حوار مع الشاعرة والقاصة المغربية احسان السباعي ..
حاورتها انتصار السري
 
فـي سلسلة حواراتي مع كتابات مغربيات في غاليري الأدب تطل علينا الكاتبة الشاعرة والقاصة احسان السباعي, احسان عندما تكتب تنسج حروفها بحبر الروح , وعندما تبوح فإن بوحها شجن القصيدة وسحر القصة, هي إنسانة تتحدى ظروفها.. تلج الحياة من اوساع أبوبها, هي كاتبة ذكية لماحة, تتمرد على الكلمة فيشاكسها الحرف, لها العديد من المشاركات الداخلية في المغرب, حاصلة على العديد من الجوائز, صدر لها ديوانان شعريان ومجموعة قصصية, تنشر في أكثر من جروب على صفحات النت, إنها تروض القصيدة فتأتيها طوعا أو كرها, هي الشاعرة احسان السباعي من تستقبلنا بشفافية روحها النقية ..فهلمو بنا نطوف في مدارها الإبداعي...
 
 
 
1ـ إحسان الكاتبة هل أثرت على احسان الإنسانة؟ في سطور عرفينا عن إحسان السباعي الإنسانة والكاتبة؟
 
إحسان الكاتبة هي ذاك الصوت الصارخ الذي اختنق في أنفاس غحسان الإنسانة
 
وذاك اللظى الحارق الذي اكتوى به عمقها ,فتحول إلى دخان يرسم ملامحها يراع متمرد وحزين يشاكسه الصدى.
 
وهي ترجمة تنطق بلسان الحرف عن المكنونات الدفينة في سرداب الصمت والقمع وما يطويه الجوى .
 
ولأنها من برج الجوزاء الكاتبة والإنسانة هما وجهان مكملان لشخصيتها
 
فبقدر ما نجد احسان الإنسانة الطيبة لدرجة السذاجة وتتعامل بكل براءة دون خلفيات أو وضع حسابات ومساطر وخجولة جدا ,قد تهرب منها الحروف وتختلط في ملامحها الألوان ولا تجد الجرأة في المواجهة ,نجد شخصية الكاتبة تكتب وتعبر وتصرخ وتتمرد على الوضع وتحمل زمام كل ما كان مستحيلا في الواقع ومع الوقت والتجربة أثرت الكاتبة على احسان الانسانة فتبادلا الأدوار في مسرح الحياة واعتليا معا خشبة الأمسيات والحفلات فعادت احسان الانسانة تصفع كل نقط الضعف والاستسلام والخنوع وتقمع وجه الدمعة بابتسامة مشرقة في الوجوه وهي بذلك قد تبدو كزخات مطر تتساقط في جو حار لتبلل وجه ورقة منكمشة في جوفها العطشان وهكذا تعانقا وانسجما مع بعضهما البعض ليسيرا معا باحسان أستاذة اللغة العربية
 
وأم لثلاثة أطفال بخطى بطيئة مثل السلحفاة علها تصل واقفة في أخر المطاف بإذن الله
 
 
 
2ـ كتابتنا القديرة احسان السباعي تكتب الشعر وتكتب القصة هل كان الشعر هو أول خطوة لكِ أم القصة؟ وأين تجدين نفسكِ أكثر؟
 
بداية عهدي بالكتابة كانت من فترة المراهقة ,انما كانت خجلى تنام في الورقة تحت الوسادة ,تحترق ملامحها عندما تشرق شمس اليوم الجديد وهكذا مع الزمن نامت في سبات عميق ولم تستيقظ إلا مؤخرا لما دخلت عالم النت كنت أعلق على شعراء وهكذا استيقظت القصائد وما أرادت الرجوع للنوم ولا أن تختنق أنفاسها تحت وسادة باردة ,فبدأت أكتب شعرا وكلما توغلت في عمق نفسي أكتشف ما لم أكن أعرفه فيزداد عطشي وهكذا أحاول أن ارتوي بماء الحروف وأن أحميها حتى لا تحرقها شمس المستحيل وأطمع أن تشرق معها وتستظل بظلها الدافئ ,وبعدها صرت أكتب القصة والقصة القصيرة جدا والقصة الومضة ولا أستطيع أن أجزم أين أجد نفسي ؟فأنا مزاجية تحكمني لحظة المخاض ولا أحب ان يخضع حملي الابداعي سابقا لأي فحص بالأشعة لتحديد جنس الوليد ,أستلذ بالألم وبسكرات المعاناة ,فأنجب اما شعرا أو نثرا أو قصة أو زجل (شعر بالعامية),فالكاتب المزاجي أفكاره لا جنس لها أثناء الوضع نعرفها
 
