صفحة الكاتب : فارس المحياوي

انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين في دورتها العشرين
فارس المحياوي

 ورم السرطان البعثي لم يمت ولم يستأصل  بل استفحل في قتل حياة العراقيين من جديد تحت اسم (داعش) ، بعد المداهانات والمساومات والصفقات المشبوه من قبل بعض السياسيين  ومحاولة تجاوز الدستور في اهم بنوده لاجتثاث البعث و اثاره وبقايا ه من رواسب النظام السابق المتمثل بـ(البعثيين ) والسماح من جديد لخلاياهم النائمة ان يعيثوا فسادا في  مؤسسات الدولة كافة بثياب بديلة ووجوه مزيفة  يترقبون ويرصدونالفرص لانتهازها والانقاض على من تبقى  من البقية الباقية من مستضعفي الشعب واعادة ماكنة ظلمهم الاجرامية  .  ومن متابعة الاخبار عن هموم المواطن والوطن في الظروف العصيبة والحرجة التي فرضها الاعداء على عراقنا وجرائم دواعش البعث ، استوقفتني نتائج انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين الاخيرة  حيث رغم توقعها من قبل الجميع ، ان وجوهها لاتتغير او تتبدل بل يمكن تطعيمها في غاية ذر الرماد في العيون ، مع ذلك  كانت لدي قناعة او امل  من صحوة حقيقية لاصحاب الاقلام الوطنية الشريفة من اعضاء الهيئة العامة  باستنهاض همهم وعزيمتهم في تصحيح الوضع المزري للنقابة وازالة الوجوه البعثية الكالحة المعروفة للداني والقاصي  و كشف وفضح الزيف والتزوير و التضليل المعتمد  في اجراءات الانتخابات وفي مقدمتها (اخطاء فاضحة وخروقات لم تشهد لها النقابة مثيلا حيث عدم وجود وقت كاف للمرشحين ليروجوا عن دعايتهم الانتخابية. 
قبل الانتخابات بعشرة ايام فقط  ، تم ترحيل اكثر من 250 عضو مشارك ومتمرن الى صفة العضويه العاملة لكي يكون لهم الحق بالانتخاب ، تم توزيع الحصص على المحافظات بعدد من 20 الى 25 صحفي تم ترحيلهم الى عضو عامل . ومن الحقائق المعروفة للجميع من العاملين في مقر النقابة،   تم اجتماع سري بحضوررؤوساء فروع النقابة قبل 3 ايام من موعد اعلان الانتخابات وتمت التوصية من قبل النقيب على اختيار القائمة الخاصة التي قدمت من قبله (يعتبرالنقابة ملك صرف له ولزبانيته ) وعدم السماح مهما كانت الامور من صعود اعضاء لهم موقف معروف ضد للتجاوزات الكبيرة من فساد مالي واداري التي تحدث على قدم وساق في الية عمل النقابة وبالفعل تمت  عملية مكشوفة بتغير نتائج احد المرشحيين حيث رفع اصواته ليكون عضو بديل (احتياط ) على حساب عضو أخر بعملية يعرفها الجميع ومن ثم محاولة تبريرها  الاعتكاز على المصادقة القضائية لها . تم توزيع هدايا ثمينه من ساعات سويسريه وهواتف الايفون على رؤوساء الفروع لشراء ذممهم مع الاسف مع مبالغ ماليه كاجور سفر ومبيت في فندق الميليا منصور ، مع تحديد 20 يوما فقط وهي المده التي اقترحها النقيب كحد اعلى ليوم الانتخابات وهذا لايجوز قانونا ولادستوريا، والتعمد على عدم  وجود لجنة تحضيرية للمؤتمر الانتخابي حيث صار النقيب ومن معه هو الحكم وهو الخصم  وهذا يتعارض مع قانون النقابه وقانون النقابات الاخرى ،اختيار مكان ساحة النقابة مقرا للانتخاب وهو مكان غير ملائم اطلاقا حيث الحر الشديد والرطوبه العالية والازدحام.    
من الحقائق الاخرى  التي اثارت استغرب الصحفيون وتوضحت صورة الانتخابات الصورية قلة الحضور في حين كان الاستغراب اكبر عندما صرح النقيب بان عدد المصوتين 1256 عضوا عاملا والحقيقه فان عدد الموجودين لايتعدون 700 ناخب ،عدد ساعات الانتخاب لاتزيد عن اربعة ساعات ونصف ! في حين كان فرز الاصوات قد استمر لااكثر من 17 ساعه . وهي نسبة غير معقوله بين وقت الانتخاب ووقت الفرز ! القصد هنا تضارب المعادله بين العدد الحقيقي للناخبين وبين ما اعلن عنه من حضور .
