صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

لماذا الإخفاق الأمني في العراق؟
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 علي احمد نعمة الموسوي/مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 
يقول الله سبحانه تعالى في الآية 60 من سورة الأنفال: "وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ"
 
هذه الآية تبين أولويات العمل العسكري الناجح للجيش والتي يمكن تلخيصها بما يلي:
وأعدوا لهم: الإعداد الجيد الذي يسبق المعركة أي من واجب القيادة أن تكون قد أعدت العدة ووقفت على أهبة الاستعداد لمواجهة العدو.
ما استطعتم: أي ما تمكنتم، بمعنى توظيف جميع القدرات لإعداد جيش متفوق.
من قوة: قيل ان القوة بيّنها رسول الله صلى الله عليه وآله بأنها الرمي والمراد به هو اصابة العدو عن بعد قبل أن يصل إلى جيش المسلمين، وسابقا كان الرمات هم جماعة الرمي اما الان فالرمي يتمثل بالطائرات التي تتمكن من اصابة العدو على مسافات بعيدة، وقال بعض المفسرين إن القوة هي كل ما من شأنه تقوية الجيش من درع وسيف وسلامة بدنية وبناء عقلي وعقائدي سليم...الخ
من رباط الخيل: معلوم ان الخيل كانت تستخدم للمناورة واحتلال اهداف ومواقع تعسكر العدو والرباط اي الخيل التي تربط للجهاد في سبيل الله وهي دلالة للقوة اي بالربط والى الان تقاس قوة المحركات للعجلات والمدرعات بالقوة الحصانية، أما ما يعادل الخيل في وقتنا الحاضر فهي المدرعات والدبابات التي تستعمل للمناورة ولاحتلال مواقع العدو.
ترهبون به عدو الله وعدوكم: كل عدو لله هو عدوكم لانهم لايريدون ان نعيش بما أمر الله، وأن وجود جيش جيد حسن الإعداد والعدة سيدخل الرهبة والخوف في قلب العدو، ويجعله يصاب بخيبة معنوية تمنعه من التجرؤ على التصدي له، وسرعة هزيمته في أرض المعركة. 
وماتنفقوا من شيء في سبيل الله يوف اليكم وأنتم لاتظلمون: اي كل الذي تنفقون في سبيل الله يوفه الله لكم بلا نقصان فالخير كله بيد الله، ويمكن تفسير هذه الآية بالقول أن ما ينفق في سبيل إعداد جيش قوي ماديا ومعنويا وعقائديا لحماية الشعب والدولة، سوف تعكس ايجابياته من خلال بسط الأمن والاستقرار، وعدم تعدي الآخرين على الدولة.
نستنتج مما تقدم بأننا نحتاج إلى جيش لديه إعداد مادي ومعنوي وعقائدي جيد لكي نرهب الأعداء، وان قوة الجيش هي قوة الدولة ولا وجود لدولة بدون جيش قوي، فالجيش حامي السيادة ودرع منيع لصد الأخطار، والدول المتقدمة عسكريا تقوم بين فينة وأخرى باستعراضات ومناورات لأسلحتها لتظهر للآخرين قوتها، وإيصال رسالة للعالم وللأعداء بقوة جيشها، وبوجود الجيش القوي يزدهر الوطن فأداء الشعائر والعبادات ولعب الأطفال وجلوسهم على مقاعد الدراسة وإبداع المفكر واختراع العالم ورسم الفنان كله مرهون بوجود جيش قوي يدافع عن الوطن، فالأمن والشعور بالأمن نعمة، بل هي من أولويات الحياة، وهذا ما أشارت له سورة قريش، إذ جعلت الأمن بعد الطعام لإيجاد الحياة حيث قال تعالى: "لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآَمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ".
وبعد ما تقدم نود الإشارة إلى بعض المشاكل التي تواجه الجيش العراقي مستنتجة من العمل الميداني، والتي نجد أنها مسؤولة عن انتكاسته الحالية في مواجهة جماعات داعش والمتحالفين معها، وكما يلي:
1. التدريب: يدخل التدريب في اعداد الجندي للقتال وإعطاؤه قوة وجلادة، لأن ما يتعلمه في التدريب يطبقه في ساحة المعركة، وجيشنا الحالي لديه ضعف حقيقي، من حيث تدريب المقاتلين، ومن حيث ضعف مناهج التدريب وعدم مجاراتها للتطور التقني والتكنولوجي المعاصر، وربما يكون ذلك بسبب سرعة إعداد الجيش وعدم وجود سياسة أمنية واضحة عند إعداده. 
2. ضباط الجيش السابق: هم ضرورة كونهم قيادات عليا للجيش، لكن هناك مشاكل لابد من علاجها ومنها روتينية العمل والمناهج القديمة التي أعدوها للجيش بالإضافة إلى كونهم مدربين على أسلحة روسية واغلب اسلحتنا الان أمريكية وخصوصا الدرع والمدفعية، فأصبح لدينا في الجيش تناقض بين عقلية القائد وطبيعة السلاح الذي بحوزته.
3. التحصيل العلمي للضابط والجندي العراقي: إن الجيوش اليوم تبنى على أساس المستوى العلمي العالي لضباطها وجنودها، فالذي لديه تحصيل علمي عالي وتخصص دقيق يتمكن من استخدام الادوات والاليات الحديثة من اجهزة كشف ومراقبة وطرق حديثة للاستطلاع والاستنطاق بالإضافة الى استخدام العلوم الحديثة للاستخدامات الحديثة، لكن للأسف لم تعطى هذه الفقرة العناية الكافية عند إعداد الجيش العراقي، بل أن التعيينات السياسية أسهمت بشكل فاعل في إدخال عناصر ضعيفة التحصيل العلمي وقليلة الكفاءة في مفاصل عدة من الجيش.
