البطولية في زمن القادة الخرفان
جمعة عبد الله
برحيل المالكي تنطوي صفحة مشؤمة في تاريخ العراق الحديث , بعدما ترك ارثاً من الكوارث الدموية , ومن العراق المتمزق والمتفتت والمتصدع والمنقسم  , بعد سيطرة العنف الطائفي , والصراع السياسي العنيف , مما جعل العراق ,  دولة مهزوزة وضعيفة ومشلولة , عاجزة عن حماية المواطنين , والدمار والخراب دخل في كل زاوية وناحية ,  نتيجة السياسة الطائشة والهوجاء والاخطاء القاتلة , التي زادت من هول الكارثة التي اصابت العراق , بفعل خبرته الساذجة والغبية , التي دمرت البلاد والعباد والشجر والحجر , انها تركة ثقيلة ومعقدة ومرهقة  , واذا لم تعالج بالعقل والحكمة ,والمسؤولية الوطنية  النزيهة , فانها ستتحول الى ألغام قابلة للانفجار المدمر , في اية لحظة وخاصة وان النسيج الاجتماعي مفتت ومدمر , يتحكم به العنف الطائفي الاعمى والمتطرف والمتعصب , الذي  يشحذ اسنانه  للانتقام والقتل والابادة  ,  وكل مكونات الشعب واطيافه , الذي تدفع يومياً  ضريبة الدم  ,  بالتهجير والاعدامات الجماعية , والتصفيات العرقية والدينية , وآلة الموت تتجول بكل حرية , في المحافظات والمدن والقرى والنواحي , من الذئاب البشرية ( داعش ) ومازالت تسفك انهار من الدماء ,  منذ ان تفجرت ازمة الموصل , بخيانة قادة الجيش الكبار  وتسليمهم المفاتيح المحافظة   دون مقاومة ,  الى الوحوش الادمية ( داعش ) ومازالت هناك الكثير من المدن والنواحي المحاصرة والمطوقة من كل الجهات , وجاهزة  الى الابادة الجماعية , بالمجازر والذبح  ,  ومنها ناحية ( آمرلي ) التي تقطنها الطائفة الشيعية التركمانية , وهي تسجل ملاحم بطولية , بالصمود والمقاومة الجسورة , وتمنع جرذان داعش من الدخول  , وترفض الاستسلام الذليل , رغم الحصار الخانق والقاتل , لكن جذوة المقاومة والصمود المتصاعدة  , مازالت ترهب هذه الوحوش , رغم ان الحصار وانقطاع سبل الحياة  الضرورية  لاكثر من خمسين يوماً  وهي تقاوم ببسالة نادرة , هكذا اهل ( آمرلي ) 20 ألف نسمة من الطائفة الشيعية , ترفض الاستسلام الى مقصلة الانتقام والموت , لذلك فان صمودها البطولي , رمزاً لشجاعة والرجولة والعزيمة والاصرار , وبتقبل الموت بشجاعة الرجال الابطال , وليس الاستسلام الذليل , رغم المحاصرة والجوع والعطش والامراض , والمعاناة التي تجاوزت تحمل قابلية البشر , هكذا يواجهون الموت بشجاعة وكبرياء الرجال الشجعان   , والمالكي الكسيح والمشلول والمهزوم , لايفعل شيئاً من اجل انقاذ حياتهم وفك الحصار عنهم , وابعاد الوحوش البشرية عنهم , رغم انه  يدعي زوراً وبهتاناً , بانه صمام الامان للشيعة , ومدافعهم الامين , والطائفة الشيعية تقدم ألاف القرابين من شبابهم , الى المذابح والمجازر المروعة الى وحوش داعش , ماذا فعل في المجزرة المروعة للطلبة في القاعدة الجوية ( سبايكر ) في صلاح الدين , مئات من الشباب الشيعي , استشهدوا بدم بارد , بالاعدامات الجماعية , ولم تمر اقل من عشرين يوماً حتى حدثت وتكررت  المجزرة الثانية في نفس القاعدة ( سبايكر ) والتي قيل بان مايقارب الفين متطوع شيعي جزت اعناقهم واختطفوا  , اضافة الى عشرات الالاف من الطائفة الشيعية , يواجهون الموت كل يوم , ان هذه الارقام المخيفة والمرعبة , لم تحرك شفقة ورحمة قلبه , الذي دفن في بريق الكرسي والسلطة , وكما حدثت مجازر ومذابح دموية للطوائف الاخرى , من المسيحيين والشبك والايزيدين , من هؤلاء الوحوش الكاسرة , اكلة لحوم البشر داعش  . ان ناحية ( آمرلي ) وعددها 20 الف مواطن شيعي , تستنجد الضمائر الحية , وليس الضمائر التي ماتت في بريق المال والمنصب , بالاسراع في النجدة والاستغاثة لفك الحصار الظالم , بكل الوسائل الممكنة  , قبل ان يقعوا  فريسة سهلة   في قبضة الوحوش الضارية  , فانها ستكون جريمة العصر , لانهم رفضوا الاستسلام الى هؤلاء جرذان الجحور المظلمة ,  انهم رفضوا الموت المهين والذليل , وهم يسطرون يومياً ملحمة من  البطولة والفداء , بهذه الشجاعة الجسورة , التي ستكون وصمة عار في جبين القادة الخرفان , وصمة عار لكل مسؤول جبان وخائن , يبيع طائفته , من اجل الكرسي والمنصب , ان ناحية ( آمرلي ) واهلها  يقدمون اروع الصور , من البطولة والتضحية , في زمن القادة الخرفان . هكذا يترك المالكي المتخاذل والمهزوم ناحية ( آمرلي ) فريسة سهلة الى الذئاب المتعطشة لدماء , دون ان يتحرك ضميره ,  ويحاول  انقاذهم , وهو القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والداخلية , ان الواجب الوطني والديني والاخلاقي لكل قادة الاحزاب الشيعية , ان يبادروا الى الانقاذ الفوري , بتحشيد وتجنيد كل الامكانيات والطاقات والجهود العسكرية , من اجل انقاذ ناحية آمرلي وفك الحصار عنهم الآن , وليس غداً , فانه  سيكون متأخر جدأ , . تحية اجلال وتعظيم الى هذه البطولة العظيمة , في زمن الخيانة والانكسار والانهزام 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/19



