صفحة الكاتب : نزار حيدر

نـــــــــــزار حيدر لـ (الفيحاء) عن القمة العربية المرتقبة: انعقادها في بغداد..اهانة
نزار حيدر

 قال نـــــزار حيدر، مدير مركز الاعلام العراقي في واشنطن، انه كان يتمنى ان تبادر الحكومة العراقية الى الاعلان عن رفض العراق استضافة (القمة العربية) القادمة في بغداد، قبل ان تبادر دول الخليج، وبايعاز من المملكة العربية السعودية، الطلب من جامعة الدول العربية الغاء انعقادها في بغداد، مؤكدا بان انعقادها في العاصمة بغداد لا يشرف العراق ولا يشرف العراقيين الذين يبذلون اقصى جهودهم من اجل بناء نظام سياسي ديمقراطي يقف على النقيض من النظام السياسي العربي الفاسد الذي يقوم على اساس التوريث والسلطة الديكتاتورية والحكم الشمولي والبوليسي الذي يتعامل مع الشعوب العربية بالحديد والنار، ومع حقوق الانسان بالسحق المنظم.
واضاف نـــــزار حيدر، الذي كان يتحدث اليوم على الهواء مباشرة الى الزميل الاستاذ فلاح الفضلي في النشرة الخبرية الرئيسية لقناة (الفيحاء) الفضائية:
   ان هذا الموقف الخليجي، السعودي المنشأ، المعادي للعراق الجديد، هو حلقة في سلسلة المواقف المعادية التي ظلت تقودها المملكة العربية السعودية ضد العراق منذ سقوط الصنم في التاسع من نيسان عام 2003 ولحد الان، فالهدف العدواني لم يتغير، انما الذي تغير هو الاسلوب والادوات، فتارة حارب السعوديون العراق بفتاوى التكفير التي ظل يصدرها فقهاء البلاط ووعاظ السلاطين، لتحريض صغار السن المغرر بهم والتي غسلت ادمغتهم المدارس الدينية المنتشرة في المملكة والتي تحرض على الكراهية والتكفير والعدوان على الاخر الذي يختلف معهم، وتارة بالتشكيك والطعن في ولاءات الاغلبية من الشعب العراقي، وها هم اليوم يحرضون على العراق بطريقة جديدة، وكل ذلك من اجل اسقاط التجربة الديمقراطية التي ترتعد منها فرائصهم كونهم والديمقراطية على طرفي نقيض لا يجتمعان، ولذلك فان العراق سوف لن يستقر، بل ان المنطقة سوف لن تستقر وان شعوب المنطقة، ومعها الشعب العراقي، سوف لن يعيشوا بامن واستقرار ووئام الا بعد ان يسقط آل سعود عن السلطة بثورة الشعب في الجزيرة العربية، لانهم يقودون اخطر نظام (ديني) تكفيري متعصب مدعوم بالمال والاعلام والفتوى الدينية التي تصدر عن فقهاء البلاط حسب الطلب.

   انهم يقودون حرب الارهاب على الانسانية والحضارة والمدنية، ففي مملكتهم باض الارهاب وفقس وفرخ، وفي مدارسهم نشأ جيل من الشباب المعتوه الذي لا يعرف معنى للحياة ولا يعرف معنى للتعايش ولا يعرف معنى للوفاق ولا يعرف معنى للراي والراي الاخر ولا يعرف معنى للحب، ولذلك نجحت شبكات الارهاب في تجنيده ليتحول الى مفخخات بشرية لقتل الناس الابرياء في كل مكان، بدءا بنيويورك وليس انتهاءا بالعراق الذي تحمل العبء الاكبر في هذه الحرب.    

