صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

ألف تحية لجيشنا البطل المنتصر
سيد صباح بهباني

 المقدمة|

ألف تحية لجيشنا البطل والعشائر والمتطوعين من أبناء العشائر الجنوبية و لتحرير الوطن من أيدي الخونة المردة الكفرة القاعدة وداعش والإرهابيين  ,وأقول أنتم الناجحين والمنتصرين بأذن الله وألف لعنه؛ للحساد والفاشلين والمتحدين وآلفتين لداعش والمتحدين معهم مثل شيخ الفسق والفجور الرذيل عبد الملك السعدي وبطانته أمثال النجيفي وعلاوي والمطلك والعيساوي وغير أمثال حارث الضاري وعلي حاتم السليمان والخونة المرتبطين بداعش وآل سعود وقطر

التفاصيل |

كرت أحمر مكتوب عليه : {قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ }

وشكري للدولة القانون والسيد المالكي والقادة في الجيش  !!

 

بسم الله الرحمن  الرحيم

 

(اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) التوبة /9 .

 

(وَكَذَلِكَ  جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ  هَادِيًا وَنَصِيرًا)الفرقان/31

 

 (وَالَّذِينَ  يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ  احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا) الأحزاب/58 .

و قال صلى الله عليه  وسلم  (( سباب المسلم فسوق وقتاله  كفر )

 

وقال عليه الصلاة  والسلام (( لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة ))

 

والمسلم ليس شتام ولا  لعان ... ثم من أنت ومن نحن حتى نعتدي على الله ونطرد الناس من رحمته

فلا تتألى الله  وتعتدي على ملكه فهو الذي يلعن وهو الذي يرحم .. فهل جعلت نفسك لله ندا ... اتقي  الله

وان لم تكن مسلم فليس  بعد الكفر ذنب ... ونعم ما قيل أساطين الحكمة :

حينما انتهى من صنع  قبرى سوف ارحل ولكن قبل أن ارحل اسأل نفسي سؤال ماذا تركت من ذكرى لي في هذه الدنيا  ؟

أن البعض يعتقد أن  الحوار فوز وهزيمة ولا يعرف أن للحوار آداب وأخلاق يجب أن يتخلق بها وأن يحاور لا  لأجل الجدال بل لأجل إيصال فكرته أما من يسب ويشتم فهذا مفلس لا يستحق أن يناقش بل  تجاهله هو القرار السليم شاكر لك ومقدر

بعض الكتاب سباب شتام وداعم الباطل بفتوى لا يعرف إلا تصيد الأخطاء وجمع الأغلاط والفرح بالعثرات واكتشاف الزلات، وهذا زير  أجوف وطبلة خرقاء، منكس الفطرة، ومقلوب الإرادة، ومطموس البصيرة يعمى عن المحاسن،  ويغفل عن الإصابة، ولا يرى الإنجازات؛ لأن نفسه سقيمة، وأخلاقه عقيمة، في غدته سموم  يفرغها على الناس، وفي فؤاده ديناميت يثور على الآخرين. وأقول لصاحب الفتوى الرذيل الشيخ عبد الملك السعدي الذي هو سبب

أن اختطاف وقتل عشرين جنديا في الموصل على خلفية الأحداث في الفلوجة من شأنه أن يجرّ البلاد إلى منزلق الحرب الطائفية بدعم من الفتاوى الباطلة من شيخ المنافقين عبد الملك السعدي وهو المسؤول والداعية للنفير العام لمواجهة الجيش العراقي ..ويا مفتى الباطل ربيب شيخ المنافقين يوسف  القرضاوي وأقول لكما أن المتعاقين نفسياً يجدون لذة في صلب الناجحين على خشب الموت .

