صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان : في الذكرى الثالثة والأربعين لإستقلال البحرين في 14 أغسطس 1971م
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)) صدق الله العلي العظيم
يستقبل شعب البحرين الذكرى الثالثة والأربعين للعيد الوطني المجيد للبحرين في يوم 14 أغسطس ، وآل خليفة كل عام يمنعونه من الإحتفلال بهذا العيد كما حذفوه من الروزنامة الوطنية وجلعوا من 16 ديسمبر عيدا وطنيا لهم بينما جعله الشعب عيدا للشهداء.

يستقبل شعبنا ذكرى عيد الإستقلال و"غزة هاشم" تحترق تحت نيران القصف الجوي والبري والبحري لقوات كيان الإحتلال الصهيوني في ظل مباركة أمريكية غربية صليبية وصهيونية ، وفي ظل مباركة عربية من شيوخ النفط في الرياض والإمارات وفي ظل تخاذل وتواطىء واضح من قبل النظام المصري القائم الذي يرأسه الجنرال العسكري عبد الفتاح السيسي الذي لزم الصمت ولم يحرك ساكنا إمتثالا لأسياده الأمريكان وأسياده في الرياض والإمارات الذين مولوه بمئات المليارات من الدولارات ، ولم يفتح معبر رفح لنقل الجرحى والمصابين ، كما لم يفتح وإلى حد كتابة هذه السطور المعبر أمام المساعدات الإنسانية والطبية التي طالبت بها الجمهورية الإسلامية في إيران.

تمر علينا ذكرى عيد الإستقلال في البحرين وشعبنا لا زال يقف متضامنا مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية وسائر المدن المحتلة والمسجد الأقصى والقدس الشريف ، في ظل تخاذل عربي وحتى شعبي الذي خذل شعب غزة بينما تضامنت معه جماهير شعبنا البحراني وشعوب الأرض في أمريكا اللاتينية وأمريكا والدول الغربية وسائر دول العالم.

إنه من الخزي والعار أن تتواطىء الدول العربية جمعاء خصوصا محور الإستستلام والتطبيع والحكومات القبلية الديكتاتورية الطاغوتية في الرياض وقطر والإمارات ، وتدفع للكيان الصهيوني نفقات الحرب على شعب القطاع والمقاومة الفلسطينية بحجة أن في قطاع غزة حركة حماس والتي هي جناح تابع لحركة الإخوان المسلمين الدولية.

تمر علينا ذكرى 14 أغسطس ذكرى عيد الإستقلال والإعتقالات والمداهمات وإستباحة المدن والقرى والأرياف في البحرين لا زالت مستمرة من قبل مرتزقة حكم العصابة الخليفية ، ولا زال المعتقلون في تزايد ولا زال الإرهاب والتعذيب وإنتهاكات حقوق الإنسان مستمرة داخل سجون وأقبية وزارة القمع الخليفي.

تمر علينا هذه الذكرى وقوات الحكم الخليفي الديكتاتوري وقد داهمت فجر أمس الإثنين ، 4 أغسطس منزل والد الشيخ حبيب الجمري – أحد رموز التيار الرسالي وأحد القيادات لثورة شباب ثورة 14 فبراير ،فقد أكد الشيخ الجمري مداهمة هذه القوات ، وأشار سماحته إلى أنها "عاثت في المنزل فسادا" ، وإنها إقتحمت المنزل بحثا عنه ، ونقل شهود عيان بأن عملية المداهمة صاحبتها سلسلة من التخريب وإثارة الرعب في محيط المنزل.

وتجدر الإشارة إلى أن الشيخ حبيب الجمري من أبرز الناشطين في ثورة 14 فبراير ، وهو أحد معتقلي ما يعرف بقضية "73" ، وقد سجن لمدة 15 عاما ، وتعرض لمختلف أشكال وأنواع التعذيب البربري على يد الجلاد عادل فليفل الذي يقود حاليا ميليشيات تنظيم "داعش" الإرهابي في البحرين.

كما أنه ومع دخول قوات درع الجزيرة وإحتلال البحرين في مارس 2011م ، شن النظام حملة لإعتقال الناشطين والقيادات والرموز الدينية والوطنية ، بينهم الشيخ حبيب الجمري الذي ظل فترة مطلوبا ومتخفيا في الداخل ، وإعتدت قوات مرتزقة حكم العصابة الخليفية بشكل متكرر على منزله وتخريب محتوياته على نحو الإنتقام إلى أن غادر البحرين بفضل الله عز وجل ومشيئته الى العراق ولا زال ملاحقا وقد حكم غيابيا مدة 20 عاما كما ينتظر الحكم في قضايا أخرى لاحقا.

