صفحة الكاتب : عقيل غني جاحم

اخبار العتبة العلوية الخاصة بالنازحين
عقيل غني جاحم

 العتبة العلوية المقدسة ترعى برنامجاً إنسانياً للمتضررين من أحداث الموصل من طلبة جامعة الكوفة

 
 إنطلاقا من رسالتها التواصلية والإنسانية مع جميع فئات الشعب العراقي ومن كافة الطوائف بادرت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بتنفيذ برنامج دعم إنساني عاجل لاحتضان المتضررين من الأحداث الأخيرة التي جرت في الموصل وسهل نينوى ، حيث عملت العتبة المقدسة على احتضان المتضررين من الطلبة الدارسين في جامعة الكوفة ممن ينتمي لتلك المناطق حيث تقطعت بهم الأسباب للتواصل مع ذويهم فبادرت العتبة المقدسة إلى احتضان هذه الشريحة وتقديم كل سبل المساعدة لهم بالتنسيق مع رئاسة جامعة الكوفة .
وفي حديثه عن برنامج الدعم الإنساني ، أكد الدكتور علي خضير حجي عضو مجلس الإدارة في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، قائلا :" اعتادت العتبة العلوية المقدسة أن تقوم بالمبادرات الحسنة لإيواء الزائرين القادمين من جميع محافظات العراق الحبيب وفي هذه الأيام العصيبة نحن نستقبل عدد كبير جداً من مواطني محافظة الموصل والمناطق المحيطة بها وشاءت الأقدار أن يوجد عدداً كبيراً من طلبة تلعفر يقدرون بأكثر من ثلاثمائة طالب قامت العتبة العلوية المقدسة بتقديم المساعدات لهم ماليا بالتنسيق والتعاون مع عميد كلية التربية في جامعة الكوفة باسم جريو".
من جانبه أكد الدكتور باسم باقر جريو عميد كلية التربية في جامعة الكوفة :" نشكر الأخوان في العتبة العلوية المقدسة على هذه المبادرة الشجاعة والجريئة والتي جسدت بحق التفاني والشعور بالمسؤولية تجاه هذه المؤسسة وتجاه الناس المهجرين الذين تركوا ديارهم من أبناء جامعة الكوفة المعطاء التي أرسى دعائمها الإمام الصادق(عليه السلام) ولكن اليوم تمر هذه الجامعة وطلبتها بظروف عصيبة وحرجة وهؤلاء الطلاب يعيشون أصعب أيامهم وأحرج المواقف بسبب انقطاعهم عن الأهل والأحبة والأصدقاء نتيجة لظروف البلد ونسأل الله ان يمدّ بأعمار كل الأخوة المسؤولين في العتبة العلوية من سماحة الشيخ ضياء الدين زين الدين إلى قاعدة الهرم وأبسط الموظفين الذين بذلوا قصارى جهودهم في توفير المأكل والملبس والمال حتى يشعر الطلبة والمهجرين بأنهم يعيشون بين أهلهم وأصدقائهم ونسأل الله التوفيق والسداد للقائمين على هذه المؤسسة فلولا نفحات الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام)، لما كنا نعيش في هذه البحبوحة من السعادة والحبور وأتوجه بالشكر لجميع العاملين على هذه الخدمة ".
وقال الدكتور فارس السلطاني رئيس قسم القرآن الكريم في كلية التربية :" ليست هذه المبادرة الأولى التي تقوم بها العتبة العلوية في سلسلة مبادراتها الطيبة التي تسابق إليها لا سيما في إدارتها الجديدة وهذه مهمة القائمين على خدمة أمير المؤمنين علي السلام أن يستشعروا حياة الإمام علي (عليه السلام) في رعايته للفقراء والأيتام والمحتاجين أن يكونوا الصورة المثلى التي يريدها أمير المؤمنين علي عليه السلام لخدامه والعتبات المقدسة عموما في كل العراق وكل العالم الإسلامي يجب أن يحظى خدمتها بهذه الرقة والرحمة إزاء كل ما يحدث في البلد من تقلبات تفضي إلى محتاجين ومعسرين ولابد أن تكون هناك يدٌ أو باع طويل للوصول إلى هؤلاء وإسمُ علي(عليه السلام) يجب أن يكون على كل مهمة خيرية لأنه راعي المهمة الإنسانية الكبرى وراعي الأيتام والمعوزين الذي كان يجوع ويعرى من أجل أن يشبع ويكسى كل فقير وهذه مبادرة رائعة وسجل حافل بالعطاء يضاف إلى وقفات العتبة ومآثرها المحفوظة نسأل الله عز وجل أن يأخذ بأيدي القائمين عليها إلى كل خير ومبادرة طيبة تسجل في سجل خدّام علي (عليه السلام)
من جهته ثمَّن المهندس حيدر ناصر حسين رئيس اللجنة المكلفة من قبل رئاسة الجامعة للإشراف على توزيع التبرعات على الطلبة ، وقال :" بإسم رئاسة جامعة الكوفة نثمِّن المبادرة التي قامت بها العتبة العلوية بتوزيع المساعدات المالية والعينية على طلبة الأقسام الداخلية من المناطق الساخنة خصوصا منطقة تلعفر وديالى وسهل نينوى ونتمنى لهم التوفيق في المبادرات القائمة ".
وأكد محمد إبراهيم الموسوي مسؤول العلاقات العامة في العتبة المقدسة من جانبه قائلا:" إنطلاقاً من توجيهات الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بمد يد المساعدة إلى طلبة الجامعة من أهالي مدينة الموصل بجميع أقضيتها ونواحيها استقبالهم عن طريق مطار النجف الدولي وتهيئة أماكن المأوى والسكن لهم مع تقديم كافة الخدمات الأخرى وجميع وسائل الراحة واليوم إمتدت يد المساعدة إلى طلبة جامعة الكوفة من أهالي تلعفر والبالغ عددهم أكثر من 300 طالب وطالبة من المنتمين إلى أقضية تلعفر وسنجار وقد تم تزويدهم بكافة المستلزمات الغذائية والطبية وأيضا المادية لهم مع تزويد الطلبة بمئة وجبة غذائية جاهزة ترسل يوميا من دار ضيافة العتبة المقدسة".
وقال رئيس قسم الإعلام فائق الشمري ، من جانبه " تتواصل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة في تنفيذ مشاريعها الإنسانية للمتضررين من الأحداث الأخيرة في شمال العراق ، وكانت هذه المرة مع طلبة جامعة الكوفة من الذين تقطعت بهم السبل وابتعدوا عن عوائلهم وعن ذويهم وهي رسالة تؤكد إن العتبة العلوية العلوية المقدسة للجميع ولكل من يحتاج المساعدة لكل العراقيين بكافة طوائفهم دون تمييز وكانت هذه المجموعة من المساعدات الإنسانية والعينية والمالية جزءا بسيطا للوقوف بجانب هؤلاء المتضررين". 
----------------------------------------------
لأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تضع برنامجاً خدمياً ورعاية كاملة لأكثر من 2500 عائلة نازحة من الموصل وسهل نينوى
 