وإن الأغبياء الحمقى يحسون بمتعة إذا مرغوا  كرامة الشرفاء الأذكياء، الحسود الكنود يرى النعم على غيره تهديدا لأمنه وراحته  فيسعى لتدميرها. أين الإنصاف عند بعض أصحاب العمة المفتين والكتاب  وهم يفتون وكتابهم  ينقد خصومهم فلا يرى له حسنة ولا  إصابة ولا إنجازا؟! حينها يسقط من عين الناس والقراء؛ لأنهم أصبحوا معروفين بالحيف والتزوير  وكتمان الحقيقة والتحايل على رب العباد وفرقوا العباد بفتوى باطلة كما كشفهم ربنا قبل 1435 سنة لقوله  تعالى : {اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ  }. إنكم لن تستطيعوا بأنفسكم الضعيفة أن تنفخوا في وجه الشمس لتطفئونها، فالشمس  أكبر وأعظم من ذلك، ولن تستطيعوا بطرف أثوابكم أن تغطوا وجه القمر، والقمر أجل وأجمل.  العالم المفتي  الكذاب الذي يصد عن سبيل الله والحق والكاتب العياب السباب الشتام النمام هم كذباب وقع في مجزرة، فهو يحمل القذى ويدور  بالأذى ويوزع الوباء على الناس، أما العالم والمفتي الملتزم المؤمن والكاتب العفيف الشريف، فهم كالنحل تمص رحيق  الزهور وترشف ماء الورود ثم تنتج عسلا مصفى فيه شفاء للناس .

يا حسرة على أعداء الله والنجاح! صارت قلوبهم أفران غيظ وبراكين عداوة ومز ابل حقد وحسد، ولو أنصفوا لاغتسلوا  بماء الحب ولبسوا ثياب السلام ووزعوا على الناس ابتسامات الأمان وكلمات الرضا وورد  البشرى. دع المفترين الناقمين والحاسدين الجاحدين يلقى جزاءهم بفعلهم ويقتل أنفسهم بخنجر  ويتجرعون كأس السم بأيديهم، فهم وحدهم الذي سهروا ليله بحقدهم وأتلفوا أعصابهم بحسدهم، ومزقوا  روحهم بانتقامهم {وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ}. إذا أن لا تكونوا أمرين بمعروف لا تكونوا أمرين بالباطل و لم تثنوا على خير فلا  تسبهم ، وإذا لم تشجع ناجحا فلا تثبطه، وإذا لم تساعد عاملا مثابرا فلا تطعنه. عداوتك  لأرباب النجاح معناها أنكم فاشلين، وغيظك من المتفوقين يخبرنا بأنكم فاشلين راسبين  في الفقه والمنطق والأصول، فشهدتم على أنفسكم بالسقوط والدجل والخمول، فإن مزبلة التاريخ تنتظركم وتنظر كل وغد بليد، وكل جبار عنيد.. لعل  من حكمة الله أن جعل للأبرار أشرارا يكفرون عنهم السيئات بالسب والشتم لحمايتهم من  داء الكبر والعجب. ولا بد للتحف من مناشف ومناديل تمسح عنها الغبار {وَكَذَلِكَ  جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ  هَادِيًا وَنَصِيرًا} وقوله  تعالى : { اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } النقد الآثم للناجحين براءة اختراع وشهادات حسن سيرة وسلوك؛  لأن الرذيل الهزيل يضيق ذرعا بأهل الفضائل، والفاشلين تزكم من روائح الزهور،  والخنفساء يقتلها ماء الورد  . ويروى  أن أسد مر بغدير ورأى ضفدع ودار بينهم الحوار:ـ

مر الأسد بغدير فنقنق  الضفدع يحذره، فقال له: يا ضفدع، أنت في مكان مهين، أسفلك في الماء وأعلاك في  الطين، أما علمت أني كسرت قوافل الجمال، وهابني الرجال، واهتزت لزئير من يسكن في  كهوف الجبال؟! وليس لي إلا أن أقول لكم ألف تحية للناجحين لدولة القانون وجيشنا البطل والعشائر الغيورة وشباب عشائر الجنوب وأبناء عموتنا النسب، وللحساد والفاشلين  والمفتين الطائفيين كارت أحمر مكتوب عليه: {قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ }. ويداً بيد لنتعاون لنزيل هذه  المهازل من الجامعة ونتعاون لنشر العلم والمعرفة رفع الجهل من وسط المجتمع المتخلف  الذي كانت تحت وطئت الأحزاب المفسدين وليتنافس المتنافسون للعمل سوياً احترام العلم  والعلماء الشرفاء المخلصين ونشر وعيهم الثقافي . ونعم ما قيل في ترك المذمة :

(ارحل بنفسك من ارضٍ  تضام بهـا***ولا تكن من فراق الأهل في حرق )..

