صفحة الكاتب : علوان السلمان

الثروة اللفظية المغامرة في مقامات معاصرة
علوان السلمان

 المقامة فن ادبي قوامه الحكاية باحداثها وشخوصها وامكنتها وعمادها الاسلوب الذي تزينه المحسنات البيانية والبديعية..تشكلت فنيا واكتسبت شهرتها واجتازت الافاق مع بداية القرن الرابع الهجري على يد بديع الزمان الهمداني/المتوفي 398هـ والحريري/المتوفي566..مرورا بالزمخشري وابن الجوزي والسيوطي وانتهاء بالمويلحي في (حديث عيسى بن هشام)..فسباتها حتى نهاية القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين  الذي ابتهج بظهور (مقامات معاصرة ) نسجت معالمها انامل منتجها زاحم جهاد مطر واسهمت دار ميزوبوتاميا في نشرها وانتشارها/2014..بمقاماتها الثلاث والخمسون التي احتضنتها  عنوانات تنطلق من فكرة نصوصها كعلامات سيميائية تسهم في اختراق وفك مغاليقها..كونها تختزل بشكل جزئي الحياة بصورها لتحقيق وظيفة تعليمية واجتماعية وسياسية عبر قيمة بنائية ولغوية منفلتة ومتمردة تستنطق الزمكانية فتكشف عن سياق سوسيوثقافي..
     (ياسادتي ياكرام..لكم مني تحية وسلام..
يحدثنا الثقة الجليل..الصادق بن خليل..عن احوال الولاية..بكل دقة ودراية..في العهد الغابر والماضي العابر..وعن ذلك الوالي وجبروته..وعن اسمائه ونعوته..وعن استبداده وطغيانه..وظلمه وعصيانه..ويقول هذا الراوي..في كتابه الحاوي..بان الله تعالى خلق الانسان وعلمه البيان..ووهبه شيئان مهمان..هما العقل والنسيان...) ص9..
   فالكاتب يعتمد بنية سردية تتخذ مسارا ثابتا ..باطلالته التمهيدية التي تتضمن فعل القول المسند الى راو سارد..مع غلبة الصناعة البديعية واحتفاظ كل لفظة بمدلولها النصي..لذا فهي تكثر من الاستعارات وتلائم بين الشعر والنثر مع اقتباس الامثال والحكم وتضمينها والنص المقامي الذي يكشف عن ثقافة منتجها الموسوعية..فضلا عن كثرة الالفاظ الدالة على الاشياء المحسوسة التي تلامس قضايا المجتمع والواقع.. فيقدم نصا بوحدة سردية قائمة بنفسها مع اعتمادها وحدة المكان والفكرة وهي ترتكز على راو سارد وبطل خيالي متميز بموقعه المركزي كونه يعيش تجاربه وخبراته..يخلقه الكاتب ويضفي عليه موسوعية معرفية في صنوف الادب وغريب اللغة مع اعتماد فكرة مستحدثة تستبطن فكرة يراد ايصالها عن طريقه بعبارات قصيرة مسجوعة تعتمد التانيق والتزويق اللفظي..بصياغة واسلوب مغرق في الصنعة اللفظية..
   ( اقول ياسادة ياكرام..ما اجمل تلك الايام..لافرق بين زيد وعبيد..ولا بين الجاف والزبيد ولا بين البيات والعبيد ولا بين الجا والجي وبين العجل ياحجي..توحدت كل الفئات كروافد دجلة والفرات..لتصب في النهر الاثير..شط العرب الكبير..كانهم اسرة واحدة تاكل من نفس المائدة..يجمعهم الفرح والسرور وتوحدهم المصائب والشرور..وعذرا ان نسيت او سهوت بعض التفاصيل مما تلوت..فقد كان اول ناسي اول الناس ولابد من الاشارة وبصريح العبارة بان الوليمة كانت بسبب زفاف حليمة بنت الخياطة نديمة على ابن المختار الشاب المهذب جبار وانتهت الاحتفالية بالهوسة الشعبية(زوجنا وخلصنا منه عروستنه الاحلى منه) ..ومع تغير الزمن وتكالب المحن وانتشار اهل الفرقة والفتن من اصحاب الفتاوي الباطلة والسنن..تفرق الاب عن الابن وصار السؤال عن الدار قبل الجار وعن الطريق قبل الرفيق...) ص67 ـ ص68..
  فالكاتب يشد وثاق اللغة ويوليها جل اهتمامه..لذا فهو يصطنعها بطريقة فنية محكمة..تولد التلائم والانسجام بين الفاظها لتحقيق اسلوب حكائي متميز باناقة الكلمة وانسجام العبارة التي تستوعب  مضامينه التي تداعب فكره الموضوعي..فضلا عن اعتماده الجمل القصيرة المسجوعة باتكائه على(الموازنة السجعية)..في خلق صوره الموافقة لطبيعته الانسانية المتصلة والبيئة الاجتماعية كي يحقق بعدها الجمالي الفاعل باكساء عباراته المتماسكة الالفاظ والصانعة للمعنى ابتداء من الاستهلال الذي يفضي الى روح السرد الذي يعتمد التتابعية المكتظة بعناصر التشويق لاستثارة فكر المستهلك بصوره البيانية التي تحلق به الى واحات الوجد باتقانها التعبيري ومضمونها المتكيء على راو  يتكرر في جميع المقامات وبطل متحرك زمانيا ومكانيا وهو يطرح حدث طريف او فكرة يراد ايصالها عن طريقه..اضافة الى تحقيق المفارقة التي تحمل بين طياتها لونا من النقد او السخرية بصنعة لفظية وبلاغية...
  (وانا اكتم ما في نفسي  وافكر في موتي ورمسي واقول ما يقوله المثل بكل جد لا هزل(عرب وين..طنبورة وين)فانتظرت الصباح الرباح الى ان صاح ديك الصباح فخرجت الى المقهى لابث لصديقي الشكوى..) ص13..
    فالكاتب يحاول ان يسمو باسلوب المقامة ويجعلها نبضا فاعلا والواقع الاجتماعي عبر لعبة سردية واعية تعتمد بناء لغويا وتكثيفا مراعيا لمقتضى الحال بتوظيف المحسنات البديعية والفنية وراو ضمني مضاف يشغل البناء السردي والجمالي عبر صيغة الاسناد التي يلجأ اليها..انه(الصادق الجليل) الذي يدل اسمه على مسماه لاثبات صدقه في نقله لاخبار مقاماته كونه الشاهد على احداثها مرة واخرى يكون عبدالله بن بهلول او برجا او حرفا....هذا يعني ان البنية الفنية للسرد تنحصر في:الراوي السارد والبطل والحدث وهناك راو ضمني خلف الاسناد..
اما طبيعة النسق الاستهلالي فيتمثل  في الفعل الدال على الحاضر والذي يتضمن قصد المتكلم في نقل الخبر للسامع..
     (ثم نظرت يسارا فاذا بارشاك وما ادراك ما ارشاك مصور الشخصيات من سادة وسيدات ويفضله الملوك والرؤساء ووجوه القوم والامراء ولمحت المصور ارمين مشغولا بالرتوش والتلوين لصور زهور حسين وعند جامع الحيدر خانة وجدت من يغني(ميحانه ميحانه غابت شمسنه الحلو ما جانه.. حيك بابه حيك الف رحمة اعله بيك هذولة العذبوني هذوله المرمروني) ثم بي صاح..اسمه ياصاح هنا كان مركز النضال والكفاح هنا قال محمد البصير وعبر بالقليل القصير عن الشيء الكثير..
               ان ضاق ياوطني علي  فضاكا
                فلتتسع بي للامام خطــــــاكا
               هب لي بربك ميتة تخــتارها
               يا موطني او لست من ابناكا؟   /ص158 ـ 159
   فالكاتب يحاول ان يسمو باسلوب المقامة ويجلها نبضا فاعلا منسجما والواقع الاجتماعي بحيزه الفضائي المتنوع مكانيا والذي يشكل خلفية صامتة لها.. كونه لا يعرف الحركة الا بحركة البطل فيتجاوز المالوف..اما الزمان فهو ستاتيكي لايسهم قي نمو الحدث الذي ينطوي على ثنائية قوامها الصراع بين عالمين واقعي بكل تناقضاته وذاتي بكل احساساته..فضلا عن اشاعة الحوار الموضوعي خاصة بين الراوي والبطل عبر مفردات موجزة بتركيبها اللفظي المسجوع والتي يغلفها بديع متواتر مع عناية بالمكان(خلفية المقامة) اسما وجغرافية وذاكرة تاريخية..اضافة الى انه لا يكتفي بالسرد الحكائي بل يضفى مفارقة كاشفة عن واقع مأزوم ..فضلا عن انه يحفل بالحكم والامثال والميكانيزمات البديعية والبيانية لمقصدية تتعلق بالسرد ودلالته..اما عنصر البنية الفنية فقد اتكأ على(البداية/الشخصية/الحدث/الحبكة/اللغة/..) فخلق عالما من المبالغات التي تغري بالنزوح من الواقع الى التخييلي..
   وبذلك قدم المقامي نصوصا تهتم بالثروة اللفظية التي تشكل المبنى السردي..فضلا عن انها تدعو الى قراءة التراث قراءة جادة مع مراعاة الاعتبارات التاريخية والاجتماعية...

