صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

فاطمة الزهراء(عليها السلام) دلالات ومؤشرات/ الجزء الرابع
عبود مزهر الكرخي

عصمة الزهراء

من المعلوم إن الكثير من المخالفين يستشكلون علينا على العصمة وهذا الكلام يشمل أئمتنا المعصومين وحتى يصل الأمر لنبينا الأكرم محمد(ص) ليدعوا أن الرسول يمتلك العصمة الصغرى وليس العصمة الصغرى وهذا الكلام ناتج من خلفيات ناصبيه مردها إلى التحريف الأموي والعباسي في التقليل من مكانة أهل البيت وعدم وضعهم في مكانتهم الحقيقية ولهذا جاء في الزيارة المأثورة في عاشوراء قول { وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ} فهذه الأمم المخالفة وكانت وعلى مدى التاريخ تعمل على إن تزيل هذه المراتب السامية لأهل البيت في مقدمتهم الرسول الأعظم محمد(ص) وهي جزء مهم في حرب وقتال أهل بيت النبوة (صلوات الله عليهم أجمعين) وكانت أكثرها مأساة وفاجعة هي غصب الزهراء وإحراق بيتها وبالتالي كسر ضلعها وأسقط محسنها والتي كانت الممهد لسفك الدم الطاهر الشريف لسيدي ومولاي أبي عبد الله الحسين(ع) وأهل بيته وأصحابه المنتجبين في واقعة الطف الأليمة.

ومن هنا لنتعرف على العصمة من خلال تعريفها وبعد ذلك نتعرف هل أن الزهراء معصومة أم لا؟.

ولنتعرف في البداية ماهو تعريف العصمة أبسط تعريف ولأجل التبسيط فيقول الشيخ محمد رضا المظفر قدس سره من أنّ العصمة : «هي التنزّه عن الذنوب والمعاصي ، صغائرها وكبائرها ، وعن الخطأ والنسيان ، وإن لم يمتنع عقلاً على النبي إن يصدر منه ذلك ، بل يجب إن يكون مُنزّهاً عمّا ينافي المروءة ، كالتبذّل بين الناس من أكلٍ في الطريق، أو ضحك عالٍ ، وكل عمل يستهجن فعله عند العرف العام».(1)

أما تبيان قول السيد الطباطبائي الذي ارجع هذه الملكة إلى العلم ، إذ قال في تفسيره «الميزان» تحت عنوان { كلامٌ في معنى العصمة ) عند تفسيره للآية المباركة : { ولولا فضل الله عليك ورحمته لهمّت طائفةٌ منهم بأن يُضلوك وما يُضلّون إلاّ أنفسهم وما يضرونك من شيء وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلّمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيماً }.(2)

" ظاهر الآية انّ الأمر الذي تتحقق به العصمة نوع من العلم يمنع صاحبه عن التلبّس بالمعصية والخطأ. وبعبارة اُخرى علمٌ مانعٌ عن الضلال.

كما إن سائر الاَخلاق كالشجاعة والعفّة والسخاء كلٌّ منها صورة علمية راسخة ، موجبة لتحقق آثارها، مانعة عن التلبس بأضدادها من آثار الجبن والتهور والخمود والشره، والبخل، والتبذير.ومن هنا يظهر ان هذه القوّة المسماة بقوّة العصمة سببٌ شعوري علمي غير مغلوب البتة ، ولو كانت من قبيل ما نتعارفه من أقسام الشعور والإدراك لتسرّب إليها التخلّف ، وخبطت في أثرها أحياناً. فهذا العلم من غير سنخ سائر العلوم ، والاِدراكات المتعارفة التي تقبل الاكتساب ثم يقول قدس سره ـ : فقد بان من جميع ما قدّمناه انّ هذه الموهبة الالهية التي نسميها قوّة العصمة نوع من العلم والشعور يغاير سائر أنواع العلوم في انه غير مغلوب لشيء من القوى الشعورية البتة ، بل هي الغالبة القاهرة عليها المستخدمة إيّاها ولذلك كانت تصون صاحبها من الضلال والخطيئة مطلقاً ".(3)

