صفحة الكاتب : محمود كريم الموسوي

الشاعر كامل الكناني وأصداء الشعر
محمود كريم الموسوي


اختلف النقاد في تفسير ظاهرة الشعر وتحديد معالمها بتعريف شامل فمنهم من يصفها بانها انفعالات احساسية ومنهم من يقول : ( ليس الشعر الا وليد الشعور ، والشعور هو تأثر وانفعال رؤى وأحاسيس عاطفة ووجدان ) ، والدكتور إحسان عباس يقول : (الشعر في ماهيته الحقيقية تعبير إنساني فردي يتمدد ظلّه الوارف في الاتجاهات الأربعة ليشمل الإنسانية بعموميتها ) ، وآخر يقول : ان الشعر لغة الخيال والعواطف ، وغيره يعدّه لغة القلب ، وغير ذلك كثير ، وسبب هذا الاختلاف والتباين هو ان الشعر إحساس منفرد وعواطف تختلف من شاعر إلى آخر ، مما يجعل التعريف يتشظى في أكثر من اتجاه ، ولكن النقاد اتفقوا على عامل مهم من عوامل قول الشعر وهو الموهبة التي تعد بودقة العوامل الأخرى جميعها في صياغة الشعر وقوله 0
والموهبة هي الأخرى يدخل في نضجها وقوتها واظهارها وصقلها عوامل عديدة تميز شخصية الشاعر هذا عن الشاعر ذاك  منها : ثقافته ، وبيئته ، وتربيته البيتية ، ومستواه العلمي ، وسلوكه اليومي ، وتفاعله الاجتماعي ، وصفاته الوراثية ، وظروفه النفسية وإمكاناته الاقتصادية ، وأذنه الموسيقية ، وتذوقه الحسي ، وغيرها كثير ، إذ لا يمكن الفصل بين شخصية الشاعر ونتاجه الشعري  لترابطهما ترابطا جدليا .
وميز النقاد بين الشاعر الحقيقي الذي يقول الشعر ، والشاعر الناظم ، فيقولون إن الشاعر الحقيقي هو من يكتب الشعر من اليمين إلى اليسار مستجيبا لما تمليه عليه قريحته ،  والشاعر الناظم هو الذي يكتب الشعر  من اليسار إلى اليمين إذ يختار كلمات القافية أولا ، ومن ثم يبني عليها أبياته الشعرية بتراكيب قسرية نجدها في كثير من الأحيان متنافرة بين مضامينها وكلمات القافية 0
فأين الكناني من الشعر ؟ وأين موقعه بين الشعراء ؟
       عرفت الشاعر كامل تومان الكتاني لمدة ليست بعيدة من خلال تواجدنا في أماسي جمعية الرواد الثقافية المستقلة الأسبوعية فانبهرت باتزان شخصيته ، وكياسة طبعه ، وسعة ثقافته ونقاء سريرته ، وسديد رأيه ، وبُعد نظرته ، سلته الشعرية هي عروض الفراهيدي ، وشواهده المتنبي ، والفرزدق ، والشريف الرضي ، والسياب ، ونازك الملائكة ، وغيرهم من فحول الشعراء 0
        وازددت إعجابا به عندما استمعت إلى محاضرته عن الشعر في الحقبة المظلمة التي ألقاها على مسامعنا في أمسية جمعية الروّاد الثقافية في 6 / 7 / 2013م ، وأيقنت إن الله قد أودع في شخصه موهبة شعرية مميزة المعالم عندما استلمت قصيدته ( أيها المرزوك ) المكونة من (43) بيتا لمناسبة شروعي بكتاب ( الأستاذ الدكتور صباح نوري المرزوك حياته ومساراته التربوية والثقافية ) ، وقد صدر بجزئيه نهاية عام 2013م ، وفيه قصيدة الكناني 0
وعندما اطلعت على المنهاج الثقافي الفصلي الأربعون لجمعية الروّاد ، فرحت لتحديد أمسية يوم الجمعة 11 / 4 / 2014م لتكريم الشاعر الكناني ، وانحصرت فرحتي بسببين : الأول إن هذا الرجل يستحق التقدير لما يحمله من أخلاق وثقافة وتمكنه من أدواته الشعرية والثاني لاطلع على آراء الأدباء الرواد بالرجل موثقة بعد أن عرفت بعضها من خلال لقاءات ثنائية ، وفعلا وجدت في كلمات وقصائد المحتفين ما يشرح القلب ويبهج النفس ، وما زاد الاحتفال بهجة قيام الكناني بتوقيع اصداره الشعري الاول ( أصوات وأصداء ) الصادر عن المركز الثقافي للطباعة والنشر في الحلة هذا العام 2014م بـ (238) صفحة من القطع الوزيري ، واذ حصلت على نسخة منه مهداة انكببت على قراءته قراءة متأنية 0
مازالت اللغة كائن حي يتطور بتطور المجتمع ، فلا بد للشعر ان يكون كذلك ، فتحرر من قيد القافية ليسمى بشعر التفعيلة (الحر) ، وما إن هدأت الضجة التي أثارها شعراء القصيدة العمودية حتى أطلق المجددون قصيدة النثر ليتحرروا من الوزن والقافية ويطلقوا للمشاعر والأحاسيس والصور الشعرية العنان دون قيد أو شرط معتمدين الموسيقى الشعرية أساسا للتفريق بين القصيدة النثرية والنثر ، ولما تصفحت ديوان الكناني (أصوات وأصداء) وجدته قد قال ( قصيدة التفعيلة) على الرغم من انشداده إلى الوزن والقافية ، والتمسك بهما ، مما أزاح رأيي من كونه متصلبا ومتمسكا في قول القصيدة العمودية ولا عداها  0 
