حوار مع الشاعرة والقاصة المغربية احسان السباعي ..
حاورتها انتصار السري
 
فـي سلسلة حواراتي مع كتابات مغربيات في غاليري الأدب تطل علينا الكاتبة الشاعرة والقاصة احسان السباعي, احسان عندما تكتب تنسج حروفها بحبر الروح , وعندما تبوح فإن بوحها شجن القصيدة وسحر القصة, هي إنسانة تتحدى ظروفها.. تلج الحياة من اوساع أبوبها, هي كاتبة ذكية لماحة, تتمرد على الكلمة فيشاكسها الحرف, لها العديد من المشاركات الداخلية في المغرب, حاصلة على العديد من الجوائز, صدر لها ديوانان شعريان ومجموعة قصصية, تنشر في أكثر من جروب على صفحات النت, إنها تروض القصيدة فتأتيها طوعا أو كرها, هي الشاعرة احسان السباعي من تستقبلنا بشفافية روحها النقية ..فهلمو بنا نطوف في مدارها الإبداعي...
 
 
 
1ـ إحسان الكاتبة هل أثرت على احسان الإنسانة؟ في سطور عرفينا عن إحسان السباعي الإنسانة والكاتبة؟
 
إحسان الكاتبة هي ذاك الصوت الصارخ الذي اختنق في أنفاس غحسان الإنسانة
 
وذاك اللظى الحارق الذي اكتوى به عمقها ,فتحول إلى دخان يرسم ملامحها يراع متمرد وحزين يشاكسه الصدى.
 
وهي ترجمة تنطق بلسان الحرف عن المكنونات الدفينة في سرداب الصمت والقمع وما يطويه الجوى .
 
ولأنها من برج الجوزاء الكاتبة والإنسانة هما وجهان مكملان لشخصيتها
 
فبقدر ما نجد احسان الإنسانة الطيبة لدرجة السذاجة وتتعامل بكل براءة دون خلفيات أو وضع حسابات ومساطر وخجولة جدا ,قد تهرب منها الحروف وتختلط في ملامحها الألوان ولا تجد الجرأة في المواجهة ,نجد شخصية الكاتبة تكتب وتعبر وتصرخ وتتمرد على الوضع وتحمل زمام كل ما كان مستحيلا في الواقع ومع الوقت والتجربة أثرت الكاتبة على احسان الانسانة فتبادلا الأدوار في مسرح الحياة واعتليا معا خشبة الأمسيات والحفلات فعادت احسان الانسانة تصفع كل نقط الضعف والاستسلام والخنوع وتقمع وجه الدمعة بابتسامة مشرقة في الوجوه وهي بذلك قد تبدو كزخات مطر تتساقط في جو حار لتبلل وجه ورقة منكمشة في جوفها العطشان وهكذا تعانقا وانسجما مع بعضهما البعض ليسيرا معا باحسان أستاذة اللغة العربية
 
وأم لثلاثة أطفال بخطى بطيئة مثل السلحفاة علها تصل واقفة في أخر المطاف بإذن الله
 
 
 
2ـ كتابتنا القديرة احسان السباعي تكتب الشعر وتكتب القصة هل كان الشعر هو أول خطوة لكِ أم القصة؟ وأين تجدين نفسكِ أكثر؟
 