ومن هذا المنطلق فان العصمة هي مخلوقة مع الأنبياء وكذلك أئمتنا المعصومين وحتى وصل بعض علماؤنا إلى انه حتى يدخل في التكوين الجيني لنبينا الأكرم محمد(ص)ولأئمتنا المعصومين أي أنه تكوين جيني رباني وضعه الله في هذه العترة الطاهرة وهو سر من الأسرار الآلهية التي لا يعلمها إلا هو وهذا ما ذكره سبحانه وتعالى في محكم كتابه عندما

قال {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ}.(4)

والدليل على ما نقول هو العلم الذي يحمله أهل بيت النبوة بحيث عجز في تفسيره كل المخالفين ولم يجدوا مخرج لتفسير هذا العلم بدليل علم نبينا الأكرم محمد(ص) وهو مدينة العلم والحكمة ثم إلى الأمام علي(ع) في أنه باب مدينة العلم والحكمة ليستمر ويتوراثها واحداً بعد الآخر بحيث نرى أن الأمام محمد الجواد(ع) والذي استلم الإمامة وهو فتى وفي عمر سبعة سنين وحير فقهاء زمانه في علمه وفقهه ولم يستنبطوا حتى الإحكام التي هو استنبطها وحتى علم الإمام علي(ع) كان موروث فعندما أجاب الأمام أمير المؤمنين في مناظرة مع اليهود وسرعة أجابته في زمن عمر قال له عمر ((كيف تحكم وتجيب بهذه السرعة؟)) فقال الأمام علي(ع) { أني احكم وكما ترى أنت ترى أصابع كفك}ولو رجعنا إلى خطبة من خطب أمير المؤمنين(ع) إذ يقول { والله لو شئت أن أخبر كل رجل منكم بمخرجه ومولجه وجميع لفعلت ، ولكن أخاف أن تكفروا في برسول الله صلى الله عليه وسلم. إلا أني مفضية إلى الخاصة ممن لا يؤمن ذلك منه. والذي بعثه بالحق ، واصطفاه عل الخلق ، ما أنطق إلا صدقاً ، ولقد عهد إلي بذلك كلهُ ويمهلك من يهلك ، ومنجي من ينجو ، ومال هذا الأمر أبقى شيئاً يمر على رأسي إلا أفرغه في أذني ، وافضي به إليِّ}.(5)

وهذا ليس ناتج من فراغ في إعطاء الله سبحانه أهل البيت هذه المنة العظيمة بل جاء هذا نتيجة أنهم كانت كلهم إعمالهم خالصة لوجه الله سبحانه أي أنهم كانوا منقطعين عن الدنيا وعن ملذاتها لأنهم كانوا أنفسهم قد نذروا إعمالهم وكل نياتهم لله جل وعلا ورضوا وصبروا بقدر الله ولم يعترضوا ببنت شفة وأنهم امتثلوا لأمر الله واستسلموا له ومن هنا كانت لهم العصمة وبهذه العصمة التي وهبها الله سبحانه وتعالى لعترة أهل البيت والذين اصطفاهم عن باقي خلق الله وللدليل  على مانقول ونقول للمثل لا على الحصر في سورة الإنسان والتي أنزل الله خاصة لهذا البيت كريم بقوله في محكم كتابه {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا*إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا}.(6)

والذين بقوا ثلاثة أيام صائمين عن الأكل لأنهم لم يردوا سائلين ببابهم ثلاثة أيام وفي اليوم الرابع فلما أصبحوا أخذَ علي بيد الحسن والحسين ، وأقبلوا إلى رسول الله (ص)، فلما أبصرهم وهم يرتعشون كالفِرَاخ مِن شِدَّة الجوع قال(ص): مَا أشد مَا يَسُوؤُنِي ما أرى بكم .

فانطلق (ص)معهم ، فرأى فاطمة (ع)في محرابها قد التصق ظهرها ببطنها ، وغارت عيناها ، فساءه (ص)ذلك ، فنزل جبرائيل وقال : خذها يا محمد، هَنَّأَكَ اللهُ في أهل بيتك، فَأقرَأَهُ السورة .

وفي هذه السورة – أي : سورة الإنسان ، أو : سورة هَلْ أَتَى...