   ان انعقاد القمة في بغداد اهانة للعراقيين، كما انها اهانة عراقية للشعوب العربية التي تناضل اليوم وتضحي بكل غال ونفيس من اجل الانعتاق من ربقة النظام السياسي العربي الشمولي والبوليسي الفاسد، ولا اعتقد بان العراقيين يقبلون ان يوجهوا مثل هذه الاهانة الى اشقائهم في البلاد العربية الاخرى، خاصة وانها، الشعوب العربية، تحاول ان تستلهم مبادئ النظام السياسي الجديد والذي تسعى لاقامته على انقاض النظام السياسي العربي الفاسد، من العراق الذي مر قبلهم بثمان سنوات بنفس التجربة وان كانت بعض الادوات تختلف عما هو عليه الان في اغلب البلاد العربية باستثناء ليبيا الذي اضطر شعبها الى ان يستنجد بالمجتمع الدولي كما حصل في التاسع من نيسان عام 2003 في العراق، ربما لان الطاغية القذافي مارس بعض الاساليب التي مارسها من قبله الطاغية الذليل صدام حسين، عندما سخر القوة بكل اشكالها لقمع انتفاضة الشعب العراقي ضد سلطته في العام 1991 ابان حرب تحرير الجارة الكويت من احتلاله العسكري الغاشم.

   انها اهانة لانهار الدماء التي سالت في العواصم والمدن العربية التي ثارت شعوبها ضد جلاديها من الحكام المستبدين، وانها اهانة للضحايا ولاسرهم وللشباب الذي يقود اليوم ثورة التغيير، وانها اهانة للتاريخ ولسنة التغيير التي ارتقبتها الشعوب العربية عقودا طويلة من الزمن، وانها اهانة لارادة التغيير المستمرة لا محالة، وانها اهانة للكرامة وللشرف وللتضحيات وللمقدسات ولكل ما تقسم به الشعوب المظلومة.

   ان من المعيب جدا ان يظل حتى الان، وبعد كل الاحداث التي شهدها ويشهدها العالم العربي، بعض الساسة العراقيين يحلمون ويتطلعون الى انعقاد القمة العربية المرتقبة في العاصمة بغداد، وكانها ستحقق المعجزة للعراق الجديد، وللشعب العراقي الذي لقي الامرين من النظام السياسي العربي الفاسد الذي بدا يتهاوى اليوم كقطع الدومينو، وحجتهم في ذلك ان القمة ستعيد العراق الى محيطه العربي، فاي محيط هذا الذي يتكلمون عنه؟ اهو محيط الدم والقتل والتدمير والذبح الذي تمارسه السلطات البوليسية في البلاد العربية التي تشهد اليوم ثورة تغييرية شاملة تحاول اقتلاع النظام السياسي الفاسد من جذوره؟ ام هو محيط التخلف والامية والتآمر الذي لا ينتهي ضد بعضهم البعض الاخر؟ ام انه محيط الطائفية المقيتة والعنصرية البغيضة والاعلام التضليلي؟ ام انه محيط وعاظ السلاطين وفقهاء البلاط الذين يصدرون فتاواهم التكفيرية والطائفية حسب طلب الحاكم الظالم لخدمة اهدافه التدميرية ولاثارة النعرات الطائفية والعنصرية بين ابناء الامة الواحدة.

   ان على السياسيين في العراق ان يغسلوا ايديهم من النظام السياسي العربي الفاسد، فالتغيير سيكنس ما بقي منه ان عاجلا ام آجلا، واذا كانت سلطات آل سعود قد تمكنت من قمع انتفاضة شعب البحرين البطل بالحديد والنار في اطار عملية غزو عسكري مخجلة ومعيبة، تفتقر الى الرجولة والشهامة، فانها سوف لم ولن تنجح في القضاء على جذوة الثورة الشعبية ابدا، لانها لازالت، وستظل، تعتمل في نفوس الشعب الى ان تسقط عرش آل خليفة الفاسد وبقية العروش المتهاوية الحاكمة في الخليج، هذه الانظمة القبلية المتخلفة المهترئة، التي اثبتت التجربة انها عصية على التغيير الا بالثورة الشعبية التي تكتسح النظام السياسي الفاسد من جذوره، كما حصل في تونس الخضراء ومصر الكنانة، وكما يحصل اليوم في اليمن السعيد وليبيا المختار.