بداية عهدي بالكتابة كانت من فترة المراهقة ,انما كانت خجلى تنام في الورقة تحت الوسادة ,تحترق ملامحها عندما تشرق شمس اليوم الجديد وهكذا مع الزمن نامت في سبات عميق ولم تستيقظ إلا مؤخرا لما دخلت عالم النت كنت أعلق على شعراء وهكذا استيقظت القصائد وما أرادت الرجوع للنوم ولا أن تختنق أنفاسها تحت وسادة باردة ,فبدأت أكتب شعرا وكلما توغلت في عمق نفسي أكتشف ما لم أكن أعرفه فيزداد عطشي وهكذا أحاول أن ارتوي بماء الحروف وأن أحميها حتى لا تحرقها شمس المستحيل وأطمع أن تشرق معها وتستظل بظلها الدافئ ,وبعدها صرت أكتب القصة والقصة القصيرة جدا والقصة الومضة ولا أستطيع أن أجزم أين أجد نفسي ؟فأنا مزاجية تحكمني لحظة المخاض ولا أحب ان يخضع حملي الابداعي سابقا لأي فحص بالأشعة لتحديد جنس الوليد ,أستلذ بالألم وبسكرات المعاناة ,فأنجب اما شعرا أو نثرا أو قصة أو زجل (شعر بالعامية),فالكاتب المزاجي أفكاره لا جنس لها أثناء الوضع نعرفها
 
 
 
3ـ لكِ العديد من المشاركات الادبية داخل المغرب وخارجه حديثنا عنها؟ وماذا تعني لكِ تلك المشاركات ؟
 
الحمدلله بفضل الله سبحانه وتعالى تلقيت دعوات من داخل المغرب وخارجه, للأسف في العام الماضي لم أحظى بالسفر الى مصر مع اني سعيت بكل جهدي أنا وصديقتي رحيمة بلقاس بعد خضوعنا لطابور الانتظار والطلب لرخصة مغادرة التراب الوطني ليكون الجواب الرفض من السيد النائب بحجة لا سفر للمهرجانات اثناء أوقات العمل وننتظر السفر هذا العام في الصيف فقد تلقينا دعوة لحضور مهرجانين في مصر ان شاء الله
 
تلقيت دعوة لحضور مهرجان النجود الشرقية في منطقة وجدة من السيدة مليكة الرابحي مديرة جمعية ايسلي مع تنسيق فضاء التنمية والابداع يومه 2|3|4|5|من شهر 4 من سنة 2014
 
ثم حضوري في مهرجان تيفلت الشعر في دورته الثالثة يوم18|4|2014
 
حضوري مهرجان أساتذة اللغة العربية لدورته السادسة في طان طان أيام 25|26|27|من شهر 4 2014
 
ثم دعوتي للمشاركة في الملتقى الدولي الرابع للتنمية المحلية بتازة يومه 17|5|2014
 
تم حضوري مهرجان الدولي التاسع أيام22|23|24|25|من شهر ماي2014
 
ولاأنكر أن هذه المهرجانات خدمتني في التعريف بي ورصد حوار تلفزي ثم نشره في أخبار القناة الثانية التي بثت أيضا حفلات توقيع لديواني الأول همسات من جوف الروح ومجموعتي القصصية نساء خلف الجدران وحوار اذاعي في قناة بانوراما مع المذيعة الرائعة فاطمة يهدي ,
 
المهرجانات تساهم في الاشعاع الاعلامي والتوسع الثقافي وخصوصا بحضور زمرة من الشعراء والشواعر من مختلف دول العالم العربي, فيتم تلاقح الأفكار وتزاوج التعارف, كما أنها تنمي الثقة بالنفس وتقوي روح المواجهة والدفاع عن حق في وصول الكلمة والمعنى بالصوت والصورة
 
 
 
4ـ لكِ اصداران شعرين واصدار في القصة حدثينا عن تجربتكِ مع النشر؟
 
لي اصدارين شعريين "همسات من جوف الروح" و"خلجات برداء الغسق" ولي ديوان ثالت قيد الطبع بعنوان "عيون ببياض العمى" , وصدرت لي مجموعة قصصية "نساء خلف الجدران" .
 
