أين هم عقلاء الأمة؟
ماجد حاتمي

لا يمر يوم على الانسان المسلم دون تتناهى الى مسامعه فتاوى الجهاد ضد الكفار والمشركين والمرتدين وضرورة العمل على قطع دابرهم دون رحمة او شفقة ، ولا يمر يومه الا وتسقط عيناه على افلام وصور مرعبة متخمة بمشاهد القتل والذبح والصلب والتمثيل بالجثث والتفجير والتدمير والتخريب ، ، فيما لا يتجاوز نطاق هذه الممارسات العبثية على الارض دائرة المجتمعات العربية والاسلامية.
لا يمر يوم الا وتنهار مآذن وتفجر اضرحة وتنبش قبور لانبياء واولياء وصحابة اجلاء ، وتسوى اماكن عباده من كنائس وحسينيات مع الارض ، على اصوات الله اكبر ولله الحمد ، وكأن هذه الاماكن هي التي حالت دون تقدم الامة وتطورها والتحاقها بركب الحضارة ، او لم يكن اكثر من مليار مسلم يعرفون دينهم قبل مجيىء هؤلاء الناس.
لا يمر يوم الا وينزح الالاف من البشر من مدنهم وقراهم ومحل سكناهم ، خوفا من القتل والتنكيل ، وهم يهيمون على وجوههم في ارض الله ، بعد ان تبين انهم لم يكونوا مسلمين !! ، بل كانوا مشركين ومرتدين وضالين ومضلين ، ولابد من قتلهم وسبي نسائهم وذاريهم!!.
لا يمر يوم الا ونصحونا على ان جيراننا الذين عاش اجدادنا واجدادهم معهم دهورا ، تناسبنا وتصاهرنا وخلفنا ذراري كثيرة ، ليسوا مسلمين!! ، وكانت عشرتنا معهم باطلة وحرام ولابد من وقفها فورا !!، لذا وجب علينا التكفير عما ارتكبنا من حرام وذلك عبر غسل التاريخ المشترك معهم  بالدم.
في كل هذه المشاهد العبثية للقتل والدمار التي تتكرر يوميا في المجتمعات العربية والاسلامية تحت رايات الله اكبر ، لم تسقط فيها قطرة دم واحدة قط لكافر او مشرك او زنديق او عدو للامتين العربية والاسلامية ، بل ان سيول الدماء التي سالت وتسيل هي دماء مسلمين يشهدون ان الا اله الا الله وان محمدا رسول الله ، ويصلون ويصومون ويحجون البيت الحرام ويقراون القران ويتصدقون ، ويؤمنون بيوم الحساب.

كثر الكلام عن الاسباب التي اوصلت المسلمين الى هذه الحالة المأساوية والمزرية ، فهناك اراء لامست حقيقة هذه الاسباب وهناك ما ابتعدت كثيرا عنها ، ولكننا نرى ان هناك ثلاثة اسباب رئيسية تظافرت فافرزت هذه الحالة العدمية التي جعلت المسلمين وللاسف الشديد عنوانا للتخلف والتطرف ، سنمر من امام السببين الاول والثاني سريعا ونتوقف قليلا امام السبب الثالث.
السبب الاول هو العامل الاجنبي المتربص منذ زمن طويل بالاسلام ، رمز قوة المسلمين ، فحاول بكل الوسائل للعمل على تشويه صورة هذا الدين العظيم ، الذي دخل قلب وعقل الانسان الغربي ، لما يحمله من طاقات معنوية وروحية هائلة ، تمكنت من ملء الفراع الروحي لهذا الانسان الغارق في الحياة المادية الخاوية ، والتي كانت نتيجة طبيعية لابتعاده عن الله ، وهو ما ظهر جليا في اعتناق اعداد كبيرة من الغربيين للدين الاسلامي طواعية وعن اقتناع تام ، فكان لابد من تشويه هذا الدين ، فكان ذلك عبر دعمه المباشر وغير المباشر للمجموعات التكفيرية ومدها بكل اسباب القوة، كما بدا واضحا في الكثير من مناطق العالم ، كما لا يجب ان نمر مرور الكرام من امام الدور الخبيث للكيان الصهيوني في اشعال نيران الفتن في ديار المسلمين كلما سنحت له الفرصة ، لتفتيت قواهم واضعافهم عبر ابقائهم متناحرين متقاتلين.
السبب الثاني ، هو انتشار القراءة الخاطئة للاسلام والمتمثلة بالوهابية   في ديار المسلمين بدعم مالي واعلامي خليجي ، حيث تمكن هذا المال والاعلام من تسويق شخصيات تحمل هذه القراءة المتطرفة والمتزمتة عن الاسلام  ، الى جميع انحاء العالم الاسلامي ، على انها شخصيات علمائية ودعاة ، وتمكنت هذه الشخصيات من التمدد على مساحات واسعة في الفضاء الاعلامي ، بفضل الامكانيات الضخمة التي وضعت تحت تصرفها ، حتى اصبحت صاحبة الصوت الاعلى والنافذ والاكثر تاثيرا.
اما السبب الثالث والاهم ، والذي ساهم ايضا في تضخم السببين الاول والثاني ، وخاصة السبب الثاني ، هو انحسار دور العقلاء من علماء الامة ونخبها ، في داخل نطاقات ضيقة لا تتجاوز الجامعات والمراكز والحوزات العلمية ، وترك الساحة لاشباه العلماء والجهلة واصحاب القراءة الخاطئة للدين ، يصولون فيها ويجولون ، حتى بات من النادر سماع صوت عقلاني متزن لعظماء هذه الامة ، رغم كثرتهم ، في وسط كل هذا الضجيج التكفيري ، وحتى لو تناهى لاسماعنا مثل هذا الصوت ، فسيكون خافتا ، او يثار حوله الضجيج كي لا يُسمع.
المطلوب من عقلاء الامة الا يتركوا الساحة لاناس يدعون احتكار الاسلام والايمان والتوحيد ويكفرون المسلمين ويعملون في رقابهم السيف ، ويشوهون صورة الاسلام ، ويبددون ثروات وطاقات الامة في صراعات لا تنتهي ، لا تخدم سوى الاعداء ، وان يرفعوا الصوت عاليا ، وان يبينوا للناس حقيقة الاسلام وتعاليمه السامية ، وهذه مسؤولية شرعية و وطنية وانسانية.
ان احوج ما تحتاجه الامة اليوم هو السير على خطى الافذاذ من علماء هذه الامة ، الذين حفظوا كيانها  ، عندما استشعروا خطر الافكار الهدامة والداعية الى الفرقة والشقاق بين المسلمين ، فانبروا ، سنة وشيعة ، الى تاسيس دار التقريب بين المذاهب الاسلامية في القاهرة عام 1947 ، ليقولوا للعالم اجمع ، ان المسلمين جسدا واحدا لا تفرقهم المذاهب ، فسدوا بذلك كل المنافذ التي يمكن ان تتسلل منها الافكار الظلامية الى ديار المسلمين ، وحشروا دعاة الفتنة في زوايا ضيقة لا يسمع لهم صوت.
اليوم على العلماء الاعلام ، في الازهر الشريف وجامع الزيتونة والحوزتين العلمية في النجف الاشرف وقم وفي كل بلاد المسلمين ، ان يشمروا عن سواعدهم ، ويعملوا على تاسيس دار جديدة  للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، وان يؤسسوا فضائيات ومنابر اعلامية ، وان يعقدوا الاجتماعات والندوات الدورية  ،  وان يقدموا الابحاث والدراسات ، التي تؤكد على ضرورة التقريب بين المذاهب الاسلامية ، وتعتبر الاختلاف رحمة لا نقمة ، وان ما يجمع المسلمين اكثر بكثير مما يفرقهم ، وان كل من ينفخ بنار الفتنة بين المسلمين يعمل لصالح اعداء هذه الامة ، وبهذا فقط يمكن ان تخرس اصوات الفتنة وان تصمت ابواق التكفير ، وتحرر الامة من الافكار الظلامية والظلاميين ، وتقف عجلة الموت العبثية التي تسحق مجتمعاتنا وتبعثر طاقاتنا وتدمر بلداننا.

