صفحة الكاتب : صالح الطائي

أذلك ممكن عندنا أم مستحيل؟
صالح الطائي

نقلت وسائل الإعلام الدولية نبأ استقالة النائب الاندونيسي"اريفينتو"  عن حزب العدالة والرفاه (حزب ديني محافظ) بعدما ضبط وهو يشاهد صورا إباحية على حاسوبه الخاص الذي كان يضعه تحت طاولته خلال جلسة برلمانية.
وتبعا للأعراف المتداولة في كثير من دول العالم، عقد النائب "اريفينتو" مؤتمرا صحفيا نقله التلفزيون الاندونيسي قال فيه: (إني أقدم استقالتي فورا لما في ذلك مصلحة حزبي وشرفه من دون أن يكون احد أرغمني على الاستقالة. وسأعمل على تحسين نفسي من خلال تلاوة القرآن وطلب النصح من رجال الدين والإحسان إلى الفقراء وأعمال البر) وأكد انه وقع على هذه المشاهد الإباحية صدفة بعدما فتح عن غير قصد رابطا مرفقا بإحدى الرسائل  البريدية التي وردته على عنوانه الالكتروني. وهو الأمر الذي تسبب بالفضيحة البرلمانية التي أودت به وأطاحت بكرسيه.
وكنت قد كتبت منذ مدة وجيزة موضوعا بعنوان (لصوص اليابان الشرفاء وشرفاء بلداننا اللصوص) تحدثت فيه عن تقديم وزير خارجية اليابان "سيجي مايهارا" في 5/3/211 استقالته من منصبه بعد أن اقر علانية أمام الناس والصحفيين ووكالات الأنباء، بتلقيه هبة بقيمة 450 أورو [بحدود سبعمائة ألف دينار عراقي فقط] من امرأة كورية جنوبية مولودة في اليابان و تقيم فيه، وتمتلك مطعما في "كيوتو" وهو الأمر المخجل الذي دفعه للاعتذار من الشعب الياباني.
وحتما هناك في العالم عشرات ومئات الحوادث والقصص المشابهة الأخرى، وهي جميعها أطاحت برؤوس المفسدين دونما رحمة أو تسامح، فهل من الممكن أن أكتب غدا عن نائب أو مسؤول عراقي انكشفت مستوراته وفاحت رائحة خياناته وسرقاته   ـ مع كثرة قصص الفساد والرشوة والتقصير والخيانة التي نسمعها عن بعضهم، والتي تتحدث عن أرقام خيالية لا تصدق ـ  وإنه خرج إلى العلن ليعتذر من العراقيين ويطلب السماح منهم على ما ارتكبته يداه من الإثم، أم أن ذلك مستحيل، وغير معقول ولا قابل للتصديق، وغير محتمل الوقوع؟
إن هذه القصص تثبت أن الفساد مثل الإرهاب لا دين ولا وطن له، وأن ما يحدث في العراق اليوم من سرقات ونهب، ليس بدعا من الفعل، ولا حالة فريدة نختص بها دون غيرنا، وإنْ كنا الأشرس والأقوى في هذا المضمار، حتى نلنا قصب السبق وتربعنا على رأس قائمة الفساد المالي الدولي،ولكنه يثبت أن لما يحدث في العراق خصوصية لا يوجد لها شبيه في العالم كله، وهو الأمر الذي لا يتحقق شعار (دولة القانون) بوجوده واستشرائه مطلقا، ولكن متى ما وصلنا إلى مرحلة يصبح فيها المسؤول العراقي على استعداد للوقوف أمام كاميرات الإعلاميين ليعتذر من الشعب عن تقصيره ـ حتى ولو دون تقديم الأعذار المقنعة عن أسباب ارتكابه لجرائم الفساد ـ حينها فقط ممكن أن نقول أن العراق أصبح دولة قانون، وأنه يسير على الطريق الصحيح، أما أن يتم التستر على المفسدين والدفاع عنهم من قبل أحزابهم وفئاتهم ومرجعياتهم بالشكل الذي نراه، فذلك يعني أن القانون لا زال غريبا في بلدي، ويؤكد أننا بحاجة إلى الجرأة والشجاعة، المدعومتين بالكثير من الإيمان بالله وبالشعب والوطن، والصدق مع أنفسنا ومع مرجعياتنا، والإخلاص لواجباتنا ومسؤولياتنا، أكثر من حاجتنا إلى الاصطفافات الطائفية، أو الحزبية، أو المناطقية، لنثبت أن العراق دولة القانون حقا.
 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/14



كتابة تعليق لموضوع : أذلك ممكن عندنا أم مستحيل؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رزاق مخور الغراوي
صفحة الكاتب :
  د . رزاق مخور الغراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  دويلة الحشيشة في لبنان !..  : الشيخ محمد قانصو

 الكبرياء كعصاب  : ادريس هاني

 بغداد ملهمة المشاعر  : حسين نعمه الكرعاوي

 مقتل ثلاثة انتحاريين وتدمير مضافتين لـ”داعش” غرب الانبار

  عاجل .. للسيد وزير التعليم االعالي .. لاتدعوا مجالا للفاسدين وأزلام النظام السابق .  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 قصص قصيرة جدا/89  : يوسف فضل

 رئيس مجلس محافظة ميسان يستقبل وزير البلديات ويناقش معه واقع المشاريع الخدمية في المحافظة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 فريق النوع الاجتماعي في شبكة نقل كهرباء الديوانية ينظم ندوة حوارية لتنمية قابليات اعضاءه  : وزارة الكهرباء

 انتهى الامر وعلى المالكي الاقرار به  : مهدي المولى

 تواصل فعاليات مهرجان ربيع الطفولة برعاية د. نوفل ابو رغيف مدير عام دار ثقافة الأطفال  : سعد الكعبي

 الأرجنتين تلغي "نصف الوزارات" بهدف التقشف لمواجهة انهيار العملة المحلية

  كل الفضل للمرجعية  : عمران الواسطي

 السعودية تعيد الحياة لميت منذ أعوام  : حسن الخفاجي

 مدينة الطب تخرج دورة في التنظير النسائي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتغاضي عن الفساد  : جمع من منتسبي المعهد التقني الديوانيه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net