اعتبر النقيب ان مكانة النقابة في اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي مرهونه بشخصه واختزل الجميع بذلك وتصويره ان ذلك بمجهوده الفردي الذي يتطلب من الجميع الاشادة له وليس لتاريخ وعراقة النقابة من شيء في ذلك وذلك يفسر دعوته للامناء العاميين في الاتحاد العربي والدولي ليبرز مدى علاقته الشخصية بهما ، وهنا نطرح الاسئلة التالية  عن:-
 سر زيارة النقيب الى خارج العراق ولقائه مع بعض المعنيين بالنقابه قبل 2003 وايضا طبع هوية مصطفى اديب شعبان ابن المستشار الاعلامي الشخصي لعدي صدام حسين وايضا -صورته مرفقه هنا - وايضا وجود علي الشريفي الصحفي المتخصص لعدي صدام حسين الذي حضر الانتخابات بشكل اثار استغراب الجميع . وايضا اجبار رئيس تحرير البعث الرياضي سابقا خالد جسام لاشراكه بالانتخابات ، مع العلم  الزملاء الصحفيين في  بغداد اذاقوا الامرين حيث اجبروا على الحضور من صباح الاثنين لغاية ظهيرة يوم الثلاثاء . في حين تمتع صحفيو المحافظات بالسكن في فندق المنصور ميليا مع وجبات فاخره.         .
 الا ان التساؤل عن الاستخفاف واللامبالاة والتغاضي والصمت المريب لمايجري  ويخطط له من اخذ وقتا اضافيا(ثلاثة سنوات اخرى ) لطمس متعمد لهوية النقابة باعتبارها من اهم النقابات المهنية في العراق والمتعلقة بالصحفيين والاعلاميين العراقيين المضحين بارواحهم في ساحات النزال مع دواعش البعث ، ولكن (قالوا لفرعون  من فرعنك ... قال لم اجد احد يردني )  ومن لم يستحي يفعل ما يشاء ، وهذا واقع الحال في مهزلة الانتخابات الصورية الهزيلة لاعضاء الهيئة الادارية لمجلس النقابة  باعادة وجوه البعث من الرفاق والرفيقات الى واجهة من جديد بما لهم من الخبرة في التلون والتقلب والانتهازية ، انتخابات مدبرة بوضح النهار وامام كل المعنيين بالامر وليس بليل حاللك ، وفق عمل ممنهج ومدروس بصعود اسماء  الزبانية  البعثية من الرفاق والرفيقات المتمرسين بالمكر والخداع وشراء الذمم وعلى رأسهم عرابهم الكبير مؤيد اللامي  والرفيقة الماجدة الفدائية سناء النقاش  و اولادها وزوجها المعينين بالنقابة  ، ان اصرار تلك المجموعة على الاستمرار  بمنهج العنجهية  (البعثية) والتزيف والتزوير والتغطية على عمليات الفساد الكبرى من خلال ذر الرماد من ترويج المطبلين بانه الفارس الهمام  وله المنة والعرفان في توزيع قطع الاراضي والمنح والدفعات المالية والقروض و توزيعها (نفس سياسة الخداع البعثي ) ، مع التحكم المطلق في منح الهويات وتبديل الصنف من المشارك والمتدرب الى عضو عامل وفق المصالح وخصوصا قبل كل دورة انتخابية بعيدا عن الضوابط والقواعد المذكورة في النظام الداخلي للنقابة  ، حيث يبدأ موسم منح الهويات وسريان حركة دؤوبة لتبديل الصنف للاعضاء تبعا لشروط الولاء الانتخابي لهم  باللقاءات او بالاحرى بطقوس الاجتماعات (البعثية ) النفعية ( انتخبني وانتخبك )  في لعبة مكشوفة مع سياسة التملق للسياسيين المتنفذين  لشراء تأيدههم وغض النظر عن الخروقات والفساد المالي والاداري  الواردات والتخصيصات الملوينية الهائلة للنقابة ،  مهدت لصعود تلك الثلة ونقيبهم صاحب مقولة ( اصبع جفك يسوه امريكا وما بيها ) الاشارة الى المقبور صدام حسين  ، مما مكنهم من السيطرة على النقابة لثلاثة دورات متتالية، الأولى في (18 تموز 2008) بعد استشهاد النقيب السابق شهاب التميمي في (27 شباط 2008)، متأثرا بجراح أصيب بها في عملية اغتيال تعرض لها، وانتخب  مرة ثانية في (28 آب 2011)، لينتخب في لدورة ثالثة الثلاثاء (22 تموز 2014) لولاية ثالثة  حيث احتفظت اغلب الوجوه بعناوين مجلس النقابة ولجانها ،  اليوم  مع كل الاسف اصبحت النقابة داعشية بامتياز بقيادة اللامي الذي يعتبر (فوق القانون والدستور ) ، لايخفى  اندساسه تحت عباءة وحماية حزب سياسي متنفذ  منحه الحصانة من  تطبيقات هيئة المساءلة و العدالة  ، ان المشاركة في مهزلة الانتخابات الاخيرة و المعرفة  المسبقة لنتائجها  وتحت ادارة تلك المجموعة البعثية لم تعود بنفعا في اصلاح او تغيير ، بل يعني القبول باستمرار الهيمنة البعثية .
