الشاهرودي ومحاولات أنقاذ المالكي
أبو الهيثم النقوي

تميزت حوزة النجف الأشرف بقيادة المرجعية العليا في أن جعلتها حوزة قائدة ورائدة في عصر الغيبة الكبرى لإمام الزمان عج في شتى مجالاتها الدينية والإنسانية والإجتماعية وقيادة الأمة.
حيث حصنتها المرجعية من عبودية الحكومات والسياسيين وآخرها التحريم الذي أصدره المرجع الأعلى السيد السيستاني على طلبة الحوزة في النجف بحرمة تقاضي الرواتب من الدولة مهما أختلف عنوان الجهة المانحة كالوقف الشيعي وغيره ليبين إستمرارية النهج لمراجع النجف حتى وإن كانت الحكومة المدنية للشيعة. ولتبقى الحوزة مستقلة ترعاها عناية الإمام صاحب العصر والزمان عج تدير أمورها ببركاته.
وأصبح التزلف للحكومات هو منقصة وأمر معيب جعل الحكام والسياسيين على حذر كبير في التعامل مع هكذا مرجعية.
وإذا استطاع المالكي وعصابته بأموال الدولة خداع الشعب مستعينا بالإعلام الطائفي والتصريحات الفارغة فهو لم ولن يستطيع خداع مراجع النجف الواعين جدا.
فحزب الدعوة الحاكم اليوم أشبه مايكون بالنسخة الثانية من الاخوان المسلمين في مصر والبلدان العربية الذين رفضو مرجعية الازهر وغيرها واستعانوا بالقرضاوي وأشباهه وأحرقو الحرث والنسل بأسم الإسلام.  فقام حزب الدعوة بالعراق بتهميش وأقصاء التيارات الشيعية المشاركة معه في العملية السياسية بغية تحجيمها وإلغائها لينفرد لوحده بالإستئثار بالسلطة على حساب المذهب والطائفة والسحق على أشلاء شهداء العراق الذين قارعوا دكتاتورية الحاكم للوصول بالعراق لتجربة الحكم الديموقراطي.
وأضحى البلد اليوم لايمكن تسميته بدولة بل هو عبارة عن كيان هش منخور مليء بالفساد والإفساد ليس لقياديه مؤهلات سوى ولائهم لرئيس الحكومة.
ولما أوصدت المرجعية بابها أمام السياسيين منذ ثلاث سنوات أستنكارا منها لفشل أداء الحكومة التي طالبت بتحسينه . فطفق حزب الدولة الحاكم يبحث عن مرجع البلاط أو مرجع السلطة الذي يخدم توجهاته .
وسعوا جاهدين لمحاربة مرجعية النجف وتسفيه رؤاها ومحاولة فصلها عن الجماهير وخطط المالكي وحزبه بضرورة إسناد مدعي المرجعية المنحرفين أو مايسمون بالمتمرجعين . فبعد أن كان الضال المنحرف محمود الصرخي مطلوبا بتهمة أربعة أرهاب لقتله الجنود والشرطة العراقيين ومختفيا في أربيل جلبته حكومة المالكي وأسكنته بكربلاء ؟! ولا نعلم من أستلم مكافأة الخمسين الف دولار لمن يدلي بمعلومات للحكومة عن مكان الارهابي المطلوب الصرخي . وزاره محافظ كربلاء المنتمي لحزب الدعوة وقائد الشرطة ووفروا له المكان والحمايات وخاطبوه بالمرجع العربي العراقي بكتبهم الرسمية ؟! لإبتزاز مراجع النجف بخلق مراجع جدد مفصلين على مقاس المالكي وحزب الفافون.
وأمر المالكي بسحب وتقليص الحمايات المحيطة بمراجع النجف نكاية بهم وبغية توفير الفرصة لأستهدافهم من المتطرفين والإرهابيين . وحين تكلم الشيخ بشير النجفي مهدوا لأعتقاله وأخراجه من العراق بأعتقال طلبته بصورة مهينة وفي سابقة خطيرة.
وليس غريب على المالكي وحزبه هذا التصرف فهذا آية الله العظمى السيد كاظم الحائري الذي قضى زمنا طويلا مع هذا الحزب وهو فقيه الحزب والخبير بفكر الدعوة الذي تسلط بعض رجالها على رقاب العراقيين اليوم فلنقرأ ما يقوله بحق حزب الدعوة.
((إن حزب الدعوة يرون أنهم هم الذين يشخصون موارد ضرورة الرجوع الى الفقيه. ورأس الخيط الرابط بينهم وبين الفقيه يكون بيدهم لا بيد الفقيه نفسه .... أي لا يحق للفقيه أن يأمرهم بشيء أو ينهاهم عن شيء إبتداءا" ،  وإنما يكون تدخل الفقيه في مورد، هم يحسون بضرورة تدخله ويطالبونه بالتدخل. بينما الأمر هو عكس ذلك تماما أي أن تشخيص ضرورة التدخل تكون بيد الفقيه لا بيدهم ... وأحد الأرقام الحسية على هذا الفهم المقلوب عند حزب الدعوة حذفهم للمجلس الفقهي رغم أن نظامهم كان ينص صريحا على ضرورة وجود المجلس الفقهي في الحزب.
