صفحة الكاتب : حنان بديع

حوار مع الشاعرة حنان بديع
حنان بديع

لبنان

"الزوج يريد إسقاط النظام”

من هي حنان بديع في أبيات شعرية ؟

أي أسرار ؟

أي أخبار تريد عن قلبي.. وعني ؟

أني شجرة أحزان تغني

عصفورة أعشاشها التمني

أنا الحلوى الملغمة بالتجني

أنا الأنثى الوحيدة..

أنا نالمكيدة..

الدهاء

من خطاياك فضائلي

من رذائلك غزل جدائلي

ومن عريك الفراء

أنا المدمنة على أفكاري المشبوهة

المدينة الموبوءة

أنا التفاحة المعلقة على شجرة الاغواء

المطرودة من جنات الاشتهاء

أي أخبار تريد؟

عن قلبي.. وعني

عن شعوذتي!

عن أشباح أطفالي بالتبني

أنا الملعونة بين النساء

المدمنة على تدخين الهواء

المعلقة على أبواب ظني

أفعل ما لا يمكن

وأقول ما لست أعني

أنا يا سيدي

القصيدة الحبلى بي ومني..

بفاجعتي أغني

متى بدأت كتابة الشعر والمقالات؟ وهل أنت راضية عن مسارك الثقافي؟

بدأت كتابة المقال أولا من أكثر من عشر سنوات ثم جاء الشعر.. كانت البداية مع أول قصيدة بعنوان "ترى من تكون؟" نشرت في مجلة دوحة الجميع، وكما جاء الشعر قد يذهب فالشعر إحساس ولا نملك مع الإحساس قرارا فهو كائن لا يتنفس إلا من خلال فكرة وجدانية ملهمة. عندما نحيا تجربة  أو انفعالا ما يحرك أمواجنا الكامنة في الأعماق، فللحزن والألم قوة دافعة للإبداع إلا أن هناك حد للألم حيث يغادرنا الشعر إذ يصبح الحزن أكبر من الكلمات. هذه بدايتي مع الشعر ونهايتي أيضا.أما عن رضائي عن مساري، فأنا لست راضية تماما إذ افتقد للتفرغ الذي يحرمني فرصة التركيز على عملي الأدبي والتسويق له.

لمن تكتب حنان بديع قصائدها ومقالاتها ؟

عندما كتبت قصائدي، كتبتها لرجل موجود وغير موجود، لم أكتب إلا حنان بديع وربما كل نساء الأرض.. أعبر عن كينونة المرأة التي طالما حيرت الرجل بكبريائها وشموخها وتناقضاتها،  أما مقالاتي فأميل إلى الفكر الفلسفي في الطرح وهي مقالات ربما تروق لفئة معينة من القراء.

نبدأ من آخر مقالاتك حيث كتبت مقال "الزوج يريد إسقاط النظام" هل هناك صراع أزلي بين المرأة والرجل من وجهة نظرك ؟

نعم هو صراع أزلي بالفعل، ذلك لأن الرجل والمرأة مختلفان في التركيبة النفسية والبيولوجية والحقائق العلمية تؤكد ذلك لكنهما لا ينتبهان إلى هذه الحقيقة التي إذا ما انتبها إليها وتفهما نقط الاختلاف لاختلفت توقعاتهما من الطرف الآخر وأصبحت أكثر واقعية.

كتبت أيضا أن وراء كل امرأة ناجحة حب فاشل، كيف ذلك؟

هذه حقيقة مخيفة لكنها واقعية فكما ينجح الرجل بوجود امرأة إلى جواره فالعكس هو الصحيح إذ لا شيء أكثر من الألم ما يدفع المرأة إلى مزيد من النجاح، ربما تحدي ومحاولة لإثبات الذات التي لم تجدها مع الرجل كحبيبة فوجدتها في المجتمع كامرأة يشار لها بالبنان.

حدثينا عن دواوينك والصدى الذي خلفته؟

لدي مجموعة من الدواوين صوتية ومطبوعة وبعضها صور على طريقة الفيديو كليب لكن آخرها هو ديوان بعنوان (قلة أدب) وقد تم منعه في بعض الدول العربية وهو عبارة عن مجموعة قصائد كتبتها خلال عشر سنوات مرت.

أما الصدى فقد كان غير متوقعا حيث تسبب العنوان في بلبله وبعض المشاكل في معرض الكتاب في الدوحة لكني ما زلت مقتنعة بأن العنوان (قلة أدب) عنوان جيد وهو عنوان إحدى قصائدي وللقارئ أن يفسره كما يشاء.

قصيدة شيطانيه، قلة أدب، أنوثة شريرة، في قصائدك الكثير من العتب والتمرد؟

لست مشاكسة إلى هذا الحد الذي أصوره في كتاباتي، لكن عنصر المبالغة في الشعر يعطي الشاعر صفة المشاكسة والغرور أو التمرد وغيرها من صفات قد تظهر جلية، ما نكتبه ينبع من داخلنا ويعبر عن شخوصنا لكنه في الشعر يظهر بشكل مبالغ فيه وصارخ لا ينطبق على الواقع بالضرورة.

ما هي مواصفات الرجل المثالي عند حنان بديع؟

سؤال غريب وصعب، لأنه ليس من مواصفات مثالية يمكن أن تنطبق على رجل أو امرأة، في نظري أن نحب شخصا يعني أن نحب عيوبه معه ولا نخضعه لتقييم الموصفات لكني يمكن أن أحدد الصفات التي لا أحبها أو لا أستطيع تقبلها في الرجل ليبدو مثاليا وهي ضعف الشخصية والجهل إضافة إلى البخل والكذب.  بمعنى آخر أحبه رجلا ذكيا اجتماعيا ومتحدثا لبقا قبل كل شيء.

