صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

عاجل! أنقذوا العوائل العراقية في مصراته
عزيز الحافظ

من غرابة الأحداث التي يتوقف عندها المتسائل – المحلل- المستقصي – المستكشف- المستطلع للشأن العراقي المحلي والخارجي هو حزمة التناقضات في ذاك الواقع المرير فعندما نطوي طلبات الناس في داخل الوطن الجريح ومفاجئات كل يوم ننظر لمعاناة العراقيين اليوم في بقعة ذهبوا لها للرزق وهي ليبيا عشرات او مئات أو الآف من العراقيين يعملون هناك منذ سنوات من هو المسؤول عنهم؟ عندما تسأل صومالي؟ دارفوري؟ من جيش الرب من الجنجويد من الهوتو والتوتسي ومن البافانا بافانا ، سيقول لك وزارة الخارجية.. فهو من مسلّمات الدهور الدبلوماسية منذ تأسيسها على ذمة حمورابي ومسلته الثمينة .. ولكنك فقط حصريا وعاجل عاجل في العراق تجد عندما تذهب لوزارة الخارجية العراقية لتسأل عن أهل لك في مصراته مثلا لانها تحت الضغط العسكري من طرفي النزاع تستغرب ليس الجواب بل تستغرب ان هناك لاتجد من يمسح دموع الأمهات العراقيات المهروقة منذ ابد الآبدين وللآن لم يتوقف هديرها.. ولا تجد من يأخذ بيد الآباء ويطبب جراحاتهم بالتطمين والتسكين لمشاعرهم الملتهبة على فقدان الأخبار عن أحبتهم ولا تجد من يهدئ حسرة الأبناء ولوعتهم على فراق وهجرة إبائهم وأمهاتهم لليبيا طلبا للعيش الكريم والأمان المفقود هنا نسبيا ثم يجدون ذاك الأمان المفقود يتحول لنصال وسهام تمزق انتظارهم بورود كلمة كلمة فقط عن مصير الاهل من وزارة الخارجية دون جدوى! يقولون لك لا نعلم وربما جوابهم لا نريد أن نعلم ولا نحاول أن نعلم! إذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون!!
اذهبوا للصليب الأحمر للهلال الأحمر لليونيسيف لمنظمة الفاو لليونسكو سيساعدوكم! لتبقى تلك الحسرات والآهات والألم بين الجوانح يمزق شغاف كل أم وأب وأخ وأخت وأقارب على ضبابية الموقف عن مصير العراقيين في مصراته!
ثم يأتيك الموقف النبيل من الشيوعيين العراقيين السباقين للتحسس بنبض الألم في الشارع العراقي ، رغم أنهم لا في الحكومة ولا في البرلمان ولا في المناصب العليا والوسطى ولا في قيادات تسمح لهم سلطتها بالتحرك والتصرف ولكنهم يعملون بضمائر حية جسورة شاهقة المعاني على الأقل ليمسحوا الدمعة الحزينة عن مقلة أم لا تملك سوى الدمع والشهقات واللوعة والدعاء!
الخبر كما نقلته السومرية نيوز((طالب الشيوعي العراقي ، الحكومة العراقية بإجلاء العراقيين العالقين على الحدود الليبية - التونسية، مؤكدا أن الحكومة لم ترسل حتى الآن أي مساعدة لهم. وقال مفيدالجزائري "أكثر من 600 أسرة عراقية معظمهم من الأساتذة والمدرسين والخبراء العاملين في ليبيا لجأوا من مصراتة وطرابلس إلى الحدود التونسية بعد تدهور الخطير بالأوضاع"، مطالبا الحكومة العراقية بـ"التحرك لتسهيل عودتهم إلى العراق". وأضاف أن "منظمة الهلال الأحمر قدمت لهذه الأسر بعض المساعدات للتخفيف عن معاناتهم"، مشيرا إلى أن "أغلب الحكومات العربية هبت لمساعدة أبناءها المتواجدين في ليبيا". وأكد الجزائري أن "الحكومة العراقية حتى الآن لم ترسل أي مساعدة للعراقيين في ليبيا"، لافتا إلى أن "لهذه الأسر العراقية حقوق على بلدهم وعلى حكومتهم".))
تخيلوا لو رسم رسام لا كاتب صورة الحدث بلوحة واحدة لمظاهر النزوح الإنساني والرعب المتولد من وجودهم في مناطق خطرة وطيران وقصف مدفعي ثم وجود هذه النخبة في خيام أو في العراء مع شحة الماء وفقدان مستلزمات الحياة التي تجعل من الصعوبة عليهم الاتصال بأهاليهم للاطمئنان المتبادل ولايوجد حتى تلفونات وشبكات للتغطية ولا خدمات انترنيت كما أبلغتني بعض العوائل الكريمة التي يهزّها موقف الحكومة اللا أبالي في الوقت الحاضر على الأقل!
كانت مبادرة إنسانية ولفتة منهم إنسانية الفحوى والمحتوى كسرت حاجز الألم على تهميشهم في مواقع خدمة قيم الناس المفقودة الآن.
المطلوب أن تبادر حكومتنا فورا دون تردد بالاتصال بأمريكا بفرنسا ببريطانيا بتركيا لإرسال سفينة مؤجرة – مشتراة – مساعدات لإخلاء هولاء الرعايا لانها مسؤوليتهم الأخلاقية والدولية وعدم ترك حبل الأمور على الغارب لان ذاكرة الناس لاتنسى مايمرّ عليها من تدفقات الالم خاصة فهل ستستجيب الحكومة؟ أم إن البعد الجغرافي عن االوطن لايؤسس للحكومة دافعا للإنقاذ والمساعدة والتدخل؟ العراقيون جميعا أهل نخوة متميزة وتعرفهم في الرخاء كما في الشدائد. نشرت بعض الأسماء في الفيس بووك وطلبت المساعدة عسى أنْ تسكّن قلب ام وأب واخ ملتاع لغياب أخبار أحبته. قرات في الصباح ان وزارة الهجرة اتفقت مع الجانب التركي بإجلاء 500 عائلة عراقية عالقة في مصراتة بسفن تركية ولكن لاتوجد إتصالات تنسيقية مع العراقيين هناك لان النظام الليبي يمنع ذاك خوف تسرب معلومات تخدم الطرف الاخر وطبعا هنا جرجرة بالمفهوم الشعبي لانه لاموعد لارسال السفن ولامعلومات عن العراقيين ولااعلام يتواصل تبقى فقط الجهود الشخصية لنشر الأسماء التي يلاقيها او يعرفها من نجى ليرسلها لاي مطبوعة.