 
 
3ـ لكِ العديد من المشاركات الادبية داخل المغرب وخارجه حديثنا عنها؟ وماذا تعني لكِ تلك المشاركات ؟
 
الحمدلله بفضل الله سبحانه وتعالى تلقيت دعوات من داخل المغرب وخارجه, للأسف في العام الماضي لم أحظى بالسفر الى مصر مع اني سعيت بكل جهدي أنا وصديقتي رحيمة بلقاس بعد خضوعنا لطابور الانتظار والطلب لرخصة مغادرة التراب الوطني ليكون الجواب الرفض من السيد النائب بحجة لا سفر للمهرجانات اثناء أوقات العمل وننتظر السفر هذا العام في الصيف فقد تلقينا دعوة لحضور مهرجانين في مصر ان شاء الله
 
تلقيت دعوة لحضور مهرجان النجود الشرقية في منطقة وجدة من السيدة مليكة الرابحي مديرة جمعية ايسلي مع تنسيق فضاء التنمية والابداع يومه 2|3|4|5|من شهر 4 من سنة 2014
 
ثم حضوري في مهرجان تيفلت الشعر في دورته الثالثة يوم18|4|2014
 
حضوري مهرجان أساتذة اللغة العربية لدورته السادسة في طان طان أيام 25|26|27|من شهر 4 2014
 
ثم دعوتي للمشاركة في الملتقى الدولي الرابع للتنمية المحلية بتازة يومه 17|5|2014
 
تم حضوري مهرجان الدولي التاسع أيام22|23|24|25|من شهر ماي2014
 
ولاأنكر أن هذه المهرجانات خدمتني في التعريف بي ورصد حوار تلفزي ثم نشره في أخبار القناة الثانية التي بثت أيضا حفلات توقيع لديواني الأول همسات من جوف الروح ومجموعتي القصصية نساء خلف الجدران وحوار اذاعي في قناة بانوراما مع المذيعة الرائعة فاطمة يهدي ,
 
المهرجانات تساهم في الاشعاع الاعلامي والتوسع الثقافي وخصوصا بحضور زمرة من الشعراء والشواعر من مختلف دول العالم العربي, فيتم تلاقح الأفكار وتزاوج التعارف, كما أنها تنمي الثقة بالنفس وتقوي روح المواجهة والدفاع عن حق في وصول الكلمة والمعنى بالصوت والصورة
 
 
 
4ـ لكِ اصداران شعرين واصدار في القصة حدثينا عن تجربتكِ مع النشر؟
 
لي اصدارين شعريين "همسات من جوف الروح" و"خلجات برداء الغسق" ولي ديوان ثالت قيد الطبع بعنوان "عيون ببياض العمى" , وصدرت لي مجموعة قصصية "نساء خلف الجدران" .
 
ما عساي أن أقول عن تجربتي مع النشر, كنت كمن يتجول في سوق تجاري أبحث عن من يشتري بضاعتي التي سقيتها من دمي وجملتها بصدق احساسي وغزلت جدائل ضفائرها من لهيب أفكاري لأجد نفسي أنا من يشتريها دون أن اطمع في أن أبيعها بثمن ,فما كان علي سوى أن أقتطع من راتبي الشهري الذي يعاني الاعاقة من كثرة حوادث طلبات الحياة قصمت ظهره فعاد معوجا, دون أن أحظى بدعم من وزارة الثقافة ولا من أي جمعية تساعد الكتاب وهكذا سلكت صراط السابقين فوجدت دور النشر تتلوى في أخطبوط يخضع للعرض والطلب التجاري ,الأهم أن تدفع الثمن فتصير كتاباتك في قفص جميل وغلاف رائع دون أن تخضع للجن مختصة الكل مباح ومتاح الا أن تطعن في الدولة والملك والدين والمقدسات ,فهكذا من هب ودب يصير كاتبا مقياسه كم ستدفع؟؛ .
 
