صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

تأملات في سفر أستير.الجزء الثاني ((هداسا العاهرة تتحول إلى استير المقدسة))
مصطفى الهادي
أي تاريخ ملوث هذا الذي نراه في التوراة ؟؟
 
أفردت التوراة لصاحبة تلك الصورة مقاطع مهمة من نصوصها المقدسة ، وجاءت على ذكرها كأحسن ما تكون من النساء التي قدمت خدمات جليلة للأمة اليهودية تلك هي ( هداسا ، أستير) (1) ابنة عم الحاخام الأكبر (مردخاي) الذي تكفل برعايتها بعد وفاة أبوها . كانت (هداسا) قبل ان تتحول إلى أستير منذ صغرها تتمتع بجمال أخّاذ يسلب العقول وذكاء لافت للنظر وكان مردخاي حريصا على تعليمها ويبدو أنه أحس أنه بحاجة إلى هذه الشابة يوما ما، ولكنه لم يكن يدرك ما هي المهمة التي سوف تقوم بها ولكنه إحساس عالم كبير من علماء بني إسرائيل فقد بلغ مكانة أن بني إسرائيل اعتبروه نبيا من أنبياءهم .
 
تبدأ فصول المؤامرة اليهودية على الملك الفارسي ((احشويروش)) (2) الذي قرر اليهود قتله بأي ثمن لأنه أذلهم وأسكنهم بالقوة في أرضه بعد أن كانوا من سبي نبوخذ نصر البابلي .
فدبروا له عملية اغتيال اختاروا لها اثنين من امهر مقاتليهم ممن يشكلون العمود الفقري لفرقة الاغتيالات الخنجرية المتمرسة بالاغتيالات الخطيرة . وكان من المقرر اغتيال الملك يوم الاحتفال الكبير الذي يقيمه الملك كل عام لعامة الشعب حيث يدعوهم إلى وليمة يتحرر فيها الشعب من كل القيود عندما يجلسون على مائدة الملك ويكون الملك وسطهم (3) 
عندها يثب اليهوديان عليه ويغرسا خناجرها في قلبه. ولكن نباهة رئيس الوزراء (هامان) أحبطت هذه المحاولة حيث كان هامان يتمتع بسمعة جيدة في أوساط القصر وكان الشعب يحبه لنباهته وذكائه المفرط وإخلاصه للأمة الفارسية وتفانيه من أجل ملكه احشويروش .
 
انتبه الكاهن مردخاي إلى أن المؤامرة على وشك أن تُكشف فبادر وعلى طريقة اليهود بالتضحية بالمنفذين والتخلص منهم من أجل أن يحقق هدفين .
 
الهدف الأول: إسكات القتلة وضمان عدم بوحهم بفصول المؤامرة.
 
الثاني: التقرب بفعله هذا إلى الملك الذي سوف يُكرمه لكونه ساهم في إحباط مؤامرة اغتياله التي من المقرر أن تجري في ذكرى عيد التتويج.
 
وفعلا قام مردخاي بالوشاية بالقاتلين وعندما استجوب الملك مردخاي عن المصدر الذي عرف فيه عن المؤامرة كان مردخاي قد أعد العدة لذلك وذلك عن طريق دس نص في التوراة يتنبأ بمؤامرة لاغتيال الملك فتعجب الملك من كلام مردخاي وأمر بأن يُقرأ عليه نص سفر أخبار الأيام الذين يتنبأ عن مؤامرة اغتياله(4)
 
وهكذا تم إلقاء القبض عليهما وإعدامهما فورا وقام الملك بإكرام مردخاي بأن جعله ضمن خواصه من الطبقة الثانية في القصر الملكي (5). وتحقق حلم مردخاي ، فقد وصل إلى جوف قصر الملك وهذه خطوة أولى جيدة.
 
ولكن (هامان) رئيس الوزراء النبه اليقظ دخل على الملك وحذره من مكر وغدر هذه الأمة المجهولة الأصول التي تشتت في أنحاء المملكة الفارسية مثيرة المشاكل الاقتصادية والسياسية ويُثيرون القلاقل ، فكان الناس في هذه المملكة ينظرون لهم بعين الشك والريبة لأنهم يرونهم أمة منعزلة يحيط الغموض بها من كل جوانبها.وأن هؤلاء اليهود لو وضعوا ارجلهم داخل القصر فلا يخرجون منه إلا بدمار الامة الفارسية. فقد طردتهم حضارة مصر ، وطردتهم حضارة آشور وبابل.
 
(( فقال هامان للملك أحشرويروش: إنه موجودٌ شعبٌ ما مشتتٌ ومتفرق بين الشعوب في كل بلاد مملكتك، وسنُنهم مغايرة لجميع الشعوب)).(6)
 
وفعلا استجاب الملك لهامان واصدر أمرا ملكيا بالقضاء على كل اليهود في مملكته وعين يوما من السنة المقبلة تهجم الجيوش فيها على تلك الشراذم التي تثير القلق في المملكة .
تحرك مردخاي بسرعة وقرر وبأي وسيلة التخلص من الملك أو وزيره عن طريق استغلال جمال ابنة أخيه (أستير) التي أكملت الثامنة عشر من عمرها وأصبحت بارعة في الجمال وفصاحة الكلام واخذ مردخاي يتجسس من داخل القصر من أجل تحقيق حلم وصول أستير إلى قصر الملك أو على الأقل إلى قصر رئيس الوزراء حيث سيكون من السهل دس السم للملك أو رئيس وزراءه الذي أصبح لعنة على اليهود لأنه السبب في إصدار أمر إبادتهم .
 