مما يحتم  الواجب الشرعي والمهني والوطني على كل الزملاء الصحفيين بكشف الخروقات وعمليات الفساد والتجاوزات واعلان الادلة والبراهين العديدة الولاء البعثي وبامتياز لولائك المتاجرين بدماء وارواح الشهداء من الاسرة الصحفية  ،  الوطنية لا تعرف الخوف في الحق من لومة لائم من حزب او جهة حكومية متنفذة ، الثقة مطلقة بان القضاء العراقي العادل والمنصف في احقاق الحق ومحاسبة كل المتجاوزين والمقصريين  والخارقين القانون ،  والمناشدة والمطالبة باقرار القوانين وتطبيقاها بالتساوي على كل العراقيين دون استثناء لوجاهة او محسوبية او ولاء  او انتماء سياسي او فئوي او قبلي، خصوصا بتطبيق قانون ا الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة تشكلت بموجب القانون رقم 10 لسنة 2008 وطبقا للدستور، مع العلم يعلم الجميع ان تلك المجموعة المسيطرة على النقابة مشمولة باجراءات الاجتثاث بعد ثبوت انتمائهم للبعث والولاء له ، لان من ابسط شروط الترشيح أن لا يكون عضوا سابقا في حزب البعث وأن يكون حسن السيرة والسلوك وغير محكوم بجريمة مخلة بالشرف ، وان نتاجاتهم الصحفية السابقة في تمجيد وتعظيم سلوك النظام السابق  موجودة وموثقة .
سبق أن وزارة الثقافة قرررت في وقت سابق من  عام  2010 ، إلغاء امر تعيين نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد عزيز جاسم اللامي من وظيفته في دار ثقافة الاطفال التابعة للوزارة لشمولة بإجراءات قانون اجتثاث البعث إلا أن المومأ اليه ظل مستمرا في تراسه لنقابة الصحفيين العراقيين وسط صمت مطبق من قبل هيئة العدالة و المساءلة..
وحينها اصدر وزير الثقافة ماهر دلي الحديثي امرا وزاريا بإلغاء التعيين استنادا لقرار لجنة التحقق من اعادة تعيين المفصولين السياسيين . واشار الامر الوزاري الى سحب الحقوق والامتيازات التي منحت للامي على اساس انه من المفصولين السياسيين.
و كان اللامي قد قدم اوراقا تشير الى تعرضه الى الفصل السياسي إبان النظام السابق الا ان اللجنة المشكلة من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء اكتشفت ان المؤما اليه لم يتعرض للفصل السياسي و مشمول بقانون اجتثاث البعث ، وهذا يفسره بالدفاع المستميت في الانتخابات الاخيرة من اخذ حق احد المرشحين  واعطائه لاخر دون استحقاق حيث كان هناك فرقا شاسعا بين عدد الاصوات التي حصل كل منها ، لكون العضو منتمي لكتلة السياسية التي ينتمي لها  رئيس هيئة العدالة و المساءلة.
 وبذلك نطالب الهيئة بالتصدي لواجباتها القانونية و أن تعتبر إنتخاب هذا البعثي  كنقيب للصحفيين ملغيامع افراد جماعته الاخرين،  لان اجراءاتها تشمول كافة الوزارات والدوائر غير المرتبطة بوزارة والهيئات المستقلة ومنظمات المجتمع المدني ، عدم  تقلدهم  المناصب في الهيئات الادارية او المجالس الادارية  في  كل مؤسسات المجتمع المدني من اتحادات او نقابات او جمعيات او روابط  ، ووفق حرية الراي والتعبير وتسليط الضوء على ( دواعش الاعلام ) المعشعشة في النقابة .
علما انا شخصيا لم اكن من المرشحين ولم انتخب كل من تقدموا للترشيح لكون معظمهم نفس الوجوه السابقة واعتبارهم عونا وسندا لكل التجاوزات في النقابة ، وبعدها ستكون لنا  التساؤلات رسمية  امام الجهات القانونية لاحقاق الحق وازاحة الدواعش من الاسرة الصحفية العراقية الوطنية ،  تبعا للحقوق الممنوحة دستوريا لكل مواطن عراقي في حقه في عرض تظلمه وشكواه   امام هيئة المسألة والعدالة والجهات الحكومية والقضائية الاخرى والمنظمات العربية والدولية ، وان الساكت عن الحق شيطان اخرس ،  بعدما اثبتت الاحداث  التي تعرض لها عراقنا بان البعث داعش وداعش البعث
بغداد الحضارة
   تموز 2014 .