ما عساي أن أقول عن تجربتي مع النشر, كنت كمن يتجول في سوق تجاري أبحث عن من يشتري بضاعتي التي سقيتها من دمي وجملتها بصدق احساسي وغزلت جدائل ضفائرها من لهيب أفكاري لأجد نفسي أنا من يشتريها دون أن اطمع في أن أبيعها بثمن ,فما كان علي سوى أن أقتطع من راتبي الشهري الذي يعاني الاعاقة من كثرة حوادث طلبات الحياة قصمت ظهره فعاد معوجا, دون أن أحظى بدعم من وزارة الثقافة ولا من أي جمعية تساعد الكتاب وهكذا سلكت صراط السابقين فوجدت دور النشر تتلوى في أخطبوط يخضع للعرض والطلب التجاري ,الأهم أن تدفع الثمن فتصير كتاباتك في قفص جميل وغلاف رائع دون أن تخضع للجن مختصة الكل مباح ومتاح الا أن تطعن في الدولة والملك والدين والمقدسات ,فهكذا من هب ودب يصير كاتبا مقياسه كم ستدفع؟؛ .
 
وبما أن الشعر سلعة بائرة ,في الأمسيات واللقاء الشعرية التي تحظى بكرم حضور الوجوه المثقفة والعاشقة للكلمة أهديها بالمجان لعلها تحظى بعريس يتزوجها بمهر قراءتها في احدى الليالي دون أن يرميها في سلة المهملات ويطويها سقف النسيان ونحن عدنا في زمن الصوت والصورة قليل من يقرأ الا ما رحم ربي
 
5ـ حصدتِ العديد من الجوائز الإبداعية في المغرب وخارج المغرب ماذا تضيف تلك المشاركات للكاتب من وجهه نظر كاتبتنا احسان السباعي؟
 
مع تجربتي في النشر أستطيع أن أقول أنا من سعيت أن اشتري اسمي أن اقتطع مبلغ مالي من راتبي أو ادخل في جمعية أو أدفع بالتقسيط حتى أكمل طبع الكتاب .
 
ومن فضل الله علي حظيت كتاباتي بالقبول وربحت محبة القراء وهذا أكبر مكسب أفتخر به وكنت محظوظة جدا بولوجي عالم النت الذي فتح لي أفاق شتى وحصدت جوائز عدة جائزة المركز الأول في مسابقة هوى الشام
 
وعلى المركز الثاني في الشعر الفصيح في مهرجان القلم الحر والمركز الثالث في مسابقة منتدى ستون ومنتدى نور القمر ,وحصلت على خمس مراكز أولية في مسابقة القصة الومضة التي يديرها الأستاذ مجدي شلبي ومركزين أولين في مجموعة سنا الومضة حظيت بقراءتين نقديتين لومضتين عاشقة وانتفاضة
 
وحصلت على مركزين أوليين في الشعر العمودي وعدة ومضات في مجموعة منقباد التي يديرها الأستاذ الشاعر أسعد الوفا وايضا جوائز في القصة القصيرة جدا وهذا من فضل الله سبحانه علي اذ خدمتني بشكل جيد وها أنا اليوم أجري هذا الحوار الصحفي مع الغالية انتصار السري وهذا في حد ذاته كرم كبير علي من الله سبحانه وتعالى وخصوصا نحن مقبلين على شهر رمضان
 
6ـ لكل كاتب ثيمات يحب أن يتطرق إليها في كتاباته ماذا عنكِ أستاذة احسان؟
 
ثيمات احسان في الكتابة كانت تكاد تنحصر في قالب واحد وهو الدفاع عن المرأة والصراخ عن كل القمع والظلم الذي تتعرض إليه, لولا خوفي أن أسقط في متاهة التكرار حاولت أن ألبس عباءة البسمة وأرتدي نظارة وجهة النظر فتناولت مواضيع اجتماعية شتى تناولتها في مواضيعي (القرض ,الفقر, الخادمات, المخدرات, الهجرة للخارج, السجن أطفال الشوارع ,المراهقة .......)فالكاتب عليه أن يتجول في كل الثيمات حتى تكون له رسالة يخدم بها مجتمعه ,انما هو دون أن يدري تطغى عليه تيمته التي يكتشفها القارئ
 
7ـ هل تتطرق الكاتبة احسان في كتاباتها إلى ثلاثي التابو؟ وما رأيكِ بمن يقحم التابو في نصوصه؟
 
الكاتبة احسان في كتاباتها تتطرق الى ثلاثي التابو الذي يتجلى في الجنس والسياسة والدين لأنها عناصر تسكن عمق الكاتب دون أن يدري فيترجمها بشكل مباشر أو غير مباشر فالسياسة تعيش فينا وترتحل معنا حيثما ارتحلنا فنرسمها بوحا معارضا أو متفقا أو محايدا .
 