 
  وضعت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة برنامجا متكاملا لرعاية وخدمة العوائل النازحة من الموصل وسهل نينوى والأراضي المجاورة لها جراء الهجمات الإرهابية على تلك المناطق .
وفي حديثه عن برنامج الرعاية الإنساني ، أكد المهندس زهير شربة نائب الأمين العام في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، قائلا :" وضعت الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وبعد التدارس مع الجهات الحكومية والإنسانية المعنية والدوائر ذات العلاقة برنامجا إنسانيا وخدميا متكاملا لرعاية العوائل النازحة من شمال العراق ".
مضيفا بقوله :" عملنا ومن خلال التدارس والاجتماعات المتواصلة على تهيئة الاجواء المناسبة والمناخ الملائم وتم خلاله إيواء قرابة 2500 لاجئ حيث قامت الكوادر العاملة في العتبة المقدسة بتوفير كافة الظروف الخاصة لخدمة هؤلاء النازحين بدءا من توفير الخدمات الغذائية والمسكن الملائم لهم مع توفير الخدمات الطبية والصحية والعلاجية لهم ".
من جانبه أكد مسؤول قسم العلاقات العامة في العتبة العلوية المقدسة السيد محمد إبراهيم الموسوي ، بقوله :" منذ أكثر من 15 يوما كان للعتبة العلوية المقدسة دور بارز ومهم في إيواء اللاجئين والنازحين من مدينة نينوى والقرى المحيطة بها حيث تم استقبال العوائل النازحة وهي بالعشرات حيث بلغ عدد المتواجدين في أحد الأماكن التي تم تهيئتها من قبل العتبة المقدسة 2500 نازح وهناك أماكن تابعة للعتبة المقدسة أوت النازحين والوافدين من مدينة نينوى والقرى الملحقة بها وكان هناك اجتماع في مدينة النجف الأشرف بخصوص فتح الحسينيات المتواجدة في طريق نجف كربلاء لإيواء الزائرين لأن أعداد الزائرين أصبحت بتزايد ونتوقع أن تصل الى 15 ألف نازح لمدينة النجف الأشرف فلابد من وجود مكان يتسع لهذه الآلاف الموجودة وهناك عدد من الحسينيات للعتبة العلوية المقدسة سوف تفتح لإيواء الزائرين وكذلك تم التنسيق مع الجهات المعنية والعتبة العلوية المقدسة في نقل العوائل النازحة بآليات العتبة المقدسة إلى الحسينيات والتكفل بوجبات الطعام التي تعد لهم".
من ناحيته أكد فلاح الصراف مسؤول شعبة الخدمات في منخفض بحر النجف( الطريق الحولي ) ، قائلا :" بتوجيه من قبل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وبعد اجتماعات متعددة من اللجان الإنسانية ذات العلاقة في مجلس محافظة النجف الأشرف والمفوضية العليا لحقوق الإنسان والدوائر الأمنية ذات العلاقة في المحافظة تم خلالها تدارس أوضاع اللاجئين واتخاذ القرار بتوفير الأجواء المناسبة لهم ، وقد عملت العتبة المقدسة على تهيئة الأماكن الخاصة بإيواء العوائل النازحة واللاجئين من خلال الأماكن الإيوائية التابعة لها ومنها الموجودة في منخفض بحر النجف أو تلك الموجودة في الطريق بين مدينتي النجف الأشرف وكربلاء المقدسة ".
مضيفا بقوله " وقد قامت كوادر العتبة المقدسة بتوفير وتهيئة القاعات المبردة وتجهيزها بكل وسائل الراحة المتضمنة للأفرشة والأغطية والغسالات العملاقة ومساحيق التنظيف مع توفير ثلاث وجبات الغذائية لهم تضمنت وجبات الإفطار للصائمين إضافة إلى توفير مفرزة طبية ومستشفى متنقل بالتعاون والتنسيق مع دائرة صحة النجف وجمعية الهلال الأحمر العراقي".
يذكر أن الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ومع بداية أول تدفق للعوائل النازحة أخذت على عاتقها رعاية هذه العوائل في جميع المجالات الإنسانية والخدمية .
------------------------------------------------
العتبة العلوية المقدسة تُطْلِعُ عددا من ممثلي المنظمات والمؤسسات الدولية والحكومية على برنامجها لرعاية العوائل النازحة
 
