صفحة الكاتب : موقع العتبة الحسينية المطهرة

لواء المرتضى العسكري لحماية العتبة العلوية يقيم استعراضا كبيرا في مدينة كربلاء المقدسة
موقع العتبة الحسينية المطهرة

أقام لواء المرتضى العسكري لحماية العتبة العلوية المقدسة استعراضا عسكريا كبيرا لأكثر من ألف منتسب ومتطوع من أفواج هذا اللواء في ساحة ما بين الحرمين في مدينة كربلاء المقدسة وذلك بحضور الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الشيخ ضياء الدين زين الدين ونائب الأمين العام للعتبة المقدسة الأستاذ زهير شربة والأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي وعدد من أعضاء مجلسي إدارة العتبتين العلوية والحسينية ورئيس مجلس محافظ كربلاء المقدسة نصيف الخطابي ومحافظة المدينة المقدسة عقيل الطريحي وجمعٌ غفير من محبي أهل البيت في كربلاء.

وقد ابتدأ الاستعراض بآي من الذكر الحكيم تلاها على أسماع الحاضرين السيد علاء الموسوي بعد ذلك تقدمت هيأة المرتضى للإنشاد الإسلامي التابعة لشعبة الإعلام الدولي في قسم إعلام العتبة العلوية المقدسة لتتحف الحاضرين بأناشيد وأهازيج ولائية تغنت بحب العقيدة والوطن.

بعدها تقدّم الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الشيخ ضياء الدين زين الدين بكلمته التي ابتدأها قائلاً: السلام عليك يا سيدي يا مولاي يا أمير المؤمنين السلام عليك يا سيدي يا مولاي يا أبا عبد الله الحسين سلام الله عليك ما بقيت وبقي الليل والنهار السلام عليك يا أبا الفضل العباس بن أمير المؤمنين.. من بلد علي جاء أبناء علي ليقولوا للحسين لبيك داعي الله إن كان لم يجبك بدني عند استغاثتك ولساني عند استنصارك فقد أجابك قلبي وسمعي.. ونحن إذ نعيش الأجواء المباركة لهذا الشهر الفضيل نستذكر أمير المؤمنين عليه السلام حينما قدّم نفسه فداءً للعقيدة في هذا الشهر العظيم ليقول فزت ورب الكعبة وليروي هذه الأرض من دمه الطاهر ثم ليأتي بعده الحسين عليه السلام ليروي من دمه الطاهر عرصات كربلاء وهذه التضحيات أمانة حملها أبناء علي وأبناء الحسين منذ ذلك الزمن حتى يسلمونها إلى قائد آل محمد براية مرفوعة مباركة ترويها الدماء الزاكية جيلا بعد جيل وقد جئنا في هذه الليالي المباركة لنجدد العهد مع الحسين والعباس ولنقول إننا معكم باقون على العهد ونسأل الله أن يسجلنا من فدائيي الدين والعقيدة وختاماً أكرر شكري لكم ولسماحة الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ الكربلائي وكذلك للأخ محافظ كربلاء المقدسة وكوادر العتبتين الحسينية والعباسية لنقول لهم نحن معكم ملبين نداء مرجعيتنا في طريق محمد وآل محمد.

بعدها قدم الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة هدية بعنوان(ذو الفقار) ونسخة فريدة من نهج البلاغة إلى الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة للشيخ الكربلائي .

