صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة ثورة 14 فبراير البحرينية: السید السيستاني أثبت أنه الأحرص من بين الجميع على مصلحة العراق
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

أصدرت حركة "أنصار ثورة 14 فبراير" البحرينية يوم السبت بياناً حول فتوى المرجع الديني «آية الله السيد علي السيستاني» بالجهاد الكفائي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) الإرهابي.

وقالت الحركة في بيانها بمناسبة إصدار المرجعية العليا سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني فتوى بوجوب الجهاد الكفائي على أبناء الشعب العراقي لسحق الارهاب ومخططات الفتنة والتدمير  ، وقبل ذلك إصدر كل من سماحة آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي وسماحة آية الله العظمى الشيخ اليعقوبي وآية الله العظمى الشيخ بشير النجفي وجماعة علماء العراق فتاوى تدعو العراقيين لقتال "داعش" وعصابات الإرهاب والتكفير وبقايا النظام البعثي الصدامي البائد ، أصدرت حرك أنصار ثورة 14 فبراير بيانا باركت فيه هذه الخطوة التاريخية والمفصلية الهامة في تاريخ العراق والأمة الإسلامية للقضاء على بؤر الفتنة والتكفير ومن يريدون التآمر على الأمة بإثارة النعرات الطائفية والمذهبية ويسوقون البلاد الإسلامية إلى حروب طائفية ومذهبية طاحنة يسفيد منها الإستكبار العالمي والإستعمار الصليبي الغربي الأنغلوأمريكي الصهيوني".

وفيما يلي نص هذا البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)) صدق الله العلي العظيم.

بسم الله قاصم الجبارين

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين تبارك وتدعم خطوة المرجعية الدينية العليا لآية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله وسائر المراجع العظام والكرام الذين تصدوا وبقوة لمؤامرة القوى الصهيونية الأمريكية البريطانية الوهابية السلفية البعثية الصدامية التي تريد العودة بالعراق إلى المربع الأول ، وإلى الديكتاتورية البعثية بلباس سلفي وهابي ظلامي تكفيري.

لقد جاءت فتوى المرجعية العليا لواجب الجهاد الكفائي وفتاوى سائر المراجع العظام لتعطينا دروسا في الجهاد والنضال ضد الإستعمار والإستكبار العالمي وعملائه وأياديه في المنطقة ، وإن أي تحرك ديني وسياسي يجب عليه العمل  تحت ظل المرجعية الدينية لكي يكتب له النجاح والفلاح ويبارك له الله والرسول وأهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام.

لقد أثبت المرجع السيستاني أنه الأحرص من بين الجميع على مصلحة العراق وشعبه وهو للعراقيين بلا تمييز ، يدافع عن مصالحهم ويصون دمائهم وأعراضهم وأموالهم وأمنهم وحياتهم ومستقبلهم ، ويعض على الجراح وقت الأزمات ، ويتغافل عن الإساءات عند الشدائد ، ويقدم المصالح العليا للعراق فوق كل المصالح الأخرى.

ففي كل مرة وخلال أكثر من عشر سنوات يتهدد العراق وأهله لأنواع الفتن والمؤامرات ، فتهب المرجعية الدينية العليا ، لتتصدى للمواقف الصعبة ، غير مبالية بشيء ، لأنه لا شيء نصب عينيها سوى مرضاة الله تعالى ومصلحة العراق وشعبه.

وهاهي اليوم تتقدم الصفوف لتفتي بوجوب الجهاد الكفائي ضد الإرهاب ودعاة الفتنة الذي مكنه من رقاب الشعب العراقي حقد النظام السياسي العربي ، وتحديدا الحكم القبلي الديكتاتوري في الرياض والحكم القبلي في الدوحة في قطر ، والحكم الأردوغاني وسائر مشيخات الدول الخليجية ، وكذلك خيانات السياسيين وخلافاتهم المخزية وفشلهم السياسي الفضيع وتفاهاتهم وصراعاتهم المستمرة على السلطة وتغليب الأنا والحزبية على العمل كفريق جماعي.

