البيان الانتخابي لحركة الشهيد عزالدين سليم/ذي قار 2014 القائمة ( 205 )


بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله تعالى على رسوله الأمين وآله وصحبه المنتجبين.
انبثقت "حركة الشهيد عزالدين سليم" من رحم معاناة الشعب العراقي العظيم وحاجته إلى حركة وطنية إنسانية تحمل همومه وتحقق تطلعاته في حياة حرة كريمة تحترم وتقدر كل ما هو إنساني ونبيل. وتُعتبر "حركة الشهيد عزالدين سليم" الامتداد الطبيعي للحركة الإسلامية التي صاغ فكرها وجهادها المفكرون الشهداء أمثال السيد محمد باقر الصدر، والعلامة السيد مهدي الحكيم، والأستاذ محمد هادي السبيتي، والأستاذ عبد الصاحب دخيّل، والدكتور جابر العطا، والشيخ عارف البصري، والأستاذ عبدالأمير المنصوري والسيد عبدالأمير علي خان (رحمهم الله تعالى) وأمثالهم من مفكري وشهداء الأمة. وتعتمد "حركة الشهيد عزالدين سليم" بالدرجة الأساس في أفكارها ومنطلقاتها السياسية والاجتماعية وغيرها على الفكر الذي أنتجه قادة الحركة الإسلامية، إضافة إلى أفكار ورؤى وريثهم الشهيد "عزالدين سليم" مع مراعاة المستجدات والمستحدثات التي تطرأ على واقع الأمة العراقية العظيمة. كما تنطلق "حركة الشهيد عزالدين سليم" في أساس عملها من أطروحة "حكومة الإنسان" التي طرحها الشهيد "عزالدين سليم" قبيل سقوط النظام البعثي كأفضل حل لتجاوز مرحلة ما بعد سقوط نظام البعث، ونحن نعتقد بأن الحاجة ما زالت ماسة لتطبيق هذه الأطروحة كحل أمثل لأغلب المشاكل التي يعاني منها بلدنا اليوم. فإننا يجب في هذه المرحلة كما قال الشهيد عزالدين سليم: (أن نقيم دولة الإنسان، دولة تحترم الإنسان بكل كيانه، لا تفرق بين البشر، وتعظم كل ما هو إنساني ونبيل ثم ليختار الشعب أية حكومة يُريد). إن قراءة الواقع العراقي بشكل دقيق حتم على الشهيد "عزالدين سليم" طرح نظرته الإنسانية لمعالجة وضع المجتمع العراقي المدمر الذي رزح تحت حكم الدكتاتورية البعثية طوال أكثر من ثلاث عقود من الزمن، مما حدى به أن يضع حلاً واقعياً سريعاً لهذا الانهيار المجتمعي من خلال طرح مثال الأسوة الحسنة المتمثل بحكومة إنسانية تهتم بالإنسان وتعالج أدواء المجتمع وتغير نظرته للحياة من خلال سيرتها وتصرفاتها وتعاملاتها الإنسانية، من أجل قهر الجبر التاريخي والاجتماعي الذي يحتم السير جبراً عبر تسلسل طبيعي طويل يبدأ بإيجاد الفرد الإنساني، الذي ينتج مجتمع إنساني ثم يفرز حكومة إنسانية عادلة. وفي ضوء الأوضاع والمستجدات التي يمر بها شعبنا العراقي العظيم ولأجل تطبيق أطروحات الحركة في الواقع العراقي قررت الحركة المشاركة في الانتخابات النيابية لعام 2014 وها هي تضع بين يدي الجماهير العراقية المخلصة برنامجها الانتخابي وهو بالتالي البرنامج الانتخابي للمرشح الوحيد في محافظة ذي قار ضمن تحالف الإصلاح الوطني/الجعفري القائمة(205) التسلسل(37) وكما يلي:

1ـ إننا نرفض بل ونحارب أي سياسة طائفية، أو عنصرية قومية ضد الشيعة، والأكراد، والتركمان بشكل صارخ، أو أي مكون أخر.
2ـ نرى أن من الضروري أن تتكثف الجهود المختلفة من أجل حماية ثروة البلاد، واستثمارها في بناء البلد، وأعماره، والقضاء على الفقر، والبطالة، والمرض وسوء التوزيع، وضرورة بناء الاقتصاد الوطني وفق سياسة عادلة يهمها مصالح المواطنين، والتخلص من سياسة الاقتصاد الريعي والتحول إلى سياسة الاقتصاد المنتج، واعتماد آلية الاستثمار في تطوير البلد.
3ـ نصر على معالجة المشاكل الاجتماعية، والأخلاقية، والنفسية التي لحقت بشعبنا طوال حكم الطاغوت، والعمل بما يتاح لبناء الشخصية العراقية، وإعادة الثقة بالنفس، ونبذ العنف، والتطرف، والاستغلال.
4ـ نؤمن بحقوق المرأة الطبيعية، كما شرعها الله عز وجل ونعمل على تحريرها من قيود التخلف الاجتماعي، وإتاحة كل الفرص لتمكنها من المساهمة في البناء الحضاري والاجتماعي والسياسي للعراق الجديد.
5ـ ننظر إلى ضرورة إنعاش الوضع الصناعي في البلد بدرجة محترمة ومقنعة.
6ـ ندعو إلى الاهتمام بأجيال الشباب من شعبنا، وتوفير كافة الفرص المعنوية والمادية لهم للقيام بدورهم الطبيعي في قيادة التجربة الحضارية في عراق المستقبل.
7ـ ندعو إلى احترام الخصائص الروحية، والمعنوية، والعقائدية، والأخلاقية للشعب العراقي العزيز وضرورة مراعاتها في التقنين، والإعلام، والفن والمناهج التربوية، والثقافة.
8ـ ترى ضرورة رسم سياسة واضحة للنهوض بواقع القطاع النفطي في البلاد.
9ـ نؤمن بالمجتمع المدني وتدعم آليات تحقيقه.
10ـ نعتبر الجيش العراقي سياجاً للوطن، ومهمته الأساسية حماية الوطن، وصد العدوان الذي تتعرض له البلاد، وأداة للدفاع عن شعبنا العظيم، وحفظ كرامته.
11ـ إن بلدنا لا يمكنه الاستقرار إلا بإشاعة العدالة والمساواة بين جميع المواطنين عرباً، وأكراداً، وتركماناً، شيعة، وسنة، وأقليات عرقية، ودينية أخرى من خلال طرح حكومة إنسانية تحترم الإنسان العراقي بغض النظر عن عناوينه الأخرى.
12ـ لابد من اعتماد النظام اللامركزي في إدارة المحافظات، كما نقر بالفدرالية حسب ما أقرها الدستور.
13ـ نعتمد سُلم الأولويات في تحقيق مصالح الإسلام والأمة، وتؤمن بالمرحلية والتدرج في الوصول للأهداف العليا التي تؤمن بها، وبناءً على ذلك فإنها تساهم في أي مشروع سياسي، أو برنامج مشروع يقرب الأمة من أهدافها العظيمة.
14ـ نعتقد بضرورة محاربة الفساد الإداري والمالي بقوة من خلال وضع برامج وخطط مدروسة.
15ـ نعلن اعتزازنا بالعشائر العراقية المجاهدة ودورها المشرف في مكافحة الظالمين، وخروج البلد من الفتن العاصفة.
16ـ نسعى إلى إلغاء القوانين البعثية الصادرة بتوجيه عقلية إجرامية مستهترة بحقوق الإنسان والتي ما زال العمل جارياً بالكثير منها إلى الآن.
17ـ نهتم بقطاع المتقاعدين ونسعى لرفع مستواهم المعاشي.
18ـ نرى ضرورة وضع سياسة اقتصادية واضحة للبلاد.
19ـ لابد من وضع جهاز محاسبي جديد للبلاد يتلائم مع ميزانية البلد الكبيرة.
20ـ نسعى إلى أعطاء حصة من واردات النفط للمحافظات التي تتضرر من تصديره.
21ـ لابد من إحداث ثورة سريعة وفاعلة للنهوض بالواقع الصحي المتردي في البلاد.
22ـ ضرورة توفير سكن كريم وملائم لكل فرد من أفراد شعبنا العظيم.
23ـ ندعم قطاع الرياضة بقوة ونسعى لرفع مستواه إقليمياً وعالمياً.
24ـ نحن مع سياسة خفض أسعار المنتوجات النفطية وتوفيرها بشكل جيد ومستمر.
25ـ سنعمل على وضع سياسة وخطة واضحة لتطوير واقع السياحة في البلد، والاهتمام البالغ بالآثار التاريخية.
26ـ لابد من وضع خطة واضحة للنهوض بالواقع الزراعي في البلاد.
27ـ نرى ضرورة في تغيير الواقع الإداري في البلاد وتعزيز ودعم جهود الحكومات الالكترونية.
28ـ ينبغي تغيير واقع المواصلات من طرق وجسور وسكك الحديد في البلاد والالتحاق بالركب العالمي في ذلك.
29ـ لابد من وضع سياسية مائية وطنية واضحة في البلاد.
30ـ الاهتمام بالأهوار وتطوير واقعها وإنعاشها.
31ـ الاهتمام بقطاع التربية ومعالجة النقص الحاصل في مؤسساتها.
32ـ ندعو إلى استحداث مراكز بحثية إستراتيجية متطورة لدعم الخطط الوطنية في البلاد في المجالات كافة.
33ـ نهتم بتطوير واقع الثقافة في البلاد لدورها الفاعل في التطور المجتمعي.
34ـ نهتم بتطوير المؤسسات الأمنية الداخلية بأصنافها المختلفة.
35ـ نعتقد بضرورة محاربة آفة الفساد الإداري والمالي بقوة من خلال وضع برامج وخطط مدروسة.
36ـ لابد من دعم البرامج التي تهتم بالطفل واهتماماته الخاصة.
37ـ لابد من تطوير واقع التعليم العالي في البلاد في المرافق كافة خصوصاً المراحل الدراسية حسب ما معمول به في الدول المتطورة.
38ـ نهتم بالوضع الخاص لذوي الاحتياجات الخاصة كشريحة مهمة في البلد.
39ـ نرى ضرورة تقديم المناسبة لشريحة المسنين وتلبية احتياجاتهم.
40ـ إننا نرى ضرورة ملحة لإنهاء ظاهرة التسول المنتشرة في البلاد بطرق مدروسة ومنظمة.
41ـ الخدمات العامة من ماء وكهرباء وغيرها هي حاجة إنسانية ملحة وهي في أعلى سلم أولوياتنا.
42ـ لابد في من وضع خطة مناسبة للقضاء على آفة البطالة في البلد.الرعاية
وفي الختام لابد أن نحي شعبنا المجاهد بعلمائه ومفكريه، وسياسيه، ومجاهديه، وشهدائه، وجميع المفقودين من أبنائه، كما نحيي رجاله، ونساءه وعربه، وأكراده، وتركمانه، وشيعته، وسنته، وجميع أقلياته الدينية والقومية. وبالله التوفيق.
حركة الشهيد عزالدين سليم/ذي قار 31/3/2014