نكتة رائعة جداً ، وقد ذكرها الزمخشري في تفسيره الكشاف ، عند تفسيره لهذه السورة قال :

{إنَّ الله تعالى قد أنزلَ ( هَلْ أَتَى ) في أهلِ البيت (ع)، وَلَيس شَيءٌ مِن نعيم الجَنَّةِ إِلاَّ وَذُكِرَ فيها ، إِلاَّ ( الحُور العِين ) ، وذلك إِجلالاً لفاطمة(ع)} (7) ، وذلك لأنها حورية إنسية كما قال عنها أبيها الرسول الأعظم محمد(ص).

فهذا هو إبداع القرآن الكريم ، وهذه هي بلاغته والتفاتاته ، وهذه هي عظمة فاطمة الزهراء (ع)عند ربها العظيم.

وهناك الكثير من الحوادث التي ارتقى بها أهل بيت النبوة عن الخلق أجمعين ليصبحوا في مصاف الأنبياء والمرسلين وهي مذكور في كل كتب الفريقين والتي عجز أي إنسان من الأولين والآخرين اللحاق بمناقبهم الشريفة والتي لو أردنا سردها لاحتجنا إلى كتابة كتب ومجلدات في هذا الخصوص.

ولنأتي إلى عصمة الزهراء(ع) والتي الكثير من المخالفين يشككون في هذا الأمر فلنورد

الحديثين والتي أوردناها في بداية مبحثنا ومع المصادر وهما { يا فاطمة ان الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك}.(8)و { من آذىٰ فاطمة فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذىٰ الله}.(9)

ومن هنا نستطيع أن نستنتج عصمة الزهراء ومن القرآن العظيم والسنة هي :

1 ـ فأذن أن الله جل وعلا قد قرن غضبه ورضاه بغضب فاطمة وهذا يعني أن لها منزلة ومكانة سامية وعظيمة وأن  العبد الذي يقرن الغضب والرضا به هو حتماً عبد مكرم من الله أنّ الله تعالى يرضى لرضاها ويغضب لغضبها ، ولا يكون ذلك إلاّ فيمن عصمه الله تعالى لا من كان عاصياً أو ساهياً أو مخطئاً ، ففي الحديث المتّفق عليه بين الفريقين عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) :

« إنّ الله يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها »

2 ـ  ـ شأنها العالي ومقامها الرفيع المستفاد من محوريتها للمعصومين أبيها وبعلها وبنيها في حديث الكساء الشريف.

وتستفاد العصمة أيضاً من أسمائها عند الله تعالى مثل الطاهرة ، وكذا ألقابها المنصوصة مثل المطهّرة والحوراء. ومن بدء خلقها وكيفية خلقتها وتكوّنها من ثمرة الجنّة. ومن سدّ الأبواب كلّها عن مسجد الرسول إلاّ باب بيتها.

.. وغير ذلك من آيات طهارتها ونزاهتها الكاشفة عن عصمتها ، والدالّة على كونها في أعلى مراتب عصمة الله تعالى.(10)

وأمّا السنّة :

    فمن وجوه عديدة نكتفي منها بهذه النقاط :

    1 ـ نصّ حديث الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) :

    « منّا خمسة معصومون ، قيل : يا رسول الله ! من هم ؟ قال : أنا وعلي وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام) » .

    ومثله حديث الإمام الباقر (عليه السلام) وقد روى كليهما القاضي في المناقب.(11)

    2 ـ وجوب إطاعة جميع الخلق لها حتّى المعصومين المستلزم لعصمتها كما في حديث الإمام أبي جعفر الباقر (عليه السلام) .

    « ولقد كانت (عليها السلام) مفروضة الطاعة على جميع من خلق الله من الجنّ والإنس والطير والوحوش والأنبياء والملائكة ».(12)

    3 ـ أفضليتها وسيادتها على نساء الأوّلين والآخرين ونساء الجنّة حتّى مريم (عليها السلام) وهو يستلزم عصمتها وإلاّ لم تكن غير المعصومة أفضل من المعصومة ..