إن إتخاذ المرجع السيستاني (دام ظله) الموقف المناسب في الوقت المناسب ، وإسراع الغيارى من أبناء العراق للإستجابة لنداء الوطن والدفاع عن ثغور العراق والأعراض ، وكذلك فتوى سائر المراجع من العلماء والفقهاء ، ومطالبة آية الله المجاهد السيد مرتضى القزويني أبناء الشعب العراقي للدفاع عن الوطن والعتبات المقدسة سيقوض جهود الإرهابيين ومن يقف خلفهم ، وخاصة نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الرياض ، ويفشل مساعيهم الخبيثة والقذرة الرامية إلى تدمير العراق الجديد وإعادة عقارب الساعة إلى الوراء.

لذلك فإننا نطالب المواكب والهيئات الحسينية والقوى الثورية الجهادية الرسالية والوطنية في البحرين والقطيف والأحساء والكويت وسائر البلدان الخليجية والعربية والإسلامية إلى إسناد جهاد الشعب العراقي ونضاله ضد قوى الإرهاب والتكفير من أنصار داعش وأيتام حزب البعث المقبور الذين تكشفت نواياهم وتوضحت غاياتهم وقد جاءت حركتهم التآمرية في الموصل وسامراء وسائر المدن العراقية في الرمادي وغيرها لتفضحهم ولتعجل في إجتثاثهم وإجتثاب جذور حزب البعث العفلقي الصدامي وحلفائه التكفيريين السلفيين الوهابيين والتأسيس لمستقبل جديد للعراق الجديد في عراق من دون الأيادي المريضة والشيطانية والملوثة بدماء الملايين من أبناء الشعب العراقي المظلوم.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن المؤامرة الأخيرة لإحتلال محافظة نينوى والموصل جاءت بدعم وتنسيق سعودي قطري تركي صهيوني أنغلوأمريكي صهيوني من أجل ضرب العملية السياسية بعد نجاح الإنتخابات التشريعية في العراق وبنسبة عالية.

وكما أشرنا في بياننا السابق بأن الإستكبار العالمي بزعامة واشنطن ولندن والكيان الصهيوني والدول الغربية وبدعم وغطاء مالي قطري سعودي ودعم تركي عبر الآلاف من المقاتلين جاء من أجل ضرب خط المقاومة والممانعة وضرب العراق ومن ثم التوجه لإيران الثورة الإسلامية من أجل محاصرتها عبر قوى الإرهاب والتكفير ومحاولة زج إيران في حرب طائفية مذهبية مع جيرانها ، إلا أن إيران وبحكنتها السياسية ستفوت الفرصة على أعداء الإسلام والإمة الإسلامية كما فوتتها لهم في سوريا وتم دحر قوى الإرهاب وداعميهم من السعودية وقطر وتركية.

إننا اليوم نعيش كربلاء جديدة في العراق بين نهج الإمام الحسين (عليه السلام) وعاشوراء وبين الأموية السفيانية المروانية اليزيدية المتمثلة اليوم في داعش وأيتام حزب البعث المقبور ومن يدعمهم في الرياض والدوحة والكويت وأنقرة ، ولذلك فعلى الأمة أن تكون على أعلى جهوزيتها لمقاومة ومحاربة هذا النهج الجاهلي المتمثل في الإسلام الأمريكي الذي يريد أن يشوه سمعة الإسلام وأخلاقياته ومناقبه ، الإسلام الذي هو رحمة للعالمين ويريد له أهل النفاق والشقاق لكي يكون إسلام الذبح والقتل والسبي والقتل على الهوية.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب أبناء الشعب العراقي وأبناء الأمة الإسلامية إلى التحلي بأعلى مستويات الوعي وعدم الإنجرار إلى حبائل أمريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني وعملائه في الرياض والدوحة بالإنزلاق في حرب طائفية ومذهبية ، وقد أفشلت المرجعية العليا لأية الله السيستاني وسائر مراجعنا العظام هذه المؤامرة الخبيثة ودعمها في ذلك علماء العراق من أبناء الطائفة السنية الذين دعموا فتاوى المرجعيات الدينية الشيعية في التصدي لـ "داعش" وأيتام البعث الصدامي الكافر.

يا جماهير الشعب العراقي ..

أيها الغياري من أبناء بلاد الرافدين ..

