صفحة الكاتب : احمد جويد

نهج أردوغان في التضييق على الحقوق والحريات مؤشرات خطيرة
احمد جويد

 مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 

 "فايز اوغلو حاول تسييس القضاء بالأكاذيب والتصريحات التي لا أساس لها من الصحة.. بصرف النظر عما يقولونه، لن نغير نهجنا". تصريح رئيس الوزراء التركي لوكالة الأناضول التركية، الذي تعهد اردوغان من خلاله باتخاذ إجراءات لمنع إلقاء الخطب السياسية التي تحركها دوافع في الفعاليات القضائية.

جاءت تصريحات اردوغان بعد مرور يوم واحد على الشجار الشفهي مع رئيس نقابة المحامين التركية "متين فايز اوغلو" في فعالية قضائية، وأثار فايز اوغلو قضايا الحملات ضد حرية التعبير وقمع المظاهرات المناهضة للحكومة وطريقة تعامل السلطات مع آثار زلزال عام 2011 الذي أودى بحياة أكثر من 600 شخص في مدينة "وان".

 وبما إن نقابة المحامين تُعَدّ جزءً لا يتجزأ من القضاء، وإن الفقه القانوني يعتبر المحامي هو القضاء الواقف، وإن انفعال رئيس الوزراء التركي وتجاوزه على نقيب المحامين يُعَدّ تجاوزاً وإهانة للقضاء بصوره المختلفة. المادة 138 من الدستور التركي تنص على إن "القضاة مستقلون في أداء واجباتهم، ويصدرون الحكم - أحكامهم - وفقا للدستور والقانون، وقناعتهم الشخصية المتفقة مع القانون والمطابقة له. ولا يجوز لأي جهاز أو سلطة أو مكتب أو فرد إعطاء وإصدار أوامر أو تعليمات إلى المحاكم أو القضاة فيما يتعلق بممارسة السلطة القضائية، أو إرسال تعميمات لهم، أو تقديم توصيات أو اقتراحات (مقترحات) إليهم. ولا يجوز توجيه أي أسئلة، أو عقد وإجراء أي مناقشات، أو إلقاء والإدلاء بأي بيانات في الجمعية التشريعية، فيما يتعلق بممارسة السلطة القضائية بشأن قضية قيد المحاكمة. ويجب على الأجهزة التشريعية والتنفيذية وكذلك الإدارة الامتثال لقرارات المحكمة (المحاكم)، ولا تغير هذه الأجهزة والإدارة تلك القرارات على أي نحو، ولا تؤخر تنفيذها".

 "جميل جيجيك"، رئيس البرلمان التركي"، قال إن "المادة 138 من الدستور لا تعمل، نحن نكتب ونناقش فيها، إذا كان الأمر كذلك، فعلينا إزالة تلك المادة من الدستور، هناك مفهوم يسمى القوانين الميتة، وهذا يعني القوانين التي لا تمارس، على الرغم من أنها مصدق عليها، والمادة 138 من الدستور تقع ضمن هذه القوانين، فهذه المادة قد ماتت في هذا البلد،".

 وكما يقول ادوارد جيبون صاحب كتاب "اضمحلال وسقوط الإمبراطورية الرومانية" والتي تعود إلى عام 1776، (مزايا أي دستور حر تعدو بلا معنى حين يصبح من حق السلطة التنفيذية أن تعين أعضاء السلطة التشريعية والقضائية). 

التذكير بمصير العسكر

 وفي رسالة تهديد غير مباشرة من قبل اوردغان إلى خصومه في نقابة المحامين، ذكرهم بمصير زعماء القيادات العسكرية الذين أخضعهم لسلطته التنفيذية بقوله "إن الصفوة السابقة للبلاد مازالوا يعتبرون أنفسهم أصحاب البلاد رغم إن زمانهم قد ولى. كما أضاف "إن الأمة التركية أعطت ردا شديدا للصفوات الحاكمة التي كانت تستغل وترهب الشعب لعدة سنوات في انتخابات تشرين ثاني (نوفمبر) عام 2002 وان أولئك الأشخاص لن يعودوا أبدا إلى السلطة مرة أخرى".

ومحاولات إخضاع القضاء ورجال القانون تثير قلق الكثير من المنظمات والمراكز الحقوقية الخاصة بالدفاع عن الحقوق والحريات، وذلك من استخدام رئيس الحكومة لسياسة "الصوت العالي" الذي يتبعها تجاه مؤسسات الدولة التي تحد من سلطاته، وفي حال استطاع السيطرة على رجال القضاء فان ذلك يمثل توجه خطير يمكن معه مصادرة جميع الحريات وإنتهاك الحقوق من قبل سلطة رئيس الوزراء والحزب الحاكم.