 
 بعد الرعاية الكاملة التي قامت بها الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة للعوائل النازحة والمهجرة جراء الأعمال الإجرامية والإرهابية التي حصلت في محافظة الموصل وقضاء تلعفر وسهل نينوى ، بدأت المنظمات المحلية والحكومية والدولية الإنسانية ومنها الأمم المتحدة ومنظمة أطباء بلا حدود الدولية ووزارة الهجرة والمهجرين العراقية ، بالتوجه والاطلاع على أحوال النازحين والتنسيق المباشر مع مسؤولي العتبة المقدسة لتنظيم أحوال هذه العوائل والعمل على تقديم مختلف المساعدات لهم بالتنسيق المباشر وتحت رعاية الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة .
وأكد مسؤول مدينة الزائرين التي تتواجد فيها العوائل النازحة في منخفض بحر النجف( منطقة الحولي)المهندس فلاح الصراف المسؤول في العتبة العلوية المقدسة في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة " استنفرت الكوادر العاملة في العتبة العلوية المقدسة وبتوجيه من الأمانة العامة مع بدء تدفق العوائل المنكوبة من سهل نينوى وتلعفر إلى محافظة النجف الأشرف  ".
وأضاف الصراف :" إثر ذلك تم تشكيل لجنة من قبل الامانة العامة لمتابعة أحوال هذه العوائل ورعايتها بالكامل مع توفير كل سبل الراحة والامانة والطمأنينة والسكن لهم ".
وتابع بقوله " ومع تكامل التنظيم والرعاية لهذه العوائل بدأت المنظمات الحكومية المحلية والدولية بالتوافد الى العتبة العلوية المقدسة للإطلاع عن كثب على أحوال هذه العوائل والتنسيق مع اللجنة المشكلة من قبل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة على تنظيم وإدراج هذه العوائل ضمن سجلات هذه المنظمات ".
مشيرا بقوله " فقد وصل وفود من الأمم المتحدة ومنظمة اطباء بلاد حدود/دائرة المشاريع الإدارية ، ووزارة الهجرة والمهجرين لبحث أحوال هذه العوائل وقد قامت الأمانة العامة بتهيئة كافة الوسائل الخاصة بإنسيابية عمل المنظمات المحلية والدولية الانسانية للقيام بعملها ".
وأكد الصراف بقوله " من جانب آخر قامت الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بتهيئة جميع السبل والوسائل لرعاية وحماية العوائل النازحة وآخرها التنسيق مع مديرية صحة النجف للقيام بعملية تلقيح مئات الاطفال ورعاية النساء الحوامل وبعض الجرحى ممن أصيبوا بالعمليات الإرهابية في سهل نينوى ، وتم تقديم المساعدات الطبية لهم إضافة الى الاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية اليومية لثلاث وجبات لهذه العوائل ، مع توسيع عملية المساعدات لتشمل حليب الأطفال والملابس للرجال والنساء والاطفال وكل مستلزمات الراحة لهم ".
-------------------------------------------------
وزير التخطيط يطَّلع على برنامج العتبة العلوية المقدسة لخدمة العوائل النازحة 
 