ففي حديث الإمام الصادق (عليه السلام) :

  «..وإنّ الله عزّ وجلّ جعلكِ سيّدة نساء عالمك وعالمها وسيّدة نساء الأوّلين والآخرين».(13)

    وفي حديث الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) :

    « ... وابنتي فاطمة سيّدة نساء أهل الجنّة من الخلق أجمعين ».(14)

    4 ـ عدم تكافؤ أحد معها إلاّ أمير المؤمنين (عليه السلام) ولم يكن لها كفؤ غيره حتّى من الأنبياء المعصومين . ففي حديث المفضّل ، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال :

« لولا أنّ الله تعالى خلق أمير المؤمنين لم يكن لفاطمة كفو على وجه الأرض آدم فمن

 دونه ».(15)

    وفي حديث الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) :

    « ... ولولا علي ما كان لفاطمة كفو أبداً »(16)

    5 ـ كونها حجّة على الأئمّة المعصومين (عليهم السلام) المفيدة لمعصوميتها بل كبرى عصمتها كما في حديث الإمام العسكري (عليه السلام) :

    « إنّ فاطمة حجّة علينا ».(17)

    6 ـ كونها بضعة لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) المقتضي لأن تكون كالأصل معصومة، بل هي مهجة قلب النبي وروحه التي بين جنبيه في الأحاديث الواردة عن الفريقين:

    « فاطمة بضعة منّي ، وهي مهجة قلبي ، وهي روحي التي بين جنبيَّ ».(18)

    7 ـ كونها اُسوة لحجّة الله الإمام المهدي أرواحنا فداه ، ومعلوم أنّ اُسوة المعصوم لابدّ أن يكون معصوماً كما تلاحظ ذلك في حديث توقيع الشيخ الجليل العمري :

    « وفي ابنة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لي اُسوة حسنة ».(19)

    8 ـ لزوم معرفتها على القرون الاُولى والأنبياء السلف المستلزم لأفضليتها من جميع الجهات ومنها جهة العصمة ، وإلاّ فلا معنى للزوم معرفة غير المعصوم على المعصوم ، ففي حديث أبي بصير ، عن أبي عبدالله (عليه السلام) :

    « ... هي الصدّيقة الكبرى ، وعلى معرفتها دارت القرون الاُولى ».(20)

والآن نأتي الى الاستنباط العقلي وتحليل ماهو كائن في القرآن ومع عصمة الزهراء حيث قلنا إن الله سبحانه وتعالى بغضب لغضبها ويرضى لرضاها فمن التحليل أنه هذه السيدة هي عبدة صالحة أو مكرمة ليجعلها في مصاف هذه الفئة. ورب يسأل سائل كيف؟ ولو رجعنا إلى القرآن العظيم لوجدنا العديد من العباد الصالحين والذين عبدوا الله له مخلصين له الدين قد أكرمهم الله بكرامات وكافئهم بأنه تم ذكرهم في محكم  كتابه وأعطاهم من العلم ليجعلهم حتى فوق الأنبياء وهذا ما يتضح في قصة العبد الصالح الخضر حيث أنه أعطاه من العلم بحيث علم نبي الله موسى(ع) العلم وموسى هو نبي زمانه ومن أولي العزم ولكن كان يعلم اين يضع علمه ورسالاته حيث قال له موسى في سورة الكهف في محكم كتابه {قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا}.(21)دلالة على علمه الكبير وفي آخر المطاف لم يستطيع موسى(ع) الإحاطة بعلمه والعبد الخضر لم يقل إني عالم بل أعترف أنه أشار  الله جل وعلا حيث قال في محكم كتابه {فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا}.(22)ثم في نهاية المطاف يقول للنبي موسى(ع) {...وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا}(23)فأذن هو أمر من الله في كل ما فعله وأعطاه هذا العلم ثم نأتي إلى ذي القرنين والذي أعطاه من الملك والقوة ما لم يؤت أحد من العالمين حيث يذكر ذلك بقوله {إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا}(24)وكذلك لقمان الحكيم الذي أعطاه الحكمة والمعرفة وكذلك العبد الصالح أصف بن برخيا والذي علمه فقط حرف واحد من حروف أسم الله الأعظم والذي استطاع به جلب عرش بلقيس من اليمن إلى فلسطين بطرفة عين والذي وصف علمه بقوله في محكم كتابه {قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ}.(25)