وبما أن الشعر سلعة بائرة ,في الأمسيات واللقاء الشعرية التي تحظى بكرم حضور الوجوه المثقفة والعاشقة للكلمة أهديها بالمجان لعلها تحظى بعريس يتزوجها بمهر قراءتها في احدى الليالي دون أن يرميها في سلة المهملات ويطويها سقف النسيان ونحن عدنا في زمن الصوت والصورة قليل من يقرأ الا ما رحم ربي
 
5ـ حصدتِ العديد من الجوائز الإبداعية في المغرب وخارج المغرب ماذا تضيف تلك المشاركات للكاتب من وجهه نظر كاتبتنا احسان السباعي؟
 
مع تجربتي في النشر أستطيع أن أقول أنا من سعيت أن اشتري اسمي أن اقتطع مبلغ مالي من راتبي أو ادخل في جمعية أو أدفع بالتقسيط حتى أكمل طبع الكتاب .
 
ومن فضل الله علي حظيت كتاباتي بالقبول وربحت محبة القراء وهذا أكبر مكسب أفتخر به وكنت محظوظة جدا بولوجي عالم النت الذي فتح لي أفاق شتى وحصدت جوائز عدة جائزة المركز الأول في مسابقة هوى الشام
 
وعلى المركز الثاني في الشعر الفصيح في مهرجان القلم الحر والمركز الثالث في مسابقة منتدى ستون ومنتدى نور القمر ,وحصلت على خمس مراكز أولية في مسابقة القصة الومضة التي يديرها الأستاذ مجدي شلبي ومركزين أولين في مجموعة سنا الومضة حظيت بقراءتين نقديتين لومضتين عاشقة وانتفاضة
 
وحصلت على مركزين أوليين في الشعر العمودي وعدة ومضات في مجموعة منقباد التي يديرها الأستاذ الشاعر أسعد الوفا وايضا جوائز في القصة القصيرة جدا وهذا من فضل الله سبحانه علي اذ خدمتني بشكل جيد وها أنا اليوم أجري هذا الحوار الصحفي مع الغالية انتصار السري وهذا في حد ذاته كرم كبير علي من الله سبحانه وتعالى وخصوصا نحن مقبلين على شهر رمضان
 
6ـ لكل كاتب ثيمات يحب أن يتطرق إليها في كتاباته ماذا عنكِ أستاذة احسان؟
 
ثيمات احسان في الكتابة كانت تكاد تنحصر في قالب واحد وهو الدفاع عن المرأة والصراخ عن كل القمع والظلم الذي تتعرض إليه, لولا خوفي أن أسقط في متاهة التكرار حاولت أن ألبس عباءة البسمة وأرتدي نظارة وجهة النظر فتناولت مواضيع اجتماعية شتى تناولتها في مواضيعي (القرض ,الفقر, الخادمات, المخدرات, الهجرة للخارج, السجن أطفال الشوارع ,المراهقة .......)فالكاتب عليه أن يتجول في كل الثيمات حتى تكون له رسالة يخدم بها مجتمعه ,انما هو دون أن يدري تطغى عليه تيمته التي يكتشفها القارئ
 
7ـ هل تتطرق الكاتبة احسان في كتاباتها إلى ثلاثي التابو؟ وما رأيكِ بمن يقحم التابو في نصوصه؟
 
الكاتبة احسان في كتاباتها تتطرق الى ثلاثي التابو الذي يتجلى في الجنس والسياسة والدين لأنها عناصر تسكن عمق الكاتب دون أن يدري فيترجمها بشكل مباشر أو غير مباشر فالسياسة تعيش فينا وترتحل معنا حيثما ارتحلنا فنرسمها بوحا معارضا أو متفقا أو محايدا .
 