 
 
 تفقد وزير التخطيط والتعاون الإنمائي الدكتور علي يوسف الشكري برفقة نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الأستاذ زهير شربة ، العوائل النازحة المشمولة برعاية العتبة العلوية المقدسة كما تفقد طلائع الأفواج التابعة للواء المرتضى العسكري .
وقدّم نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة لوزير التخطيط تفاصيل كاملة على البرنامج الإنساني المعد لخدمة العوائل النازحة ، فيما ثمن الدكتور الشكري الرعاية الواضحة للأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة لهذه العوائل .
وعلى صعيد متصل تفقد الوزير الشكري برفقة الأستاذ زهير شربة أفواج المتطوعين التابعة للواء المرتضى العسكري المرابطة على مشارف المرقد العلوي الشريف .
وأكد الدكتورعلي الشكري للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة في ختام جولته  ، عن دعمه الكامل للبرنامج الإنساني الذي تقدمه العتبة العلوية المقدسة للعوائل النازحة ، إضافة إلى دعمه لكل السبل اللازمة لدعم لواء المرتضى العسكري .
 
-----------------------------------------------------------
وفد رسمي من العتبة العلوية المقدسة يزور مديرية صحة النجف الأشرف ومدينة الصدر الطبية للتباحث حول الدعم الصحي والطبي للنازحين
 
 
 زار وفد رسمي من وحدة التنمية المجتمعية في شعبة التبليغ الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة دائرة صحة النجف الأشرف ومدينة الصدر الطبية ومديرية التفتيش في صحة النجف الأشرف  والتقى الوفد خلال جولته بالمسؤولين هناك.
 وأكد رئيس وفد العتبة المقدسة مسؤول وحدة التنمية المجتمعية الشيخ أسعد العابدي للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة " إن الهدف من الزيارة التباحث مع المسؤولين والمختصين في القطاع الصحي في المحافظة حول السبل الكفيلة بدعم ومساعدة العوائل النازحة فيما يخص الأمور الطبية والعناية الصحية لهم ، مشيرا بقوله " إلتقينا بالكوادر الطبية والمسؤولة في صحة المحافظة وناقشنا معهم أوضاع النازحين والمشاكل التي يمرون بها من الجانب الصحي وكيفية معالجتها ".
وأضاف الشيخ العابدي " كذلك زرنا مديرية تفتيش الصحة والتقينا بمديرها الأستاذ محمد سعيد ناصر صبي وتم النقاش والتحاور حول أوضاع النازحين من أهالي الموصل وتلعفر وبقية المناطق التي احتلتها المجاميع الإرهابية.
وقدّم وفد العتبة العلوية المقدسة في ختام جولته  بعض الهدايا والإصدارات الخاصة بالعتبة العلوية المقدسة للمسؤولين في قطاع الصحة بالمحافظة .
--------------------------------
الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يُشَدِّد خلال لقائه الأسبوعي برؤساء الأقسام على بذل جميع السبل لدعم برنامج العتبة المقدسة لمساعدة النازحين
 