دعوة إنسانية من خلال موقعكم و لمن يملك وسيلة اتصال دولية ومعلّق على الحدود التونسية أو في مصراته ان يساهم بتقديم المساعدة عبر نشر أسماء العراقيين ومهنهم والذين رآهم ،بالانترنيت بأي مواقع يمكن .ومن الباب الانساني اناشد كل غيور ان يهب لتقديم المساعدة بهذا التعريف لأننا كعراقيين وحيدين تعودنا على الربض بين قمم جبال الصبر والمشقة والتحملّ وأن نزّم الشفاه على الجراح حتى ملتنا الشفاه فلم يتبقى منها لحم نقضمه !وهجرنا الزّم نفسه!

مع كل امتناني وتقديري

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/02



كتابة تعليق لموضوع : عاجل! أنقذوا العوائل العراقية في مصراته
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيف علي اللامي
صفحة الكاتب :
  سيف علي اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سلسلة فضح أكاذيب أحمد الكاتب  : عامر ناصر

 هذا ما يُقدّمُه السادةُ الخَدَمُ للمعزّين بذكرى شهادة جدّتهم الزهراء (سلام الله عليها)...

 كان عشقا أيها القديس  : اسراء العبيدي

 تنفيذا لتوصيات المرجعية:تشكيل لجان تنسيقية بين مؤسستي الشهداء والعين  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الخطوط الجوية تختزل زمن الرحلة من بغداد إلى لندن

 تأملات وتساؤلات في بعض حالنا اليوم – القسم الحادي عشر  : رواء الجصاني

 الحكيم؛ بين تنزيل القول وتأويل الصحافة  : حيدر حسين سويري

 فرقة المشاة السابعة تلقي محاضرة على منتسبيها من الضباط والمراتب حول مفهوم الإشاعة  : وزارة الدفاع العراقية

 الإتحاد الإيراني العراقي  : هادي جلو مرعي

 الدفاتر غلقت الافواه وأشترت الضمائر وضربة قلوب العراقيين بالخناجر... فأين انتم يا اصحاب المعالي والمنابر؟؟؟

 وقفات بين يدي صادق ال محمد الصادقين جعفر الصادق (ع)  : ابو فاطمة العذاري

 طاقم ال BBC في ضيافة ذي قار  : حسين باجي الغزي

 رسول:ضبط نفقان و 3 اوكار وخمس خنادق لتنظيم داعش في كركوك

 التجارة.. تجهيز مناطق محافظة نينوى بحصة شهر نيسان من مادة الرز الارجنتيني  : اعلام وزارة التجارة

 التربية تحدد 19 كانون الثاني موعدا لامتحانات نصف السنة ولكافة المراحل الدراسية  : الميزاب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net