تناقلت وسائل الإعلام يوم أمس الجمعة 14 حزيران/يونيو تصريحات إبنة السفاح المقبور صدام وهي تبارك "الإنتصارات" التي يسطرها "مقاتلوا والدها" و"عمها" عزة الدوري و"داعش"!! في الموصل ، وأنها في غاية الفرح وتعد الأيام للعودة إلى العراق لتقرأ الفاتحة على قبر أبيها .. كما تناقلت وسائل الإعلام تصريحات البعثية المتحدثة بإسم الحكومة الخليفية البعثية سميرة رجب التي دعمت فيها مسلحي ما يعرف بالدولة الإسلامية في العراق والشام"داعش" ، والتي لم يستبعد أن تكون تلك التصريحات بتوجيه من رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة.

ولذلك فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن ما حدث في الموصل وفي بعض مناطق العراق خلال الأيام القليلة الماضية من خيانات لكبار ضباط الجيش والمخابرات وغيرهم من أيتام صدام كشف إستحالة فكرة ترويض ذئاب وكلاب البعث عبر دفعهم مثل باقي البشر في العملية السياسية ، والتي بسببها تعرضت السلطات العراقية لضغوط هائلة مارستها واشنطن ودول غربية وعربية ، ووسائل إعلام خليجية ، للقبول بالبعث كشريك سياسي ، الأمر الذي جعلها ترضخ لإبعاد تهمة الطائفية والإستفراد بالحكم وإقصاء الآخرين عنها ، إلا أنها جعلت العراقيين يدفعون ثمنا باهضا جدا.

إننا نرى بأن بقايا البعث الصدامي لا يمكن أن يتوبوا ويصبحوا وطنيين مخلصين لوطنهم ، فهؤلاء المجرمين الذين تم تصدريهم إلى البحرين ليمارسوا الذبح والقتل وإنتهاك الأعراض والحرمات لا يمكن إصلاحهم ، لذلك نتمنى من السلطات والحكومة العرقاية أن تفعل قرار إجتثاث البعث وعدم القبول بالبعثيين كشركاء في الحكم ، من الذين دخلوا العملية السياسية لنحرها من الداخل ، وهذا ما كانوا يفعلونه على مدى عشر سنوات ، وحصدوا ما زرعوه خلال هذه السنوات في الموصل والأنبار وصلاح الدين. وقد وجهت الشكر إلى السعودية وقطر وتركية على دعمهم لداعش وأيتام أبيها صدام المقبور وعمها عزت الدوري.

إن ما حصل في الموصل وصلاح الدين والأنبار من مؤامرة وخدعة وخيانة كشف للأمريكيين والأوربيين الذين كانوا يعتقدون أن بالإمكان ترويض البعثيين عبر إدخالهم العملية السياسية ، طبيعة هذه الزمرة الإرهابية القذرة التي تفهم السياسة على أنها تعني الهيمنة والتآمر والتسلط والإستفراد والإقصاء والنهب والسلب وتكميم الأفواه والقتل والذبح ، أما الديمقراطية والإنتخابات وإحترام الآخر وتحكيم الدستور والقانون وإحترام حقوق الإنسان ، فلا معنى لها في قاموسهم ، لذلك ورغم الفرصة التي وفرها لهم النظام العراقي الجديد للإنخراط في العملية السياسية ، إلا أنهم فضلوا التعاون مع الحكومات القبلية الديكتاتورية العملية وداعش وإستقدام بعض عناصرها إلى العراق ، والعمل على تكريس مبدأ الغلبة لحد السكين لا لصناديق الإقتراع ، وهذا مبدأ بعثي عفلقي صدامي قديم.

ولذلك فمن الخطأ تسجيل براءة إختراع الذبح والنحر وأكل لحوم البشر بإسم القاعدة والنصرة وداعش فقط ، فهذه الممارسات الوحشية أول من قام بها البعثيون وفدائيي صدام ، ويعرف العراقيون ذلك جيدا ، حيث مارس هؤلاء هذه الأفاعيل والأعمال الشنيعة والقذرة بحق الشعب العراقي المظلوم وهناك مئات من الأفلام وآلاف الوثائق التي سجلت هذه الممارسات اللإانسانية ورفات الملايين من المقابر الجماعية شاهد حي على أفعالهم الشنيعة.

ولكن على أذناب البعث العفلقي الصدامي أن يدركوا بأن مكرهم سوف يبور و"يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"، ولقد فات زمن الإنقلابات العسكرية ، وولى عهد البعث الصدامي إلى غير رجعة مع موت وهلاك سفاحهم ، وإن العراق بفضل وجود المرجعية العليا الرشيدة وسائر المرجعيات الدينية والعلماء الأعلام والشرفاء المجاهدين والمناضلين الرساليين والوطنيين من أبناء العراق وقواته المسلحة ، سيحول أحلام إبنة الطاغية رغد بالعودة إلى العراق إلى أحلام وأحلام البعثيين و"حزب العودة" إلى الحكم على أكتاف التكفيريين والوهابيين السلفيين ، إلى كوابيس تنغص عليهم حياتهم.

ولذلك فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن مؤامرة الغدر والخيانة الأخيرة في الموصل وسائر مدن نينوى وديالى والرمادي وسامراء والفلوجة وتكريت جاءت لتعطي العملية السياسية الجديدة في العراق فرصة ذهبية جديدة للتأصيل إلى نظام سياسي جديد بعيدا عن بقايا الدولة العميقة للبعث العفلقي ، وإن دعوة المرجعية لملايين الشعب العراقي بالجهاد الكفائي وتطوع ملايين العراقيين هو فرصة لتأسيس جيش وتعبئة إسناد عراقي جديد يساند الجيش العراقي الباسل من الوطنيين المخلصين ، ويؤسس لبناء تعبئة مليونية تدافع عن تراب الوطن وسيادته وإستقلاله وتدافع عن النظام السياسي الجديد وتسعى جادة لإجتثاث بقايا البعث وجذور الإرهاب والتكفير السلفي الوهابي.

إننا نطالب المسئولين العراقيين المخلصين والملايين من أبناء الشعب العراقي إلى الإستفادة من عطاء المرجعية وتوجيهاتها وهذه الفرصة التاريخية التي أتيحت لهم بأن يعدوا العدة لبناء بلادهم بسواعدهم ووحدتهم شيعة وسنة بالتخلص من بقايا البعث الصدامي العفلقي الصهيوني الماسوني ويعملوا على سحق داعش والخونة من البعثيين الصداميين ويثبتوا دعائم النظام السياسي الجديد بدماء وطنية جديدة مخلصة وكفوءة ويبددوا أحلام من يريد للعراق وشعبه الشر.

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة ثورة 14 فبراير البحرينية: السید السيستاني أثبت أنه الأحرص من بين الجميع على مصلحة العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم بن علي الوزير
صفحة الكاتب :
  قاسم بن علي الوزير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتنفيذ الخطة المرسومة لتطهير الجداول والانهر في المحافظات  : وزارة الموارد المائية

 القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (1)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 شيعة رايتس ووتش تطالب بوقف انتهاكات حركة حماس لحقوق المسلمين الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 السرطان الفكري ..  : خالد الناهي

 فرسان (الفيس بوك)  : بشرى الهلالي

 عندما يكون الإلحاد دولة ح5 نموذج الصين الشعبية  : رشيد السراي

 فجوات التدوين  : علي حسين الخباز

 وقفه مع الجويهل محمود الصرخي حول لفظة ”لبيك“  : ابواحمد الكعبي

 تحرير قرية تل قصب غرب الموصل

 التربية : تعلن عن مشاركة (38) معلم ومعلمة في الدورة المقامة في واسط لتطوير أدائهم في مراكز محو الامية  : وزارة التربية العراقية

 الناطق باسم الداخلية:العثور على كدس عتاد كبير في الفلوجة

 ولاننا للحسين اقرب  : قاسم خشان الركابي

  القاء القبض على ثلاثة منتحلين صفة ضابط، وثلاثة سراق.

 حي على الفلاح ... من يسمعها ويعيها ؟  : خالد حسن التميمي

 الدخيلي : نترقب زيارة اللعيبي للاعلان الرسمي عن افتتاح شركة نفط ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net