تمر علينا ذكرى 14 أغسطس والسلطة الخليفية قد وصلت إلى طريق مسدود مع شعب البحرين الذي يطالب برحيلها عن البلاد وحقه في تقرير المصير ، ومحاكمة القتلة والمجرمين والجلادين والمفسدين في الأرض وعلى رأسهم الطاغية فرعون البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

تمر علينا هذه الذكرى والسلطة الخليفية تغازل الجمعيات السياسية وعلى رأسها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية من أجل إقناعهم بالمشاركة في الإنتخابات البرلمانية القادمة في أكتوبر القادم ، وقد قامت بتطميع الوفاق بحكومة محاصصة طائفية ، حيث يجري حديث الجمعيات السياسية تحت يافطات متعددة تارة تحت يافطة مقاطعة الإنتخابات وتارة أخرى بالحوار وهو غير موجود وغير قائم ، وهذه الأيام يجري العزف على إسطوانة خطيرة جدا وهي حكومة "المحاصصة الطائفية".

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن خطورة هذه الحكومة ليس في التنازل عن مطلب "الحكومة المنتخبة" بل خطورتها الكارثية متعددة الأبعاد أهمها إبعاد الكلام عن الإستحقاقات الوطنية وعلى رأسها قيام دولة "المواطنة" وتكريس "دولة المحاصصة الطائفية" بديلا عنها ، وهذا يعني فيما يعني تكريس الإستبداد أو لا أقل تكريس تجزئة الوطن إلى كانتونات متصارعة تكون فيها في البحرين الأكثرية لا تتمتع بإمتياز كونها الأكثرية.

ولذلك فإن تفكير "المحاصصة" على أسس طائفية يقود إلى إستنساخ التجارب المرة القائمة وخلاصتها لبننة الوضع أو عرقنته أو قبول الأكثرية أن تكون على مقاعد الإحتياط في السلطة والثورة.

ولذلك فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير في الوقت الذي تحذر الجمعيات السياسية الرسمية من مغبة الإنجرار لهذه المحاصصة والقبول بالمشاركة في الإنتخابات البرلمانية القادمة ، فإنها تطالب جماهير الشعب بإفشال هذه المؤامرة الخطيرة ، كما وتطالب القوى الثورية بالتصدي لهذه المؤامرة وتوعية الشعب بمخاطرها ومخاطر الإنجرار إلى القبول بالمشاركة في الإنتخابات ، ومن يمني نفسه المشاركة فيها فإنه يطلق على نفسه رصاصة الرحمة ويمني نفسه بالإنتحار السياسي.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تحذر من التنازل عن دولة المواطنة تحت أي يافطة كانت ، فإنه لن يستوي إستقرار نطمح إليه في البحرين إلا بحكم الأكثرية أو دولة المواطنة الحقة بحيث تنسف الدولة القائمة على الأسس العرقية والأثنية وأسوأها القبلية.

وأخيرا فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير وفي ذكرى إستقلال البحرين تطالب الشعب الغيور في البحرين إلى التحلي بأعلى مستويات الوعي وعدم الإنجرار وراء ألاعيب السلطة وحبائلها في ترويض الجمعيات السياسية للمشاركة في الإنتخابات التشريعية القادمة ، كما وعليه أن يتحلى بأعلى درجات الإنضباط وعدم الإنجرار الى حبائل ومؤامرات الإستكبار العالمي والشيطان الأكبر أمريكا والإستعمار البريطاني العجوز والصليبية والصهيونية العالمية الذين وعبر عملائهم في الرياض وقطر والإمارات والبحرين يسعون إلى إشعال الفتن المذهبية والطائفية من أجل الإبقاء على الكيان الصهيوني والإبقاء على مصالحهم وحفظ كراسي عملائهم الخونة.

إن العالم العربي والإسلامي يعيش اليوم وضعا خطيرا ومأساويا حيث سعت واشنطن والغرب معها والصهيونية وعبر أيادي عملائهم بتفريخ قوى التكفير والإرهاب السلفية الوهابية الصهيونية ومنها تنظيم "داعش" الذي وعبره سعوا إلى ضرب سوريا ووحدته والبنية التحتية له ، ومن ثم سعوا لضرب وحدة لبنان لإضعاف قوى المقاومة وحزب الله ، وكذلك تآمروا على وحدة العراق وأراضيه بإقتطاع محافظة نينوى ومحاولاتهم فصل الغرب العراقي عن تراب الوطن ، وإسقاط العملية السياسية والنظام السياسي الفتي وجر العراق والمنطقة في حرب طائفية شعواء بهدم المقدسات الإسلامية والمسيحية في الموصل وتلعفر وغيرها ، ومحاولاتهم اليائسة لهدم المراقد المقدسة في سامراء وبغداد وكربلاء والنجف.

إن هدف الإستكبار العالمي المبيت هو ضرب محور المقاومة والممانعة وضرب قوى المقاومة في لبنان المتمثلة في حزب الله وأمل وضرب المقاومة الفلسطينية بكامل فصائلها في قطاع غزة ، وكذلك التآمر على قوى المقاومة والممانعة داخل العراق والتآمر على العملية السياسية لإسقاطها وإحلال عملائهم من البعثيين الصداميين وحلفائهم من داعش التكفيريين وحلفاء الحكم السعودي والقطري والإماراتي وحلفاء الكيان الصهيوني.

