صفحة الكاتب : احمد العلوجي

الى رئيس الوزراء ،، خليجي 22 برعاية داعش
احمد العلوجي
ما يدور في محافظة الموصل وبعض المناطق الشمالية من احداث اجرامية واعمال تخريبية تقوم بها الجماعات الارهابية والتكفيرية من سلب الحقوق وسفك الدماء وزهق ارواح الابرياء ما هو الا مخطط اقليمي وخليجي صهيوني يدعم ويمول هذه الزمر التي تدعي تطبيق الشريعة الاسلامية بقطع الرقاب وجلد الاطفال واغتصاب العذراوات بذريعة جهاد النكاح وفرض الاتاوات وتهجير اخواننا من الطيف المسيحي ، والدين الاسلامي بريء من افعالهم الهمجية و الوحشية .
اغلب اجهزة مخابرات الدول العظمى ومنها الولايات المتحدة الامريكية كشفت وبشكل واضح وصريح ان المتعربين من ملوك السعودية وقطر لهم دور مخزي في دعم الفلول الارهابية المتطرفة في العراق من خلال تمويلهم بالاموال والسلاح والفكر التكفيري وكانوا النواة الحقيقية في صناعة ما تسمى بدولة العراق والشام اللا اسلامية وحواضن دافئة للفكر المتطرف الغرض منه العبث بمقدرات عراقنا الحبيب وتفتيت النسيج الوطني ونهب ثروات البلد بعد ان وجدوا بيئة مناسبة وسياسيين خونة تركوا شرفهم باحضان داعش النتنة لتداعبه كيفما تشاء ، وقادة امنيين غير اشراف عبدوا لهم الطريق لبسط سيطرتهم على ارض الموصل في غفلة زمن اغبر اوصلهم لسلم المسؤولية الامنية حين انشغلوا بمكاسب شخصية وبناء بروج رملية والتي دفعتهم لخيانة البلد والمواطن بعد ان سلموا لحاهم وشرفهم العسكري ولبسوا ثياب النساء هرباً من مخلوقات تخاف الماء وترتعد من مساحيق تنظيف الجسد .
 بعد فتوى المرجعية العليا في النجف الاشرف والمتمثلة بسماحة السيد علي السيستاني( دام ظله ) بتلبية نداء الوطن والمقدسات ، هب ابناء شعبنا العراقي من جميع اطيافه للتطوع في صنوف قواتنا المسلحة للدفاع عن العرض والشرف والدين والمقدسات وتراب وطننا الطاهر وهدم الاصنام المتحركة وسحق رؤوس الخونة والعملاء وتطهير كل شبر من ارض عراقنا الغالي . 
شريحة الرياضيين كانت اول شرائح المجتمع العراقي تلبية لنداء الوطن والمرجعية حيث اكدت هذه الشريحة المتماسكة استعدادها للانخراط مع جيشنا البطل وتقديم الارواح والدماء فداءً لتراب العراق المقدس وفي اكثر من مناسبة اعلن الرياضيين عن دعمهم ومساندتهم وارتدوا الملابس العسكرية والبعض منهم انخرطوا في المعسكرات التدريبية ، ومثلما كانوا يزفون لنا بشائر النصر في ساحات الملاعب الدولية ،هم اليوم يعلنون وقوفهم جنب اخوانهم في ميدان المعركة ليسطروا اروع ملاحم البطولة والنضال في محاربة الارهاب والمجاميع التكفيرية . 
دولة رئيس الوزراء سبق وان وافقتم على مشاركة منتخبنا الوطني بكرة القدم في بطولة خليجي 22 السياسية والتي تحتضنها داعش الجارة الضارة السعودية والتراجع عن هذا القرار واجب وطني مقدس لحفظ كرامة العراق وشعبه الصابر بعد ان كشفت النوايا الخبيثة والحاقدة لملوكها الهواجن والمتعربين وسياستهم الرعناء تجاه العراق و نصبوا العداء لابنائه وسفكوا دمائنا ويتموا اطفالنا بادواتهم الاجرامية ، ولنثبت لدويلات الخليج ان العراق اكبر بكثير من مخططاتهم الصهيونية وتأريخهم المزيف وحاضرهم العميل لدول الغرب واسرائيل ،، فنحن لا نتشرف باستضافتهم لنا فهم رأس البلاء وموطن الداء .. وكما عهدناكم دولة الرئيس في مواقفكم الوطنية المشرفة اليوم ابناء العراق يطالبونكم بالتراجع عن قرار المشاركة في هذه البطولة غير المشرفة ، ليعرفوا احفاء يزيد ومعاوية حجمهم الطبيعي . 

  

احمد العلوجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/21



كتابة تعليق لموضوع : الى رئيس الوزراء ،، خليجي 22 برعاية داعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح
صفحة الكاتب :
  عبد الخالق الفلاح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير التخطيط يبحث مع مؤسسة التمويل الدولية سبل تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتمويل المشاريع الاستثمارية

 الله يحرسك يا عراق ..مابين وجع داعش . وحرامية الامس واليوم  : علي محمد الجيزاني

 الوكيل الفني للوزارة يتفقد دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  مؤتمر فتح وفجره المأمول  : جواد بولس

 إعلام عمليات بغداد: اعتقال متهمين بالإرهاب وجرائم السرقة والدكة العشائرية

 شمول جرحى رابطة الإعلاميين الحربيين بقطع أراضي سكنية...

 9 - حِطّان بن المُعَلَّى : أَوْلَادُنَا أكْبَادُنَا تَمْشِي عَلَى الأرْضِ  : كريم مرزة الاسدي

 التجارة : تناقش أجراءات الوزارة الخاصة بملفات الحقيبة الوزارية للحكومة القادمة  : اعلام وزارة التجارة

 يومٌ في ضاحيةِ روزنكورد/ مالمو.. مِنْ دَفترِ يومياتي  : يحيى غازي الاميري

 اهزوجة التلاميذ مرحا  : عباس يوسف آل ماجد

 المجلس التنسيقي العراقي السعودي هو بداية انطلاق العمل المؤسسي المشترك بين البلدين  : اعلام وزارة التجارة

 داعش جزء من مشهد الاجرام وما بعده جماعة خورسان  : حميد العبيدي

 تسجيل حالة وفاة رابعة بالغاز السام الناتج عن قصف داعش لـ “تازة”

 الموت يطوي حياة آخر علماء الذرة في العراق  : هادي جلو مرعي

 إجرام السماوة تلقي القبض على شخص يقوم بجريمة الابتزاز الالكتروني  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net