والملاحظ إن سقف الحريات في تركيا بدأ يتقلص في ظل حزب العدالة والتنمية الذي أصبح يتمدد على حساب مؤسسات الدولة الدستورية، فقد أقر الرئيس التركي عبد الله غول في وقت سابق قانونا مثيرا للجدل يوسع صلاحيات وكالة الاستخبارات، الأمر الذي اعتبره منتقدوه انه يعزز سيطرة الحكومة التي تطالها فضيحة فساد على مؤسسات الدولة. وينص القانون الجديد الذي اقره البرلمان بعد نقاشات حادة هامشا واسعا لوكالة الاستخبارات التركية كي تتنصت على محادثات هاتفية أو تجمع معلومات تتعلق بالإرهاب والجرائم الدولية، كما يوفر للوكالة حصانة معززة من الملاحقة ويقضي بمعاقبة صحافيين أو غيرهم ممن ينشرون معلومات مسربة بالسجن إلى حد 10 سنوات، ويعتبر هذا القانون سلاحا إضافيا في ترسانة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بعد تسريب مكالمات هاتفية تورطه في فضيحة فساد واسعة النطاق وكشف مضمون اجتماعات أمنية عالية المستوى حول سوريا.

وبعد ما حدث في مناسبة افتتاح المحكمة الإدارية من كلام وانفعال موجه ضد نقيب المحامين في تركيا، تخشى المؤسسة القضائية التركية من تَغوّل سلطة اوردغان لتصل إلى أعلى مؤسسة في الدولة وتخضعها لإرادتها السياسية، وبالتالي تصبح الحريات في تركيا مرهونة بإرادة الحزب الحاكم يمنحها ويحجبها بما ينسجم ومقتضيات مصالحه السلطوية. وقد سبق لحكومة اوردغان أن تجاوزت على الحقوق والحريات في مناسبات كثيرة من بينها: 

التحقيق في الفساد

 في مراحل التحقيق حول الفساد الذي طال رموز في حكومة اوردغان، رد على التحقيق في الفساد بعزل آلاف الضباط من قوة الشرطة ونقل مئات من المدعين والقضاة وهو تحرك أثار القلق في العواصم الغربية وبينها بروكسل التي تخشى من أن تكون تركيا المرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي تبتعد أكثر عن المعايير الأوروبية. 

التضييق على حرية الفكر

 أعلنت صحيفة حريت في المانشيت نقلا عن رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك تونجاي أوز إيلهان انتقاده للتغييرات التي يقوم بها البرلمان التركي -الذي يسيطر عليه الحزب الحاكم- في بعض مواد الدستور المتعلقة بالقانون الجنائي والمدني حيث قال "إنها ستؤدي إلى تضييق الخناق حول حرية الفكر". وأضاف "يجب أن تكون المشكلة الأساسية التي يتم تناولها وحلها هي إكساب الجهاز السياسي بنية أكثر ديمقراطية بحيث يتمكن من تجديد نفسه ويؤمن الاستقرار في البلاد". وهي تتناول المواد 159، و312، والمادة الثامنة التي تتعلق بحرية التفكير والتعبير، فقال "لقد أرسلت الحكومة نسخة قانون إلى البرلمان في إطار التنسيق مع الدستور يتعلق بحرية الفكر. وبغض النظر عن التعديلات الفنية نرى أنها تهدف إلى تضييق حرية التفكير من حيث الجوهر، إلى درجة أنها تلغي مفعول جميع التعديلات التي تمت في الدستور بشكل كامل.

انتهاك حرية الصحافة

 قال مسؤول نقابة الصحافيين الأتراك ارجان ايبكجي: "إن الوضع من سيئ إلى أسوأ. إن الخوف بات سيد الموقف في العديد من وسائل الإعلام". وأضاف في تصريح صحفي نشرته الشرق الأوسط "أن 85 صحافيا على الأقل يعتبرون مناهضين للسلطة صرفوا من العمل أو دفعوا إلى الاستقالة منذ المظاهرات التي انطلقت من حديقة جيزي في إسطنبول في 31 مايو (أيار). وبذلك تكون الحريات في تركيا ومن بينها حرية الصحافة والإعلام في مرمى نيران السلطة الحاكمة إذا لم تنصاع لرغبات تلك السلطة أو تسكت عن انتهاكاتها المستمرة للحقوق والحريات. ويقر نائب الرئيس الفخري لرابطة الصحافيين الأوروبيين، التركي دوغان تيليتش، بأن الوضع الكارثي للصحافة في تركيا الذي وصفته المنظمات الدولية "صحيح مائة في المائة". وتذكر أنه "في التسعينات كنا نتحدث عن اغتيال صحافيين في تركيا" لكن "في سنوات الألفية الثانية لم تعد الحالة كذلك بل محاكمات ورقابة ذاتية. فباسم ماذا يجري كل ذلك؟".