تضمن الديوان (55) قصيدة عمودية و(9) قصائد من الشعر الحديث و(4) قطع وموشح ونتفة ، توزعت في ( مختلف أغراض الشعر العربي المعروفة والمتداولة عند الشعراء من غزل ووصف ورثاء واخوانيات وشكوى وأخلاق الناس وطبائعهم حميدة وغير حميدة وما وقع ويقع من أحداث في البلاد في مختلف الحقب ، كما كان في شعره حيز لمدائح النبي صلى الله عليه وآله والمراثي الحسينية وغير ذالك ) ، ولم أجد لغرض الهجاء موقعا أو مكانا بين أغراض الكناني الشعرية أبدا 0
         انحصر نتاج الكناني الشعري في الديوان ضمن المدة المحصورة بين عامي (1964 ــ 2014م) كما ورد ص10 ، وأرى إن الدقة تستدعي القول إن مدة القصائد محصورة بين (1964 ــ 2012م) ، ذلك إن قصيدة (أيها المرزوك) التي أشرت لها آنفا لم تكن ضمن قصائد الديوان  وهي في عام 2013م ، أما عام 2014م فاننا مازلنا في الفصل الأول منه ، وهذا يعني ان الديوان قد شملت تغطيته (48) عاما ، يرى القارئ خلال عنوانات القصائد إن الكناني مقل في قول الشعر برغم سطوته عليه وتمكنه منه بجدارة ، ولكن عندما نخضع محتويات الديوان للاحصاء نجده قد احتوى على (1731) بيتا عموديا ، و(553) بيتا من الشعر الحديث        
والكناني هو كامل تومان حاجم الكناني ، من مواليد الديوانية لعام 1941م ، انهى فيها مراحل دراسته الأولية وهو يتيم الاب حيت توفي والده رحمه الله عام 1947م ، وعندما تخرج في قسم اللغة العربية في كلية التربية / جامعة بغداد عين مدرسا وعمل في مدارسها المختلفة لينتقل عام 1975/ 1976م إلى الحلة ويستقر فيها ليمارس دوره التربوي في مدارسها ودوره الأدبي في مشهدها الثقافي ، وفي عام 2006م أحيل على التقاعد الوظيفي ليتفرغ تماما إلى توجهاته الأدبية في قول الشعر وكتابة الدراسات الأدبية وقد انتمى إلى جمعية الرواد الثقافية في 1 / 1 / 2009م ليكون له الدور الفاعل والمميز في نشاطاتها 0
انماز الكناني بالنفس الطويل في بناء القصيدة حتى وصلت قصيدة (أيا حلو الحديث) إلى (90) بيتا وهي مرثية يرثي بها صديقه الشاعر عبد الحميد حسن جواد رحمه الله وهو إذ يتصف بهذا فهو يتصف في الوقت نفسه بأسلوب مرن غير مترهل مكون من عبارات جزلة وكلمات شفافة ومعاني واضحة وبناءً لغويا يخلو من المفردات العصية والحشو المخل فيدلل ذلك على مقدرته اللغوية وسعة قاموسه الشعري ، فرغم طول القصيدة نجد التماسك مستمرا إلى نهايتها وهي تحمل من المعاني ما يشد المتلقي او القارئ للوصول إلى نهايتها بلهفة بدايتها لا يساوره الملل  ، وأرى ان الصور الشعرية التي يرسمها الكناني هي أقرب للواقعية من الخيال برغم إن الخيال هو فضاء الشاعر الذي يبغي قيه الإبداع ، وجعل الكناني من حروفه مملكة مترعة بالتناغم الحسي مع ما سكبه في قوالبه الشعرية ومقاساته الفنية فجعل نسيجه الشعري يتوغل في أعماق المشاعر الإنسانية فيعطي المتلقي او القارئ مساحة واسعة من التأمل والمقارنة بين ما يقرأ وما يعيش ، كما إن القارئ أو المتلقي يظهر له واضحا ذلك الانسجام التام بين البيت الشعري ومفردة قافيته حتى لنجده يتحسس مفردة القافية ويعلمها قبل أن ينطقها الشاعر أو يقرأها في ديوانه وهذه صفة لا يمتلكها إلاّ الشاعر الحقيقي الذي بكتب العمودي من اليمين إلى اليسار وليس العكس 0 
يقول الشاعر الباحث المحقق الدكتور سعد الحداد : ( كامل 00 إنسان ، ويكفي أن يشار له بهذه الصفة العظيمة التي امتاز بها ، فهو بحق انسان لا يتوانى عن فعل خير يطلب منه ، أو قول صدق ينطق به ، أو محضر خير يفرّج به كربة ، أو يزيح هما من هموم أترابه وأصدقائه وتلامذته ، هادئ الطبع ، لطيف المعشر ، حلو الحديث ، بليغ العبارة ، فصيح الكلمة ، متأجج العاطفة بفيض شعري مبدع ) 0