 

  

فارس المحياوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/25


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين في دورتها العشرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاطمة العارضي
صفحة الكاتب :
  فاطمة العارضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 غالينه وْولينه  : سعيد الفتلاوي

 مدير دائرة ضحايا الإرهاب يوزع هويات التقاعد لذوي الشهداء في صلاح الدين  : اعلام مؤسسة الشهداء

 هيئة الحج تمدد مراجعة الفائزين بقرعة الأعوام الخمسة لغاية 17 أيار المقبل

 شبهات حول التقليد  : السيد محمدباقر حميد المقدس الغريفي

 الفارس علن عن تحول شركة الحفر العراقية إلى شركة رابحة ويؤكد أنها ستتمكن من الحصول على العديد من المشاريع النفطية في البصرة  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 وهل الكذب ملح السياسة الأميركية؟  : برهان إبراهيم كريم

 من هم النواب الذي سيبت البرلمان بشأن تجاوز غياباتهم الحد المقرر ؟!  : عمر عبد اللطيف

 حرب: النائب يعادل وزير والقانون اشترط البكالوريوس لمن يتولى وزارة

 العمل تشترط تعليم الاطفال المشردين والمتسولين لمنح اعانة اجتماعية لذويهم  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 التخطيط والمتابعة تقيم محاضرة حول قانون انضباط موظفي الدولة  : وزارة النقل

  من قراء رسائل الحكيم؟؟؟  : رضوان ناصر العسكري

 التفكير العميق  : علي البحراني

 الفرق بين الخطاب الانتخابي والحكومي  : محمد الهاشمي

 محفظتي اولا  : رحيم الخالدي

 محلل سياسي: ان الحشد الشعبي يتعرض الى هجمة داخلية وخارجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net