4. سوء ادارة واستعمال موضوع ضباط الدمج: مع التقدير والاحترام لتضحيات من قارع النظام السابق، فان عملية دمج الكثير منهم في قطعات الجيش، ومنح بعضهم رتب عالية لقيادة قطعات عسكرية كبيرة لم يكونوا مؤهلين لقيادتها، وارتباط الكثير منهم بكتلهم السياسية أكثر من ارتباطهم المهني بالجيش، ترك تأثيرات سلبية على ادارة المؤسسة العسكرية في العراق، وجعلها تعاني من خلل خطير يمنع تحولها إلى مؤسسة مهنية محترفة من جانب، كما ترك تأثيرات سلبية محبطة على العناصر الكفوءة والجيدة من الضباط والمراتب الذين وجدوا أنفسهم تحت قيادة ضباط دمج لا يعرفون أصول القيادة والإدارة من جانب آخر.
5. ضعف الجهد الاستخباري: الاستخبارات هي العيون التي يتحرك بنورها الجيش لذا تحتاج الاستخبارات إلى مناهج علمية حديثة، وأجهزة ومعدات حديثة، وناس مؤهلين ومدربين بشكل جيد للعمل فيها، لكن الجيش العراقي الحاضر لا يمتلك جهاز استخبارات جيد لأسباب عدة، مما جعله عرضة للاختراق والمفاجئة من جهات عدة، بل وكان أعداؤه غالبا ما لديهم جهد استخباري يتفوق عليه. 
6. طبيعة التعامل مع الإعلام: الإعلام مهم في تعزيز الروح المعنوية للمقاتل والمواطن، فيجب أن يكون ظهور القادة الامنين على الفضائيات اكثر حبكة ودراسة لان بعضهم يستنطق على الفضائيات من حيث لايعلم وبعضهم يكذب على المواطنين، كما أن توظيف الإعلام في مصلحة الجيش كان سيئا جدا ويفتقر إلى الاحتراف والمهنية.
7. ضعف الروح المعنوية للمقاتل العراقي: ان ارتفاع الروح المعنوية للمقاتل تجعله يفتخر بعسكريته بدلا من ان يصاب بخيبة أمل، وهذا ما يفتقر إليه المقاتل في الجيش العراقي، وكان بالإمكان تجاوز هذا العيب من قبل القيادة السياسية والعسكرية بمنح الجندي بعض الامتيازات أسوة بالدول المتقدمة عسكريا التي تميز من يحمل السلاح براتب مميز وسكن مميز (أكثر المقاتلين بالجيش العراقي يدافعون عن وطن لا يملكون فيه شبر من الأرض)، بالإضافة إلى الإجازات الدورية 50% التي توفر له التواصل مع عياله ومجتمعه، فالقانون أجاز للعسكري التمتع بإجازة سنوية مقدارها شهر واحد مع راتب كامل لكنها غير مفعلة في الواقع الفعلي، كما أن زج الجيش بمهام ليست من اختصاصه بصورة دائمة،كالعمل في تنظيم السير في الطرقات وتفتيش المواطنين واستعماله في الصراع السياسي بين القوى السياسية وإدخاله في ساحات معارك لم يعد لها كحرب الشوارع وانعدام العقيدة العسكرية الواضحة للجيش في هذه المرحلة.. كل ذلك أضعف الروح المعنوية للمقاتل العراقي وجعله عرضة للهزيمة السريعة.
8. مستوى الدعم اللوجستي: من اكبر مشاكل الوحدات العسكرية هي الخدمات الادارية للمقاتل والارزاق وصيانة العجلات كون اكبر قضايا الفساد تكون بهذه المفاصل، والجيوش المتقدمة حلت هذه المشكلة بالاعتماد على شركات مدنية للصيانة والنقل... الخ تتعاقد مع الجيش لتوفير الدعم اللوجستي له لكن جيش العراق لم يتمكن من معالجة هذه المشاكل بكفاءة، وخير دليل على ذلك هو الخلل الذي يصيب اغلب عجلات الجيش اليوم بسبب انعدام برامج جيدة للصيانة.
9. حصانة العسكري المهنية: اثناء اداء الواجب بعض الاحيان يحصل اصطدام بشخصيات سياسية وعشائرية لها نفوذها وتأثيرها فيكون الجندي أمام خيارين إما أن ينفذ واجبه ويعرض نفسه لمشاكل وإما أن يترك واجبه فيكون الخاسر الوطن والمواطن، وقد عانى أفراد الجيش العراقي ضباطا ومراتب من انعدام الحصانة القانونية لهم، وهذا الأمر ترك تأثيرات سلبية على أدائهم في الميدان.
10. اتهام الجيش بالطائفية والميول لجهة سياسية: إن الصراع الطائفي بين القوى السياسية العراقية انعكس على الجيش، فقد اتهم من بعض الإطراف بميوله الطائفية، فلم يعد الجيش في نظر البعض من أبناء الشعب جيش العراق بل هو جيش الطائفة الفلانية والحاكم الفلاني، وقد عزفت على هذا الوتر الكثير من الجهات الإعلامية والسياسية داخل العراق وخارجه، وللأسف لم تتمكن القيادة العسكرية والمدنية للجيش من رفع هذه التهمة، ولم تتخذ الإجراءات الكفيلة لكشف بطلانها، بل ساهمت من خلال أقوالها وأفعالها بتفاقمها وترسيخها في أذهان الكثير من الناس، وهذا الأمر جعل الجيش يدخل في بعض الأحيان في بيئات اجتماعية عدائية جدا لا تتقبل وجوده بسبب احتسابه على مكون طائفي معين.
لكل هذه الأسباب وغيرها لاسيما ما يرتبط منها بتخاذل بعض القيادات العسكرية والعوامل الخارجية حصلت الانتكاسة الحالية للجيش أمام عصابات داعش المجرمة، فهل تتمكن القيادة العسكرية والمدنية في العراق من استيعاب الدرس وتجاوز أخطائها؟. 
* خبير عسكري، مركز الفرات للتنمية والدراسات الستراتيجية
www.fcdrs.com

