وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ / الجزءالثاني


 ونستكمل مقالنا لما يجري في عراقنا الحبيب من أحداث ووقائع يشيب لها الطفل ولا أدري هل هي تجري بصورة مخططة ومدروسة من قبل كل الساسة الذين في ساحتنا السياسية؟ أم هي فوضى كارثية استغلتها القوى الخارجية والداخلية بشكل متقن ومدروس لما يحقق مصالحها وأجنداتها وهي تفرز على ثلاثة أصعدة :

 الصعيد الأول : الداخلي      الصعيد الثاني : الخارجي   الصعيد الثالث : الأمريكي والغربي

ولنأتي إلى الصعيد الأول والذي كان فيه قد غص فيه عراقنا الحبيب وشعبنا الصابر الجريح الذي من الغصص والمحن والويلات والذين كانوا وكما وصفتهم سابقاً عبارة عن سياسي غفلة ومراهقين سياسيين صعدوا بضربة حظ ونتيجة لولائهم الخارجي من قبل دول الجوار وحتى أمريكا تم صعودهم وحتى فرضهم على الشعب وهم أشد الأدوات التي قامت بهدم العراق والوصول به إلى ما هو عليه من وضع كارثي وفوضوي بحيث كانت المناكفات والمهاترات السياسية هي السائد لينتج عن ذلك خلق أفشل برلمان في العالم قائم على انسحاب كل كتلة عند أقرار أي قانون أو قرار لايتماشى مع مصالحها وكانت الصفة السائدة على البرلمان هي عدم انعقاده لعدم اكتمال النصاب وعدم أقرار القوانين المهمة وفي مقدمتها أخيراً في قانون الموازنة في ظاهرة فريدة في كل العالم ليؤشر على أنه برلمان فاشل 100% وبامتياز ومن كل النواحي واشتغال أعضائه بكنز الأموال وتحقيق الامتيازات والمكاسب وعلى حساب الموطن العراقي والبلد وأغلبهم يتعممون بالدين ويتخذون الدين قدوة لهم مع العلم أنهم ابعد ما يكونون عن ذلك وهم صعدوا إلى كرسي البرلمان ليس بفضل كفاءتهم السياسية أو المهنية بل بفضل ولاءهم الحزبي لأحزابهم وقادتهم ليس أكثر ولا أقل وهو مستعد إن يبيع الوطن والشعب مقابل أرضاء قائد حزبه أو تياره أو قسم كبير منهم أرضاء أسيادهم من الأجندات الخارجية وهي تمثل قمة الخيانة والوضاعة لمن يقوم بذلك وهي من أخس الأعمال وأحطها والتي أورد لكم هذه الحادثة لأبين ماذا تعني الوطنية للفرد حيث في زمن الاحتلال النازي كان ضباط الألمان والجستابو عندما يذهبون إلى دور البغاء لممارسة الجنس الرخيص مع المومسات قد طلبوا من إحدى البغايا الفرنسيات تزويدهم بمعلومات عن أفراد المقاومة الفرنسية عن طريق علاقات هذه المومس بهم فأجابتهم تلك البغي ((أني قد بعتك جسدي لتمارس الجنس ولكني لا أبيعك وطنيتي ووطني لك وأنت لا تستطيع ذلك))فلاحظوا هذه هي الوطنية الحق والتي مارستها من قبل مومس تبيع شرفها ولا تبيع وطنيتها فأي سقوط أخلاقي وانحدار لها لما يقوم به ساستنا وهو أحط  سقوط أخلاقي. هذا من جانب السلطة التشريعية والتي يطول الحديث عن كل سلبياتها وإخفاقاتها والتي تقف عند الكثير منهم أجندات خارجية يأتمر بها برلمانيينا المحترمين وولاءات بعيدة عن العراق وشعبه.

أما من جانب السلطة التنفيذية فالحال أسوا وأتعس وقد ذكرني عند كتابة المقال قول بريمر الحاكم الأمريكي(السيئ الصيت)عندما قال وقبل أن يركب طائرته بالحرف الواحد ((استطاعت  أمريكا استطاعت أن تنشأ حكومة عرجاء))ومن هنا كانت كل حكوماتنا التي تشكلت على أساس المحاصصة الطائفية والتي تم تغليفها من قبل قادتنا وساستنا بمصطلح الشراكة الوطنية ولتتسيد مصطلح التوافق والديمقراطية التوافقية كل حياتنا والتي تمرر من تحتها كل الصفقات السياسية بين أحزابنا وعل حساب معاناة شعبنا الصابر الجريح ولتجلب تلك المفاهيم كل المصائب والمحن والويلات لشعبنا المهضوم وليجلس في كرسي الوزارة أو كل المناصب في الدولة من هو ليس في اختصاصه بل فقط إن الحزب أو التيار قد رشحه لهذا المنصب ولو كان لايحمل أي تخصص فهل يعقل أن يكون وزير المالية طبيب بشري ووزير العلوم والتكنولوجيا خريج علوم إسلامية؟ والتي الكثير من وزارت الدولة ممن لا يحملون أي تخصص أو مؤهل ونفس الشيء ينطبق على باقي أسفل المناصب مما جعل الدولة وكل مرافقها تعيش في كارثة فوضوية لاتوجد في أغلب دول العالم ولتصبح كل وزارة هي مخصصة فقط لأقرباء الوزير وحاشيته وكذلك الحزب الذي ينتمي إليه وكأننا قد رجعنا إلى عهد المقبور صدام بضرورة الانتماء للحزب لكي يتم التعيين أو تمشية كل الأمور والتي نتجت عنها أن يتم التعيين لكل فرد بمقدار ما يدفعه من رشوة والذي يمارسه ضعاف وهم موجودين بكثرة في زمننا الحالي وللأسف الشديد وليتسيد الفساد المالي والإداري وبأبشع صوره وقباحته ولينسحب بالتالي على نشوء الفساد السياسي نتيجة لذلك.