   ان عليهم ان يصطفوا الى جانب الثورات الشعبية التي يقودها الشباب في مختلف البلدان العربية، فهي الخيار وهي الرهان، متمنيا عليهم ان ينشطوا ذاكرتهم وكيف انهم كانوا يكرهون اي نظام او حاكم في البلاد العربية كان يصطف الى جانب نظام الطاغية الذليل بالضد من ارادة الشعب العراقي التواق للحرية، فكيف يجيزون لانفسهم بان يصطفوا الى جانب النظام السياسي العربي الفاسد وهم يرون كيف انه يتهاوى الواحد بعد الاخر امام ثورات الشعوب العربية؟.

   حذار ان يفعلوا ما يسبب كراهية الشعوب التواقة للحرية لهم، فالشعوب لا ترحم، والتاريخ لا يرحم، ولهم في الطاغية الذليل وبقية الطغاة الذين مروا على شعوبنا عبرة.

   اليس من المخجل ان تحتضن بغداد عاصمة العراق الديمقراطي الذي يمثل برلمانها الشارع العراقي بشكل حقيقي من خلال صناديق الاقتراع في انتخابات حرة ونزيهة، جوقة من الطغاة المنبوذين من قبل شعوبهم والذين لا يمثلون شيئا؟ اوليس من المعيب ان تحتضن بغداد العراق الجديد وجوها معتقة اكل الدهر عليها وشرب، تمثل جوقة القتلة والسفاحين والمجرمين؟ ماذا ستقول بغداد لشعب البحرين الذي ينزف دما على يد آل خليفة؟ وماذا ستجيب شعب الجزيرة العربية الذي يئن تحت سياط نظام قبلي طائفي؟ وماذا ستجيب شعب اليمن الذي يزهق النظام الحاكم ارواح شبابه بدم بارد وبارخص الاثمان؟.

   احذرهم من مغبة الاسترسال مع امانيهم المريضة في عقد القمة المرتقبة في بغداد، هذه القمة التي لا طائل من ورائها، وان ضرر انعقادها في بغداد اكثر بكثير من فوائد انعقادها، هذا اذا كان لانعقادها اية فائدة تذكر، فهي، بالاضافة الى ذلك، ستكون سبب في خسارة العراق ملايين الدولارات بلا طائل، والشعب العراقي باحوج ما يكون الى مثل هذه الاموال.

   انصحهم ان لا يشغلوا انفسهم بالتوافه من الامور وبكل جهد لا ينفع العراق والعراقيين، وانصحهم بان ينشغلوا، بدلا عن ذلك، بقضايا العراق لايجاد الحلول الناجعة لمشاكله العويصة، فالعراقيون ليسوا بحاجة الى ان تبذلوا جهودكم وتصرفوا اموال العراق على قمة لا تغني ولا تسمن من جوع، وانما بحاجة الى جهودكم للايفاء بوعودكم التي قطعتموها على انفسكم في يوم جمعة الغضب العراقي في الخامس والعشرين من شباط المنصرم.

   ليس امامكم الكثير من الوقت لتثبتوا حسن نواياكم ازاء الوعود التي قطعتموها للعراقيين التواقين الى التغيير الحقيقي في حياتهم اليومية، وعلى مختلف الاصعدة.

   ان من المضحك المبكي ان تبرر انظمة الخليج دعوتها الجامعة العربية عدم عقد القمة في بغداد، كون العراق وقف الى جانب شعب البحرين البطل الذي ثار على جلاديه من اسرة آل خليفة الفاسدة.