 
شدَّد الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة خلال لقائه الأسبوعي الدوري برؤساء الأقسام على بذل جميع الجهود اللازمة لدعم برنامج العتبة العلوية المقدسة الذي يتم تنفيذه لرعاية العوائل النازحة من تلعفر وسهل نينوى .
وأكد رئيس قسم الإعلام فائق الشمري في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة :" أكد سماحة الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة خلال لقائه برؤساء الأقسام الى مضاعفة الجهود اللازمة وتهيئة كافة السبل لدعم وتطوير برنامج مساعدة النازحين الذي تقوم العتبة المقدسة برعايته والإشراف عليه ".
وأضاف الشمري " شدَّد سماحة الأمين العام على وضع جميع المستلزمات والإمكانيات اللازمة لرعاية هذه العوائل مع التنسيق الكامل مع الدوائر الحكومية المعنية في محافظة النجف الأشرف".
وتابع الشمري بقوله " قدم رؤساء الأقسام خلال اللقاء شرحا عن المعوقات والمشاكل الحاصلة في العمل الأسبوعي للوحدات والشعب التابعة لأقسامهم مع تقديم نسب الإنجاز والتقدم الحاصل في عمل كل منهم وقد تم مناقشة السبل الكفيلة بمعالجة المعوقات الحاصلة من أجل رفع نسب الإنجاز في العمل".
 
 
 
-----------------------------------------------------------
لجنة تنسيق إغاثة النازحين في العتبة العلوية المقدسة تجتمع مع ممثلي برنامج مساعدة العوائل النازحة والمهجرة في النجف الأشرف
 
1
 
عقدت اللجنة العليا لإغاثة النازحين والمهجرين في النجف الأشرف ، إجتماعا موسعاً ضم ممثلين عن الدوائر المعنية لإغاثة النازحين وذلك من اجل التدارس وبحث السبل الكفيلة لتحسين أوضاعهم الإنسانية والصحية والمعيشية .
وقال مسؤول لجنة تنسيق برنامج الإغاثة الذي ترعاه العتبة المقدسة السيد محمد إبراهيم موسى ، في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، إنه:" نظراً لتزايد أعداد النازحين بكثرة إلى محافظة النجف الأشرف واحتياج النازحين إلى الخدمات الضرورية ، كان لابد من عقد إجتماع دوري لبحث أوضاع هذه العوائل".
وأضاف الموسوي بقوله " تم تشكيل غرفة عمليات في مدينة النجف الاشرف برئاسة عضو مجلس المحافظة محسن التميمي ضم الغرفة جميع مدراء الدوائر الأمنية والخدمية والإنسانية إضافة إلى العتبة العلوية المقدسة وممثل من مكتب المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي ".
وتابع مسؤول قسم العلاقات العامة في العتبة المقدسة " أخذت غرفة العمليات على عاتقها تلبية الاحتياجات الخاصة بالنازحين من محافظة الموصل وتلعفر وسهل نينوى وقد باشرنا باستقبال النازحين في بداية الأمر في قاعات الضيافة المركزية الخاصة بالعتبة المقدسة في مدينة الزائرين ، ثم تم تهيئة المواكب الحسينية الكائنة في طريق ( يا حسين) في طريق النجف الأشرف - كربلاء المقدسة وتم استقبالهم في أكثر من 300 حسينية وقد تم تجهيزها من قبل أصحاب المواكب الحسينية في مدينة النجف الأشرف ، ووصل عدد النازحين لغاية اليوم أكثر من 20 ألف نازح تم إسكان أغلبيتهم في هذه الحسينيات".
واكد الموسوي بقوله "تم إتخاذ مقر غرفة العمليات في موكب العتبة المقدسة في طريق يا حسين عمود 96 برعاية العتبة العلوية المقدسة ".
كما أخذت العتبة المقدسة على عاتقها إستلام المواد الغذائية  والتبرعات للنازحين وتم الإقرار في الاجتماع على تشكيل لجنة للوقوف على الاحتياجات الخاصة بالمواكب الحسينية لتوفيرها وتجهيزها التي تأوي النازحين ".
واضاف الموسوي " وقد تم تحديد خمس فرق برئاسة دائرة الهجرة والمهجرين ودائرة الصحة ودائرة الماء والعتبة العلوية المقدسة إضافة إلى المختارين والجهات الأمنية وكل فريق تحددت له المهام المناطة بعمله وكانت لدينا خمس فرق تقسمت مهامها بشكل واضح من أجل ضمان وصول الخدمات إلى جميع النازحين وبيسر وسهولة ويتم تقليل الأخطاء الموجودة من حيث عدم شمولهم بالمواد والاحتياجات الخاصة".
وقال عضو اللجنة رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النجف رئيس اللجنة العليا لإغاثة النازحين الأستاذ محسن التميمي " تضمن الاجتماع فقرات عدّة منها تأمين المستلزمات الضرورية للنازحين وتوفير الماء وتنظيم سكنهم في المواكب الحسينية على طريق يا حسين وتوفير ما يحتاجونه من أغذية ومواد ومستلزمات أخرى كوسائل التبريد وخزانات الماء والقضايا الأمنية الأخرى".
وأكد العميد فيصل غازي عبد الشمري مدير دائرة الدفاع المدني في النجف الأشرف :" تم وضع قاعدة بيانات كاملة للأفراد الموجودين ضمن هذه العوائل ، بدأنا من خلالها بفرز أسماء العسكريين والموظفين وكذلك أعداد العائلات والأفراد وأماكن سكناهم السابقة مع تنظيم أعمال توزيع الماء الصالح للشرب من خلال دائرة الدفاع المدني وقد تم تخصيص خمسة وعشرين سيارة حوضية من مديرية ماء محافظة النجف الأشرف بالتعاون مع المحافظات المجاورة".
--------------------------------------------------
الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تبحث مع دوائر النجف الأشرف أوضاع النازحين والمهجرين في المحافظة
 