والجنس نتنفسه مع لمسة حرف ونمارس معه شبق المعاني للوصول الى رعشة النهاية في الابداع دون أن تكون الرغبة في الممارسة التي تطبع الفراش الانساني ,لأن الشاعر أو الكاتب عموما يتزوج الحرف ويعيش معه أجواء جنسية مختلفة يعوض به حرمانه الذي يعانيه في الواقع وكل يعبر عنه بطريقته الخاصة لأنه حق طبيعي ,يحلم معه بهمسة بلمسة تتجاوز شدود الجنس الحيواني وترتقي به الى ما هو روحاني ينجب على أريكه ابداعاته دون أن يكون خدش حياء الجسد بل عانق الحرف في ود وحب.
 
والدين هو الذي يحكم توجه روحانياتنا وعقولنا نستمد منه الشريعة والعقيدة في سلوكياتنا اليومية ,لذا الكاتب دون أن يدري يستحضر دينه وايمانه في حروفه فيتجه بها الى ما هو محترم حسب اعتقاده والحمد لله ديننا الاسلام يجعلنا نحترم انفسنا والآخرين .
 
والكاتبة احسان لها كتابات عدة في مجال الدين (محمد رسول الله (ص) عمر ,ابو بكر الصديق, عثمان بن عفان ,علي بن ابي طالب ,فاطمة الزهراء, الامام الحسين...)
 
ثلاثي التابو يفرض نفسه على الكاتب اما بشكل متصل او منفصل انما انا لست مع الاباحية والميوعة والتطرف والتعصب كل بالوسطية وبالذوق الرفيع يستحسنه القارئ
 
 
 
8ـ هل للقصة القصيرة جداً مكانة في كتابات القاصة احسان السباعي؟
 
انا من عشاق القصة القصيرة بكل أشكالها وأنواعها والقصيرة جدا تكون مختصرة وتختزل المعاني وتصيب الرصاصة في الهدف الأخير ,كما أن جيل اليوم أصبح ينفر من النصوص الطويلة ويجد عناء في القراءة والغوص والتحليل, نحن في عصر السرعة وعلى الأدب حتى هو أن يواكب التطور
 
9ـ غاليري الأدب نافذة إبداعية مغربية اثبت وجوده بقوة في المشهد الأدبي المغربي والعربي ماذا تقول الشاعرة والقاصة احسان عنه؟
 
أنا ككل المغاربة الكتاب والعاشقين للأدب, أفتخر بغاليري الأدب وهي مفخرة لنا جميعا فقد فتحت لنا باب المشاركة والانفتاح على الابداع بكل أشكاله وصار لنا مدرسة نتتلمذ بين صفوفها لنتخرج منها مبدعين ان شاء الله وجعلتنا ندلي بمشاركاتنا والتعرف على الروائع من الكتابات لشعراء من مختلف دول العالم ونشارك في المسابقات ونستفيد من التقييم ونتطلع للقراءات النقدية ونتعلم
 
منها الكثير تمنعنا من السقوط في الأغلاط ومن هذا المنبر الورقي أوجه شكري الخاص للمبدع والشاعر والقاص والناقد مصطفى لغتيري وللفنان المبدع الذي يزين كتباتنا بأجمل حلة المصمم الفذ أيمن منصف
 
وغاليري الادب أثبتت نجاحها عن جدارة واستحقاق رغم الوقت الوجيز الذي ظهرت فيه بحكم الاجتهاد والتعاون على خدمة صدق الكلمة وقوة الفكرة وصلابة المعاني وذلك بسهر اللجن المكلفة من الزمرة الرائعة من الاساتذة المبدعين.
 
