صفحة الكاتب : د . حامد العطية

يا ملك الأردن أهلال شيعي أم دائرة إرهاب سنية؟
د . حامد العطية
    أكره استعمال الأوصاف الطائفية، ولكن ملك الاردن هو الباديء الظالم والأظلم، إذ حذر قبل سنوات من نشوء هلال شيعي يمتد من إيران مروراً بالعراق وسورية وانتهاءً بحزب الله في لبنان، ولا ينطق ملك الأردن عن الهوى، بل هو يتحدث بلسان حلفائه وحماته، الأمريكان والصهاينة والخليجيين.
   أراد الملك الأردني وحلفاؤه من اضفاء البعد الطائفي على ما سماه الهلال الشيعي صرف الانظار عن طبيعة الصراع بين محورين رئيسيين في المنطقة، محور مقاومة الصهاينة والهيمنة الأمريكية من جهة وجبهة المهادنة مع الصهاينة والخاضعة للتسلط الأمريكي والغربي من جهة أخرى، والتمويه هنا على حقيقة الصراع مهم وضروري، فهل يتوقع عاقل أن يسمي ملك الأردن الأشياء بأسمائها، أي أن يجاهر بأنهم يريدون إنهاء الصراع مع الصهاينة وبالشروط المذلة للعرب وهذا غير ممكن من دون القضاء على محور المقاومة. 
   بعد اطلاق الملك الأردني تحذيره تشكلت جبهة غير معلنة، تضم الأردن ودول الخليج وتركيا والدول الغربية والكيان الصهيوني، وهدفها غير المعلن تصفية محور المقاومة الرافض للهيمنة، تحت ذريعة حماية أهل السنة والربيع العربي، من خلال إثارة حرب طائفية.
    لم تكن نقطة البداية التصويب على سورية، سبقها احتلال العراق والهجوم على حزب الله، فهل بقي من يصدق اليوم أن احتلال العراق كان للتخلص من أسلحة الدمار الشامل أو لنشر الديمقراطية؟ كان النظام الصدامي يلفظ أنفاسه الأخيرة، وتخوف الأمريكيون من استبداله بنظام وطني تعددي، يرفض التحالف مع المحور الأمريكي الذي حرض النظام الصدامي على شن الحرب على إيران، ولم يمنعه من احتلال الكويت ثم انقلب عليه، مما سيضعه ضمن محور المقاومة، وها قد تبين أن هدف أمريكا الحقيقي هو الاجهاز على الكيان العراقي بالطائفية والتقسيم، أمريكا أدخلت جرثومة الطائفية إلى النظام السياسي العراقي، وقبل أن ينتشر داء الطائفية في الجسد العراقي تحول الاهتمام إلى حزب الله في لبنان، لكن جاءت النتائج بما لا يشتهي القادة الصهاينة وأتباعهم الدوليون والاقليميون، وخاب ظنهم في لبنان، فكانت هزيمة نكراء للصهاينة وحلفائهم اللبنانيين والأعراب والغرب.
    ثم بدأت الحرب على سورية، تحت ستار الربيع العربي، ويكفيك معرفة الدور الخليجي القيادي في هذا الربيع لتدرك بان آخر اهدافه كان إرساء الديمقراطية، فمن يصدق أن آل ثاني القطريين يريدون نشر الديمقراطية أو أن السعوديين حريصون على تبوأ مصر من جديد لموقعها الريادي في العالمين العربي والإسلامي؟ وكانت علاقات الحكومات الخليجية بالنظام السوري من قبل على أحسن حال حتى أتاهم الأمر، وأمريكا نفسها استعانت سابقاً بالمخابرات السورية في التحقيق مع المشتبه بهم في قضايا إرهابية، لذا فالهدف الحقيقي من نصرة الخليجيين والغرب والصهاينة للمعارضة السورية المسلحة هو احداث ثغرة كبيرة في جبهة مقاومة الصهاينة والهيمنة الغربية مع الإقرار بأن للمعارضين السوريين السلميين مطالب مشروعة.
   في نفس الوقت ضاعفت أمريكا والغرب من ضغوطها الاقتصادية على إيران، فلم تترك جانباً من نشاطها الاقتصادي الحيوي إلا وفرضت عليه الحظر الشديد، ويظن المتابع لسلسلة القرارات بأن هناك تسابق بين الرئيس الأمريكي والكونجرس ودول أوروبا في التشدد في فرض الحظر والعقوبات، وانساقت معهما روسيا والصين خوفاً على مصالحهما الإقتصادية، وكل اهتمام حكومة إيران اليوم منصب على التخلص من هذه العقوبات والحظر، فلا مقاومة بل ولا قرار سياسي فعال من دون قوة اقتصادية.
   لو استعرضنا التاريخ منذ الحرب العالمية الثانية فلن نجد هجوماً سياسياً واقتصادياً وعسكرياً أوسع وأشرس من الحملة على جبهة المقاومة في المنطقة، وتحت ستر واهية: صحوة إسلامية وربيع عربي والحرب على "الرافضة"، ومسارات كل هذه المسرحيات تصب في هدف واحد، خنق ما تبقى من التيار المقاوم في المنطقة. 
   هل تكون الهلال الشيعي أم غير ذلك؟ إيران شيعية بلا جدال، وكذلك حزب الله، أما النظام السوري فهو بعثي علماني، وأبعد ما يكون عن التشيع في الجوهر والشكل، ومعظم التيارات "الشيعية" في العراق وافقت على الاتفاقية الاستراتيجية مع أمريكا، فهم خارج جبهة المقاومة قولاً وفعلاً، بل أقرب لأعدائها، وفي أكثر من مناسبة صرح اتباع رئيس الوزراء المالكي بأنهم قريبون لأمريكا لا إيران، ومع ما يسمون بالمعتدلين لا المقاومين.
    نخلص من هذه الوقائع بأن الهلال الشيعي وهم اختلقه الملك الأردني المعروف هو ونظامه بارتباطاته وتحالفاته مع الصهاينة والغرب وأعراب الجاهلية.
   وفر التلويح بخطر الهلال الشيعي التبرير لنشوء حركات إرهابية سنية متطرفة، وهي كلها ذات جذور مشبوهة، وبعض قياداتها مثل الزرقاوي خريج السجون الأردنية، وللمخابرات الأردنية دور معروف في دس عملائها ضمن الحركات السنية الإرهابية، ويمتد نشاطها بالتعاون مع المخابرات الأمريكية والغربية حتى أفغانستان، وعدد غير قليل من الإرهابيين أردنيون، وعلى أرضيها يدرب الأمريكيون والغربيون الإرهابيين، وعبر حدودها يتسللون إلى سورية والعراق، ومنها يحصلون على دعم مالي وتسليحي وإعلامي، فلا غرابة أن نقرأ عن اجتماع لقادة إرهابيين عراقيين في العاصمة الأردنية.
   لم يتكون الهلال الشيعي المزعوم لكن تشكلت تنظيمات إرهابية من أتباع المذهب السني، تمتد عبر قارتين، وتنتشر على أراضي معظم الدول العربية والإسلامية فيها، فبالإضافة إلى التنظيمات الإرهابية في أفغانستان والباكستان نشطت التنظيمات الإرهابية في إيران والعراق وسورية ولبنان ومصر وليبيا وتونس والجزائر ومالي وصولاً إلى أقصى الشرق الإسلامي في نيجيريا، وجنوباً حتى الصومال وكينيا واليمن، وتشكل بمجموعها دائرة ضخمة من عشرات أو ربما مئات الالاف من الإرهابيين المسلحين.
   الهلال الشيعي كذبة خبيثة ارادوا منها خداع اتباع المذاهب السنية وشحذ أهوائهم الطائفية، والهدف الوحيد منها هو القضاء على جبهة المقاومة خدمة لأسيادهم في البيت الأبيض وتل أبيب، ولم يتعظ هؤلاء من تجارب التاريخ، فلو نجح هؤلاء الإرهابيون في تحقيق هذا الهدف، فسينقلبون على ملك الأردن وحكام الخليج كما انقلبت القاعدة على الأمريكيين الذين زودوهم بالسلاح والأموال والتدريب وتمردت طالبان على المخابرات الباكستانية التي انشأتها وأرسلتها للسيطرة على أفغانستان.
   لم يفرغ ملك الأردن بعد من دعم الإرهاب في سورية حتى تحول إلى العراق، ولأول مرة في تاريخ هذه المملكة التي اصطنعها الإنجليز والصهاينة يعادي الأردن أكبر دولتين في محيطه، ولعل تصريحات الصهاينة الداعمة لنظامه والأموال الخليجية شجعته على الإقدام على هذه المغامرة الخطرة، وعلى الأغلب ستكون هذه آخر مغامرة للنظام الأردني، ولن يمر وقت طويل حتى نشهد زوال هذا النظام الجرثومة من الجسد العربي والإسلامي ومعه القسم الأكبر من التنظيمات الإرهابية، وعلى الباغي تدور الدوائر، وأن غداً لناظره قريب.
( للإسلام غايتان عظمتان هما الإحياء والإصلاح ووسيلة كبرى هي التعلم)
20 تموز 2014م 