والجنس نتنفسه مع لمسة حرف ونمارس معه شبق المعاني للوصول الى رعشة النهاية في الابداع دون أن تكون الرغبة في الممارسة التي تطبع الفراش الانساني ,لأن الشاعر أو الكاتب عموما يتزوج الحرف ويعيش معه أجواء جنسية مختلفة يعوض به حرمانه الذي يعانيه في الواقع وكل يعبر عنه بطريقته الخاصة لأنه حق طبيعي ,يحلم معه بهمسة بلمسة تتجاوز شدود الجنس الحيواني وترتقي به الى ما هو روحاني ينجب على أريكه ابداعاته دون أن يكون خدش حياء الجسد بل عانق الحرف في ود وحب.
 
والدين هو الذي يحكم توجه روحانياتنا وعقولنا نستمد منه الشريعة والعقيدة في سلوكياتنا اليومية ,لذا الكاتب دون أن يدري يستحضر دينه وايمانه في حروفه فيتجه بها الى ما هو محترم حسب اعتقاده والحمد لله ديننا الاسلام يجعلنا نحترم انفسنا والآخرين .
 
والكاتبة احسان لها كتابات عدة في مجال الدين (محمد رسول الله (ص) عمر ,ابو بكر الصديق, عثمان بن عفان ,علي بن ابي طالب ,فاطمة الزهراء, الامام الحسين...)
 
ثلاثي التابو يفرض نفسه على الكاتب اما بشكل متصل او منفصل انما انا لست مع الاباحية والميوعة والتطرف والتعصب كل بالوسطية وبالذوق الرفيع يستحسنه القارئ
 
 
 
8ـ هل للقصة القصيرة جداً مكانة في كتابات القاصة احسان السباعي؟
 
انا من عشاق القصة القصيرة بكل أشكالها وأنواعها والقصيرة جدا تكون مختصرة وتختزل المعاني وتصيب الرصاصة في الهدف الأخير ,كما أن جيل اليوم أصبح ينفر من النصوص الطويلة ويجد عناء في القراءة والغوص والتحليل, نحن في عصر السرعة وعلى الأدب حتى هو أن يواكب التطور
 
9ـ غاليري الأدب نافذة إبداعية مغربية اثبت وجوده بقوة في المشهد الأدبي المغربي والعربي ماذا تقول الشاعرة والقاصة احسان عنه؟
 
أنا ككل المغاربة الكتاب والعاشقين للأدب, أفتخر بغاليري الأدب وهي مفخرة لنا جميعا فقد فتحت لنا باب المشاركة والانفتاح على الابداع بكل أشكاله وصار لنا مدرسة نتتلمذ بين صفوفها لنتخرج منها مبدعين ان شاء الله وجعلتنا ندلي بمشاركاتنا والتعرف على الروائع من الكتابات لشعراء من مختلف دول العالم ونشارك في المسابقات ونستفيد من التقييم ونتطلع للقراءات النقدية ونتعلم
 
منها الكثير تمنعنا من السقوط في الأغلاط ومن هذا المنبر الورقي أوجه شكري الخاص للمبدع والشاعر والقاص والناقد مصطفى لغتيري وللفنان المبدع الذي يزين كتباتنا بأجمل حلة المصمم الفذ أيمن منصف
 
وغاليري الادب أثبتت نجاحها عن جدارة واستحقاق رغم الوقت الوجيز الذي ظهرت فيه بحكم الاجتهاد والتعاون على خدمة صدق الكلمة وقوة الفكرة وصلابة المعاني وذلك بسهر اللجن المكلفة من الزمرة الرائعة من الاساتذة المبدعين.
 