بعد ذلك ألقى الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بالأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وبلواء المرتضى العسكري وقد ابتدأ كلمته قائلا : نعم يا أبنائنا الكرام   نعم  يا من لبيتم نداء أمير المؤمنين ولبيتم نداء أبي عبد الله الحسين وأبي الفضل العباس إذ أن هذا اللواء القدير يرسل رسالة إلى أعداء العراق إلى هؤلاء الإرهابيين حين لبى نداء المرجعية الدينية العليا للدفاع عن المقدسات والحرمات هذه الرسالة مفادها : لا تتصوروا أيها الإرهابيون إن شجاعة علي وغيرته وشهامته التي بها نشر راية الإسلام والعقيدة لا تتصوروا أن تلك الشجاعة قد انتهت وماتت بإستشهاد علي عليه السلام وهي مجرد سطور يكتبها التاريخ فهذا اللواء يقول لهم طالما إن دماء علي تجري في عروق هؤلاء الأبطال فأن تلك الشهامة التي قلعت باب خيبر ستقلعكم من جذوركم ولا تتصوروا أن تضحيات الحسين قد انتهت في 61 للهجرة وهي مجرد سطور سطرها التاريخ وانتهت وإنما انتظروا المزيد من هذه التضحيات الحسينية وعشق الموت من خلال بطولات هؤلاء الإخوة وكذلك نقول لهم لا تتصوروا أن بطولة أبي الفضل العباس قد انتهت وان إيثار أبي الفضل قد مضى وإنما ما تزال دمائه تجري في عروقنا جميعا رجالا ونساء.

وبذلك فأن هذه أيها الأعزاء رسالة واضحة منكم لأعداء الدين والعقيدة ولتكون سندا وعضدا لقواتنا الباسلة وان تسجل هذه البطولات دفاعا عن العراق الحبيب ، فانما تمثلون امتداد تلك الصفحات التي سجلها أمير المؤمنين والأئمة الأطهار عليه السلام فجزاكم الله خير الجزاء وان شاء الله فانه ببسالتكم وببطولاتكم لن تدنس هذه الأرض المقدسة بأقدام هؤلاء الإرهابيين وفي الختام نشكر الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة والإخوة في مجلس أمانة العتبة العلوية المقدسة وبإسمي وباسم الأخ المحافظ نشكركم الشكر الجزيل ونسال الله أن يتقبل منكم هذه العمل بقبوله الحسن وان يوفقكم لكل خير وان يكتب لنا النصر عاجلا وصلى الله على محمد وآله الطاهرين .

بعد ذلك سلّم الأمين العام للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي راية الإمام الحسين عليه السلام إلى الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الشيخ ضياء الدين زين الدين  .

بعدها استأنف لواء المرتضى العسكري استعراضه مابين الحرمين الشريفين وسط مباركة الجموع الغفيرة من محبي أهل البيت عليهم السلام

وفي تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية  المقدسة تحدث الشيخ عبد المهدي الكربلائي قائلا :" إن لواء المرتضى العسكري الذي تم تشكيله من قبل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة مع بقية الألوية التطوعية في كربلاء المقدسة ستكون عوناً للجيش العراقي للحفاظ على العراق ووحدته ولحماية المقدسات من دنس الإرهابيين الغرباء التكفيريين ونحن نعتز وفي قمة السعادة لمثل هذه التشكيلات التي ستكون دائما عوناً ورديفا لقواتنا المسلحة في هذا الدفاع المقدس ".

من جانبه أكد نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الأستاذ زهير شربة :" إن :" لواء المرتضى العسكري في إستعراضه على أرض كربلاء المقدسة إنما يعطي رسالة واضحة نستمد من خلالها القوة والعزيمة والإصرار ونحن هنا في كربلاء نقول هيهات منا الذلة ".

من جانبه أكد عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة الدكتور علي خضير حجي :" في هذا اليوم تم استعراض لواء المرتضى في كربلاء المقدسة وهذا اللواء أرسل رسالة إلى أعداء العراق بأن أبطال العراق موجودون وهم سائرون على درب الحسين (عليه السلام) وهي رسالة كبيرة أطلقها لواء المرتضى اليوم بالاستعراض العسكري الذي تضمن أربعة أفواج جاؤوا تلبية لنداء المرجعية ولمناصرة أبناء كربلاء المقدسة وليبعثوا رسالة كبرى إلى أعداء العراق بأنهم موجودين ولن تطأ أرض العراق أقدام الغزاة الكفرة الطامعين".

