صفحة الكاتب : معمر حبار

فلسطين تحت القصف والرجم
معمر حبار

منذ دقيقة واحدة، وأنا أتابع مذيعة روسية، تنفعل بشدة، وتخرج عن نطاق المألوف،  لما يحدث للأخوة في فلسطين، جرّاء القصف الصهيوني للحجر والبشر، وتؤيد بانفعال كبير الموقف الفلسطيني، وتحزن لما يتعرّض له الطفل والشيخ، والمرأة، والرجل، وتعبّر عن حزنها بما لم يألفه المشاهد.

إذا كان هذا حال المرأة الروسية، فإنه من باب أولى أن ينفعل الأخ، بما أوتي وبما استطاع، وبما أتيحت الظروف ..

السلاح ثم السلاح: لاأحد ينكر فضل المساعدات الإنسانية التي تقدم للفلسطينيين لمواجهة ترسانة صهيونية متطورة جدا، وبالغة الخطورة، وشديدة الدمار، وتأتيها من كل الجهات وفي كل حين.

أصبح واضحا، أن كل المساعدات ماعدا السلاح، ناقصة ضعيفة، لاتؤتي الغرض المطلوب منها، رغم أهميتها ودورها المادي والمعنوي خاصة.

خلفاء الهزيمة:عرفنا موقف " خلفاء المسلمين القدامى !!" ، و "الخلفاء الحاليين!! " من فلسطين. فما هو موقف "خليفة المسلمين الجديد!! " من رعاياه في فلسطين، وهم تحت القصف والرجم.

أصبح واضحا أن "الخلفاء!!" المتعاقبين على رقاب العرب، اشتركوا جميعا في عدم نصرة رعاياهم، بالصمت حينا، وبدعم الصهاينة سرا حينا آخر. 

الجهر بالدعم الغربي المطلق للصهاينة: ليس جديدا، أن الغرب يقف مع الصهاينة، ويظهرهم على أنهم نعاج، تفترسهم الذئاب العربية. 

الجديد أن الغرب أصبح يجاهر بدعمه المطلق للصهاينة، ويجاهر في نفس الوقت ببغضه الشديد للضحية العربية الاسلامية.

البارحة نقلت فضائية أمريكية، صورا تظهر الدمار الذي أحدثته الطائرات الصهيونية جراء قصف المنازل الفلسطينية، فتعاطفت معهم المذيعة الأمريكية، فتلقت وابلا من الشتائم والسباب من طرف الصهاينة والأمريكيين، فاضطرت إلى تقديم الاعتذار صباح الغد، وتم سحب الصورة التي تدل على تضرر الفلسطينيين.

وفي نفس السياق نقلت إحدى الفضائيات العربية، عن رجل إعلام أمريكي، قوله..

 البيت الأبيض يدعم الصهاينة على حساب الفلسطينيين. ونحن هنا في الولايات المتحدة الأمريكية، ننقل مايراه البيض الأبيض، وندعمه .. إنها طاعة ولي الأمر على الطريقة الأمريكية.

قصفهم وقصفنا : القصف الصهيوني للأبرياء في فلسطين، لاينسينا القصف العربي، المسلّط على المجتمعات العربية، بمختلف أطيافها، وبشكل عنيف جدا، وإليك هذا المثال ..

البراميل العربية تقصف بيوت أهل الدار، بطريقة جماعية.

والطائرات القديمة المستوردة، تقصف البيوت العربية، بطريقة جماعية.

والصهاينة يقصفون بيوت الفلسطينيين، بطريقة فردية.

 

ممنوع التحدث عن فلسطين : تحدث عن كل شيء، إلا أن تجاهر بعداوتك للصهاينة، وإليك هذا الحوار، إذا شئت ..

قال: لايجوز التدخل في القضايا السياسية. فهي من مهام ولي الأمر.

وبعد لحظات قليلة، فقد أعصابه، وقذف بحمم، وقال ..

إن الذين يحكمون غزة .. "خونة !!"، "كفرة !!"، "فسقة !!"، "ضالين !!". 

قلت: طبعا الذي ذكرته الآن، من الورع وليس من السياسة !!.

البيت المنهار لايقيم دولة: نصر الصهاينة مرده للهزيمة الداخلية، والتناحر بين أبناء الدار الواحدة. وعلى حين غفلة من أصحاب الدار، تسلّل الصهاينة، فسكنوا وطردوا صاحبها، ورغم أن العربي طريد شريد، مازال يقتل ويذبح أخاه، ويقول أن تحرير القدس، يبدأ من قطع عنق الأخ والجار. 

وللتدليل على الوضع العربي، هذا حاله، تابع هذه الملاحظة التي لفتت انتباهنا البارحة ..

بينما أجوب الفضائيات، لعلي أقف على جديد مايحدث لإخوتنا في فلسطين الجريحة، إذ بالصدفة أقف على لاعبين يمارسان عملية الإحماء فيما بينهما، قبل الانطلاق في مباراة التنس.

قلت: هذان خصمان، يشجع بعضهما بعضا، ويتدربان سويا، ويساعد أحدهما الآخر. فكيف بأمة ترفض الاصطفاف في صف واحد، وهي متجهة لقبلة واحدة. وتتخذ القبلة مكانا لنحر من قال لاإله إلا الله، على يد من صاح بـ الله أكبر.

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/14



كتابة تعليق لموضوع : فلسطين تحت القصف والرجم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي