صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

الحل في أزمة البحرين ربما ب تهجير كل الشيعة منها!
عزيز الحافظ

هذه خلاصة توصلت إليها ليس مما لايسعفني التمسك بتلابيبه من واقع الحال في الثورة المنسية التي يشكل إنسانيا على الأقل موقفا أخلاقيا ممن كل من يستطيع ان يرمي حجرا على الخطيئة ويرجم الشيطان..
تظاهرات فقط في العراق وبعض الدول الأوربية نصرة لشعب البحرين وثورته المسلحة؟!! ستقولون مسلحة بماذا ؟ بالبازوكا والرشاشات عوزي والقنابل اليدوية والعبوات الناسفة و فرقا للاغتيالات على الطريقة البعثية الصدامية المعروفة والتي لم تتوقف في وطننا لا على صحفي سلاحه الكلمة ولا على طبيب عائد ولابرفسور ولاباحث إلا التخريب ووو؟ كلا ثورة مسلحة بقوة حجتها ومطالبها في حياة كريمة تنال فيها حقوقا من عقوق المملكة لأغلبيتها الصامتة على مضض سنوات وسنوات.
اما الباقون في وطننا العربي وجامعتنه العربية فتنظر للأمر من زاوية هندسية أصعب لا يمكن فهم رسمها الهندسي بيسر القول وهو إن هذه الانتفاضة والثورة هي شغب طائفي من شيعة البحرين المدعومين من إيران لذلك كان موقف العزاوي الموظف العراقي بدرجة سفير أو قنصل أو نصف أمير أو وزير لا يهم هو نفسه موقف مملكة الشرّ السعودية يتطابق حد النخاع والعمود الفقري. ثم لا تسمع وزارة خارجيتنا العتيدة صراخ الشارع العراقي نحو نصرة الانتفاضة ?غريب؟ نعم كان موقف السيد رئيس وزرائنا قويا في تحديد المخاطر التي تواجه المدّ الطائفي المترتب على دخول قوات سعودية حكومية مغللة بالدروع لتحرير غزة!!!! عفوا وأد انتفاضة البحرين لأنها ببساطة ينظرون مرعوبين لمذهبية متظاهريها الشيعية فقط! وكان لزاما على الحكومة العراقية ان يكون موقفها الدبلوماسي أقوى بالدعوة لاجتماع طاريء لوزراء الخارجية العرب لتبيان مخاطر هذا المدخل الانتقائي الطائفي على المنطقة وخاصة مع تزايد المدّ المطالب بالتغيير في دويلاتنا الوارثة كراسيهامنذ خلق الديناصور وإنقراضها !!.
لقد عشنا محنة الطائفية هنا عراقيا وكانت دخيلة المفاهيم على مجتمعنا المتشابك المذهبية ونعيها جيدا وكانت السعودية لوحدها اكبر مصّدر ليس للنفط في العالم بل للتفريق المذهبي والنيل من الشيعة في كل مكان ونشر الفكر الوهابي المعروف وتنسى دول المنطقة ان إيران للان لم تتدخل في البحرين سوى ببيانات عادية الجوهر الدبلوماسي مع سحب متبادل للسفراء!! مع إن مايحصل يهدد أمنها القومي وينال منها رغم ابتعادها عن أجواء التسخين وزرع الكراهية المنشور في كل مكان بماكنة إعلامية سعودية – وسكوت امريكي- عالمي متميز سوى كلمات خجولة للموقف.
إن هذه المملكة الصغيرة تظن إن الشيعة بعقائدهم العبقة ينسون الشعارات التي ضحى من اجل مباديء رفض الظلم، شهيدهم العظيم الحسين بن علي ع وهي هيهات منا الذّلة ولا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل فهذه براكين في نفس كل مسلم عامة وثوري ومناضل فكيف والشيعي البحريني تحت الضغوط والكبت والقسوة والاعتقال الظالم؟والتعذيب والانتهاك والرصاص الحي وكّم الأفواه وتقييد الحريات والإعتقالات الكيفية والتهديد والوعيد؟ ثم يقتلون النساء ويقتلون الاطفال ويمنعون وسائل الاعلام الحرة ..هل تنتظرون منهم الإذعان والدعة والهدوء والإستكانة؟ لماذا رفضتم مبادرة أمير الكويت لمعالجة الوضع المتأزم بسببكم؟ من هم البحارنة؟ أليس اصولهم العربية الأصيلة تصل الى عبد القيس وبكر بن وائل من قبائل ربيعة؟