وقال رئيس قسم العلام في العتبة العلوية المقدسة الأستاذ فائق الشمري :" لبّت أهالي مدينة النجف الأشرف نداء المرجعية الدينية العليا وحضروا اليوم بلوائهم بتعداد ألف مقاتل لمساندة أخوانهم في مدينة كربلاء وقدموا رسالة أن العتبات المقدسة في العراق هي حالة ومصير وجبهة واحدة والكل يذود عن هذه المقدسات وعن تراب الوطن لا فرق بين كربلاء والنجف المقدستين ولا فرق بين مدينة وأخرى في هذا البلد العزيز لذلك اليوم أبناء الكرار في لواء المرتضى حضروا إلى مدينة الحسين مدينة الشهادة وبايعوا الحسين والعباس عليهما السلام وقالوا له لبيك يا حسين ونحن اليوم نلبي النداء بالروح والجسد واللسان وبالأمس كنا نقول يا ليتنا كنا معكم واليوم نحن معهم وحاضرون لتلبية نداء المرجعية العليا نداء الجهاد وكانوا اليوم الرجال ونعم الرجال ونسأل الله وأمير المؤمنين والحسين وأبي الفضل وكل أئمة الهدى أن يحمي الوطن من كل دنس وتعرض وإرهاب مقيت وأن يكشف هذه الغمة عن هذه الأمة ".

  

موقع العتبة الحسينية المطهرة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • اغتنم الفرصة وسارع بتسجيل اسمك لزيارة الامام الحسين نيابة عنك في ليلة القدر  (أخبار وتقارير)

    • العتبة الحسينية تبرم اتفاقية مع نداء جنيف السويسرية لحماية نازحي العراق واعادتهم طوعا  (أخبار وتقارير)

    • ممثل المرجعية الشيخ الكربلائي تابع وضع واسط وميسان ويوجه بتوفير المبالغ اللازمة لانقاذ العوائل المحاصرة جراء السيول  (أخبار وتقارير)

    • بالاسماء: شعراء من دول عربية واجنبية يتنافسون في مسابقة شعرية دولية تيمنا بذكرى ولادة الامام الحسين ( ع )  (أخبار وتقارير)

    • أبو طالب بن عبد المطلب .. سور الإسلام المنيع  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : لواء المرتضى العسكري لحماية العتبة العلوية يقيم استعراضا كبيرا في مدينة كربلاء المقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيف اكثم المظفر
صفحة الكاتب :
  سيف اكثم المظفر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 آن الآوان لتشكيل فدرالية او دولة في الوسط والجنوب  : شاكر حسن

 مقتل زعيم تنظيم اجناد مصر الارهابى

 الفوضى الرسمية  : هيثم الحسني

 عاجل..الاستخبارات تؤكد مقتل قائد الخط الاول لداعش (ابو عبد الرحمن الباكستاني)

 أسانج يتوعد بمفاجأة تسريبات جديدة عن كلينتون

 هل تنفع أنصاف الأفكار في مجابهة الرجعية الدينية؟  : محمد الحمّار

 الشبك وفتوى الدفاع المقدس  : علي حسين الخباز

 قوات الحشد الشعبي تقتل مايسمى "أمير داعش" لمنطقة إمام ويس شمال شرق بعقوبة

 مثنى التميمي محافظا والاختيار الصحيح  : صلاح نادر المندلاوي

 تطلع الانسانية نحو المنقذ العالمي  : سعيد العذاري

 شرطة ديالى تلقي القبض على عدة مطلوبين على قضايا ارهابية وجنائية في المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 وزير الدفاع يكرم الجندي الأمين محمد كاظم والي العتابي  : وزارة الدفاع العراقية

 دور التأريخ وتأثيره في ثقافة المجتمع الفصل الحادي والعشرون  : محمود الربيعي

 مؤسسة الشهداء توزع 400 مليون دينار كمنح عقارية في كربلاء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 جرعةُ زادٍ... وارتقاء!  : عماد يونس فغالي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net