 
 
10ـ المشهد الثقافي المغربي جزء من المشهد الثقافي العربي والعالمي ما مدى تأثر المغرب بذلك المشهد ؟
 
المشهد الثقافي المغربي وعلاقته بالمشهد الثقافي العربي والعالمي يعرف نوعا من الخلل وعدم التوازن يظهر في العلاقة بين ماهو سياسي وثقافي
 
فالمغرب منذ عهد الاستفلال يخضع للهيمنة السياسية على القطاع الثقافي مما جعل الوجه الثقافي في مستوياته الأيدولوجية والفكرية والادبية على الخصوص يفقد ملامحه وصبغته الخاصة ورغم الانتقال الديموقراطي والانفتاح على الخارج مازالت هناك انتكاسات شتى
 
والواقع الثقافي المغربي يعيش في زلزلة تتأرجح بين طواحين النشر وماراطون التوزيع والطمع في الدعم الثقافي الذي يساعد أهله بمنطق الزبونية والمحسوبية واسم الكاتب نفسه في حين الواعد أو المبتدأ عليه أن يعتمد على امكانياته الشبه المنعدمة
 
في حين أن المثقف العربي والمغربي خصوصا في ظل تغيير الحكومة والأوضاع السياسية كان يطمح في منح الاعتبار له وقطع الحبل المشدود بين السياسة والثقافة وخلق رابط مرن وسلس بينهما
 
وقد تحقق جزء منها ولعل أهم منها رفع ميزانية وزارة الثقافة ضمن الميزانية العامة للحكومة ,لكن انحصر تحقيق البعض منها بشكل معدود ومحدود ومع كثرة الجمعيات التي تطمع في الدعم ثم التنكيس والرجوع الى رحى الماضي
 
والمغرب بحكم موقعه الجغرافي وانفتاحه على العالم أكيد تأثر بالمشهد الثقافي العربي والعالمي وذلك واضح في الشتات الذي طبع ثقافة جيلنا الجديد من الشباب الذي تاهت هويته وشخصيته المغربية الحقيقة وصارت ثقافته معاقة
 
لا تعرف على أي عصى ستتكأ ؟؟
 
إلا أن هذا لا ينفي وجود فئة غيورة على الوطن المغربي وتسعى جاهدة للرقي بالمشهد الثقافي بدليل الإبداعات والدراسات النقدية التي أصبحت محط أعجاب ومراجع للمثقفين العرب أنفسهم .

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/11



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعرة والقاصة المغربية احسان السباعي ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح السعدي
صفحة الكاتب :
  فلاح السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس هيأة ذوي الاعاقة: الثلاثاء من كل اسبوع موعدا لانجاز معاملات معاقي القوات الامنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العراق قرون طويلة من الظلمات  : د . ماجد اسد

 خليجي ٢٢.. هل سيساهم في تقريب وجهات النظر بين العراق ودول الخليج ؟  : احمد طابور

 تعاون مشترك بين الثقافي الواسطي ومؤسسة سنتر فن للسينما والمسرح  : اعلام وزارة الثقافة

 ميسان: اجتماع مع دوائر المحافظة لمناقشة الخطة الأمنية والخدمية الخاصة بزيارة أربعينية الأمام الحسين ( عليه السلام )  : اعلام محافظ ميسان

 حيثيات أخرى  : د . مسلم بديري

 رُؤْيَةٌ فِي الإصْلاحِ*  : نزار حيدر

 على إسرائيل أن تتعلم (أثيوبيا)  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 كاتانيتش يطالب منتخب العراق بالتنظيم والمسؤولية

 متى يُشارك جيش النجيفي؟!  : واثق الجابري

 مؤلفو ( الكوبي / بيست )  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 تحالفات الأحزاب بين الأمل والواقع  : لقمان الفيلي

 مجتهد: هكذا قلب الحريري الطاولة على بن سلمان

 "بنسخته الرابعة عشر" 133 دار نشر ومركز ومؤسسة في معرض كربلاء الدولي للكتاب

 آمرلي تستعد لإحياء الذكرى الأولى لفك الحصار عنها وتؤكد: قدمنا مفتاح الانتصار على الإرهابيين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net