أن مقتضى منهجهم هذا من أنهم هم الذين يختارون مورد المراجعة للفقيه هو أن قيادة الساحة ستكون بأيديهم لا بيد المرجعية وإنما المرجع شأنه تمشية حاجة هذه القيادة في مورد يرونه هم بحاجة الى الإذن . وهذا قد يصح بالقياس الى مرجعية غير واعية ولكن حينما يقاس بالمرجعية الواعية يؤدي الى خطر عظيم وينتهي الى ما أنتهوا اليه مع أستاذنا الشهيد الصدر رحمه الله تعالى حينما اتهموه عندما وقع الخلاف بينه وبينهم بأنه ابن الدعوة العاق.
أنني من الأشخاص الذين يؤمنون بالعمل الحزبي وأرى له فائدة عظيمة ولكن أقول: أن العمل الحزبي لو فرض هو القوة الرئيسية في المجتمع كان هذا عبارة عن العمل الحزبي بروحه الغربية والذي لا يخدمنا في بلادنا الإسلامية فأن القوة الرئيسية في بلادنا الإسلامية والتي خطط لها الإمام صاحب الزمان عج إنما هي المرجعية الواعية)). راجع كتاب صلاح الخرسان، حزب الدعوة الاسلامية حقائق ووثائق ، إصدار المؤسسة العربية للدراسات والبحوث الاستراتيجية ، سوريا، دمشق. وثيقة رقم 77 ص 743 - 746 .
وهذه الشهادة الصريحة من السيد كاظم الحائري لتنبيه وتوعية الشعب العراقيبخطورة فكر حزب الدعوة المنحرف والمتمثل اليوم بأمينه العام المالكي.
واليوم بعد أن انكشف كل هذا الفكر المنحرف في تصرفات رجال الحكومه ورئيسها وأبواقهم التي لم تتوانى يوميا من تسقيط منافسيهم من الشيعه وغيرهم بالزور والبهتان أصبحوا يخشون أن تأتي الساعة التي تعلن فيها مرجعية النجف موقفها المعلن والصريح من إنحراف الحكومة وخيانتها للطائفة الشيعية واستئثارها بالمناصب وتشبثها بالكراسي.
فوجدوا ضالتهم بالسيد الشاهرودي الذي مهدوا سابقا للأستفادة منه في وقت الضرورة التي يرونها لاسيما أنه كان باحثا عن الزعامه وفتح له مكتبا بالنجف الأشرف ووزع الراتب على عدد من طلبة حوزة النجف ولكنه أصيب بالذهول من إلتفاف الحوزة حول مرجعها المفدى الإمام السيستاني وبقية المراجع فقال النجف لأهلها.
وبالرغم من عدم وجود المقارنة بين المرجع الأعلى في النجف وبين الشاهرودي الذي يقيم في دولة مجاورة منذ 35 سنة ولم يعش معاناة العراقيين والامهم وتشكيل عمليتهم السياسية . ولم يصدر منه شي رغم الويلات التي أصابت أبناء العراق.
يؤسفنا اليوم إساءته الواضحة فيما أصدره من بيان يخالف الموازين الشرعية والأخلاقية لعلماء الطائفة الشيعية بالوقوف مع حاكم مستبد فاشل ضد نائب الإمام المعترف بشرعيته والتي أقرت مراجع الطائفة في النجف وقم بحنكته وعلميته وعدالته وأهليته لقيادة الأمة.
ولعل هذا (الرجل الهجين) كما يسميه الشعب الإيراني عندما تسنم وظيفة القضاء والمحاكم في إيران قد أصدر أحكاما شديدة بحق طلبة الشهيد الصدر الذين لم ينخرطوا بحزب الدعوة إمتثالا لأمر الشهيد الصدر بعد أن أمره الإمام الحكيم وقال له بأنه أكبر من أن يتأطر بحزب.
وشارك الشاهرودي في تأسيس المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق وطمح لقيادته ليضحى رئيس المجلس الأعلى ولكن المعارضة انتخبت السيد محمد باقر الحكيم بعده وصار محورا للمجلس وعزل الشاهرودي بأمر الإمام الخميني.
وإذا كان الشاهرودي يتصور أنه ببيانه هذا هي محاولة منه ومن حزب الدعوة بالأصل لأنقاذ المالكي بعد تفاعل الشعب والسياسيين مع الإشارات المتتابعة التي أطلقتها مرجعية النجف العليا بضرورة التغيير وعدم جواز التشبث بالمناصب والكراسي وضرورة أن يحضى رئيس الحكومة القادم بتوافق وطني واسع وهو ما يفتقر إليه المالكي.
يا سماحة الشاهرودي إذا كنت قد أعتدت على راتب وظيفي تتقاضاه من الحكومة الإيرانية كموظف فيها فمن المعيب عليك إذا طرحت نفسك مرجعا كما تدعي أن تتأطر بحزب الدعوة لأن من سمات المرجعية هو شموليتها للجميع وعدم تأطرها وتحزبها فلا يليق بك أن تكون موظفا في حكومة المالكي لتتقاضى الراتب وتصبح المصداق الواضح لوعاظ السلاطين ومرجع السلطة .فمراجع النجف ياسيدي هم أعرف بمصلحة العراق وشعب العراق ولا يحتاجون تدخلك.