وإذ نتحدث بهذا لابد لنا أن نضع أمام القارئ الكريم شواهد من شعر الكناني ترفع قناعته إلى إن ما ذهبنا إليه لا يرقى إلى مستوى شاعرنا الفعلي ، ولكن هذا ما أفاضت به مشاعرنا في لحظة الكتابة 0
ففي الوفاء لأساتذته الذين كانت لهم بصمة في مساره التربوي والأدبي يكتب الكناني  مطولته بعنوان (أنت ذكرى 00 لن تزول ) ص 40 فيقول :
وستبقى أيها الأستاذ عندي
أنت ذكرى لن تزول 00
مثل حُلمٍ بين أجفاني جميل ولذيذ !!
فسلام لك مني حيثما كنت
وبعد الموت من ربك رحمة !!
أنت قد أعطيتني في رحلتي الكبرى هوية
لتراها كل عين
وأنا أحملها عبر المحطات الكثيؤة
وإذ يعبر عن حبه الكبير لوطنه فيصب ذلك بقصائد غاية في الروعة والانفعال فيقول في مطلع قصيدة (عُد بي لماضيك الجميل ) ص 16 :
وطني يَمينُك بالنــــــــدى تتفجر     والخير ينبت في ثراك ويزهـر
ولقد عشقتك مذ خَطَرْتَ بمقلتي     تزهو على الدنيا وطرفك أحور
ويفتتح قصيدة (وطن الكرام ) ص 229 بالقول
أحبك يا عراق فعش عزيزا      وليس لنا سوى حب العراق
أما في بغداد فكتب مطولته (كما شباب زليخا عاد ! ) ص 28من (64) بيتا يقول في مطلعها  :
أين الهوى ذاك يا بغـــــــداد والغزل         وعيشك الغض والسمار والحلل
وهل عيون ألمها النجلاء ما برحت         من الرصافة صوب الجسر تنتقل
وفي الرثاء كتب في رثاء والده الذي تركه وهو طفلا ، ورثاء والدته وجده ، ورثاء الشهيد الأول محمد باقر الصدر قدس الله سره ، وحيدر الحلي كما استذكر الدكتور علي جواد طاهر ، والدكتور مصطفى جواد ، وصديقه عبد الحميد حسن جواد  ،  ورثى الشاب حيدر نجل الدكتور سعد الحداد أحد رموز الأدب الحلي الذي انتقل إلى جوار ربه وهو ابن اثني عشر ربيعا  فيقول في قصيدة (أيها الداء) :
ايه ! يا ســــعد ان رزءَكَ هذا       فاجعٌ كلّ صاحبٍ أو قــــرين
قد بكينا صباه وهو صريع الـ       داء يرجوه لحظةً من سكون
وله في الغزل قصائد عدة تنبض بأحاسيس تجعل القارئ والمتلقي يتفاعل معها ويعيش أجواءها ففي قصيدة (سحر العيون) ص 64 يفتتح القصيدة بالقول :
يا هياما من سحر عين (هيام)          قد رماه في القلب أبرع رام
أنت في عينك النعيـــم وعيني          ليس فيها إلاّ غياب المنـــام
وفي قصيدة (موسيقى الأصداء) ص 101 يقول :
ذكراك يا ســــمراء منقوشـــــة         باتت على فكريَ نقش الحجرْ
 ذكراك أمست عطر اقصوصتي        ول ي حديثٌ معهــــــا مستمرْ  
وله في الوصف صورا شعرية جميلة فيقول في قصيدة ( سفرة جامعية ) التي يصف بها سفرة مع طلاب صفه إلى مدينة سامراء :
أتيناك سامراء والشمل جامعٌ       نطير سراعا فوق أجنحة البشْرِ
وفي قصيدة (سليلة المجد) ص 141  يصف بها الحلة الفيحاء فيقول في مطلعها
يا قاصد الحلة الفيحاء كن فطنا         هذي المدينة حقا قدرها عالي !!
وبعد سرد تاريخي شعري للمدينة وتاريخها يقول :
مدينة في قديم المجد موغلة           عبر العصور الخوالي أيّ ايغال
ويصف جسر الصرافية عند تعرضه للدمار في قصيدة (جسر الصرافية ) ص138 فيقول مطلعها :
وهوى جسر الصرافية !
لكن 00 ماذا بقي لنا
من ذاك الجسر المنسوف !؟
كم من ذكرى بقيت حرّى
ومحطات تأريخية !!
ماثلة تذكر هذا الجسر
ولا تمحى أبدا من ذاكرة الوطن العالي
اما في مدح النبي وآل بيته صلى الله عليه وآله ورثائهم فقد وردت قصائد كثيرة في الديوان منها (في مولد المصطفى) ص 13 و (في رحاب كربلاء) ص 197 و(العترة الطاهرة) ص 215 و(ميلاد أم أبيها) التي القاها في احتفال ثانوية الجمهورية للبنين في ذكرى مولد الطاهرة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين سلام الله عليها المنعقد يوم الخميس 10 / 5 / 2012م مطلعها :
يوم لدى أمة الإسلام مشهود                وفيه لله تعظيم وتمجيدُ
وبعد أن يذكر آل البيت يختم بالقول :
فازَ المواليْ لهم يوم الحسابِ غداً            وذاك يومٌ لدى الرحمن موعودُ