ومن هنا فكل هؤلاء قد أكرمهم فكيف يكون أكرام الله سبحانه وتعالى لفاطمة الزهراء(ع) والذي قرن غضبه بغضبها ورضاه برضاه ثم من يؤذيها فقد آذى الرسول محمد(ص) وهو حبيب الله وهو يعني أنه آذى الله والله جل وعلا أكرم الأكرمين وهو يعطي لعباده من الرحمة ما لاتسعها السماوات والأرض والتي وسعت رحمته كل شيء فكيف بسيدة نساء الأرض وبضعة حبيبه؟ فأي منزلة عظيمة وسامية تكون لها؟ فبالتأكيد سوف تكون لها الحجة والعصمة على خلق الله  نتيجة ما قلناه آنفاً والتي امرأة فرعون آسيا بنت مزاحم دعت الله وطلبت منه أن يبني لها قصر في الجنة لأنها عبدة صالحة ولم تتبع فرعون فاستجاب لها فإذا كان تعامل جل وعلا مع سيدة آسيا بنت مزاحم بهذا الشكل فكيف يكون تعامله مع الزهراء(ع)وهي سيدة نساء العالمين وأهل الجنة ؟ وما هي الدرجة التي رتبها الله بها؟ وبعد هذا السرد وما قلناه أكيد سيكون الجواب ولكل عاقل ولبيب يعرف الله حق معرفته وتقاته أن تكون لها روحي لها الفداء مكانة ومرتبة عظيمة وأن تكون لها العصمة والحجة على حجج الله في الأرض أئمتنا المعصومين(صلوات الله عليهم أجمعين) وعلى من جميع الأرض.

ونكتفي بهذه الأدلة العقلية والتي من القرآن والسنة لنثبت عصمة سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء(ع) والتي حاولنا الاختصار قدر الإمكان والتي لو أردنا أن نجلب بعد الكثير من الأدلة والحجج على عصمتها روحي لها الفداء والتي لو سطرناها لجعلت بحثنا طويلاً ويحتاج إلى صفحات وصفحات ولكن هذه هي الزبدة التي أعطيناها لينتفع منها القارئ لمقالنا والتي ندعو من الله أن تكون وصلت فكرتنا إلى ذهن القارئ، والتي في أجزاءنا القادمة سوف نمل بحثنا هذا أن كان في العمر بقية إن شاء الله.

والسلام عليكم  ورحمة الله وبركاته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ عقائد الاِمامية|الشيخ محمدرضا المظفر ، تحقيق محمدجواد الطريحي : 287 مؤسسة الاِمام علي(ع)

2 ـ [سورة النساء : 113].

 3 ـ الميزان|السيد الطباطبائي : 5|78 ـ 80.

4 ـ [المائدة : 101]

5 ـ كتاب سلوني قل إن تفقدوني. الكل يسأل  وعلي يجيب ج 1. تأليف الشيخ محمد رضا الحكيمي باب أمثلة بعلم الأمام علي(ع) ص 181.منشورات مؤسسة العلمي للمطبوعات. بيروت ـ  لبنان

6 ـ [الإنسان : 8 ، 9]

7 ـ احقاق الحقّ : ج 3، ص 157، ونذكر هنا عشرة مصادر أيضاً من الكتب التي ذكرها صاحب احقاق الحقّ في شأن نزول الآيات المذكورة 1 ـ الكشاف : ج 4، ص 169، 2 ـ أسباب النزول : ص 331، 3 ـ معالم التنزيل : ج 7، ص 159، 4 ـ التفسير الكبير : ج 3، ص 243، 5 ـ التذكرة لابن الجوزي : ص 322، 6 ـ كفاية الطالب : ص 701، 7 ـ تفسير القرطبي : ج 19، ص 129، 8 ـ ذخائر العقبى : ص 102، 9 ـ شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : ج 1، ص 7، 10 ـ تفسير العلاّمة النيشابوري : ج 29، ص 5112.

8 ـ المناقب: 3 | 106. والمستدرك / الحاكم النيسابوري 3 : 154 باب مناقب فاطمة ، وهو صحيح علىٰ شرط الشيخين. ومجمع الزوائد 9 : 203 باب مناقب فاطمة عليها‌السلام. والذخائر / المحب الطبري في ترجمة فاطمة. وأُسد الغابة / ابن الاثير في ترجمة فاطمة. ومجمع البيان / الطبرسي 2 : 453 ورد ( إنّ الله ليغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها ).