كتابة تعليق لموضوع : آمرلي الملحمة البطولية في زمن القادة الخرفان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الخياط
صفحة الكاتب :
  علي الخياط


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الابناء سرور الدنيا والاخرة  : احمد خضير كاظم

 أضاءة لجواد سليم  : غني العمار

 ما تحت طاولة.. التظاهرات   : محمد جواد الميالي

 السعودية وقعت بشر اعمالها  : حميد الموسوي

  إعتقال صحفي ياباني يشتبه أنه على علاقة بتنظيم داعش شرق الموصل  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الوطن المقتول خطأً!!  : د . صادق السامرائي

  المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم  : نجاح بيعي

 استشهاد واصابة 31 شخصاً حصيلة تفجيرات ديالى ومنع التجمعات على خلفية دخول انتحاريين

 البغدادي لقناة المسار الاولى: بعض الكتل السياسية تعمل ضد مصلحة البلاد  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 حوار : الشاعر الناقد المسرحي عبدالخالق كيطان  : عبد الحسين بريسم

 مدير الاستخبارات العسكرية يشرف شخصياً على الخطة الأمنية الخاصة بالاستعراض الكبير  : وزارة الدفاع العراقية

 آدمية الانبياء والرُسُل صيرورةٌ كونية  : علي شيروان رعد

 الحاشية التي تجهض الحمل الصالح  : احمد عبد اليمه الناصري

 وسطية الحكيم وعصا الحكم  : باقر العراقي

  التحريض الطائفي ليس من أخلاقيات الثورة  : صالح العجمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net