صفحة الكاتب : سليمان الخفاجي

بين المرجعية وابنائها والمشككين بها !!!!!
سليمان الخفاجي
بين المرجعية وابنائها علاقة وطيدة لاتنفصم عارها مهما تبدلت الظروف وساءت الاحوال لانها تعتبر الحصن الحصين للامة والمدافع الحقيقي الذي يدافع عن قضاياه متجردا من المصالح الشخصية والفئوية وحب المغانم الذاتية والامتيازات ولذلك نالت المكانة العليا والثقة الكبيرة بين المسلمين بشكل عام وجمهورها في الحلقة الاضيق اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام ولانها كذلك فعلا فاننا نراها ترتفع عن الخوض في سفاسف الامور وتنزل للميدان اذا اشتدت الخطوب واحتاج اتباعها المؤمنين الى رايها ومشورتها وهي لاتبخل بذلك عليهم مطلقا مقدمة المصلحة العامة على جميع المصالح ومؤثرة رفعة الانسان الانسان المسلم وكرامته حقه على كل الاعتبارات الاخرى , من هنا جاءت بيانات واستفتاءات المراجع العظام وبياناتهم من الانتخابات في العراق بعد العام 2003 تاكيدا لكل ما تقدم واستمرارا في نهج رعاية حق الامة واحترام ارادة ابنائها في تقرير مصير البلاد عبر اختيار شخص الحاكم الاكفأ والاحرص على هذا المصير ومرت التجارب سريعة وفي كل يوم يمر نجد موقفا جديدا مشرفا يضاف لمواقف هذه المؤسسة العتيدة التي لا تتاثر بميول شخصية او قرابة او حظوة عند اصحاب القرار السياسي وجملة المواقف هذه كانت تنبع من ابوية صادقة لا تجعل مجالا للشك بان النوايا خيرة والمتحقق من الاتباع والعمل بها هو عين الصواب والمأمول ومع كل ذلك ترتفع اصوات نشاز هنا واخرى هناك ترى ان ما يقال ويشار اليه انحياز لطرف ما وهو كذلك ان اخذنا بالحسبان ان هذا الطرف هو عامة الشعب والسواد الاعظم ممن لهم الحق على هذه المرجعية بان تكون الى جانبهم وقت الشك والحيرة واختلاط الامور واستخدام اساليب الابتزاز والتغييب , نعم ان المرجعية الدينية والتي يتشرف كل عراقي شريف مخلص بالعمل تحت مظلتها والائتمار بامرها والعمل بافكارها وهديها على هذا المستوى العالي من النزاهة والصدق والزهد بحطام الدنيا ومكاسبها ان لم تكن بمرضاة الله وخدمة عباده وطالما اكدت وقوفها على مسافة واحدة من الجميع واقصد المتنافسين سياسيا احزابا وكيانات وطنية تؤمن بالعمل السلمي والقانون الملزم للجميع وهي صادقة في هذا المدعى لكنها ايضا تبين وتوضح من الذين تقف منهم هذه الموقف وهم قطعا الامناء والمخلصين الحريصين على مستقبل العراق فليس للمرجعية بمقتضى العدالة طبعا ان تقف هذا الموقف من اللص والسارق والمتلاعب بالمال العام وحاشاها من ذلك, كما انها اي شخوص المراجع العظام لن تكون بنفس المسافة مع الصادق والكاذب ولن تكون على نفس المسافة بين من يقدم الخدمة ويمتلك البرنامج وبين المتقاعس الفوضوي الذي همه السلطة والاستقواء بها لخدمة اغراضه الخاصة والحزبية التي لا تحقق العدل والمساواة للجميع والى غير ذلك من المتناقضات التي لا يرى العقل انها تجتمع في شخص او فريق واحد . اذن المرجعية تدعو للفضيلة والخير للاوطان والانسان وهي تدعو لانتخاب الاكفاء اصحاب التاريخ المشرق الاوفياء بالعهد المخلصين في توجهاتهم ومدعياتهم القادرين على تقديم الخدمة المتجاهرين بمواقفهم ازاء قضاياه المصيرية اصحاب البرنامج الوطني الواضح القابل للتطبيق السائرين على نهجها المطيعين لها ابنائها البررة وذراعها الذي يمتد لتنفيذ ارادتها وخدمة اهدافها الخيرة وهم ان اردنا تسميتهم معروفون صفحتهم بيضاء ماضيا وحاضرا يشهد لهم القاصي والداني العدو والصديق لا يخجلون من التصريح بهذا الانتماء ولا يجبنون من تحمل المسؤولية الشرعية والوطنية والقانونية ازاء ما يقولون ويفعلون يمتلكون البصيرة والقيادة القادرة على تحديد المشكلات وطرح المعالجات لها ولم تسجل عليهم شائبة واحدة او اشارة سيئة وهم فوق كل ذلك يدعون للتغيير انسجاما مع رغبة الشعب ومرجعيته انهم كما اراهم انا واسميهم اتباع الحق و مشروع التغيير يؤثرون على انفسهم مصالح ابنائهم واخوانهم وابناء شعبهم انهم ابناء شهيد المحراب وعزيز العراق اخوان ورفاق السيد عمار الحكيم وان غمزهم البعض وغمز مرجعيتهم ووصفها بالمسيسة وحاول النيل من ممثليها ووكلائها والايحاء بانهم رجال خرجوا عن الطريق الا انهم سيبقون اوفياء غير مشككين بهذه المرجعية وكل ما يصدر منها وسيسرون باتجاه واحد هو تقديم الخدمة للعراق والعراقيين وهو هدفهم الدائم وان كان التغيير هو الطريق الوحيد لتحقيق هذا الهدف فمرحبا بالتغيير وان لم يقبل البعض وسبوهم ونالوا منهم بابشع الاساليب ورموهم باقذع الالفاظ وحاولوا تسقيطهم والنيل منهم فكل ذلك هين امام ما يريدون ان يكون ويتحقق وهو ما تريده مرجعيتهم مرجعية الاباء والصمود والحق الثابت الذي لا يتغير قبل به من قبل او رفضه من رفض والله من وراء القصد ...

  

سليمان الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/21



كتابة تعليق لموضوع : بين المرجعية وابنائها والمشككين بها !!!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الشاوي
صفحة الكاتب :
  عادل الشاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجريمة المنظمة بالعراق يرتكبها الفاسدون الكبار  : رياض هاني بهار

 اللاعنف العالمية تطالب الامم المتحدة بتقصي الحقائق حول احداث خان شيخون  : منظمة اللاعنف العالمية

 سقطة جريدة الأهرام ..  : مدحت قلادة

 وزير التجارة وكالة يبحث مع مفوضية الانتخابات التعاون في مسألة تدقيق بيانات البطاقة التموينية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 استشهاد الإمام موسى بن جعفر درس في الصمود بوجه الطغاة..  : راسم قاسم

  متى ينهض الضمير  : عبد الخالق الفلاح

 التوحيد الوهابي اليهودي؛ في بحث العلاقة بين ابن تيميه وابن ميمون  : د . احمد راسم النفيس

 فريق عمل من قناة ال BBC البريطانية يغطي مراسم رمضان في رحاب العتبة العلوية المقدسة

 شرفة واحدة تكفينا  : هادي جلو مرعي

 في البحث عن السماوات...في السماوة !!  : وجيه عباس

 قلب النصرواي وبواسير العطية..!  : حيدر فوزي الشكرجي

 العبادي يوجه بتعطيل الدوام الرسمي يوم غد الخميس لارتفاع درجات الحرارة

 غرق في بحر الغفلة  : محمد السمناوي

 اخبار جامعة واسط  : علي فضيله الشمري

 العلاق: مهلة الأسبوع لتقديم بديل عن المالكي غير واقعية وطرحت عبر الإعلام  : السومرية نيوز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net