   انها تهمة لا ينكرها العراقيون وشرف لا يدعونه، فلماذا يحق للانظمة البوليسية ان تتعاطف مع جلاد البحرين ولا يحق للشعوب ان تتعاطف مع ضحاياه؟ ولماذا يحق للانظمة الفاسدة ان تتعاطف مع ثورة شعب ليبيا مثلا، ولا يحق للعراقيين ان يتعاطفوا مع ثورة شعب البحرين؟ ولماذا يحق للحكام المستبدين ان يحرضوا ضد بعضهم البعض الاخر ولا يحق للشعوب ان تتعاطف مع بعضها؟.

   لقد لجا هؤلاء الطغاة حتى الى (الفتوى الدينية) لتصفية حساباتهم بعضهم مع البعض الاخر، فلماذا لا يحق للشعوب ان تصفي حساباتها مع الظالمين ولو بكلمة تاييد لهذه الثورة او تلك؟.

   هل تعتقد هذه الانظمة الفاسدة انها لا زالت البوصلة التي تحدد اتجاهات الشعوب ومسارات اهتماماتها؟ افلا تعلم بان الزمن قد تغير وانه لم يعد زمن الطغاة وانما زمن الشعوب التي ستكنس ما بقي من مخلفات النظام السياسي العربي الفاسد وكل ما يتعلق به من مؤسسات مهترئة ومنها المؤسسة الدينية الفاسدة التي اثبتت المرة تلو الاخرى انها لا تصطف مع حق الشعوب في الحرية والكرامة وانما تصطف دائما وابدا مع الحكام والظلمة الذين يسومون الانسان سوء العذاب؟.

   عن ما يمكن ان تفعله جامعة الدول العربية بشان الطلب الخليجي بالغاء عقد القمة في بغداد في مايس (أيار) القادم، قال نـــــزار حيدر:

   ان جامعة الدول العربية هي جزء لا يتجزء من النظام السياسي العربي الفاسد، وهي ظلت تمثل هذا النظام على مدى اكثر من نصف قرن، فهي جامعة الحكام وليست جامعة الشعوب، انها جامعة الطغاة والديكتاتوريين والمستبدين، وليست جامعة الشعوب المظلومة المغلوب على امرها، والتي تسوقها السلطات الحاكمة بالحديد والنار، ولكل ذلك يجب ان ترحل هذه الجامعة مع النظام السياسي العربي الفاسد الذي بدا يتهاوى تباعا.

   انها اليوم اضحوكة العالم، فبعد ان طلبت الجامعة من مجلس الامن الدولي وحلف الناتو قصف احد اعضائها (ليبيا) بكل سلاح ثقيل، وبعد ان ظلت تتلفع بالصمت ازاء ما يجري في تونس ومصر الى ان نجح التونسيون والمصريون في خلع الديكتاتور، وبعد ان تلفعت بصمت اهل القبور وهي ترى بام أعينها القوات السعودية الغازية تجتاح احد اعضائها (البحرين) لتقتل الشعب وتذبح النساء والاطفال وتجهز على الجرحى في المستشفيات، بعد كل هذا، هل بقي من الجامعة شئ؟ وهل بقيت لها قيمة تذكر؟ انها اليوم المزحة التي يتندر بها الصغير والكبير في البلاد العربية.

   لقد تعاملت الجامعة مع ثورة الشعب في البحرين بطائفية بغيضة، وتعاملت مع ثورة الشعب في تونس ومصر بلاابالية مميتة عندما اصطفت الى جانب النظام الديكتاتوري حتى آخر لحظة من عمره، ومع ثورة شعب ليبيا بحقد دفين، وهكذا بالنسبة الى بقية ثورات الشعوب العربية، ما يعني انها فقدت مصداقيتها وخسرت تمثيلها الحقيقي ولم يعد لها اي مبرر، ولذلك يجب ان ترحل مع الراحلين.

   12 نيسان 2011
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/15



كتابة تعليق لموضوع : نـــــــــــزار حيدر لـ (الفيحاء) عن القمة العربية المرتقبة: انعقادها في بغداد..اهانة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة.

 
علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد العزيز ال زايد
صفحة الكاتب :
  عبد العزيز ال زايد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net