وإذ أوردنا شواهد في قوة شاعرية الكناني وأسلوبه الرشيق على وفق الأغراض التي نظم فيها فهذا لا يعني إن ما ذكرنا هي أغراض شعر الكناني كافة ، بل هناك أغراضا لم نتطرق إليها منها الاخوانيات والوجدانيات وغيرها 0
      ومما يوجب الإشارة إليه أن تتابع القصائد في الديوان لم يخضع إلى ترتيب معروف مثل الترتيب على وفق غرض القصيدة ، أو على وفق التسلسل التاريخي ، أو حتى على قافيتها أو عدد أبياتها ، وغير ذلك من الترتيبات التي تعين القارئ على المتابعة المنظمة المريحة ، كما إن القصائد جاءت خالية من ذكر التاريخ الذي يعدّ جزء مهم من القصيدة لعمق المساقة الزمنية ، وأشير في بعض القصائد إلى مناسباتها وأماكن إلقاءها بلا تاريخ عدا قصائد لا يتعدى عددها أصابع اليد الواحدة 0


ارسل الى استاذ جابر في الخميس 17 / 4 / 2014
نشر في المشرق (2913) الثلاثاء 22 / 4 / 2014م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ المقطع الذي حذف من المقال لسعة حجمه بموافقتنا ــــــــــــــــــ
ففي الوفاء لأساتذته الذين كانت لهم بصمة في مساره التربوي والأدبي يكتب الكناني  مطولته بعنوان (أنت ذكرى 00 لن تزول ) ص 40 فيقول :
وستبقى أيها الأستاذ عندي
أنت ذكرى لن تزول 00
مثل حُلمٍ بين أجفاني جميل ولذيذ !!
فسلام لك مني حيثما كنت
وبعد الموت من ربك رحمة !!
أنت قد أعطيتني في رحلتي الكبرى هوية
لتراها كل عين
وأنا أحملها عبر المحطات الكثيؤة
وإذ يعبر عن حبه الكبير لوطنه فيصب ذلك بقصائد غاية في الروعة والانفعال فيقول في مطلع قصيدة (عُد بي لماضيك الجميل ) ص 16 :
وطني يَمينُك بالنــــــــدى تتفجر     والخير ينبت في ثراك ويزهـر
ولقد عشقتك مذ خَطَرْتَ بمقلتي     تزهو على الدنيا وطرفك أحور
ويفتتح قصيدة (وطن الكرام ) ص 229 بالقول
أحبك يا عراق فعش عزيزا      وليس لنا سوى حب العراق
أما في بغداد فكتب مطولته (كما شباب زليخا عاد ! ) ص 28من (64) بيتا يقول في مطلعها  :
أين الهوى ذاك يا بغـــــــداد والغزل         وعيشك الغض والسمار والحلل
وهل عيون ألمها النجلاء ما برحت         من الرصافة صوب الجسر تنتقل
وفي الرثاء كتب في رثاء والده الذي تركه وهو طفلا ، ورثاء والدته وجده ، ورثاء الشهيد الأول محمد باقر الصدر قدس الله سره ، وحيدر الحلي كما استذكر الدكتور علي جواد طاهر ، والدكتور مصطفى جواد ، وصديقه عبد الحميد حسن جواد  ،  ورثى الشاب حيدر نجل الدكتور سعد الحداد أحد رموز الأدب الحلي الذي انتقل إلى جوار ربه وهو ابن اثني عشر ربيعا  فيقول في قصيدة (أيها الداء) :
ايه ! يا ســــعد ان رزءَكَ هذا       فاجعٌ كلّ صاحبٍ أو قــــرين
قد بكينا صباه وهو صريع الـ       داء يرجوه لحظةً من سكون
وله في الغزل قصائد عدة تنبض بأحاسيس تجعل القارئ والمتلقي يتفاعل معها ويعيش أجواءها ففي قصيدة (سحر العيون) ص 64 يفتتح القصيدة بالقول :
يا هياما من سحر عين (هيام)          قد رماه في القلب أبرع رام
أنت في عينك النعيـــم وعيني          ليس فيها إلاّ غياب المنـــام
وفي قصيدة (موسيقى الأصداء) ص 101 يقول :
ذكراك يا ســــمراء منقوشـــــة         باتت على فكريَ نقش الحجرْ
 ذكراك أمست عطر اقصوصتي        ول ي حديثٌ معهــــــا مستمرْ  
وله في الوصف صورا شعرية جميلة فيقول في قصيدة ( سفرة جامعية ) التي يصف بها سفرة مع طلاب صفه إلى مدينة سامراء :
أتيناك سامراء والشمل جامعٌ       نطير سراعا فوق أجنحة البشْرِ