وحانت الفرصة حيث غضب الملك أحشويروش على زوجته الملكة وقرر معاقبتها وقتلها لأنها عصت أمره أمام خدامه حيث طلب منها الملك يوم الاحتفال أن تأت بكامل زينتها لتجلس معه أمام الشعب لكي يرى الشعب جمالها فرفضت الملكة تلبية الطلب(7) وعندما استشار الملك خواصه نصحوه بأن يعاقبها وقالوا له بأنه إن لم يفعل ذلك فإن جميع نساء المملكة سوف يتمردن على ازو اجن ، ثم يتزوج الملك ما يشاء من نساء مملكته . 
استغل مردخاي هذه الفرصة وزين ابنة أخيه أستير بأحسن زينة ووضع عليها الذهب والحلي وزين رأسها بتاج جميل من المذهب المرصع بالجواهر النفيسة التي تتلألأ كأنها النجوم. وألبسها ملابس مما كان يحبه الملك ثم قرر المجازفة بأن تدخل أستير على الملك من دون استئذان مع تأثيرات سحرية يهودية من سحر المزامير، تحيط أستير بهالة من الهيبة في عيني الملك .
 
وتقدمت (أستير) بخطى وئيدة نحو الملك المجروح الذي أصبح بلا زوجة فذهل الملك من جمالها ومد لها الصولجان علامة على الرضا والسماح عن خطيئتها بأن دخلت عليه من غير أذنه.
 
وهكذا تحققت المرحلة الأولى من المخطط اليهودي الرهيب للاستحواذ على الملك الذي أصبح أسيرا بيدهم من خلال أستير.
 
ولكن العقبة الرئيسة كان رئيس الوزراء هامان الذكي النابه. فقد أمن اليهود جانب الملك من خلال امتلاك قلبه لأستير فأصبح لها خادما يُنفذ كل ما تطلبه منه. ولكن رئيس الوزراء كان نافذ الكلمة عند الملك وقد سارع إلى دفع الملك إلى إصدار أمرا ملكيا بإبادة اليهود في كل أنحاء المملكة.
 
انتهى الجزءالثاني من هذه الدراسة التاريخية ويليه الجزء الثالث .
 
مصادر البحث
 
1- لاوجود (لأستير). (هداسا) الفاجرة العاهرة تتحول إلى استير ويُكتب سفر مقدس كامل بإسمها تكريما لما قدمته هذه العاهرة اليهودية من خدمات جليلة لليهود.
 
2-تذكر التوراة سعة ملك الملك الفارسي احشويرش فتقول : ((احشويروش الذي ملك من الهند إلى كوش على مئة وسبع وعشرين كورة )) التوراة فصل أستير ، الإصحاح الأول : 1 .
 
3-عمل الملك لجميع الشعب الموجودين في شوشن القصر من الكبير إلى الصغير وليمة سبعة أيام في دار جنة قصر الملك ، وهكذا رسم الكلم على كل عظيم في بيته أن يعملوا حسب رضا كل واحد )) أستير الإصحاح الأول : 5
 
4- طلب الملك قراءة سفر أخبار الأيام الذي دسه مردخاي للملك فوجد الملك مكتوبا ما أخبر به مردخاي عن خصيي الملك حارسي الباب الذين طلبا أن يمدا أيديهما إلى الملك احشويرش)) أستير الإصحاح السادس : 2. 3
 
5-التوراة ، أستير الإصحاح الثاني : 5
6 - سفر استير 3: 8.
 
7- أستير الإصحاح الأول : 11 ـ 18..

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/05



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في سفر أستير.الجزء الثاني ((هداسا العاهرة تتحول إلى استير المقدسة))
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعيب العاملي
صفحة الكاتب :
  شعيب العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  دَيْزيّاتْ!! (1) عن الرئاسة والرئيس!!  : د . صادق السامرائي

 سموم البعث تنفث في كردستان  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 القاضي بيرقدار: محاكم البلاد سجلت توقيف 64 متهما بجريمة "الدكة العشائرية" وصدور 20 أمرا بالقبض على هاربين  : مجلس القضاء الاعلى

 الفرقة السابعة في الجيش تتحرك لمسك الشريط الحدودي مع سوريا

 الدكتور عبد الهادي الحكيم : لئن لم يوفقني الله للمشاركة في جبهات القتال فقد وفقني لأن أقدم مقترح قانون الحشد الشعبي

 حمار يمضغ علكة !  : هادي جلو مرعي

 المعيشة الضنكا... هنا أم هناك؟!  : عبدالاله الشبيبي

 الجزائري يكشف عن حراك للمباشرة في تنفيذ مشروع القطار المعلق  : اعلام محافظة بغداد

 مصير الوحدة الوطنية في الانتخابات القادمة  : مهدي الصافي

 الخيط الرفيع ...!  : حبيب محمد تقي

 إلى الدعي ضاحي خلفان .. خسئت وغلمان مشيختك فلسنا مكسر عصى وعليكم التوضوء قبل أن تذكروا أسم العراق جمجمة العرب وعنوان الانتصار  : علي السراي

 امام انظار السيد رئيس الوزراء المحترم

 مدقّات الشموس  : حميدة العسكري

 أستراحة الظهيرة القيلولة تركها المسلمون ويطبقها اليابانيون !  : ياس خضير العلي

 غرابيب سود --- والأسلاموفوبيا   : عبد الجبار نوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net