على علماء الامة اليوم ، شيعة وسنة ، ان يتحملوا مسؤولية انقاذ المسلمين من براثن التكفير والجهل والتطرف والشقاق والنفاق ، كما تحملها من قبل جهابذة هذه الامة ، من امثال محمد على علوبة ، والشيخ عبد المجيد سليم ، والشيخ أحمد حسين ، والشيخ محمود شلتوت ، والشيخ محمد عبد اللطيف ، والشيخ عيسى ممنون ، والشيخ عبد الوهاب خلاف ، والشيخ علي الخفيف، والشيخ محمّد المدني ، وأمين الحسيني ، والشيخ محمد تقي القمي ، والشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء ، والسيد عبد الحسين شرف الدين، وعلي بن إسماعيل المؤيد ، والقاضي محمّد بن عبدالله العمري.

  

ماجد حاتمي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/06



كتابة تعليق لموضوع : أين هم عقلاء الأمة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عيسى عبد الملك
صفحة الكاتب :
  عيسى عبد الملك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكتب السيد السيستاني يجيب ؛ ما المقصود بالنظرة الاولى للمرأة لك والثانية عليك؟ وهل يجوز إطالة النظرة الاولى؟! 

 بين ردّ الجميل ونكرانه !  : عبد الرضا الساعدي

  وليد الحلي : دعم الملايين من زوار الأمام الحسين لنهضته ضد الطغاة والفساد لن يتغير بتخرصات البعض

 الأديبه سارة طالب السهيل من اكثر الشخصيات تأثيرا بالعالم

 ارقام هواتف اعضاء مجلس محافظة ميسان للتواصل مع المواطنيين  : اعلام محافظ ميسان

 نتائج قبول المتقدمين للتعيين بصفة ( مدرس ، معلم جامعي ، معلم ، معلم مهني )لمحافظة النجف الاشرف  : نجف نيوز

 العراق وروسيا يبحثان سبل تطوير التعاون في مجال الطاقة

 في البصرة .. إحباط محاولة تهريب صهاريج محملة بالنفط  : هيأة النزاهة

 الغَدير..امتدادُ مَكارِمِ الأخْلاقِ  : نزار حيدر

 حول الاقتراحات والملاحظات والتهاني التي ارسلها القراء الكرام والكتاب الاعزاء  : كتابات في الميزان

 بغداد عاصمة الثقافه العربية 2013

 العدد الخامس عشر من مجلة القوارير  : مجلة قوارير

 فعالية مهرجان افلام الحشد الشعبي في لندن  : جواد كاظم الخالصي

 المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تدعو الحكومة العراقية الى مزيد من الدعم لحماية النازحين العراقيين واللاجئين السوريين  : فراس الكرباسي

 الرؤية المختلة والسلوك المضطرب!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net