أما في حالة جيشنا وقواتنا الأمنية فالحال والكل يعلم أنه حال لايسر عدو ولا صديق فبعد حل الجيش بعد السقوط والذي كان هذا هو أكبر خطأ يرتكبه سياسيينا والذي جاءوا الكثير منهم من الخارج وعلى ظهر الدبابة ولايعرف ماهية العراق ووضعيته ليصور إلى الأمريكان وخصوصاً بريمر بأن الجيش كله صدمي ولا يصلح للعهد الجديد ليتم حل الجيش في حالة فريدة لم تحدث في كل جيوش وليتم بعدها بناء جيش جديد أساسه كله قائم على الطائفية والعرقية وجلب عناصر وكوادر غير متخصصة بل حتى رفع وخلق ضباط وإعطائهم رتب وهم بالأصل ليسوا بعسكريين والذي يسمى عندنا بالعراق(بالدمج) وكذلك دخول العناصر الفاسدة والأخطر المندسة إلى داخل قواتنا الأمنية وفي أهم حلقاتها بدعوى المصالحة والمشاركة وكان كل ذلك يتم من قبل الأحزاب التي في الطرف المقابل ليؤدي بالتالي وجود الكثير من العناصر المندسة ومن أذناب البعث في أهم مفاصل قواتنا الأمنية وأخطرها ولتمارس دورها بكل حقد وغدر وليصطبح كل يوم عراقنا بيوم دامي ليحصد الكثير من دماء العراقيين البريئة والغالية على كل عراقي غيور ولتكبر كرة الثلج وتتعاظم ولتتجسد المؤمراة في اخطر حلقاتها بما حدث في الموصل وحتى في الأنبار ولتبين مقدار المؤامرة التي حدثت والتي عرف كل تفاصيلها أبسط مواطن عراقي والتي تمثل خطر عراقي كبير لو تنجح هذه المؤامرة وعلى كل الطوائف والأديان بخلق قاعدة إرهابية في العراق تكون أتعس واشد خطراً من أفغانستان طالبان

 وما تردنا من أخبار عن ممارسات المجرمين من داعش ومن لف لفهم هي خير دليل على ذلك.

ولنأتي إلى علاقة الحكومة بأمريكا الشريك الإستراتيجي للعراق وذلك بموجب الاتفاقية الأمنية التي عقدت بين البلدان والتي بموجبها تم خروج القوات الأمريكية من العراق وحسب ما يقولون والتي من المفروض أن تكون أمريكا حامية للعراق من كل ما يهدد أمنها واستقرارها ولكن من خلال استقراء الوضع توضح أن الحقيقة هي غير ذلك وقبل الولوج في الموضوع اجلب لكم ما كان يحصل من أمور في ساحتنا السياسية وفي زمن العهد الملكي وبالذات في زمن نوري السعيد الذي أنشا حلف بغداد على غرار حلف السنتو في ذلك الوقت ومع بريطانيا والذين خرجت مظاهرات تندد بذلك وتم وصفه وفي الهوسة المشهورة(نوري السعيد قندرة وصالح جبر قيطانه) والتي عندما سأل عن سبب أقامته لهذا الحلف والذي اتهم بأنه عميل وامبريالي قال بالحرف الواحد( أن العراق بلد ضعيف وفي طور النشوء فلا بد من عمل هذا الحلف لضمان امن العراق واستقراره بوجه الطامعين ومن خلال عمل هذا التحالف الأمني مع بريطانيا) والذي بفضل هذا الحلف تم عدم اقتطاع الموصل وكركوك من العراق والتي كانت تركيا لها مطامع بذلك وجعلها عراقية 100% عكس سوريا التي تم اقتطاع لواء الأسكندرونة منها وضمه لتركيا. ونسأل بدورنا هل كن تفكير السياسي المخضرم نوري السعيد هو نفس مايحمله ساستنا ومن في الحكومة من تفكير؟ الجواب باعتقادي المتواضع هو بالتأكيد كلا لأن رجال دولتنا وكل من الحكومة لديهم اهتمامات غير الاهتمامات الخاصة بمصلحة العراق وشعبه والحفاظ على أمنه وشعبه واستقراره وهم حتى لا يملكون الخبرة والمهنية في العمل السياسي وكيف مع دولة كبرى وعظمى مثل أمريكا على أن يتم إعطاء إليهم مانريده نحن في المقابل نحصل ما يحقق على مصالح العراق وشعبه.

