صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

الكمأة السامرائية !!
د . صادق السامرائي



"الكمأة من المَنِّ وماؤها شفاء العين"

الكمأة واحدها كمء . الكمء: نبات يُنّقِّض الأرض فيخرج كما يخرج الفُطْر , والجمع أكمُؤٌ وكَمْأَةٌ.
ويقال كمأة وكمأتان وكمآت.
وخرج الناس يتكمّؤون أي يجنون الكمأة.
والكمّاء: بيّاع الكمأة.
 وكمِئ عن الأخبار كَمَأ: جهلها وغبي عنها.
وأكمأت الأرض : كثرت كمْأُتها.
وأرض مكموؤة:كثيرة الكمأة.
المتكمّئون: الذين يطلبون الكمأة.

"الكمأ إسم لعائلة من الفطريات تسمى الترفزية , وهو فطر موسمي ينمو في البرية بعد سقوط الأمطار وبعمق 5- 15 سم تحت الأرض, ويتراوح وزن الكمأة من 30 -300 غرام , ويعتبر ألذ وأثمن أنواع الفطريات.
ومن أنواعه الأبيض (الزبيدي) ويتميز بالحجم الكبير , والأحمر (الخلاسي) ويكون أصغر حجما وألذ طعما , والأسود (الجبي) وهو صغير الحجم جدا , وهناك نوع آخر يسمى الهوبر (لونه أسود وداخله أبيض) وهو من الأنواع الرديئة.
وأنواع الكمأ قد تصل إلى ثلاثين نوعا".

"ويكثر الكمأ في البوادي ويتكون من مستعمرات عددها عشرة إلى عشرين , وشكلها كروي مثل البطاطا وسطحها أملس أو درني.
ويستدل على وجود الكمأة من (فقع) الأرض أي تشققها وإرتفاعها قليلا.
والكمأة تحوي على البروتين والنشويات والدهون والفسفور والصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامينات بي و أيْ".

وتسمى الكمأة بإسم(بنت الرعد) لأنها تكثر في أوقات الصواعق والرعود.

وفي سامراء يقولون (ﭽماية والجمع ﭽمه) , وفي هذا الوقت من السنة خصوصا عندما يهطل المطر وتتبارق الرعود , تكون أرض سامراء قد أكمَأت , خصوصا في منطقة (الجزيرة) , حيث تتفقع الأرض مشيرة إلى الكمأة.

وتتكاثر في الأرض الرخوة والرملية والتي نسميها (تراب المشن) , ومن الأنواع التي أذكرها (إجْبَه) وهي الكمأة الصغيرة اللذيذة الطعم , (إمْشيْخه) أي كبيرة الحجم وقد تفطرت , ويكون طعمها أقل طيبة من سابقتها.

ويقولون الأرض (فاﮔعه) أي قد أفقعت وإرتفعت كالفقاعة وكأنها حبلى بالكمأة.
وعن جني الكمأ يكون بواسطة (المِنباز) , وهو قضيب حديدي مطروق النهاية فتكون وكأنها عريضة مدببة , وكنا نأخذ قضيب الحديد إلى الحداد الذي يقوم بطرق نهايته ليكون آلتنا في (نبز) الكمأ أو الچمه.

تذكرت الكمأ في هذه الأيام التي أعرف أنه سيكون وفيرا في سامراء , لنزول المطر , وكيف كنا نذهب بمجاميع على الدراجات الهوائية وقد تسلحنا بالمنباز , نتكمّأ أي نبحث عن الكمأ في مناطق سامراء التي أصبحت الآن مأهولة , كمنطقة (الإجبيرية) , وكانت الأرض منبسطة , ومكتظة بفقاعات الكمأ , فنمضي بجنيه ونعود به فرحين وقد ملأنا جيوبنا و(عبوبنا)!!

والكمأة السامرائية لذيذة الطعم , ولا أظن أن أبحاثا أجريت عليها أو دراسات , وهذا ما يتوجب على جامعة سامراء عمله وتوثيقه.

والكمأة أكلة (ما أطيبها) , إذ يتم تنظيفها من التراب والرمل و (حكها) بحجارة خاصة سوداء اللون , حتى تبدو خالية مما علق بها , وإلا فإنها (تهص) أي عندما تمضغها تستشعر بوجود الرمل في فمك.
وبعد أن تنظف وتغسل جيدا , يتم تقطيعها وسلقها بالماء , ومن ثم قليها أو (تحميصها بالطاوة) , وأحيانا مع البصل , وتؤكل مع الرز (التمن) , فما أطيب الچمه المنثور فوق (التمن) ( وربك ما ينشبع منه).
والبعض يشوي الكمأة خصوصا في البادية من قبل (البدو) أو يجففونها ويخزنونها , والبعض يطبخها.

وأظن بادية سامراء هذه الأيام ثرية بالكمأة , والناس يغنمون من خيراتها الكثير , ومن الممكن الإستثمار في الكمأة لأنها من أغلى أنواع الفطريات في العالم , ويمكن تسويقها في مناطق متعددة من البلاد وحتى تصديرها , خصوصا في مواسمها المعطاء.

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/02



كتابة تعليق لموضوع : الكمأة السامرائية !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميدة العسكري
صفحة الكاتب :
  حميدة العسكري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش.. إشاعة صنعت نصر!  : قيس النجم

 لماذا اختار ظريف بغداد كأول محطة خارجية يزورها ؟

 مقتنيات لبقايا ضريحي الإمامين الهادي والعسكري(ع) في جناح الروضة العسكرية في معرض الكتاب بمهرجان السفير الثالث  : عقيل غني جاحم

 الاحزاب المتأسلمة وشعب الحسين الثائر  : د . محمد الفيحان

  وقفة أخرى للحقيقة والتاريخ.  : مرتضى شرف الدين

 بيان من المجمع العالمي لأهل البيت "ع" حول نية يهود تيمية "إعدام" آيه الله المجاهد نمر باقر النمر

 الهدف من الحجاب  : محمد عبد السلام

 حلم ميسي يتبخر..أداء باهت وفريق تائه وأنباء عن قرب إقالة “سامباولي”

 السيد محافظ بغداد الاستاذ عطوان العطواني يشيد بجهود مدينة الطب وملاكاتها بتقديم افضل الخدمات للمرضى وجرحى قواتنا الامنية والحشد الشعبي المقدس  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الحكم على موظفة بالتسجيل العقاري في بابل لإضرارها المال العامَّ بأكثر من (37) مليار دينار  : هيأة النزاهة

 مهرجان العنقاء الرحال يمنح ميداليته الذهبية للشاعره حنان بديع..  : حنان بديع

 عـــــاجل .. عـــــاجل ..عـــــاجل .. تنفيذا لما صرح به قبل أيام ..عضو التحالف الوطني عن التركمان محمد مهدي البياتي

 بعد استقالة وزير الصحة ..الفساد يبقى ويتمدد!  : محمد حسن الساعدي

 التربية تجري اختبار لـ(55) متقدم للحصول على شهادة محو الامية في ذي قار  : وزارة التربية العراقية

 منظمات المجتمع المدني الطموح و العراقيل  : علي الزاغيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net