هل تعتقدين أن الشاعرة العربية قد نالت ما تستحقه من دعم وأضواء إعلاميه؟

في الحقيقة لا أرى فرقا بين رجل وامرأة في هذا الموضوع فمعاناتهم واحده عندما لا يعطي الإعلام الأقلام حقها ولا يسلط الضوء على من هم متواجدون في المشهد الشعري وتبقى هذه الأمور خاضعة للعلاقات والوساطة.

ما الذي يميزك في الوسط الشعري النسائي؟

قلمي بالتأكيد، فلكل كاتب بصمة وهي تماما كالنكهة التي تميز طبخة عن الأخرى، مقالاتي ذات بعد فلسفي كما أني أهوى الخوض في قضايا اجتماعيه لا زالت شائكة في عالمنا العربي.

من أين تستمد حنان قوتها في الكتابة ومواجهة الألم؟

إن الكاتب أو الشاعر الحقيقي، هو من يعلم انه يكتب لكي يعيش فليس كالكتابة مسكن للألم وليس كالشعر في التعاطي مع الحزن، مذاق الحياة يختلف عندما نتنفس من خلال القلم ونشعر براحة وسعادة من نوع آخر عندما نخرج بعمل إبداعي. إن كتابة الشعر فعلا حياة.

ما الذي يعنيه لك الحب؟

هو ضرورة نفسية لذا نتوهمه إذا افتقدناه فحاجتنا له تجعلنا نخترعه أحيانا مما يوقع الإنسان في كثير من التجارب الفاشلة في الحب، فالحاجة أم الاختراع، والحب كما قد يكون أفضل شيء يحدث للإنسان قد يكون أسوأ شيء يحدث له أيضا.  الحب فرح يقضي على الأحزان وحزن يقضي على الكثير من الآلام لأنه أعظمها.

إذا طلبنا منك أن تهدي قصيدة لقراء مجلة فرح فماذا ستقدمين؟

قصيدة( أعترف) فالحوارات تذكرني باللحظات التي نكون فيها في لحظة تأمل واعتراف .

أعترف

أعترف ..

وجفني لا يرف

اعترف

بأني العاشقة اللئيمة

بوقت

وتفاصيل الجريمة

بحبي

العادي

السادي

المنحرف..

أعترف

بغفوتي العقيمة

في غمد سيف محترف

*******

أعترف

بأن هواك صفحة

لا يطويها زمن

وجثة لا يطاولها العفن

أعترف ..

بأنك غربة قلبي

التي أسميها وطن

وطن ..

محمول على كتف

******

أعترف..

بأن شعورنا

حبر لا يجف

وأن فجورنا

قطار لا يقف

أعترف

بكل ما اقترفت يداي

وأقترف

****

لا..

لا ترتجف

إنها مشيئتي

فتقبل

أو عن فرس الهوى

ترجل..

ترجل

وانصرف

*****

ثم

أعترف

بيني وبينك ..

شيء كثير

أساطير تهوى

وعصافير تطير

بيني وبينك ..

أبجدية لا ياء فيها

أو ألف

بيني وبينك..

بر وبحر

كر وفر

وسر صغير

مختلف

من فنجان قهوتنا

يرتشف

ما هي كلمتك الأخيرة للنساء؟

لن تخرج المرأة الشاعرة بشعرها والمبدعة بقضاياها إلى عالم أوسع وأكبر إلا إذا خرجت المرأة  كإنسانة من عالمها الضيق كأنثى مهمشة ومستضعفة.

حاورتها: فاطمة الزهراء الزعيم

  

حنان بديع
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/12



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعرة حنان بديع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاروق الجنابي
صفحة الكاتب :
  فاروق الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكايات مائية  : سامي جواد كاظم

 محاكاة أبكم  : ايهاب عنان السنجاري

 في الذكرى السادسة لانشاء موقع كتابات في الميزان : ثبات الموقف رغم الهجمة الشرسة  : ادارة الموقع

 ريادة التأسيس والتنفيذ .... مهرجان الحسيني الصغير للمسرح انموذجاً  : عدي المختار

 الحجر الاسود  : عادل عبدالله السعيدي

 التزام الصمت له اسبابه  : رسل جمال

 حصارات محمّد  : عدي عدنان البلداوي

 التصدع السياسي ..والواقع ((الديمقراطي))الهزيل..!!  : مام أراس

 قائمقام الشرقاط : القوات العراقية حررت 50% من بلدة الشرقاط

 طائرة القيثارة تحلق في ميسان بعد التغلب على اهل الدار

 الحكومة العراقية والجدل الصاعد والنازل  : رسل جمال

 الخارجية: الجعفري يطالب الدول الاوربية بمساعدة العراق وبعضها يتبرع بـ100 مليون دولار

 راضي بنصيبي  : امل جمال النيلي

 فريق هاكرز ايراني تمكن من اختراق 370 موقعا الكتروني صهيوني ردا على الاساءة للنبي محمد صلى الله عليه وآله.

 وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان يحضر حفل افتتاح الدورة الخامسة للالعاب الاسيوية للصالات وفنون الدفاع عن النفس  : وزارة الشباب والرياضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net