ومن هنا كانت الاتفاقية الأمنية بين العراق وأمريكا هي ليست أكثر من حبر على ورق والمستفيد الكبير من هذه الاتفاقية هي أمريكا حيث ضمنت لها قدم لها في العراق للدخول إليه في أي وقت وكذلك أنشاء اكبر سفارة لأمريكا في العالم في العراق وتكون أهم موقع استخباراتي ومعلوماتي في هذه المنطقة الحيوية لها والتي تمثل من أهم المصالح لديها والتي تبني عليها كل سياستها وإستراتيجيتها في العالم. في حين لم يتم تنفيذ اغلب عقود التسليح الخاصة بالعراق ومنها طائرات (أف 16)لم يتم تسلمها إلا واحدة فقط وبعد جهد جهيد ومضي فترة طويلة على ذلك أما البقية فهي لم تنفذ وما كان يعطي فهو عبارة عن أسلحة خفيفة وعتاد مع العلم أن العراق  وجيشه كان يخوض حرب ضروس مع داعش والإرهابيين في الأنبار والتي كانت تخرج التصريحات الواحدة تلو الأخر بمساندة العراق في حربه ولكنها كانت كلها كلام للاستهلاك ليس أقل ولا أكثر وكان من يزيد الطين بلة في عدم تسليح جيشنا وبقاؤه ضعيفاً هو ما يقوم ساستنا فالأكراد يذهبون إلى أمريكا ويقولون لا تسلحوا الجيش لأن هذه الأسلحة سوف تستخدم في ضربنا وتصفيتنا وكذلك الساسة من المذهب المقابل وهم الذين أسمييهم الآن إخوة داعش يقولون نفس في أن الأسلحة سوف تستخدم في ضرب المكون السني وهذا كان أحسن حجة لأمريكا وكذلك الساسة الأمريكان من الذين في اللوبي الصهيوني لعدم تسليح الجيش العراقي وإبقاؤه ضعيفاً لغايات ومطامح صهيونية تلتقي مع أجندات دول إقليمية وبالأخص السعودية وقطر وعربان الخليج.

وهذا التصرف المقصود تارة والغبي في نفس الوقت هو يمثل قمة الخيانة والمؤمراة على العراق وشعبنا الصابر الجريح من اجل أبقاء حمامات الدم التي تنزف يومياً في الوطن وجعل العراق يدور في حلقة العنف الدموي وأن لا يخرج منها في تنسيق داخلي وخارجي وحتى أمريكي وصهيوني من اجل ذلك ، لتنتهي خاتم هذا المسلسل التآمري بدخول عصابات داعش ومن شذاذ الأفاق ومن لف لفهم إلى نينوى واحتلالها والتقدم بصفحات متقدمة وإلى مناطق قريبة من بغداد يشاركهم في ذلك أذناب البعث المجرم الكافر.

والذي سوف نشرح ماهية علاقة داعش والبعث المجرم ونقاط اللقاء بينهما وما دور أمريكا في ذلك في جزئنا القادم إن شاء الله إن كان لنا في العمر بقية.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/25



كتابة تعليق لموضوع : وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ / الجزءالثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صالح الزيادي
صفحة الكاتب :
  محمد صالح الزيادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التربية تعلن عن افتتاح ثانوية الشهيد حسين درويش في أيسر الموصل  : وزارة التربية العراقية

  أخفض صوتك وأرفع مـستوى كلماتك .  : حيدر سليم

 علاقة صهيونية  : صالح العجمي

 أعظم نار  : ليث البحرين

 فرقة العباس القتاليّة تعلن عن سلاحها الجديد (مؤيد) وتؤكد أنه إبداع عراقي خالص

 باكورة اعماله تكريم سامي عبد الحميد.. انطلاق مهرجان الحسيني الصغير الدولي الرابع لمسرح الطفل

 نحن أهل الوطن  : سمر الجبوري

 استشهاد الفتى حسام الحداد بعد اصابته برصاص الشوزن وضرب  : الشهيد الحي

 مكتب مكافحة إجرام الكوفة يلقي القبض على متاجر بالمشروبات الكحولية  : وزارة الداخلية العراقية

 محنة المرأة العربية  : لطيف عبد سالم

 الدين والدنيا!!  : د . صادق السامرائي

 جانب من مقارنة عقيمة  : علي علي

 التجارة .... تطلق جائزة معرض بغداد الدولي للاعلام  : اعلام وزارة التجارة

 رسالة_مفتوحة إلى الخَرِف طالب الرفاعي  : ابو تراب مولاي

 القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (18) في المغرب أسبوعٌ لفلسطين والأسرى والقدس والأقصى  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net