بحث نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة خلال إجتماع موسع له مع أعضاء لجنة إغاثة النازحين والمهجرين في محافظة النجف الأشرف السبل الكفيلة بدعم البرنامج الإنساني الذي تتبناه العتبة العلوية المقدسة لمساعدة العوائل المنكوبة القادمة من مناطق تلعفر وسهل نينوى وبقية المحافظات الشمالية.
وأكد نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الأستاذ زهير شربة خلال الاجتماع الذي جمعه وأعضاء لجنة الإغاثة المشكلة في المحافظة مواصلة الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بمساعدة العوائل المنكوبة وفي جميع المجالات مثمناً الدور الواضح للدوائر الخدمية والإنسانية والصحية ومكاتب المرجعيات الدينية في المحافظة دعمها لبرنامج الإغاثة الإنساني".
من جانبه أكد مسؤولو الحكومة المحلية وممثلي الدوائر المعنية مساندتهم لبرنامج الإغاثة وتسخيرهم جميع الإمكانيات اللازمة لتيسير وجود هذه العوائل في النجف الأشرف مثمنين الدور والمبادرة التي قامت بها الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة .

  

عقيل غني جاحم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الفرات الاوسط تكشف عن خطة متكاملة لتأمين زيارة عيد الأضحى المبارك في النجف الأشرف  (نشاطات )

    • اختيار دار البراق لثقافة الأطفال العراقية كعضو لجنة تحكيم في جائزة اتصالات لأدب الطفل ٢٠١٨ في الامارات  (أخبار وتقارير)

    • دار البراق لثقافة الأطفال تكرم عددا من روّاد أدب الطفل في العراق على هامش فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب 2018  (نشاطات )

    • نقابة المعلمين تجتمع مع رئيس مجلس الوزراء ووزارة المالية للنظر بمطالبها المشروعة  (أخبار وتقارير)

    • انطلاق فعاليات مهرجان حليف القران الثقافي السادس في مزار زيد الشهيد(عليه السلام) في بابل  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : اخبار العتبة العلوية الخاصة بالنازحين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي السبتي
صفحة الكاتب :
  علي السبتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تقطيع الهلال الشيعي  : هادي جلو مرعي

 زعيم 2014  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 هل لبس تحالف( الأمراء والعلماء) قناع العلمانية.. ؟! (الجزء الاول)  : عباس الكتبي

 شريعة الغاب والإعلان العالمي لحقوق الإنسان  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 عندك قلم..؟  : سجاد طالب الحلو

 العدد ( 179 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 قاسم مطرود :: وداعا  : جواد كاظم الخالصي

  أخفض صوتك وأرفع مـستوى كلماتك .  : حيدر سليم

 فوبيا ترامب؟  : سجاد العسكري

 رئيس الوزراء : من يقاتل على الارض هم عراقيين والسلاح الذي اعطي لنا اشتريناه باموالنا  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 فرقة العباس القتالية تسير قوافل حملة الوفاء وتصل الى الموصل وتتفقد الإيزيدين

 نظرية المؤامرة  : د . خالد العبيدي

  القردافي في عالم الدعارة الكبير.  : هادي جلو مرعي

 رشيد المغربي و شانئك هو الابتر.(1)  : مصطفى الهادي

 العدد ( 439 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net