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/22



كتابة تعليق لموضوع : يا ملك الأردن أهلال شيعي أم دائرة إرهاب سنية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نقابة الصحفيين العراقية
صفحة الكاتب :
  نقابة الصحفيين العراقية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رشا المصرية وحرامية بغداد  : عبد الرحمن باجي الغزي

 جوزيف صليوا: ابعدوا سهل نينوى عن الخلافات السياسية

  طلاب مشروع الكتابة الإبداعية في دير الأسد في زيارة لمؤسسة محمود درويش- كفرياسيف  : مؤسسة محمود درويش للابداع

 عيد الدموع والسواد  : محمد حسين العبوسي

 لواء علي الاكبر يؤمن بالكر فقط  : رياض ابو رغيف

 وما الامس عنا ببعيد  : كاظم اللامي

 لعله يعود مثل الحملان  : حسن العاصي

 تستنكروا بل إنتفضوا لو كنتم شرفاء!  : قيس النجم

 سماحة السيد الموسوي يطلع ميدانيا على مراحل الإنجاز المتحققة ويتعهد بدعم اوسع لمدارس أخرى في بغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 دعوة: لحضور محاضرة بعنوان (أمسية شعراء الثورة )

 رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحفيين العراقيين : تعاطف طالباني مع قاتل بديوي تصرف مثير للأسف.  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 حوار في روح المعنى السؤال ( الثالث / الرابع / الخامس )  : علي حسين الخباز

 رد وزارة حقوق الإنسان على تقرير منظمة هيومن راتس ووتش  : عمار منعم علي

 وزارة الصناعة والمعادن تحضر لجنة الطاقة وتناقش خططها المستقبلية لعام 2019  : وزارة الصناعة والمعادن

 برهم صالح: الاستقرار في سوريا سينعكس على العراق والمنطقة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net