صفحة الكاتب : حسن الجوادي

البعد الاخلاقي في النقاش العلمي
حسن الجوادي

لا ريب في أهمية البعد الأخلاقي في حياة الفرد، وهذا البعد أحد اهم الأبعاد التي أولتها المنظمات الانسانية اليوم العناية الفائقة، هذا بغض النظر عن تعاليم الديانات السماوية والوضعية وأهتمامها الشديد بعنصر الاخلاق في الأنسان إذ يشكل الدعامة الفائقة في رقي الفرد وتقدمه، ولسنا الان بصدد البحث التأريخي والقيمي لمبدأ الاخلاق فنكاد نجرم بواقعيته وأهميته في حياة الشعوب البشرية، وعلماء النفس والتربية قد أتعبوا أنفسهم في إيجاد الطرق التربوية العلمية والاخلاقية لما لمسوه من واقع مهم لهذا البعد، وأما علماء الفلسفة فقد أهتموا بهذا البعد أهتماماً واضحاً على الرغم من الاختلاف الحاصل فيما بينهم حول البعد والتطور الذي حصل فيه كالاخلاق النفعية والبركماتية وغيرها لكن الأهم هو كبرى القضية بعيداً عن تفاصيلها بعبارة أخرى التمسك بالمبدأ بعيداً عن تطوراته وما بعدها، رغم أننا نجد الكثير من الفوارق بين أخلاق الفلاسفة القدماء وفلاسفة العصور المتأخرة وقد كتبت فيها أبحاث عديدة ، فالنتيجة أن البعد الاخلاقي في الانسان عالمي الاهتمام. 

وإنما الاُمم الأخلاق ما بَقيتْ *** فإن هُمُ ذهبت أخلاقهم ذَهبوا (أحمد شوقي)

الأخلاق في المدارس الفلسفية:

أن علماء الفلسفة قد كتبوا في الاخلاق وفي فلسفتها وأختلفت كلماتهم فيها تبعاً للبعد الفلسفي الذي يمتلكه الفيلسوف فالسفسطائيون قالوا أن الاخلاق لا تخضع للعلم والعقل وأنما هي بأتباع رغبات الانسان وما تطلبه نفسه أن الشخص الذي يحجز نفسه عن الملذات والتمتع بها يعدُ فقيراً وعاجزًا بنظرهم هذا لان العقل عندهم لا يعدُ من مصادر المعرفة، بينما نجد فلسفة سقراط وأفلاطون تعتقد أن العقل هو مصدر المعرفة عند الانسان ويعتبر هذا رداً على فلسفة السفسطة فجعل سقراط البعد الاخلاقي يقرره العقل لا الرغبات والشهوات فعنده الفضيلة علم والرذيلة جهل بينما هنالك فلاسفة آخرون أنكروا ذلك وقالوا إن اللذة والسعادة لا بالروح والعقل بالحس بينما نجد الفكر الفلسفي الحديث ينظر للاخلاق نظرة مغايرة عن الفكر الفلسفي القديم إذ ترى المدرسة النفعية أن قيمة الاخلاق في أهمية مساهمتها في النفع العام فكل فعل كان له دور في إنتاج قيمة نفعية، هذا ما يراه جيرمي بنثام (ت 1832م) الفيلسوف الانكليزي 

القران وأهمية الاخلاق: 

إن أعظم شخصية في القران الكريم هي خاتم الانبياء بلا خلاف بين المسلمين فكان أعظم وصفٍ وصفه القرآن الكريم لهذا النبي الأعظم ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ) فبانت عظمته بالوصف الذي وصف وبانت عظمة الوصف بعظمة الموصوف وكذلك قوله تعالى: (لَقَدْ مَنَّ اللهُ عَلَى الْمؤْمِنينَ اِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولا مِنْ أنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيـاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتـابَ وَالْحِكْمَةَ وَ إِنْ كـانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلال مُبين( فيؤكد ذلك بقوله (صلى الله عليه واله):(انما بعثت لا تمم مكارم الاخلاق)( ) 

السنة الشريفة وأهمية الاخلاق:

كتب مستقلة ألفت في هذا الفن واعتمدت كل الاعتماد على الروايات التي وردت عن اهل البيت (عليهم السلام) وهي كثيرة جداً نورد منها ما رواه العلامة الطبرسي (قال أدبني ربي فأحسن تأديبي و قال (صلى الله عليه وآله وسلّم) إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة قائم الليل و صائم النهار و عن أبي الدرداء قال قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) ما من شيء أثقل في الميزان من خلق حسن و عن الرضا علي بن موسى (عليهما السلام) عن آبائه عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال عليكم بحسن الخلق فإن حسن الخلق في الجنة لا محالة و إياكم و سوء الخلق فإن سوء الخلق في النار لا محالة( )وسئل الصادق (عليه السلام) ماحد حسن الخلق ؟ قال : تلين جانبك وتطيب كلامك وتلقى أخاك ببشر حسن ( )وعن النّبي (صلى الله عليه وآله) أنّه قال: «ما يوضع في ميزان امرىء يوم القيامة أفضل من حسن الخُلُق» ( )

وختاماً نورد درر وجواهر عن كتاب غرر الحكم ودرر الكلم 

5351- بشرك أول برك و وعدك أول عطائك

5355- حسن البشر أول العطاء و أسهل السخاء

5356- حسن الخلق من أفضل القسم و أحسن الشيم

5357- حسن الخلق خير قرين و العجب داء دفين

5358- حسن الأخلاق برهان كرم الأعراق

5359- حسن الخلق أحد العطاءين

5360- حسن الخلق رأس كل بر

5361- رأس الإيمان حسن الخلق و التحلي بالصدق ولم يضق شي ء مع حسن الخلق( )

 

 

صفة الداعي الخلقية في الجدال او الحوار:

باتت المناظرات والحوارات واضحة الاهداف والاساليب للكثير من المتحاورين وأن كانت النية من الخفايا التي لا يعلم بها الا وحده جلَ وعلا 

قال الشيخ ناصر مكار الشيرازي(ثمّ تطرقت الآية التالية إلى ذكر قانون أخلاقي يحدد كيفية التعامل مع الكفار لتكمل أبحاثها المنطقية السابقة عن هذا الطريق، فحولت الخطاب إلى النّبي(صلى الله عليه وآله وسلم)وقالت: (قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيّام الله). فمن الممكن أن تكون معاملة هؤلاء قاسية، وتعبيراتهم خشنة غير مؤدبة، وألفاظهم بذيئة، وذلك لبعدهم عن مبادئ الإيمان وأسس التربية الإلهية، غير أنّ عليكم أن تقابلوهم بكلّ رحابة صدر لئلا يصروا على كفرهم ويزيدوا في تعصبهم، فتبعد المسافة بينهم وبين الحق.

إنّ حسن الخلق والصفح ورحابة الصدر يقلل من ضغوط هؤلاء وعدائهم من جهة، كما أنّه يمكن أن يكون عاملاً لجذبهم إلى الإيمان وإقبالهم عليه. وقد ورد نظير هذا الأمر الأخلاقي كثيراً في القرآن الكريم كقوله تعالى: (فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون) إنّ التصلب في التعامل مع الجاهلين والإصرار على عقوبتهم لا يثمر في العادة، بل إن تجاهلهم والإعتزاز بالنفس أمامهم هو الأُسلوب الناجح في إيقاظهم، وهو عامل مؤثر في هدايتهم. وليس هذا قانوناً عاماً بالطبع، إذ لا يمكن إنكار وجود حالات لا يمكن معالجتها ومواجهتها إلاّ بالغلظة والشدّة، غير أنّها قليلة)( )

فليس بحال ان يكون المناقش لا يهتدي بهدى من يتولاه ويقتدي بسيرته، لان الذي يريد ان يناظر عليه ان يتمسك بقواعد عديدة ذكرت في كتب آداب المناظرة فالاهم فيها حسن الخلق الذي تتفرع منه عدة مطالب مهمة في الحوار منها نية المناظر او المحاور بحيث لا تكون بداعي الغلبة والنصرة، اذ إن كثير من مناظرات اعلامنا الكرام كانوا ولا يزالون يهتمون بالبعد الاخلاقي في المناظرة ونحن شاهدنا كيف يتأثر بعض المخالفين باخلاق وطرح الاعلام من مذهبنا ولعمرك هذا يسجل في سجل الخلود والعلم، أما الطرف المخالف فمعروف طرحه وخلقه وكلاهما لا يمتان للعلم والخلق بصلة وكأن المناظرة وعلم الكلام حرفة يتقمصها من يكون له حرفة في التدليس والكذب، والباب واسع عريض والشواهد كثيرة يطول المقام بعرضها ولكن نلمح لبعض هذه الشواهد فمثلا عندما تتصفح كتب المخالفين تجدهم بأبشع العبارات يصفون علماء وشيعة مدرسة أهل البيت (عليهم السلام)

