صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

إرحموا العراق ولا تترحموا عليه!!
د . صادق السامرائي
    "لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها
                        ولكن أخلاق الرجال تضيق"
 
إرحموا العراق!!
 المُبتلى بدستوره وساسته ونفطه وتأريخه ونخيله ونهريه وكل ما فيه وعليه!! 
العراق الذي ينساه الجميع , ولا يفكرون به إلا عندما يكون على شفا حفرة من الموت والضياع!
العراق الذي ينادي: 
 
"سيذكرني قومي إذا جد جدهم       وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر" 
 
العراق الذي يعيش شعبه ونخيله في خضم بحر الآهات والعناءات.
فمنذ أن تأسست المملكة العراقية , ولا يوجد من يفكر به ويحزن لحزنه ويتألم لألمه. 
لا أحد يفكر بنخيله وجباله  وبشعبه الجائع الفقير المعاني المكابد على مر العقود.
فكروا بالمملكة والملك والوزارة ورئاستها وبالكراسي وغيبوا العراق!
مَن يقرأ تأريخ ما جرى في القرن العشرين, لا يجد إلا مَن يسعى للترحم على العراق. 
ولهذا فما أصابه إلا الأذى والحزن والألم والعثرات. 
فما إرتقينا إلى مستوى العراق , ولم نكن بحجمه, بل بحجم أنفسنا وطموحاتنا الفردية البائسة ,
ولهذا أصبح العراق على ما هو عليه.
العقلية التي تحدد "سياستنا" وتفاعلاتنا جميعا , هي عقلية النظام والإنقلاب والطوائف والعشيرة والقبيلة , وعقلية الخروج من النهر إلى الساقية , والإنكماش في الصناديق الظلماء , والهرب من ضياء الفضاء المطلق. 
وعقلية الحزب الواحد والتحزب والخراب والفرد الواحد.
فصرنا في منأى عن العراق!!
الحكومات - ومنذ البدء - إنشغلت بمسيرات إصطراعية , تفاقمت حتى عبّرت عن دمويتها في الإنقلابات ,  وتواصلت فأصابنا منها الويلات , وهكذا دواليك.
 وذلك بسبب العقليات "الكرسوية". 
 فالكرسي أكبر من العراق!!
والكرسي هو كل شيئ وفوق العراق وشعبه.
 عقلية الكراسي مزقتنا ودمرتنا وستحرقنا حرقا أبديا.
فمازلنا نفكر بالنظام والحزب والتحزب والفوز والإستئثار. 
فتحولت الديمقراطية عندنا إلى مسرح للصراعات المختلفة , وتجردت من محتواها الوطني لترتقي إلى مستوى الأفراد والشخوص , لأنهم فوق الوطن ويمتلكون حق تقرير مصيره !!
الديمقراطية عندنا دخلت في معصرة إنقلابات وسيادات , وغالب ومغلوب ومنتصر ومنهزم,   وتشبثات بالمواقع والكراسي!!
 إنها معصرة آليات التفكير وأدواته , التي حركت الحياة على مدى قرن من الزمان ولا تزال.
والعراق يترنح وسط دخان الطموحات الفردية والتحزبية  والطائفية.
ولا أحد يتحدث عنه , بل إشتباكات كراسي وإنحدارات إلى حيث ما قبلَ" كنا"  بقرن , وسنكون إلى ما قبلها بكثير , ويُخشى أن نسقط في آبار داحس والغبراء وكهوف البسوس , ولا من حكيم أو رشيد أو حاتمي.
فكل مَن أمسك بعنق البلاد راح يبحث عن قميص يستخدمه , لتبرير المآسي والمصائب والويلات المريرة, وليخدع نفسه بأنه عادل وبريئ وصاحب إرادة مطلقة , فيقول ما يقوله , ويفعل ما يفعله وينسى العراق ولا يرحمه.
ومن يريد العراق , عليه أن يفكر بالعراق!!
أن يفكر بوطنه مثل باقي أبناء الأرض. 
فلا أحد في الدنيا يفكر بغير مصلحة الوطن الذي يعيش على أرضه.
وبمقارنة بسيطة بين ما يجري في أية دولة مجاورة , وما يجري وجرى داخل العراق , تُظهر الفرق الكبير في آليات التفكير السياسي. 
فالجار يفكر بالوطن والمواطن والمواطنة ومصلحة البلد عموما. 
بينما عندنا الوطن حزب, شخص, كرسي أو بئر نفط!!
 وقل ما شئت ولا تقول العراق الوطن!!
والعراق يريد مَن يكون بحجمه, لا بحجم الأحزاب والكراسي والمنافع الشخصية. 
فلنرحم العراق بتجاوز ما تقدم , لنبنيه ونعمل كيَدٍ واحدة من أجله!!
 
 فكل أرض بما حملت         
                  وكل نفس بما كسبت
 
ورحم الله شاعرنا عمرو بن الأهتم , الذي تنبأ بحالنا قبل أربعة عشر قرنا أو يزيد. 
ونحن نعود إلى ما قبل عهده بقرون ولله في خلقه شؤون!
وأستميحه عذرا أن أتلاعب ببيت شعره الخالد الجميل وأقول:
 
لعمرك ما ضاق العراق بأهله
                       ولكن أخلاق الكراسي تضيق
لعمرك ما ضاق العراق بفكره
                           ولكن أخلاق النظام تضيق
لعمرك ما ضاق العراق بنخله
                         ولكن أخلاق الحروب تضيق
لعمرك ما ضاق الفرات بمائه
                          ولكن أخلاق السواقي تضيق
 
ويا شاعرنا هل تدري أن عليك أن تقول اليوم:
لعمرك قد ضاقت بلاد بأهلها
                          لأن أخلاق الزمان حريق !
 
فارحموا العراق ولا تترحموا عليه!!

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/28



كتابة تعليق لموضوع : إرحموا العراق ولا تترحموا عليه!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جاسم الساعدي
صفحة الكاتب :
  محمد جاسم الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل ترك الجميع الجمرة ؟!!  : زيد الحسن

 أدبوا أولادكم..  : قيس النجم

 دمــاء المواطنــين تســـري فــي عــروق قواتنا البطلة / حملة تبرع بالدم في مناطق شمال بغداد

  رئيس الوزراء يمهل وزارة التربية اسبوعين لإعلان نتائج التعيينات 

 قراءة المهدوية  : علي حسين الخباز

 محاصصات مماثله  : بهلول الكظماوي

 150 طفلا في حفل ختان لمديرية شباب نينوى  : اعلام مكتب وزير الشباب والرياضة

 دراسة علمية في جامعة بابل عن علاج العقم  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 في ذكرى نكسة حزيران  : لطيف عبد سالم

 نشرة اخبار من موقع  : وكالة انباء المستقبل

 العراق .. ريشة بوسط ريح  : هاشم الفارس

 وزارة النفط تؤكد دعمها لعمل مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية  : وزارة النفط

  تنظيم داعش الإرهابي يتلقى اقسى خسائره في قصف جوي على مطار الموصل يوقع عشرات القتلى والجرحى بينهم مسؤول مكتب الحرب  : مركز الاعلام الوطني

 الدواعش الوهابية نمر من ورق وفقاعة هوائية  : مهدي المولى

 وزارة الصناعة والمعادن تشارك في المؤتمر الاول لتطوير استراتيجية النظام الصحي في ظل التحديات الراهنة ومنها نقل الصلاحيات  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net