 

  

محمود كريم الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/05



كتابة تعليق لموضوع : الشاعر كامل الكناني وأصداء الشعر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسامة الشبيب
صفحة الكاتب :
  اسامة الشبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تضارب الأنباء بشأن مصیر زعيم تنظيم "داعش" ابوبکر البغدادی

 نقل 500 داعشی من سوریا لليمن، والأمم المتحدة تراهن على تقريب وجهات نظر الفرقاء

  إلى فلذة كبدي الحلقة "1"  : كاظم الموسوي

 رفع أطول راية حسينية في ذكرى شهادة الزهراء "ع" في النجف الأشرف

 روحاني : العراق بلد مهم في المنطقة وبامكانه لعب دور كبير في تحقيق الاستقرار

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 13:40 17ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 مجرمو داعش يغلقون عشرات المدارس التابعة للحكومة والوقف السني بنينوى

 من بيوتات النجف القديمة.. إبتدأ النصر  : احمد كامل

 عادات سودانية جميلة فى رمضان  : سليم عثمان احمد

 تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 تحقيق بعقوبة تصدق اعترافات متهمين روجوا لمبالغ مالية مزيفة  : مجلس القضاء الاعلى

 ذي قار : ضبط عجلة محملة بـ 5844 علبة وقنينة مشروبات كحولية اثر وقوع حادث دهس  : وزارة الداخلية العراقية

 لا جديد  : علي السبتي

 قسم المتابعة والتنسيق يعلن عن نشاطاته لشهر نيسان من العام 2017  : وزارة العدل

  فضل واعمال ليلة النصف من شعبان  : سعد البصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net