ثم ماهذا التعتيم على موقف الحكومة العراقية؟ أيها العراقيون أسكتوا عن نصرة شعب البحرين؟! هذا مايروق لماكنة الإفك والتضليل؟ ومن ناصرهم فهم من طائفتهم!
لماذا يريدون من وزارتنا الساكتة ان تمالئ الباطل ولا تتكلم بلسان شعبها او لنقل أغلبية شعبها وقواه الوطنية الوثابة؟مم تخاف خارجيتنا؟ وهل يعلمون ما لانعلم؟ إني بتواضع شديد أرى خطى حكومة البحرين على خطى صدام في الإستفادة من تجربته القمعية تجاه شيعة بلده نوعيا وكل الاحرار المعارضين كميا بما سكت عنها العالم كله دهورا في جمهورية الرعب.. وغابت معها نفوس ونفوس للآن مثاويها مجهولة وملامحها مفقودة حتى بعد سنوات ثم ألم تبادر حكومة البحرين لقتل النساء وشهيدتهم بهية العرادي اكبر مثال فهي اول شهيدة في الخليج كله على مدار تقليب المواجع العربية الخليجية هل سمعتم بمقتل متظاهرة خليجية سواها؟ وعرفنا أيضا إعتقال دكتورة الجامعية وربما غيرها ممن صمت عنها الإعلام وكتمه وشاهدنا قتل الأطفال بدم بارد وهاهو سامدا في قمة المجد الشهيد أحمد سيد سعيد شمس وصمت مطبق كصمت القبور.
إن خطوات الحكومة البحرينية لازالت تهدد السلم الاجتماعي في المنطقة وفي العراق لسبب بسيط ان هناك صداميون في مواقع إعلامية وعسكرية ومخابراتية في مواقع حساسة في المملكة من طيف صدام ونوعيته التفكيرية الاجرامية ولهم تجارب قمعية في العراق نالوا التجنيس وسينال غيرهم ذاك لسبب بسيط هو النية في تزوير التركيبة الحقيقية لسكان البحرين لان الشيعة فيها أغلبية! لذا أقترح على جلالة الملك المعظم ان يبادر بتهجير كل البحارنة العرب الشيعة لإيران للباكستان للصومال لدارفور لدول الكاريبي لجزر الكناري لقرب ثوار البوليساريو ،تماما كما فعلها الأمويون في التاريخ وهجروهم من الكوفة لآسيا وأصقاع الأرض .. أو أي وجهة يختارها جلالته..جيث سينالون هناك حتما حقوقهم في حياة حرّة كريمة ويمارسون شعائرهم كما هي الدنيا كلها شعوبا وقبائلا لها هذه الحرية الممنوعة من البحرين منعا باتا .
هذا هو الحل الضوئي لظلام البحرين بوجود هذه التحكمات هناك هذا مايرضيكم لانكم نشرتم مرض الطائفية تنسون ان تفشيه سيصيبكم عاجلا أم آجلا فبدل الرجوع للعقل والتعقل تمارسون غطرسة صدام مع شعبه لان مستشاركيم من تلك الطينة الحاقدة على نفسها وتظنون إنها قوة تجميكم مع درع الجزيرة المدجج بالسلاح والعتاد ألأمريكي بينما كلمة بسيطة بفتوى لاتروق لكم حتى لو دعوة للاعتصام المدني لاتتصوروها دعوة لحمل السلاح... ستجعلكم....(أترك لكم إكمال الفراغ) فتفادوها بحكمة إن وجدت في عقول لاتنتبه إلى إنها مسؤولة عن رعيتها ولكنها اليوم تسحق رعيتها بالدبابات والمدرعات والرصاص الحي وتريد منهم الإذعان والإستكانة فيموت الرجال وتقتل النساء وتعتقل الناشطات ثم بداو يقتلون الأطفال فماذا أبقيتم لسكان البحرين من حلول؟وكان تصعيدا سياسيا لامبرر له موقف وزراء خارجية التعاون إنصر أخاك ظالما ومظلوما وكإنما المنطقة بحاجة لشرر من النيران في حطب إصطبارها اليابس!! فكروا مليا بالتهجير.....وأعلموا أن الجماهير دائما أقوى من الطغاة!
عزيز الحافظ
 

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/06



كتابة تعليق لموضوع : الحل في أزمة البحرين ربما ب تهجير كل الشيعة منها!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مكتب النائب الشيخ حسين الاسدي
صفحة الكاتب :
  مكتب النائب الشيخ حسين الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إقامة ملتقى تراثي في النجف بمناسبة الذكرى السابعة والتسعين لثورة العشرين الخالدة   : عقيل غني جاحم

  وزير العمل يوجه باجراء كشف على المباني والدوائر المتضررة العائدة للوزارة في المناطق المحررة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الإخلاص في العمل تلزمها النية ..!!  : سيد صباح بهباني

 مفوضية الانتخابات العراقية تشارك في استفتاء جنوب السودان  : دلال محمود

 الحشد الشعبي: ملتزمون بفتوى المرجعية العليا وسنطارد داعش حتى النهاية

 وزير التربية.." والقرقوز" ؟!  : زهير الفتلاوي

 قائد عمليات نينوى يقوم بجولة ميدانية في عدد من مناطق الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 وفن  : اثير الغزي

 موقف المرجعية من الشباب  : الشيخ جميل مانع البزوني

 حنان الفتلاوي بشأن إستجواب العبيدي: هذه التصرفات ستشوه صورة البرلمان

 المجال التداولي كطريق للحصر المنهجي في حدود : (اللغة والعقيدة والمعرفة) .  : الشيخ غالب الناصر

 معن:القبض على عصابة تقوم بتصريف الاموال المزوره في بغداد

 لم تفشل الحكومة في حماية العراق  : سهل الحمداني

 الصيهود: على ايدي قوات الحشد الشعبي فشل المشاريع التامرية والتقسيمية

 كان الشمس لن تشرق أبدا  : عقيل هاشم الزبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net