كما أن الهدف الأساسي للإستكبار العالمي هو ضرب المحور الأساسي والرئيسي وهو الجمهورية الإسلامية في إيران ومحاصرته إقتصاديا وسياسيا وعسكريا ، ودعم القوى التكفيرية وبقايا حزب البعث المنحل لمحاصرة الحدود الإيرانية وتهديد أمنها وإستقرارها القومي.

كما أن الرياض التي خسرت سوريا ولبنان والعراق واليمن ولم يبقى لها سوى الإنزاء ، هاهي اليوم تدعم القوى التكفيرية وأيتام صدام وسائر القوى التكفيرية في اليمن من أجل ضرب محور المقاومة وتيار الممانعة الرافض التطبيع مع الكيان الصهيوني ، وأن السعودية التي دفعت أكثر من 27 مليار دولار لدعم صدام المقبور في حربه المفروضة ضد إيران الثورة ، هاهي اليوم على إستعداد كامل وعلى لسان مليكها الطاغية عبد الله آل سعود لدفع أكثر من 250 مليار دولار لإسقاط نظام الحكم العراقي الجديد ، وإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء تلبية لرغبة أسياده لصالح أمريكا والكيان الصهيوني الغاصب للأراضي المحتلة.

لذلك فعلى شعبنا المناضل والمجاهد في البحرين بالخروج في مظاهرات عارمة في يوم إستقلال البحرين بإعلان التضامن مع شعبنا المظلوم في الضفة الغربية وقطاع غزة وإستنكار التواطىء والصمت العربي عن الدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني الذين تعرضوا إلى مجازر إبادة جماعية وجرائم حرب على يد قادة كيان الإحتلال الصهيوني ومرتزقته وجنوده.

كما وتطالب حركة أنصار ثورة 14 فبراير شعب البحرين برفع شعارت وأهداف ومنطلقات ثورة 14 فبراير الرافضة إلى تثبيت شرعية الحكم الخليفي وشرعية الطاغوت حمد ، وإعلان الرفض القاطع للمشاركة في أي إنتخابات تشريعية وإنتخابات لمجالس البلدية القادمة ، كما وتطالب بعدم الإنخداع لمؤامرات السلطة بالإنجرار إلى التصويت على "ميثاق خطيئة" آخر يعطي للسلطة الخليفية الغازية والمحتلة الشرعية من جديد ، ويمكن أزلامها وجلاديها ومرتزقتها ومعهم قوات الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة من الإفلات من المساءلة والمحاكمة والعقاب.

كما ونطالب جماهير شعبنا البطل بالمطالبة بخروج قوات الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة والمطالبة برحيل الحكم الخليفي ومرتزقته والمجنسين السياسيين عن البحرين ، وإقامة نظام حكم سياسي تعددي يكون الشعب فيه مصدر السلطات جميعا ، ونظاما سياسيا حرا يقضي على كل أنواع الطائفية والمذهبية والطائفية السياسية ويجتث جذور الإرهاب الخليفي والإرهاب السلفي الوهابي الداعشي ويحرر البحرين من ربقة الإستعمار والإستكبار العالمي وأمريكا وبريطانيا ويخلص البحرين من هيمنة القواعد العسكرية وهيمنة المستشارين الأمنيين والسياسيين والعسكريين الأجانب.

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

5 أغسطس 2014م

http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=7326

 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/06


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان : في الذكرى الثالثة والأربعين لإستقلال البحرين في 14 أغسطس 1971م
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين المولى
صفحة الكاتب :
  السيد حسين المولى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  متى يا إلهي سيصحو الضمير ؟!  : رعد موسى الدخيلي

 البرلمان: جلسة صامتة ومعاقة!..  : قيس النجم

 التطرف وخزعبلات التكفير  : مهند ال كزار

 اليونيسيف: أطفال العراق فريسة العنف والفقر والنزوح

 عجزتَ وفاتكَ الأملُ وآنَ العمرُ يرتحلُ !  : كريم مرزة الاسدي

 إمام جمعة تكريت : الإمام علي (عليه السلام) المنار للأمة الإسلامية بمختلف لغاتها وأطيافها

 عــــودة إبلــــيس  : فلاح العيساوي

 التربية تعلن توقيتات وجداول امتحانات الدور الثاني لطلبة الدراسة الابتدائية والمتوسطة والاعدادية بكافة فروعها وبضمنها الدراسات الإسلامية والمشمولين بنظام المحاولات

 ما حدث في الكاظمية معجزة حفظت الدماء  : حيدر الفلوجي

 قسم مكافحة متفجرات شرطة ديالى يفكك عبوة ناسفة في ناحية مندلي  : وزارة الداخلية العراقية

  أقدامٌ فوقَ الجماجِم  : احمد عبد اليمه الناصري

 إنجاز جمیع معاملات التقاعد وتوزیع ٤٠٠ وصل مراجعة لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

  برلمان الطفل ... الحل الأمثل لتشكيل الحكومة  : علي المالكي

 شرطة الديوانية تلقي القبض على متهمين اثنين بجريمة قتل  : وزارة الداخلية العراقية

 معن : القبض على متهم يتاجر بشرائح الموبايل الغير اصوليه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net