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/16



كتابة تعليق لموضوع : لماذا الإخفاق الأمني في العراق؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء
صفحة الكاتب :
  مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على عنصر ارهابي بمفارز العبوات في المدائن  : وزارة الدفاع العراقية

 بعد ان استوقف موكب سيادته في سيطرة اللج لاكمال اجراءات التفتيش الاصولية.. وزير الداخلية يكرم النائب عريف (حسنين عليوي ناصر) العامل في شؤون السيطرات في الوزارة  : وزارة الداخلية العراقية

 المعجزة علي عليه السلام  : غائب عويز الهاشمي

 إصابة مصور صحفي حر أثناء هجوم لداعش على محطة كهرباء سامراء  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 هيا نتعلم من صرخة الحسين  : مهدي المولى

  ومضة كاظميّة  : كريم الانصاري

 الفساد والنزاهة.. مسؤولينا وغاندي !!  : بهاء العراقي

 فأما ان تكون اخي بصدق ....  : وسمي المولى

 كي تبقى ثورة الحسين نبراسا  : د . ماجد اسد

 حواجز نفسية ام كونكريتية !  : د . نداء الكعبي

 لبنان حالة فوق العادة .......  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 هجرة الروح وهجرة الجسد !  : فوزي صادق

 عدنه رب الينتقم  : سعيد الفتلاوي

 الكك من كربلاء : الحسين والسيستاني وربيع الشهادة  : السيد وليد البعاج

 مسخرة قطرية في قمة السوء العربية  : حميد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net