الشاهد الاول:

هذا الشاهد يعتبر من الشواهد التي تدل على عجز المناظر عندما يريد ان يسقط شخصية علمية بحجم العلامة الحلي فيقول الصفدي بحق العلامة :وكان ابن المطهر ريض الأخلاق مشتهر الذكر تخرج به أقوام كثيرة وحج أواخرعمره، بينما نقل ان ابن تيمية كان يطلق على العلامة ابن المنجس 

والعجب العجاب على من يكون عليه العتاب الا وهو يوسف الاتابكي(ت874هـ) عندما وصف العلامة قائلاً (كان عالما بالمعقولات وكان رضى الخلق حليما وله وجاهة عند خربندا ملك التتار) لكنه لم يلبث طويلا حتى نعته قائلاً (غير أنه كان رافضيا خبيثا على مذهب القوم ولابن تيمية عليه رد في أربعة مجلدات وكان يسميه ابن المنجس يعنى عكس شهرته كونه كان يعرف بابن المطهر) 

الشاهد الثاني: 

1ـ سألت أبا داود عن تليد بن سليمان ، فقال : رافضي خبيث 

2ـ قال الذهبي : فيه جابر الجعفي ضعيف جدا بل كذاب رافضي خبيث 

3ـ عبد الله بن داهر الرازي رافضي خبيث 

4ـ وقال أبو عبيد الآجري : سألت أبا داود عن عمرو بن ثابت ابن أبي المقدام ، فقال : رافضي خبيث 

هذا غيض من فيض مما تجده في مصنفات العامة وهذا البحث لا يختص فقط بالعامة وانما هذا الداء شمل الكثير من الكتاب من مختلف الهويات..

...................................................................................

ـ جامع أحاديث الشيعة:14/ 214 

ـ مجمع البيان: ج10/ص75

ـ نور الثقلين: الحويزي، ج9/419

ـ الميزان في تفسير القران:ج13/ص51

ـ غرر الحكم ودرر الكلم:ص169 

ـ الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل:ج16/ص200

ـ ينظر: الوافي بالوفيات:ج13:ص55

ـ النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة:ج6:ص267 

ـ سؤلات الاجري: السجستاني، ج2،ص278

ـ الفيض القدير:المناوي، ج4

ـ ضعفاء العقيلي: ج2،ص250

ـ تهذيب الكمال: المزي،ج12،ص557

  

حسن الجوادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/07



كتابة تعليق لموضوع : البعد الاخلاقي في النقاش العلمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . بهجت عبد الرضا
صفحة الكاتب :
  د . بهجت عبد الرضا


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا يقتلون الاطفال  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مسرحية الخدعة  : علي حسين الخباز

 الجيش المصري العظيم  : هادي جلو مرعي

 العمل والامن الوطني تقيمان الدورة التدريبية الرابعة عشرة الخاصة بالحراس الاصلاحيين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شعر شاكر ألعاشور للباحث جواد محسن سالم الباهلي  : توفيق الشيخ حسن

 الرسالة كما وردتني ..!  : فلاح المشعل

 مطار النجف يستقبل 45 رحلة يوميا مع قرب زيارة الاربعين  : وكالة نون الاخبارية

 100 فنانة تشكيلية في (يوم المثقف العراقي السابع)

 بغداد بلا ذوق !  : جعفر الونان

 الأحيمرالسعدي: وبعرانُ ربّي في  البلادِ كثيرُ!!  : كريم مرزة الاسدي

 الهولوكوست الالمانية الجديدة

 علي أكبر صالحي: لو أردنا لرفعنا نسبة تخصيب اليورانيوم فورا!

 الخطوط الجوية تسجل زيادة في عدد الرحلات خلال شهر تشرين الثاني  : وزارة النقل

 مكتب السيد السيستاني يعلن غداً متتم لشهر جمادي الأولى والخميس هو الأول من جمادي الاخرة

 نشرة اخبار من موقع  : وكالة انباء المستقبل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net