 

 أبو الهيثم النقوي

أستاذ العقيدة في حوزة النجف الاشرف

  

أبو الهيثم النقوي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/31



كتابة تعليق لموضوع : الشاهرودي ومحاولات أنقاذ المالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . لطيف الوكيل
صفحة الكاتب :
  ا . د . لطيف الوكيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حتى الأطفال لم يسلموا منكم ..؟  : حامد الحامدي

 الظلم في الفكر الانساني والديني لمحة من طرائق العلاج  : محمد السمناوي

 دوات السلطة الدكتاتورية - مصفقون -نفعيون -وصوليون  : د . صلاح الفريجي

 شيء عن أدب الحرية ..!  : شاكر فريد حسن

 تصورات ل فتوى الجهاد في منهج كتاب التاريخ للصف الثالث المتوسط بعد مئة عام  : مؤمن فتاح حسين

 مطار مجلس محافظة كربلاء  : سامي جواد كاظم

 في عام 2005 … هل كنتُ أحمقاً ؟!   : ايليا امامي

 بعد فوز الأستاذ مؤيد اللامي..شمس صاحبة الجلالة العربية وسلطتها الرابعة وتيجان عزها تشرق من بغداد!!  : حامد شهاب

 فوج طوارئ ذي قار الرابع يلقي القبض على مطلوب بجرائم إرهابية في قضاء سامراء  : وزارة الداخلية العراقية

  قطار العمر  : سعيد عبد طاهر

  انت جداريات العالم وصهيل خيولي  : عبد الحسين بريسم

 العقيد معمر القذافي..../4 /  : برهان إبراهيم كريم

 حيدر الملا ينقلب على العراقية ويكشف الفضائح والطبقة السياسية في القائمة مرتبة وضعها في الخارج اذا حصل الدم في الشارع العراقي ؟!!

 الراية تصرخُ وتنادي .. كونوا كالحُسين بالصفات

 الحسود .. عدو لنعم الله  : نور السراج

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net