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/01



كتابة تعليق لموضوع : البيان الانتخابي لحركة الشهيد عزالدين سليم/ذي قار 2014 القائمة ( 205 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد عبد الحميد الكعبي
صفحة الكاتب :
  ماجد عبد الحميد الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل : ندوات ودورات توعوية لمنتسبي دائرة التعليم المهني والبورد العراقي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺔ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ تنظيم داعش في العراق  : د . هشام الهاشمي

 قوة امنية تلقي القبض على متهمين لمتاجرتهما بالأدوية الطبية بواسطة صيدلية وهمية شمال بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 الأم العراقية تضيء بتضحياتها القيم الإنسانية  : محمد كاظم خضير

  ضابط شرطة يقيم دعوى رشوى !!!  : كاظم المسعودي

 استنكار تصريحات القرضاوي وتطالب بمحاكمته لتحريضه على الكراهية والقتل  : منظمة اللاعنف العالمية

 السعودية والعرب التابعين والإرادة الإسرائيلية !...  : رحيم الخالدي

 النجيفي يدير حلبة مصارعة وفقا لأجندته  : فراس الخفاجي

 الأزموية!!  : د . صادق السامرائي

  الكسلان أنفع من الشاطر‼️  : حسين فؤاد الخزاعي

 بشار رشيد.. وملعب الحبيبية  : فالح حسون الدراجي

 وكيل الوزارة لشؤون العمل يترأس اجتماعا لمناقشة تنفيذ قرار فك ارتباط اقسام ودوائر الوزارة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  ايها العراقيون لا تصدقوا ال سعود أنهم وباء خطر  : مهدي المولى

 أي دراسة نفسية للعراقية والموت ينسف حتى أحلامها؟  : عزيز الحافظ

 العراق والتقسيم  : عامر هادي العيساوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net