صفحة الكاتب : حسين باجي الغزي

شهداء الناصرية ...لماذا يتناسهم البعض
حسين باجي الغزي
الناصرية ...الشجرة الخبيثة العصية على كل قدم همجية ومدينة المليون عريف النازفة دوما بدماء أبنائها السخية حتى العظم بأرواحهم.مدينة الطرب والحب والنواح والابوذيه مدينة الحرية  والسياسة والصخب حاضنة الفرات وجديلة الجنوب الذهبية .
الواهبة بلا حدود المضحية بلا عدد تزدان شوارعها بيافطات الحزن اللامنتهية العازفة بسكون لياليها قيثارة نواح الأمهات وعويل الوالدات وانين الثكالى .
هذه مدينة اورنمو  مؤسس أور الثالثة ومدينة شولكي الشاعر والاديب العازف بسبعة أنغام  مدينة إبراهيم ومرسى سفينة نوح ومهبط كل قدسي هنا مرت جحافل الفاتحون وهنا استكان المثنى بن حارث لشيباني من هنا مر الإمام علي الولي ذاهبا لقتال المارقين وهنا  حط رحالة كل شارد ووارد من طيور الخضيري إلى غزلان الريم  إلى سمك البني والشبوط .هنا مدينة الحب والطرب تلك مدينة السمار والاهوار التي ما فتئت تنزف شبانا وشيبا  من اجل الوطن وكانت  رأس الرمح في كل ملمة وعند كل معترك .
هذه إلام المفعم ثدييها  بالعطاء والتضحية والتي كلما دنوت منها تفجرت غناء وطرب ورقصا والقا وبهاءا  .هذه الشجرة المثمرة التي ماراق للبعض القها وسحرها فرموها حجرا ومذرا ووقاحة وسفاهة   وسموها الخبيثة وهي الطاهرة لأنهم يكرهون مايعلى ولايعلى علية .
 
 واليوم ونحن نخوض معركتنا مع الإرهاب وفي حروب طرد القاعدة والداعشيين قدمت الناصرية خيرة أبنائها وفلذات أكبادها  وكانت لها نصيب الأسد في تقديم قرابين  للعراق من اجل إن ينعم كل ابنائة بالحرية والأمن والمساواة .وتتطرز سماء المدينة وفي كل يوم تقريبا بكوكبا من شهيد أو جريح ...فيهب أبنائها متلاحمين للقيام بما يلزم إكراما لهم .لكن الغريب إن سلطاتنا المحلية لا شأن لها بالموضوع وكأننا نقاتل في دولة أخرى وفي ارض غير ارض العراق.
لا ادري لماذا يتناسى المسئولين وبالأخص شهدائنا ولماذا لاتشارك السلطة المحلية بتشييعهم ولماذا لايقام نصبا لهم أو يسمى شارع أو زقاق باسمهم .فيما كان يحرص اغلب المسئولين وبالأخص من المرشحين الظهور وتصيد المشاركة بمثل هذه الفعاليات قبل الانتخابات.....بالأمس كان شهيدا شابا في العشرينات قضي في معارك تكريت وهو نجل إعلامي معروف قدم لمدينته الكثير وخرج أبناء الناصرية النجباء وفي ساعة متأخرة من الليل لاستقبال الجثمان عند تقاطع البطحاء وطيف بها شوارع الناصرية بموكب جنائزي مهيب .ورغم إبلاغنا عدد من المسئولين المحليين وماضجت  به شبكات التواصل بالدعوة  للحضور  إلا إننا لم نرى أحدا منهم .ولاحتى في مراسم التشييع والتوديع في اليوم الثاني .
أمرا حز في نفوس الكثيرين وشكل علامة فارقة من اننا ضحايا منسيون دوما وأننا مجرد أجساد بشرية تساق سوقا لينعم أصحاب الكراسي والمناصب  بنعمائهم .
 
ولكن صبرا بني ذي قار .. فلكم من الأجر والثواب ولكم من حسن العاقبة مما يسجل بأحرف من ذهب على سفر التاريخ العراقي المشرق الذي لوثة إذناب وإذناب. فدمكّمّ وعلى مر العصور كان الأغزر وجثمانيكم كانت الأكثر.. بكت عليكم الدنيا  ولم يبكوكم البعض الذين تاجروا بدمكم.. ويتاجرون بموتاكم.. وسيحشر ابنائكم شهداء الارض والوطن مع النبيين والصديقين عند مليك مقتدر ,وسيكتب التاريخ عنا وعنهم وستبقى الناصرية الشجرة الخبيثة رمزا لكل مقاوم ووبال على كل متكبر جبار  .

  

حسين باجي الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/28



كتابة تعليق لموضوع : شهداء الناصرية ...لماذا يتناسهم البعض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نرجسية ، في 2014/12/30 .

ابحث عن شخص من سوك الشيوخ الناصرية من بيت الخضيري
أرجوك أرجوك ساعدني حتى الكاه أرجوووووووووووك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس عبد المحسن علي
صفحة الكاتب :
  قيس عبد المحسن علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الخارجية تعلن أستعادة أكثر من 130 مليون دولار من الاموال المحتجزة

 أزفَ التلاحمُ  : عدنان عبد النبي البلداوي

 أمرٌ في نفس يعقوب  : توفيق الدبوس

 دور الشباب في تحقيق السلام  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 أحذروا البعث فانه خنجر مسموم  : وليد المشرفاوي

 الأثرياء العرب نعمةٌ أم نقمة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الحشد الشعبي يعلن تحرير قاعدة سنجار العسكرية ومجمع دوميز السكني

 لاءات الجيش العربي السوري .. تخلط اوراق شركاء الحرب على سورية !؟  : هشام الهبيشان

 درب الحنين وثائقي بنكهة كربلاء ..ولمسات حياة الرهاوي وقناة المنار  : د . ايمان الحسيني

 حينما "يتأمر" الشعب..  : حسن حامد سرداح

 جهود متواصله وحثيثة من قبل السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي للارتقاء بواقع خدمات والق مدينة الطب الحضاري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ممثليات فرقة العباس القتالية تحيي ليلة أنصار الحسين (ع) وتتولى عزاء وتشييع العلامة السيد مضر القزويني

 فكرة افتراضية و معادلة مُذلَّة  : سعد السعيد

 مديرية شهداء الكرخ تفوج وجبة من أسر الشهداء لزيارة مرقد الصحابي الجليل سلمان المحمدي  : اعلام مؤسسة الشهداء

 "ميدل إيست": هكذا تم تعذيب خاشقجي وتقطيع جثته

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net