في الماضي كانت فكرة  صناعة القبور  فمرة صعبة و مؤلمة  بالنسبة و ما كنت اسمعها حتى كانت تغرق عيناي بالدموع إلى أن اكتشفت بأنني أنا الذي  اصنعه و بأنني أنا الذي اختار شكله فبناء على عملي يكون و أن كنت تقية سيكون روضة  من رياض الجنة و مليئا بالراحة و السكون و أن كنت شقية و العياذ بالله سيكون حفرة  من حفر النار و جحيما و عذابا لا يطاق و قبل أن ارحل سأترك لي ذكريات تحكي عني لأني  افضل أن أكون الغائب الحاضر لا الحاضر الغائب

سأكون ابتسامة أمل  على كل شفاه معذبا محروما من الراحة و الهناء ؛ نعم ستكون كلماتي لقم خبز تسد جوع  كل فقير

سأكون مالا  زهيدا  ينفق بكرم لا بمن يكسى جسد طفل ويتيم أو امرأة أو رجل و سأكون صدقة جارية متضاعفة متنامية لا تنتهي

كلنا ذاهبون إلى  الرفيق الأعلى و كلنا سنكون ساكني قبور فقد حان الوقت لتخلد ذكرانا على الأرض بعد  رحيلنا  كما تعلمون قال الرسول محمد  صلى اله عليه و سلم ينقطع عمل ابن آدم عن الأرض إلا من ثلاث :عمل صالح و صدقة جارية  وولد صالح  يدعو له وأكرر دعاء لجيشنا البطل ولدولة القانون والعشائر والقائد الأعلى للقوات المسلحة بالنصر المؤزر وأسأل الله أن يمد جيشنا الباسل بدعم من السماء كما دعم رسول الله صلى الله عليه وآل في معركة بدر وحنين, ونهدي لجميع  من  مات على الإيمان والعلماء منهم  ثواب سورة المباركة الفاتحة مع الصلوات على محمد وآله وعلى روح أمي وأبي  وتابع اللهم  بينهم بالخيرات وليس لي إلا أن  ارفع يدي بالدعاء على الظلمة المفسدين من آل سعود وحاكم قطر وبعض الخليجين والتتار بخزي وعار من السماء والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/13



كتابة تعليق لموضوع : ألف تحية لجيشنا البطل المنتصر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام الشمري
صفحة الكاتب :
  وسام الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 "حشد": الارهاب يسعى لانشاء "امبراطورية" انطلاقا من العراق  : حملة الابادة الجماعية

 سوريا غفور رحيم والعراق شديد العقاب!  : امل الياسري

 تلك الأمثال: من كتاب الله ج2  : السيد يوسف البيومي

  الإيمان، والإسلام، لا يعبر عنهما بالشكل.....!!!.....15  : محمد الحنفي

  فوائد الوضوء الصحية في الصلاة  : صادق غانم الاسدي

 حماس تتوعد باستهداف مطار بن غوريون الصهيوني

 حوار مع الشاعرة المغربية احسان السباعي  :  احمد محمود القاسم

 مشايخنا الاكارم ... هذا هو صنيعكم  : حميد آل جويبر

 صحة الكرخ / مستشفى الطفل المركزي تجري (568) عملية جراحية للاطفال خلال شهر

 في الذكرى السنوية الرابعة للثورة فبركات أمنية ومسرحيات إعلامية للهروب من الإستحقاقات السياسية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 عمل دؤوب لعشرات الفضائيات والإذاعات: وتغطية إعلامية متميزة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثامن ‏  : موقع الكفيل

 إلى ... سيدة عظيمة  : سعد عبد محمد

 متى يتخلى العراقيون عن روح البداوة ؟  : عامر هادي العيساوي

 السلفية تقف على أعتاب بوابات التغيير الثوري فاحذروا  : صالح الطائي

 مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تدعو وقف اعمال التهجير المتبادل  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net