 علوان السلمان

ناقد وكاتب وشاعر .. اصدر 27 كتابا و7 كتب تحت الطبع

 

  

علوان السلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/06



كتابة تعليق لموضوع : الثروة اللفظية المغامرة في مقامات معاصرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الهاشمي
صفحة الكاتب :
  حسن الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يوم التتويج للامام المهدي ع  : الشيخ عقيل الحمداني

 مجرد كلام :الوطن قبل التعليم ..احيانا  : عدوية الهلالي

 الدم..عندما يكون تجارة  : نزار حيدر

 فقد نحو 117 مهاجرا بعد غرق قارب صغير قبالة الساحل الليبي

 عثمان يرفض نقل محاكمة قاتل بديوي إلى كردستان

 نهاية الزمن العاقر (في ذكرى انتفاضة الحجارة 1987)  : نبيل عوده

 لعيون الشباب  : احمد كريم الحمد

 امانة بغداد : حملات مكثفة لازالة التجاوزات  : امانة بغداد

 صدى الروضتين العدد ( 143 )  : صدى الروضتين

 ثــقافـــة التـصـفيق ..!  : هيـثم القيـّم

 شهادة الحكمة  : سعد البصري

 تأهل ناديا القاسم والخالدون إلى الدوري الممتاز بكرة اليد  : نوفل سلمان الجنابي

 ترْكِيَا آلْإِرْهَابِيَّةُ مَهْزُومَةٌٌ، وَآلْإِرْهَابِيُّونَ دَمَّرُوا حَوَاضِنَهُم!  : نزار حيدر

 القضاء على الفساد وتشخيص المقصر. واجب على كل مسؤول  : عباس يوسف آل ماجد

 ايهما افضل الكلام ام السكوت؟!...  : عبدالاله الشبيبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net