 
 
10ـ المشهد الثقافي المغربي جزء من المشهد الثقافي العربي والعالمي ما مدى تأثر المغرب بذلك المشهد ؟
 
المشهد الثقافي المغربي وعلاقته بالمشهد الثقافي العربي والعالمي يعرف نوعا من الخلل وعدم التوازن يظهر في العلاقة بين ماهو سياسي وثقافي
 
فالمغرب منذ عهد الاستفلال يخضع للهيمنة السياسية على القطاع الثقافي مما جعل الوجه الثقافي في مستوياته الأيدولوجية والفكرية والادبية على الخصوص يفقد ملامحه وصبغته الخاصة ورغم الانتقال الديموقراطي والانفتاح على الخارج مازالت هناك انتكاسات شتى
 
والواقع الثقافي المغربي يعيش في زلزلة تتأرجح بين طواحين النشر وماراطون التوزيع والطمع في الدعم الثقافي الذي يساعد أهله بمنطق الزبونية والمحسوبية واسم الكاتب نفسه في حين الواعد أو المبتدأ عليه أن يعتمد على امكانياته الشبه المنعدمة
 
في حين أن المثقف العربي والمغربي خصوصا في ظل تغيير الحكومة والأوضاع السياسية كان يطمح في منح الاعتبار له وقطع الحبل المشدود بين السياسة والثقافة وخلق رابط مرن وسلس بينهما
 
وقد تحقق جزء منها ولعل أهم منها رفع ميزانية وزارة الثقافة ضمن الميزانية العامة للحكومة ,لكن انحصر تحقيق البعض منها بشكل معدود ومحدود ومع كثرة الجمعيات التي تطمع في الدعم ثم التنكيس والرجوع الى رحى الماضي
 
والمغرب بحكم موقعه الجغرافي وانفتاحه على العالم أكيد تأثر بالمشهد الثقافي العربي والعالمي وذلك واضح في الشتات الذي طبع ثقافة جيلنا الجديد من الشباب الذي تاهت هويته وشخصيته المغربية الحقيقة وصارت ثقافته معاقة
 
لا تعرف على أي عصى ستتكأ ؟؟
 
إلا أن هذا لا ينفي وجود فئة غيورة على الوطن المغربي وتسعى جاهدة للرقي بالمشهد الثقافي بدليل الإبداعات والدراسات النقدية التي أصبحت محط أعجاب ومراجع للمثقفين العرب أنفسهم .

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/11



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعرة والقاصة المغربية احسان السباعي ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزوز عقيل
صفحة الكاتب :
  عزوز عقيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 غزة تحت النار  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 القطاع الصناعي في العراق وفرص النهوض  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 فيصل عبد الحسن ووزارة الثقافة   : عبد الامير المجر

 ومضات عاشورائية /9  : علي حسين الخباز

 قبيلة خزاعه تقيم مؤتمرها الثالث في ذي قار  : حسين باجي الغزي

 ج 13 ـ رواية رسالة منتظرة  : امل جمال النيلي

 شرطة الديوانية تلقي القبض على عدة مطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 بدعم سعودي قطري إسرائيل تريد توطين اليهود في الموصل العراقية  : جهينة نيوز سوريا

 سباحو مركز رعاية الموهبة يواصلون استعداداتهم للمشاركات المقبلة  : وزارة الشباب والرياضة

 البرلمان العراقي بين الجد والهزل. . الاستجواب أنموذج  : نور الدين الخليوي

 أطعمونا من لحم ثورنا !...  : رحيم الخالدي

 الحرب الطائفية ام التقسيم  : ا . د . أقبال المؤمن

 الحشد الشعبي: مقتل 920 عنصرا من داعش في معارك تحرير بيجي

 المراقد والمزارات المعروفة في مدينة الكوفة العلوية المقدسة .. 2

 العودة الى لقمة الخبز  : عبد الخالق الفلاح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net