9 ـ صحيح البخاري / كتاب بدء الخلق ، باب منقبة فاطمة أورده في محلين كتاب النكاح ، باب ذب الرجل عن ابنته. وصحيح مسلم / كتاب فضائل الصحابة ، باب فضائل فاطمة مسند أحمد 4 : 328. وكتاب الترمذي / الجامع الصحيح 5 : 698 كتاب المناقب فضل فاطمة بنت محمد.

10 ـ كتاب « العقائد الحقّة »: مؤلف « السيد على الحسيني الصدر » ص 353 ـ 354

 11 ـ  العوالم : (ج11 القسم الأوّل ص86 ب7 ح1 و2) .

12 ـ  دلائل الإمام للطبري : (ص28) ، عنه فاطمة الزهراء بهجة قلب المصطفى (صلى الله عليه وآله) : (ص87) .

13 ـ  علل الشرائع : (ص182 ب146 ح1) .

14 ـ  إحقاق الحقّ : (ج5 ص41 ح65) نقلا عن ابن حسنويه الحنفي في بحر المناقب .

15 ـ  بحار الأنوار : (ج43 ص107 ب5 ح22) .

16 ـ  إحقاق الحقّ : (ج19 ص117) نقلا عن كتاب أهل البيت لتوفيق أبو علم ، ونحوه في أحاديث العامّة الاُخرى المنقولة في الإحقاق : (ج1 ص1) عن ابن شيرويه في الفردوس ، والخوارزمي في المقتل ، والترمذي في المناقب ، والقندوزي في الينابيع ، والمناوي في الكنوز .

17 ـ  تفسير أطيب البيان : (ج3 ص235) .

18 ـ  تلاحظ أحاديثه من طرق الخاصّة في بحار الأنوار : ج43 ص39 ـ 80 ب3) ، ومن طرق العامّة في إحقاق الحقّ : (ج9 ص198 ، وج10 ص184 ، وج13 ص77) .

19 ـ  الغيبة للشيخ الطوسي : (ص184) ، والإحتجاج للطبرسي : (ج2 ص279) .

20 ـ  بحار الأنوار : (ج43 ص105 ب5 ح19) .

21 ـ [الكهف : 66].

22 ـ [الكهف : 65].

22 ـ [الكهف : 82].

23 ـ [الكهف : 84].

24 ـ [النمل : 40].

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/27



كتابة تعليق لموضوع : فاطمة الزهراء(عليها السلام) دلالات ومؤشرات/ الجزء الرابع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منتظر الخفاجي
صفحة الكاتب :
  منتظر الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  مبادرة الملك عبدالله .قبل الحل أم بعده ؟  : هادي جلو مرعي

 انكشفت هوية المجرمين في جريمة جامع مصعب بن عمير في ديالى  : جمعة عبد الله

 مشعان الجبوري .. والمالكي .. والموقف الشجاع  : د . مقدم محمد علي

 صدور المجموعة الشعرية (هَذَيانٌ مَع الفَجْر) مع حفل التوقيع  : يحيى غازي الاميري

 أحيوا أمرنا .. المسيرة الخالدة إلى كربلاء مواقف الإباء في خطبة الحوراء -1-  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 تنسيقية تظاهرات البصرة تعلن براءتها من أعمال الشغب والتخريب الممنهج بالمحافظة

 الإصلاح الحقيقي… قراءة في مطالب المرجعية…  : عباس عبد السادة

 الدفاع المدني تعلن السيطرة على حريق جسر ديالى وتؤكد: الخسائر المادية جسيمة

 مفارز مكافحة إجرام كربلاء تحكم قبضتها على اربعة سراق لحقائب النساء  : وزارة الداخلية العراقية

 بین تجاهل حقوق الحشد واعتراض الکرد.. ماذا علقت الکتل والاحزاب العراقیة علی الموازنة؟

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمال الصيانة لمضخات مشروع ماء البصرة  : وزارة الموارد المائية

 مقتل واصابة 33 شخصاً بانفجار سيارتين في كركوك  : شفق نيوز

 أدركوا ما تبقى من نخب العراق وكفاءاته وطاقاته الكامنة  : حميد الموسوي

 و اخيرا سقط القذافي  : عمر الجبوري

 بايرن ميونخ: أساليب سان جيرمان مثيرة للسخرية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net