الاعتداء على حرية التظاهر 

 في 12 حزيران/يونيو بدأت في اسطنبول، محاكمة 29 شخصاً متهمين بالوقوف وراء التظاهرات المناهضة للحكومة الإسلامية المتمثلة بحزب العدالة والتنمية، والتي هزت تركيا في الصيف الفائت. ووجهت إلى المتهمين تهم إنشاء "منظمة إجرامية"، وإنتهاك قوانين التظاهرات ومقاومة ضباط في الجيش، ويواجهون عقوبات تصل إلى السجن 29 عاماً. وسبق أن أحيل أكثر من 300 شخص متهمين بالتظاهر إلى المحاكمة. وكانت بدأت الحركة الإحتجاجية المناهضة لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بتحرك لمجموعة من الناشطين البيئيين ضد إزالة حديقة "جيزي" المجاورة لساحة تقسيم في اسطنبول. وأفادت الشرطة أنّ قمع التظاهرات التي شارك فيها نحو مليونين ونصف مليون شخص أسفر عن ثمانية قتلى على الأقل، وأكثر من ثمانية آلاف جريح، فضلاً عن اعتقال آلاف آخرين.

حجب مواقع التواصل الاجتماعي

 يوم 27 آذار (مارس) وأثناء الاستعداد لإجراء الانتخابات البلدية قامت السلطات التركية بتحدي أحكام القضاء وأكدت مجدداً حجب موقع "يوتيوب" بعد نشر تسجيلات لمحادثات أمنية سرية قال رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان إنها في إطار "حملة قذرة" للإطاحة به من السلطة، وفرضت السلطات التركية حظرا على موقع تبادل مقاطع الفيديو التابع لشركة "غوغل "، بعد أسابيع من تسريبات لمحادثات على الإنترنت يزعم أنها تكشف فسادا في الدائرة المقربة من اردوغان. كما حجبت السلطات في تركيا أيضا موقع "تويتر" إلى أن قضت المحكمة بأن هذا الحجب يمثل انتهاكا للقانون.

أوردغان ومستشاره يعتدون على المحتجين

 وقوع أكبر حادث انهيار منجم في تاريخ تركيا في قرية سوما جنوبي اسطنبول تسبب بقتل أكثر من 300 عامل، وكان 787 عاملا تحت الأرض أثناء وقوع الانفجار، وأثناء زيارة أوردغان للموقع قام بالاعتداء بالضرب على احد المحتجين على سياسية الحكومة التي تسببت بهذه الكارثة في سكوتها على فساد إدارة شركة التنقيب، كما قام مستشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ويدعى "يوسف يركيل" بالتهجم على أحد المتظاهرين من أقارب ضحايا انهيار المنجم وضربه بالقدم في وجهه لأكثر من ثلاث او أربع مرات وفق رواية شهود العيان وذلك أثناء قيام بعض الأفراد بتنظيم وقفة احتجاجية على نفس الحادثة.

المطلوب

 إن جميع هذه الانتهاكات لا يمكن السكوت عليها كونها تسير بتركيا نحو التفرد والاستبداد، وبذلك يجب على حكومة أوردغان مراجعة نهجها في التعامل مع حقوق الإنسان وحرياته وعدم الاعتداء عليها أو المساس بها، كما يجب عليها تخفيف القيود على حرية الإعلام وعدم التضييق على استخدام بعض مواقع الانترنت، وأن تتعامل مع حرية التظاهر بروحية الراعي لمصالح الشعب وليس القامع للحريات، وعلى رئيس الوزراء أن يكون ممثلاً لكافة القوميات والطوائف في تركيا وأن لا ينصب نفسه سلطانا أو خليفة تمثل الطائفة التي ينتمي إليها.

.....................................................

** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...

http://adamrights.org

[email protected]

https://twitter.com/ademrights

  

احمد جويد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/21



كتابة تعليق لموضوع : نهج أردوغان في التضييق على الحقوق والحريات مؤشرات خطيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقاب العلي
صفحة الكاتب :
  عقاب العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حظي كدقيق فوق شوك نثروه  : هادي جلو مرعي

 قائد عمليات الرافدين يتفقد القطعات الامنية في محافظة المثنى  : وزارة الداخلية العراقية

 التشخيص الصحيح يمنحنا الحياة  : ثامر الحجامي

 بالصور نازحو الانبار : عمائم النجف رمز الوحدة للعراقيين جميعاً

 السيد محمد باقر السيستاني:دور اهل العراق في نشر الولاء لأهل البيت (عليهم السلام ) في الأقطار  : رابطة فذكر الثقافية

 خارطة الصراع في العراق .... الى أين ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 لا تلهيكم تجارتهم  !  : رفعت نافع الكناني

 تربية نينوى تعلن تأهيل 8 مدارس قضاء تلكيف وقرية السادة وبعويزة وديوان تربية تلكيف  : وزارة التربية العراقية

 عذرا سوريا...؟  : جواد البغدادي

 اضواء على الحرب النفسية (الدعاية والشائعة)  : مجاهد منعثر منشد

 رسالة ماجستير في جامعة بابل تناقش التأثير المايكروبي المضاد لدقائق الفضة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 حقوق الإنسان في 2014 آمال متجددة  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 بارزاني يجري تحركات سياسية "سرية" ليصبح بديلا عن الطالباني برئاسة العراق

 رايتس واتش تنتقد إنشاء محكمة عربية لحقوق الانسان بالبحرين: سجلها سيء

 دور الإعلام في مسيرة الإصلاح وتشكيل الرأي العام  : د . عبد الحسين العطواني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net