صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

أجمل ما في الدنيا...
سيد صباح بهباني

الحب والرغيف والحرية ...
جواب الأخت سهام الحويطات المحترم
والتي تشاركني في الرأي بأن الرجال قد ظلموا المرأة وركنوها...
وأكثر ما يستعمل الهَوَى في الحبِّ المذموم، قال تعالى: (وأمَا من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى * فإنَّ الجَنَّة هي المأْوى ) النازعات/40-41 .
 (وإلا تَصرفْ عني كيدَهن أصبُ إليهنَّ وأكنُ من الجاهلين) يوسف/30.
يا أختي سهام وأنا أقول الحقيقة واقع أكثر الرجال  ,وأنا منذ 31 سنة في أوربا وزرت أكثر بلدان العالم  والعربية كلها والإسلامية كذلك وحتى الصين .. واجهت الكثير من الرجال من بلداننا الإسلامية والعربية , وشاهدة أفعالهم وهم تحت وطئت الخوف ؛للأسف يخافون على سمعتهم في الداخل ولكن لا يخافون الله والله أولى أن يخافوه ويهابوه .. وأنا أرى أن المرأة في بلداننا منهن الكثير تحت وطئت الظلم . وأنا لا أزكي الأوربيين وغيرهم من دول العالم المتقدم ..لأن حياتهم هي كما يعشونها ..وأن المرأة عندهم أكثر ظلماً ومنهم يتخذونها للخلاعة والدعارة وفي الحقيقة هي كما أقول ! ولكن تتواجد بعض الأقلية الفقيرة ومن فقراء العوائل الوسط لهم حياة معتدلة  ,,ولكني أقول لرجالنا لماذا تظلمون المرأة التي وهبها الله سبحانه وتعالى منزلة وأكرمها فوق تكريم الإنسان لأن الله سبحانه وتعالى وضع الجنة تحت أقدام الأمهات ..وجعل فيها النغم والعطاس والصبر وأغرى بها الرجال لأنه وعد الرجال بحور العين ..وأن النساء هن حور العين .. ولو قرأتِ القرآن الكريم لوجدتِ أكثر الآيات  تعطي للمرأة منزلة الجمال والأمل ويصفها بالحور ومنها  : " فيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ ... قوله تعالى:" قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ" أي أن أنهن يقصرن نظرهن إلا على ... ويتبقى: أن الله قد أغرى الرجال وشوقهم للجنة بذكر ما فيها من الحور العين و ( النساء الجميلات ) ولم يرد مثل هذا للنساء.. فقد تتساءل المرأة عن سبب هذا ! ... فقد وصف الله تعالى حور الجنة بأحسن الأوصاف , وحلاَّهن بأحسن الحلى , وشوّق الخطاب إليهن حتى كأنهم يرونهن رؤية العين...
إننا لو التفتنا إلى تأثر الإنسان بالجمال وبروحه لرأينا أن أثرى جمالية هي في أكرم الموجودات … في الإنسان الذي قال الله تعالى عنه : ( لقد كرمنا بني آدم ) ، وفي الجانب الأرق والذي أودع فيه جمالاً يسكن إليه شغاف قلوب الرجال ، وأدع في الرجال ما يسكن إليها شغاف قلوب النساء ، إلا أن الجمال الذي أودعه تبارك وتعالى في النساء جمالاً مختلفاً يهتم به النساء قبل الرجال في إثارة قلوب الرجال وتسكين قلوبهم ، بل وامتلاكها ، وقد وقال تعالى عن تأثير ذلك الجمال الذي لدى النساء عندما أودعه في أحد عباده… في يوسف الصديق (عليه السلام) : ( وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه .. قد شغفها حُبَّاً ) أي حفر عميقاً في قلبها .. وشغاف القلب هو سويداؤه .. ولم يتحدث القرآن أو كتب اللغة أو كتب تراث العرب في الشعر والخطابة عن الشغاف في حب الإنسان لغير المرأة .. بمعنى أن الشغاف هو أعمق تأثر بالجمال .. وهو المرأة . يا أختي سهام الحويطات وقد يثير الجمالُ - البالغ الكثافة – في المرأة العشقَ لذلك الجمال ولصاحبه … فبتعشقه الرجل ويتمنى امتلاكه ليحتفظ بقد أسته .. ويملأ شغاف قلبه – عبر الزواج – بذلك الجمال .. والمادة التي تُعنى بترجمة ذلك الجمال إلى قوالب لفظية يتغنى بها عشاق الجمال هي الشعر ، وبالدقة : الغزل . إذ من البديهي أن يكون هذا الجمال أكثر تأثيراً في عشاق الجمال وأهل الإبداع في الحديث عنه … إنهم الشعراء .. ولذلك تطفح دواوينهم بأروع ما يقال في( الغزل ) .. بعضهم يهتم بجمال المرأة كمصدر للجمال .. وبعضهم يهتم بها كمصدر للغريزة والإباحية .
بل حتى العرفاء يصورون عشقهم لله وذوبانهم في حبه يتمثلون كعشقهم للمرأة ولجمالها .. ولذلك نجد كل مفردات شعراء الغرام والعشاق لدى شعراء العرفان والتصوف كتعبير عن عميق ولههم وعشقهم لله سبحانه وتعالى .
فالغزل هو إفراز عن حب أو تخيل حب ، ليس فيه مالا يقره الإسلام ، إذا كان خالياً من المجون أو الإخلال بالآداب العامة أو التشهير بامرأة معروفة من بنات المسلمين .
ويعقب بعض السلف الصالح ذلك بقوله:" وما أدري لماذا يكون موقف الرجل المسلم من المرأة وحبه لها والتغزل بها مختلفاً عن موقف نبيه الكريم الذي جعل حبه له (واحداً من ثلاث) وفي تسميته لأم المؤمنين عائشة بـ (الحميراء) نغمة هي من جرس الغزل .. ولو كان هذا الحب للمرأة وإفرازاته الوجدانية مكروهاً في الدين لما قال سيد شباب أهل الجنة ، الحسين بن علي (عليه السلام) لمن لامه في حبه امرأته :
لعمرك إنني لأحب داراً ** تحل بها سكينة والربابُ
أحبها وأبذل جل مالي ** وليس للائمي عندي عتابُ .
وقال أخر:
تشكّى المحبون الصّبابة لَيْتني
تحملت ما يلقون من بينهم وحدْي .
وفي دواوين الشعراء من ( فقهاء المسلمين والكتابين والفلاسفة من القدماء و من المتأخرين أجود أنواع هذا الغزل .. بل يحتفظ تاريخنا الأدبي لعروة بن أُذينة – وهو من فقهاء المدينة بلامية لا تزال حتى اليوم من أروع هذا الغزل الغض الذي قل نظيره في شعرنا العرب والفرس والأتراك وفي الأوردو وأن دواوينهم لا تعد ولا تحصى ...  وأعود وأقول للرجال لماذا ظلم المرأة إذن؟؟؟ عندما تكون في الخطبة وفي شبابها تكون حورا تفضلها حتى على من ولدتك ! وبعدما تضع لك طفل أو طفلين تفكر بالأخرى أو تنظر لبنت الجار!!! إذن تمتع بها وعاشرها كرياحنة  وحوراً كما وصفى المولى عز ذكره ..سوف تجعل من حياة جنة وتجعل من الأولاد عنصراً مثقف يخدم الجامعة ..ولا تهرب لتقضي وحدك سهرة مع الراقصات وغيرهن.... ولماذا لا تجعل حبيبتك هي زوجتك.. ويكون قلبك يخفق لها عندما ترى الحبيب. وتشعر بالسعادة عندما تقابل الصديق!لماذا هذا الظلم؟...
وشكراً للأخت سهام  وأهديك هذا البيت لعمر الخيام المترجم:
القلب قد أضناه عشق الجمال ..... والصدر قد ضاق بما لا يقال
أولي بهذا القلب أن يخفقــــــا ..... وفي ضرام الحب أن يحرقا
والمعنى في قلب الشاعر ولا أريد أن أطيل عليكم  لأن هذه الأبيات لها عدة معاني ومنها ارتباطه بحب الله .. وقالوا بعض الشعراء ونعم ما قالوا :
ومَنْ كان من طول الهوى ذاق سُلْوَةً
فإنِّيَ من ليْلى لها غيرُ ذائقِ
وأكثر شيء نِلتـُهُ من وصالها
أَمانِيُّ لم تصدُق كلَمْعةِ بارقِ
أو عمى القلب عن رؤية غير المحبوب ، وصَمَمهُ عن سماع العذل فيه،
أو الحضور الدائم ، كما قال الشاعر:
يا مقيماً في خاطري وجَناني
وبعيداً عن ناظري وعِياني
أنت روحي إن كنتُ لستُ أراها
فهي أدنى إليّ من كُلِّ دانِ
وقال آخر:
خيالك في عيني، وذكراك في فمي
ونجواك في قلبي، فأيْن تغيبُ ؟..
وفي نهاية المطاف الحب الأول هو  الحب الحقيقي هو أن تحب الشخص الوحيد القادر على أن يجعلك تعيسا أو سعيداً !! وبعدها تحب زوجتك وتجعلها حبيبتك والعشق الذي تتغزل بها  خالص شكري وأعتذر عن هذه الإطالة .المحب المربي السيد صباح بهبهاني
[email protected]

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/01



كتابة تعليق لموضوع : أجمل ما في الدنيا...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الحسين خلف الدعمي
صفحة الكاتب :
  عبد الحسين خلف الدعمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  المراه وكرامتها في القران الكريم   : الشيخ محمد النجفي

 نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/33 أم فروة كانت تقضي حقوق أهل المدينة  : امل الياسري

 مكافحة اجرام النجف تلقي القبض على عدة مطلوبين وفق قضايا جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 شبُهات عثمان و بيّنات عدنان  : حميد آل جويبر

 الإرهاب الفكري  : نزار حيدر

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 18:45 19ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 معتمدو مكتب السيد السيستاني ينقلون سلام ودعاء السيد السيستاني الى المقاتلين في حمرين وحقول علاس

 الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية تعد ملف حول حماية منتج الاغطية الزراعية من تزايد المنتجات  : وزارة الصناعة والمعادن

 ظريف: مستعد للذهاب إلى الرياض غدا إذا كان لدى السعودية الاستعداد

 الحكومة والسياسيين العراقيين سرطان الفساد المنتشر  : د . كرار الموسوي

 كربلاء :القبض على عدد من المتهمين من ضمنهم متهم مطلوب وفق مادة الارهاب  : وزارة الداخلية العراقية

 الشيعة والسنة ... والولاء للوطــن ( العراق أمام مفترق طرق طائفي )

 الحشد الشعبي المقدس رحمة للعالمين  : مهدي المولى

  هيئة كبار العملاء  : صفاء ابراهيم

 قانون التقاعد اللاموحد  : مهدي الصافي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net